الجزء العاشر
كتاب الاحتجاج والمناظرة
باب ما علّمه أمير المؤمنين (ع) من أربعمائة باب مما يصلح للمسلم في دينه ودنياه
صوم ثلاثة أيام من كلّ شهر : أربعاء بين خميسين وصوم شعبان ، يُذهب بوسواس الصدر وبلابل القلب .. والاستنجاء بالماء البارد يقطع البواسير .. غسل الثياب يُذهب بالهمّ والحزن وهو طهورٌ للصلاة .. لا تنتفوا الشيب فإنه نور المسلم ، ومن شاب شيبته في الإسلام كان له نورا يوم القيامة.
المصدر: الخصال ص155
لا ينام المسلم وهو جنب ، ولا ينام إلا على طهور ، فإن لم يجد الماء فليتيمّم بالصعيد ، فإن روح المؤمن تُرفع إلى الله تبارك وتعالى فيقبلها ويبارك عليها ، فإن كان أَجَلُها قد حضر ، جعلها في كنوز رحمته ، وإن لم يكن أَجَلُها قد حضر ، بعث بها مع أمنائه من ملائكته فيردّونها في جسدها ....
المصدر: الخصال ص155
لا ينام الرجل على وجهه ، ومَن رأيتموه نائما على وجهه فأنبهوه ولا تدعوه .. ولا يقومنّ أحدكم في الصلاة متكاسلاً ولا ناعساً ، ولا يفكرن في نفسه فإنه بين يدي ربه عزّ وجلّ ، وإنما للعبد من صلاته ما أقبل عليه منها بقلبه .
المصدر: الخصال ص155
كلوا ما يسقط من الخوان ( أي ما يؤكل عليه ) فإنه شفاءٌ من كل داء بإذن الله عزّ وجلّ لمن أراد أن يستشفي به ، إذا أكل أحدكم طعاماً فمصّ أصابعه التي أكل بها ، قال الله عزّ وجلّ :
بارك الله فيك ، البسوا ثياب القطن فإنها لباس رسول الله (ص) وهو لباسنا ، ولم يكن يلبس الشعر والصوف إلا من علة .
المصدر: الخصال ص155
إنّ الله عزّ وجلّ جميلٌ يحب الجمال ، ويحب أن يرى أثر نعمته على عبده .. صلُوا أرحامكم ولو بالسلام ، يقول الله تبارك وتعالى :
{ واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا } .. لا تقطعوا نهاركم بكذا وكذا وفعلنا كذا وكذا ، فإنّ معكم حَفَظة يحفظون علينا وعليكم ، اذكروا الله في كل مكان ، فإنه معكم ....
المصدر: الخصال ص155
إياكم والغلو فينا ، قولوا إنّا عبيدٌ مربوبون ، وقولوا في فضلنا ما شئتم .. مَن أحبنا فليعمل بعملنا وليستعنْ بالورع ، فإنه أفضل ما يُستعان به في أمر الدنيا والآخرة .. لا تجالسوا لنا عائبا ، ولا تمتدحوا بنا عند عدونا معلنين بإظهار حبنا فتذلّوا أنفسكم عند سلطانكم ....
المصدر: الخصال ص155
لا تحقّروا ضعفاء إخوانكم ، فإنه مَن احتقر مؤمنا لم يجمع الله عزّ وجلّ بينهما في الجنّة إلا أن يتوب ، لا يكلّف المؤمن أخاه الطلب إليه إذا علم حاجته ....
المصدر: الخصال ص155
خالفوا أصحاب المسكر وكلوا التمر ، فإن فيه شفاءٌ من الأدواء .. اتبعوا قول رسول الله (ص) فإنه قال : مَن فتح على نفسه بابَ مسألةٍ ، فتح الله عليه باب فقر .. أكثروا الاستغفار تجلبوا الرزق .. وقدّموا ما استطعتم من عمل الخير تجدوه غدا .. إياكم والجدال !.. فإنه يورث الشك .
