الجزء الاول
كتاب العلم
باب العلوم التي أمر الناس بتحصيلها وينفعهم ، وفيه تفسير الحكمة
قال الكاظم (ع) : دخل رسول الله (ص) المسجد فإذا جماعة قد أطافوا برجل ، فقال : ما هذا ؟.. فقيل : علاّمة ، قال :
ما العلاّمة ؟.. قالوا :
أعلم الناس بأنساب العرب ووقائعها ، وأيام الجاهلية ، وبالأشعار والعربية ، فقال النبي (ص) :
ذلك علمٌ لا يضرّ مَن جهله ، ولا ينفع مَن علمه . ص211
المصدر: أمالي الصدوق
قال الكاظم (ع) : إنما العلم ثلاثة : آيةٌ محكمةٌ ، أو فريضةٌ عادلةٌ ، أو سنةٌ قائمةٌ ، وما خلاهن هو فضل . ص211
المصدر: الغوالي
قال الصادق (ع) : وجدت علم الناس كلهم في أربع : أولها : أن تعرف ربك ، والثانية : أن تعرف ما صنع بك ، والثالثة : أن تعرف ما أراد منك ، والرابعة : أن تعرف ما يخرجك من دينك . ص212
المصدر: معاني الأخبار ، الخصال
قيل للصادق (ع) : إنّ لي ابنا قد أُحب أن يسألك عن حلال وحرام لا يسألك عمّا لايعنيه ، فقال : وهل يسأل الناس عن شيء أفضل من الحلال والحرام ؟.. ص 213
المصدر: العلل
قال الصادق (ع) : ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام . ص213
المصدر: المحاسن
قال الصادق (ع) : تفقّهوا في دين الله ولا تكونوا أعرابا ، فإنه مَن لم يتفقه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ، ولم يزك له عملا . ص 214
المصدر: المحاسن
قال الصادق (ع) : ثلاث هن من علامات المؤمن : علمه بالله ، ومن يحب ، ومن يبغض . ص215
المصدر: المحاسن
قال داود : كنا عنده فارتعدت السماء فقال هو : سبحان من يسبّح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ، فقال أبو بصير : جعلت فداك !.. إنّ للرعد كلاما ؟.. فقال :
يا أبا محمد !.. سل عمّا يعنيك ، ودع ما لا يعنيك.ص218
المصدر: تفسير العياشي
قال الحسن (ع) : عجبٌ لمن يتفكّر في مأكوله ، كيف لا يتفكّر في معقوله ؟!.. فيجنّب بطنه ما يؤذيه ، ويودع صدره ما يرديه !. ص218
المصدر: دعوات الرواندي
قال أمير المؤمنين (ع) - وقد سئل عن القدر - : طريقٌ مظلمٌ فلا تسلكوه ، وبحرٌ عميقٌ فلا تلجوه ، وسرّ الله فلا تتكلّفوه . ص218
المصدر: النهج 4/69
قال رسول الله (ص) : خمس لا يجتمعن إلا في مؤمن حقا ، يوجب الله له بهن الجنة : النور في القلب ، والفقه في الإسلام ، والورع في الدين ، والمودة في الناس ، وحسن السمت في الوجه . ص219
المصدر: كنز الكراجكي
قال رسول لله (ص) : العلم أكثر من أن يحصى ، فخذ من كل شيء أحسنه.ص219
المصدر: كنز الكراجكي
قال النبي (ص) : العلم علمان : علم الأديان ، وعلم الأبدان . ص220
المصدر: كنز الكراجكي
قال النبي (ص) : من يرد الله به خيرا يفقّهه في الدين . ص220
المصدر: كنز الكراجكي
قال الصادق (ع) : ما من أحد يموت من المؤمنين أحب إلى إبليس من موت فقيه . ص220
المصدر: منية المريد
قال الصادق (ع) : إذا مات المؤمن الفقيه ، ثلم في الإسلام ثلمةٌ لا يسدها شيء . ص220
المصدر: منية المريد
في التوراة : عظّم الحكمة !.. فإني لا أجعل الحكمة في قلب أحد إلا وأردت أن أغفر له ، فتعلّمْها ثم اعملْ بها ، ثم ابذلها كي تنال بذلك كرامتي في الدنيا والآخرة . ص220
المصدر: منية المريد
قال الصادق (ع) : لاخير فيمن لا يتفقّه من أصحابنا ، يا بشير !.. إنّ الرجل منكم إذا لم يستغن بفقهه احتاج إليهم ، فإذا احتاج إليهم أدخلوه في باب ضلالتهم وهو لا يعلم . ص220
المصدر: الكافي 1/33
قيل للصادق (ع) : جُعلت فداك !.. رجلٌ عرف هذا الأمر ، لزم بيته ولم يتعرّف إلى أحد من إخوانه ، فقال : كيف يتفقّه هذا في دينه ؟.. ص221
المصدر: الكافي 1/31

عودة لصفحة أجزاء هذا القسم

أقسام الكتاب
اضغط على الأرقام التالية للدخول على الكتاب المطلوب
1كتاب العقل والعلم والجهل - كتاب العلم - كتاب التوحيد - كتاب العدل والمعاد - كتاب الإحتجاج والمناظرة
2كتاب النبوة - كتاب تاريخ الأنبياء - كتاب تاريخ النبي محمد (ص)
3كتاب تاريخ النبي محمد (ص) - كتاب الإمامة - كتاب الإمام علي (ع)
4كتاب تاريخ الإمام علي (ع) - كتاب تاريخ الصديقة الزهراء (ع) - كتاب تاريخ الإمامين الحسنين (ع) - كتاب تاريخ الإمام الحسن (ع) - كتاب تاريخ الإمام الحسين (ع) - كتاب تاريخ الإمام السجاد (ع) - كتاب تاريخ الإمام الباقر (ع)
5كتاب الإمام تاريخ الصادق (ع) - كتاب تاريخ الإمام الكاظم (ع) - كتاب تاريخ الإمام الرضا (ع) - كتاب تاريخ الإمام الجواد (ع) - كتاب تاريخ الإمام الهادي (ع) - كتاب تاريخ الإمام العسكري (ع) - كتاب تاريخ تاريخ الحجة (ع)
6كتاب السماء والعالم - كتاب الإيمان والكفر
7كتاب الإيمان والكفر - كتاب العشرة - كتاب الآداب والسنن - كتاب الروضة - كتاب النواهي - كتاب الطهارة
8كتاب الطهارة - كتاب الصلاة
9كتاب الصلاة - كتاب القرآن - كتاب القرآن والدعاء - كتاب الذكر والدعاء - كتاب الزكاة والخمس - كتاب الصوم - كتاب أعمال الأيام - كتاب الحج والعمرة - كتاب الجهاد والمزار
10كتاب المزار - كتاب العقود والإيقاعات - كتاب الإيقاعات والأحكام


ابحث عن:
نوع البحث: مطابق أو مشابه للجملة المعطاة أعلاه تماما
مطابق أو مشابه للجملة المعطاة أعلاه أو أي كلمة فيها
 

للرجوع إلى الصفحة الرئيسية لموقع السراج