المصدر: الخصال ص155
من كانت له إلى ربه عزّ وجلّ حاجة ، فليطلبها في ثلاث ساعات : ساعة في يوم الجمعة ، وساعة تزول الشمس حين تهب الرياح ، وتفتح أبواب السماء وتنزل الرحمة ، ويصوّت الطير ، وساعة في آخر الليل عند طلوع الفجر ، فإنّ ملكين يناديان : هل من تائب يُتاب عليه ؟.. هل من سائل يُعطى ؟.. هل من مستغفر فيُغفر له ؟.. هل من طالب حاجة فتُقضى له ؟.. فأجيبوا داعي الله ، واطلبوا الرزق فيما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس ، فإنه أسرع في طلب الرزق من الضرب في الأرض ، وهي الساعة التي يقسّم الله فيها الرزق بين عباده.
المصدر: الخصال ص155
ولا تستصغروا قليل الآثام ، فإنّ الصغير يُحصى ويرجع إلى الكبير .. وأطيلوا السجود فما من عمل أشدّ على إبليس من أن يرى ابن آدم ساجداً ، لأنه أُمر بالسجود فعصى ، وهذا أُمر بالسجود فأطاع فنجا .. أكثروا ذكر الموت ويوم خروجكم من القبور ، و قيامكم بين يدي الله عزّ وجلّ تهون عليكم المصائب .
المصدر: الخصال ص155
إذا اشتكى أحدكم عينيه ، فليقرأ آية الكرسي وليُضمر في نفسه أنها تبرأ ، فإنها تُعافى إن شاء الله .. توقّوا الذنوب ، فما من بلية ولا نقص رزق إلا بذنب ، حتى الخدش والكبوة والمصيبة ، قال الله عزّ وجلّ : { وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير } .. أكثروا ذكر الله عزّ وجلّ على الطعام ، ولا تطغوا فيه ، فإنها نعمةٌ من نعم الله ورزقٌ من رزقه ، يجب عليكم فيه شكره وحمده .. أحسنوا صحبة النعم قبل فراقها ، فإنها تزول وتشهد على صاحبها بما عمل فيها .
المصدر: الخصال ص155
من رضي عن الله عزّ وجلّ باليسير من الرزق ، رضي الله عنه بالقليل من العمل ....
المصدر: الخصال ص155
اصطنعوا المعروف بما قدرتم على اصطناعه ، فإنه يقي مصارع السوء .. ومَن أراد منكم أن يعلم كيف منزلته عند الله ، فلينظر كيف منزلة الله منه عند الذنوب ، كذلك منزلته عند الله تبارك وتعالى ....
المصدر: الخصال ص155
أقروا عند الملتزم بما حفظتم من ذنوبكم ، وما لم تحفظوا فقولوا : وما حفظتْه علينا حفظتك ونسيناه فاغفره لنا .. فإنه مَن أقرّ بذنبه في ذلك الموضع وعدّه وذكره واستغفر الله منه ، كان حقا على الله عزّ وجلّ أن يغفره له ....
المصدر: الخصال ص155
زوروا موتاكم فإنهم يفرحون بزيارتكم ، وليطلب الرجل حاجته عند قبر أبيه وأمه بعد ما يدعو لهما .. المسلم مرآة أخيه ، فإذا رأيتم من أخيكم هفوةً فلا تكونوا عليه ، وكونوا له كنفسه ، وأرشدوه ، وانصحوه ، وترفّقوا به ، وإياكم والخلاف فتُمزّقوا ، وعليكم بالقصد تزلفوا وتوجروا ....
المصدر: الخصال ص155
تصدقوا بالليل ، فإنّ الصدقة بالليل تُطفئ غضب الرب جلّ جلاله .. احسبوا كلامكم من أعمالكم .. يقلّ كلامكم إلا في خير .. أنفقوا مما رزقكم الله عزّ وجلّ ، فإنّ المنفق بمنزلة المجاهد في سبيل الله ، فمن أيقن بالخلف سخت نفسه بالنفقة .. من كان على يقين فشكّ فليمض على يقينه ، فإنّ الشكّ لا ينقض اليقين
المصدر: الخصال ص155
لا تشهدوا قول الزور ، ولا تجلسوا على مائدة يُشرب عليها الخمر ، فإنّ العبد لا يدري متى يُؤخذ .. إذا جلس أحدكم على الطعام فليجلس جلسة العبد .. ولا يضعن أحدكم إحدى رجليه على الأخرى ويربع ، فإنها جلسة يبغضها الله ويمقت صاحبها ....
المصدر: الخصال ص155
إياكم والكسل !.. فإنه مَن كسل لم يؤد حقّ الله عزّ وجلّ .. تنظّفوا بالماء من المنتن الريح الذي يُتأذى به .. تعهّدوا أنفسكم ، فإنّ الله عزّ وجلّ يبغض من عباده القاذورة الذي يتأنف به من جلس إليه .. لا يعبث الرجل في صلاته بلحيته ولا بما يشغله عن صلاته .. بادروا بعمل الخير قبل أن تُشغلوا عنه بغيره .
المصدر: الخصال ص155
المؤمن نفسه منه في تعب ، والناس منه في راحة .. ليكن جلّ كلامكم ذكر الله عزّ وجلّ .. احذروا الذنوب فإنّ العبد ليذنب فيُحبس عنه الرزق .. داووا مرضاكم بالصدّقة .. حصّنوا أموالكم بالزكاة .. الصلاة قربان كل تقيّ .. الحجّ جهاد كل ضعيف .
المصدر: الخصال ص155
جهاد المرأة حسن التبعّل .. الفقر هو الموت الأكبر .. قلّة العيال أحد اليسارين .. التقدير نصف العيش .. الهمّ نصف الهرم .. ما عال امرؤ اقتصد ، وما عطب امرؤ استشار ....
المصدر: الخصال ص155
تعرّضوا للتجارة فإنّ فيها غنىً لكم عمّا في أيدي الناس ، فإنّ الله يحب المحترف الأمين .. ليس عملٌ أحبّ إلى الله عزّ وجلّ من الصلاة ، فلا يشغلنكم عن أوقاتها شيءٌ من أمور الدنيا ، فإنّ الله عزّ وجلّ ذمّ أقواما فقال : { الذين هم عن صلوتهم ساهون } ، يعني أنهم غافلون استهانوا بأوقاتها ....
المصدر: الخصال ص155
المؤمن لا يغشّ أخاه ، ولا يخونه ، ولا يخذله ، ولا يتّهمه ، ولا يقول له : أنا منك بريءٌ .. اطلب لأخيك عذراً ، فإن لم تجد له عذراً فالتمس له عذراً .. مُزاولة قلع الجبال أيسر من مُزاولة مُلْك مؤجّل .. واستعينوا بالله واصبروا ، إنّ الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين .. لا تعاجلوا الأمر قبل بلوغه فتندموا ، ولا يطولّن عليكم الأمد فتقسو قلوبكم ....
المصدر: الخصال ص155
من قرأ { قل هو الله أحد } قبل أن تطلع الشمس إحدى عشر مرة ، ومثلها { إنا أنزلناه } ، ومثلها آية الكرسي ، مُنع ماله مما يخاف .. من قرأ { قل هو الله أحد } قبل أن تطلع الشمس لم يصبه في ذلك اليوم ذنبٌ وإن جهد إبليس ....
المصدر: الخصال ص155
ابدأوا بالملح في أول طعامكم ، فلو يعلم الناس ما في الملح لاختاروه على الترياق المجرّب ، من ابتدأ طعامه بالملح ذهب عنه سبعون داء ، وما لا يعلمه إلا الله عزّ وجلّ ....
المصدر: الخصال ص155
توبوا إلى الله عزّ وجلّ وادخلوا في محبته ، فإنّ الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ، والمؤمن توّاب ....
المصدر: الخصال ص155
باب التوبة مفتوحٌ لمن أرادها ، فتوبوا إلى الله توبةً نصوحا عسى ربكم أن يكفّر عنكم سيئاتكم ، وأوفوا بالعهد إذا عاهدتم .. فمازالت نعمةٌ ولا نضارة عيش إلا بذنوب اجترحوا ، إنّ الله ليس بظلاّم للعبيد ، ولو أنهم استقبلوا ذلك بالدعاء والإنابة لما تنزل ، ولو أنهم إذا نزلت بهم النقم وزالت عنهم النعم ، فزعوا إلى الله عزّ وجلّ بصدق من نيّاتهم ، ولم يهنوا ولم يسرفوا لأصلح الله لهم كل فاسد ، ولردّ عليهم كل صالح ....
المصدر: الخصال ص155
خالطوا الناس بما يعرفون ، ودعوهم مما ينكرون ، ولا تحملوهم على أنفسكم وعلينا .. إنّ أمرنا صعبٌ مستصعبٌ ، لا يحتمله إلا ملَكٌ مقرّبٌ أو نبيٌّ مرسلٌ أو عبدٌ قد امتحن الله قلبه للإيمان .. إذا وسوس الشيطان إلى أحدكم فليتعوذ بالله وليقل : آمنت بالله وبرسوله مخلصاً له الدين .. إذا كسا الله عزّ وجلّ مؤمناً ثوباً جديداً ، فليتوضّأ وليصلّ ركعتين : يقرأ فيهما أم الكتاب وآية الكرسي و{ قل هو الله أحد } و { إنا أنزلناه في ليلة القدر }، ثم ليحمد الله الذي ستر عورته ، وزيّنه في الناس ، وليُكثر من قول : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، فإنه لا يُعصى الله فيه ، وله بكل سلك فيه ملك يقدّس له ويستغفر له ويترّحم عليه ....
المصدر: الخصال ص155
إن الأمور إلى الله عزّ وجلّ ليست إلى العباد ، ولو كانت إلى العباد ما كانوا ليختاروا علينا أحداً ، ولكنّ الله يختصّ برحمته من يشاء ، فاحمدوا الله على ما اختصّكم به من بادئ النعم ، أعني طيب الولادة .
المصدر: الخصال ص155
كل عينٍ يوم القيامة باكيةٌ ، وكل عينٍ يوم القيامة ساهرةٌ إلا عين مَن اختصّه الله بكرامته ، وبكى على ما يُنتهك من الحسين وآل محمد (ع) .. شيعتنا بمنزلة النحل ، لو يعلم الناس ما في أجوافها لأكلوها .. لا تعجّلوا الرجل عند طعامه حتى يفرغ ، ولا عند غائطه حتى يأتي على حاجته .. إذا انتبه أحدكم من نومه فليقل :
" لا إله إلا الله الحليم الكريم الحي القيوم وهو على كل شيء قدير ، سبحان رب النبيين وإله المرسلين ، رب السماوات السبع وما فيهن ، ورب الأرضين السبع وما فيهن ، ورب العرش العظيم ، والحمد لله رب العالمين " .. فإذا جلس من نومه فليقل قبل أن يقوم : " حسبي الله ، حسبي الرب من العباد ، حسبي الذي هو حسبي منذ كنت ، حسبي الله ونِعْمَ الوكيل" ....
المصدر: الخصال ص155
ذكرُنا أهل البيت شفاءٌ من العلل والأسقام ووسواس الريب ، وجهتنا رضا الربّ عزّ وجلّ .. والآخذ بأمرنا معنا غدا في حظيرة القدس ، والمنتظر لأمرنا كالمتشحّط بدمه في سبيل الله .. مَن شهدنا في حربنا أو سمع واعيتنا فلم ينصرنا ، أكبّه الله على منخريه في النار ..
نحن باب الغوث إذا بغوا وضاقت المذاهب ، نحن باب حطة - وهو باب السلام - مَن دخله نجا ومن تخلّف عنه هوى ، بنا يفتح الله وبنا يختم الله ، وبنا يمحو ما يشاء وبنا يثبت ، وبنا يدفع الله الزمان الكَلِب (أي شديد الضيق ) ، وبنا ينزل الغيث ، فلا يغرّنكم بالله الغرور ..
ما أنزلت السماء قطرةً من ماء منذ حبسه الله عزّ وجلّ ، ولو قد قام قائمنا لأنزلت السماء قطرها ، ولأخرجت الأرض نباتها ، ولذهبت الشحناء من قلوب العباد ، واصطلحت السباع والبهائم حتى تمشي المرأة بين العراق إلى الشام ، لا تضع قدميها إلا على النبات ، وعلى رأسها زينتها ، لا يهيجها سبعٌ ولا تخافه .
المصدر: الخصال ص155
ولو تعلمون مالكم في مقامكم بين عدو كم وصبركم على ما تسمعون من الأذى ، لقرّت أعينكم ، ولو فقدتموني لرأيتم من بعدي أموراً ، يتمنى أحدكم الموت مما يرى من أهل الجحود والعدوان من الأثرة ، والاستخفاف بحقّ الله تعالى ذكره ، والخوف على نفسه ، فإذا كان ذلك فاعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرّقوا ، وعليكم بالصبر والصلاة والتقية ....
المصدر: الخصال ص155
علّموا صبيانكم الصلاة ، وخذوهم بها إذا بلغوا ثمان سنين ....
المصدر: الخصال ص155
إذا سمعتم من حديثنا ما لا تعرفون ، فردّوه إلينا وقفوا عنده وسلّموا حتى يتبين لكم الحق ، ولا تكونوا مذائيع عجلى ، إلينا يرجع الغالي ، وبنا يلحق المقصّر الذي يقصر بحقنا ، مَن تمسك بنا لحق ، ومَن سلك غير طريقنا غرق ، لمحبينا أفواجٌ من رحمة الله ، ولمبغضينا أفواجٌ من غضب الله ، وطريقنا القصد ، وفي أمرنا الرشد ....
المصدر: الخصال ص155
الصلاة في الحرمين تعدل ألف صلاة ، ونفقة درهم في الحجّ تعدل ألف درهم .. ليخشع الرجل في صلاته ، فإنه مَن خشع قلبه لله عزّ وجلّ خشعت جوارحه ، فلا يعبث بشيء ....
المصدر: الخصال ص155
إذا قام أحدكم إلى الصلاة فليصل صلاة مودّع ....
المصدر: الخصال ص155
وإذا قرأتم : { إن الله وملائكته يصلّون على النبي } فصلّوا عليه في الصلاة كنتم أو في غيرها .. ليس في البدن شيء أقلّ شكرا من العين ، فلا تعطوها سؤلها فتشغلكم عن ذكر الله عزّ وجلّ ....
المصدر: الخصال ص155
ما عُبد الله بشيء أفضل من المشي إلى بيته ....
المصدر: الخصال ص155
إذا تعرّى الرجل نظر إليه الشيطان ، فطمع فيه فاستتروا ....
المصدر: الخصال ص155
من كتم وجعاً أصابه ثلاثة أيام من الناس ، وشكا إلى الله كان حقاً على الله أن يعافيه منه .. أبعد ما كان العبد من الله إذا كان همّه بطنه وفرجه .. لا يخرج الرجل في سفر يخاف فيه على دينه وصلاته .. أُعطي السمع أربعة : النبي (ص) ، والجنة ، والنار ، وحور العين ، فإذا فرغ العبد من صلاته فليصلّ على النبي (ص) ، ويسأل الله الجنة ، ويستجير بالله من النار ، ويسأله أن يزوّجه من الحور العين ، فإنه مَن صلّى على النبي (ص) رفعت دعوته ، ومَن سأل الجنة قالت الجنة : يا رب !.. أعط عبدك ما سأل ، ومن استجار من النار قالت النار : يا رب !.. أجرْ عبدك مما استجارك ، ومن سأل الحور العين ، قلن الحور : يا رب !.. أعط عبدك ما سأل ....
المصدر: الخصال ص155
إذا قام الرجل إلى الصلاة ، أقبل إبليس ينظر إليه حسداً لما يرى من رحمة الله التي تغشاه ..شر الأمور محدثاتها ، وخير الأمور ما كان لله عزّ وجلّ رضى .. من عَبَد الدنيا وآثرها على الآخرة استوخم العاقبة .
المصدر: الخصال ص155
اتخذوا الماء طيبا .. من رضي من الله عزّ وجلّ بما قسم له استراح بدنه .. خسر من ذهبت حياته وعمره فيما يباعده من الله عزّ وجلّ .. لو يعلم المصلّي ما يغشاه من جلال الله ما سرّه أن يرفع رأسه من سجوده .
المصدر: الخصال ص155
إياكم وتسويف العمل ، بادروا به إذا أمكنكم .. وما كان لكم من رزق فسيأتيكم على ضعفكم ، وما كان عليكم فلن تقدروا أن تدفعوه بحيلة .. مُروا بالمعروف ، وانهوا عن المنكر ، واصبروا على ما أصابكم ....
المصدر: الخصال ص155
صافح عدوك وإن كره ، فإنه مما أمر الله عزّ وجلّ به عباده ، يقول : { ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم وما يلقّها إلا الذين صبروا وما يلقّها إلا ذو حظ عظيم } ، ما تكافي عدوك بشيء أشدّ عليه من أن تطيع الله فيه ، وحسبك أن ترى عدوك يعمل بمعاصي الله عزّ وجلّ .. الدنيا دُولٌ فاطلب حظك منها بأجمل الطلب حتى تأتيك دولتك .
المصدر: الخصال ص155
المؤمن يقظانٌ مترقبٌ خائفٌ ينتظر إحدى الحُسنيين ، ويخاف البلاء حذرا من ذنوبه ، راجٍ رحمة الله عزّ وجلّ ، لا يعرى المؤمن من خوفه ورجائه ، يخاف مما قدّم ولا يسهو عن طلب ما وعده الله ، ولا يأمن مما خوّفه الله عزّ وجلّ .. أنتم عمّار الأرض الذين استخلفكم الله عزّ وجلّ فيها لينظر كيف تعملون ، فراقبوه فيما يرى منكم .. عليكم بالمحجة العظمى فاسلكوها ، لا يستبدل بكم غيركم....
المصدر: الخصال ص155
من صدى بالإثم أُعشى عن ذكر الله عزّ وجلّ .. مَن ترك الأخذ عن أمر الله بطاعته ، قيّض الله له شيطانا فهو له قرينٌ .. ما بال من خالفكم أشد بصيرةً في ضلالتهم وأبذل لما في أيديهم منكم ؟.. ما ذاك إلا أنكم ركنتم إلى الدنيا فرضيتم بالضّيم ، وشححتم على الحطام ، وفرّطتم فيما فيه عزّكم وسعادتكم وقوّتكم على مَن بغى عليكم ، لا من ربكم تستحيون فيما أمركم به ، ولا لأنفسكم تنظرون ، وأنتم في كل يوم تُضامون ، ولا تنتبهون من رقدتكم ، ولا ينقضي فتوركم ، أما ترون إلى بلادكم ودينكم كلّ يوم يَبلى ، وأنتم في غفلة الدنيا ؟.. يقول الله عزّ وجلّ : { ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسّكم النار وما لكم من دون الله أولياء ثم لا تنصرون } .
المصدر: الخصال ص155
سمّوا أولادكم ، فإن لم تدروا أذكر هم أم أنثى ، فسمّوهم بالا سماء التي تكون للذكر والأنثى ، فإنّ أسقاطكم إذا لقوكم في القيامة ولم تسمّوهم يقول السقط لأبيه : ألا سميتني وقد سمى رسول الله (ص) محسنا قبل أن يولد....
المصدر: الخصال ص155
المنتظر وقت الصلاة بعد الصلاة من زوّار الله عزّ وجلّ ، وحقٌّ على الله تعالى أن يُكرم زائره وأن يعطيه ما سأل .. الحاجّ والمعتمر وفد الله ، وحقٌّ على الله تعالى أن يُكرم وفده ويحبوه بالمغفرة ....
المصدر: الخصال ص155
إذا قدِم أخوك من مكة فقبّل بين عينيه وفاه الذي قبّل به الحجر الأسود الذي قبّله رسول الله (ص) ، والعين التي نظر بها إلى بيت الله عزّ وجلّ ، وقبّل موضع سجوده ووجهه ، وإذا هنّأتموه فقولوا :
قَبِل الله نسكك ، ورحم سعيك ، وأخلف عليك نفقتك ، ولا جعله آخر عهدك ببيته الحرام ....
المصدر: الخصال ص155
إنّ الله تبارك وتعالى اطّلع إلى الأرض ، فاختارنا واختار لنا شيعةً ينصروننا ، ويفرحون لفرحنا ، ويحزنون لحزننا ، ويبذلون أموالهم وأنفسهم فينا ، أولئك منا وإلينا ، ما من الشيعة عبدٌ يقارف أمرا نهينا عنه فيموت حتى يُبتلى ببلية تمُحّص بها ذنوبه إما في ماله ، وإما في ولده ، وإما في نفسه حتى يلقى الله عزّ وجلّ وما له ذنبٌ ، وإنه ليبقى عليه الشيء من ذنوبه فيُشدّد به عليه عند موته ....
المصدر: الخصال ص155
السكر أربع سكرات : سكر الشراب ، وسكر المال ، وسكر النوم ، وسكر الملك....
المصدر: الخصال ص155
أحبّ للمؤمن أن يطلي في كل خمسة عشرَ يوما من النورة .. أقلّوا من أكل الحيتان فإنها تذيب البدن ، وتُكثر البلغم ، وتغلظ النفس .. حَسْو (أي شرب الشيء بعد شيء) اللبن شفاءٌ من كل داء إلا الموت .. كلوا الرمان بشحمه فإنه دباغٌ للمعدة ، وفي كل حبة من الرمان إذا استقرّت في المعدة حياةٌ للقلب ، وإنارةٌ للنفس ، وتمرض وسواس الشيطان أربعين ليلة .. نِعْمَ الإدام الخل يكسر المرّة ويحيي القلب .. كلوا الهندباء ، فما من صباح إلا وعليه قطرة من قطر الجنة....
المصدر: الخصال ص155
إذا أراد أحدكم أن يأتي زوجته فلا يعجّلها ، فإنّ للنساء حوائج .
المصدر: الخصال ص155
إذا رأى أحدكم امرأةً تعجبه فليأت أهله ، فإنّ عند أهله مثل ما رأى ، ولا يجعلن للشيطان إلى قلبه سبيلا ، وليصرف بصره عنها ، فإن لم تكن له زوجةٌ فليصلّ ركعتين ويحمد الله كثيرا ، ويصلّي على النبي وآله ، ثم ليسأل الله من فضله فإنه يبيح له برأفته ما يغنيه .. إذا أتى أحدكم زوجته فليقلّ الكلام ، فإنّ الكلام عند ذلك يورث الخرس .. لا ينظرنّ أحدكم إلى باطن فرج امرأته ، لعله يرى ما يكره ويورث العمى .
المصدر: الخصال ص155
إذا أراد أحدكم مجامعة زوجته فليقل : اللهم!.. إني استحللت فرجها بأمرك وقبلتها بأمانتك ، فإن قضيت لي منها ولدا فاجعله ذكرا سويا ، ولا تجعل للشيطان فيه نصيبا ولا شركا ....
المصدر: الخصال ص155
إذا أراد أحدكم الخلاء فليقل : بسم الله ، اللهم !.. أمطْ عني الأذى ، وأعذني من الشيطان الرجيم .. وليقل إذا جلس :
اللهم !.. كما أطعمتنيه طيّبا وسوغتنيه فاكفنيه .. فإذا نظر بعد فراغه إلى حدثه فليقل :
اللهم !.. ارزقني الحلال ، وجنّبني الحرام .. فإن رسول الله (ص) قال :
ما من عبد إلا وقد وكّل الله به مَلَكا يلوي عنقه إذا أحدث حتى ينظر إليه ، فعند ذلك ينبغي له أن يسأل الله الحلال ، فإن الملك يقول :
يا بن آدم !.. هذا ما حرصت عليه ، انظر من أين أخذته وإلى ماذا صار . ص116
المصدر: الخصال ص155
انتظروا الفرج ، ولا تيأسوا من روح الله ، فإنّ أحب الأعمال إلى الله عزّ وجلّ انتظار الفرج ، ومادام عليه العبد المؤمن .. توكلّوا على الله عزّ وجلّ عند ركعتي الفجر إذا صليتموها ففيها تُعطوا الرغائب .. لا تخرجوا بالسيوف إلى الحرم ، ولا يصلّين أحدكم وبين يديه سيفٌ فإنّ القبلة أمْنٌ .. أتمّوا برسول الله (ص) حجّكم إذا خرجتم إلى بيت الله ، فإنّ تركه جفاءٌ وبذلك أُمرتم ، وبالقبور التي ألزمكم الله عزّ وجلّ حقها وزيارتها ، واطلبوا الرزق عندها .
المصدر: الخصال ص155

عودة لصفحة أجزاء هذا القسم

أقسام الكتاب
اضغط على الأرقام التالية للدخول على الكتاب المطلوب
1كتاب العقل والعلم والجهل - كتاب العلم - كتاب التوحيد - كتاب العدل والمعاد - كتاب الإحتجاج والمناظرة
2كتاب النبوة - كتاب تاريخ الأنبياء - كتاب تاريخ النبي محمد (ص)
3كتاب تاريخ النبي محمد (ص) - كتاب الإمامة - كتاب الإمام علي (ع)
4كتاب تاريخ الإمام علي (ع) - كتاب تاريخ الصديقة الزهراء (ع) - كتاب تاريخ الإمامين الحسنين (ع) - كتاب تاريخ الإمام الحسن (ع) - كتاب تاريخ الإمام الحسين (ع) - كتاب تاريخ الإمام السجاد (ع) - كتاب تاريخ الإمام الباقر (ع)
5كتاب الإمام تاريخ الصادق (ع) - كتاب تاريخ الإمام الكاظم (ع) - كتاب تاريخ الإمام الرضا (ع) - كتاب تاريخ الإمام الجواد (ع) - كتاب تاريخ الإمام الهادي (ع) - كتاب تاريخ الإمام العسكري (ع) - كتاب تاريخ تاريخ الحجة (ع)
6كتاب السماء والعالم - كتاب الإيمان والكفر
7كتاب الإيمان والكفر - كتاب العشرة - كتاب الآداب والسنن - كتاب الروضة - كتاب النواهي - كتاب الطهارة
8كتاب الطهارة - كتاب الصلاة
9كتاب الصلاة - كتاب القرآن - كتاب القرآن والدعاء - كتاب الذكر والدعاء - كتاب الزكاة والخمس - كتاب الصوم - كتاب أعمال الأيام - كتاب الحج والعمرة - كتاب الجهاد والمزار
10كتاب المزار - كتاب العقود والإيقاعات - كتاب الإيقاعات والأحكام


ابحث عن:
نوع البحث: مطابق أو مشابه للجملة المعطاة أعلاه تماما
مطابق أو مشابه للجملة المعطاة أعلاه أو أي كلمة فيها
 

للرجوع إلى الصفحة الرئيسية لموقع السراج