الجزء الثاني
كتاب العلم
باب أنهم (ع) عندهم مواد العلم وأصوله ، ولا يقولون شيئا برأي ولا قياس ، بل ورثوا جميع العلوم عن النبي (ص) وأنهم أمناء الله على أسراره
قال الباقر (ع) : يا جابر !.. لو كنا نفتي الناس برأينا وهوانا ، لكنّا من الهالكين ، ولكنا نفتيهم بآثار من رسول الله (ص) وأصول علم عندنا ، نتوارثها كابراً عن كابر ، نكنزها كما يكنز هؤلاء ذهبهم وفضتهم . ص172
المصدر: بصائر الدرجات
قال الصادق (ع) : والله لولا أنّ الله فرض ولايتنا ومودتنا وقرابتنا ، ما أدخلناكم بيوتنا ، ولا أوقفناكم على أبوابنا ، والله ما نقول بأهوائنا ، ولا نقول برأينا ، ولا نقول إلا ما قال ربنا . ص173
المصدر: بصائر الدرجات
قال الباقر (ع) : إنّا على بيّنة من ربنا ، بيّنها لنبيّه (ص) فبيّنها نبيه لنا ، فلولا ذلك كنا كهؤلاء الناس . ص173
المصدر: الاختصاص ، بصائر الدرجات
قال الباقر (ع) : إنّ رسول الله (ص) دعا عليا (ع) في المرض الذي توفي فيه فقال : يا علي !.. ادن مني حتى أسرّ إليك ما أسرّ الله إليّ ، وأئتمنك على ما ائتمنني الله عليه ، ففعل ذلك رسول الله (ص) بعلي (ع) ، وفعله علي (ع) بالحسن (ع) ، وفعله الحسن (ع) بالحسين (ع) وفعله الحسين (ع) بأبي (ع) ، وفعله أبي (ع) بي - صلوات الله عليهم أجمعين - . ص174
المصدر: بصائر الدرجات
قلت لأبي عبد الله (ع) : بأي شيء يفتي الإمام ؟.. قال : بالكتاب ، قلت : فما لم يكن في الكتاب ؟.. قال : بالسنّة ، قلت : فما لم يكن في الكتاب والسنّة ؟.. قال : ليس شيءٌ إلا في الكتاب والسنّة ، قال : فكرّرت مرة أو اثنتين قال : يسدّد ويوفّق ، فأما ما تظنّ فلا .
المصدر: بصائر الدرجات
بيــان: قوله (ع) : بتوفيق وتسديد أي بإلهام من الله وإلقاء من روح القدس كما يأتي في كتاب الإمامة ، وليس حيث تذهب من الاجتهاد والقول بالرأي . ص175
قال الباقر (ع) : إنّ عليا (ع) إذا ورد عليه أمرٌ لم يجئ به كتاب ولا سنّة رجم به - يعني ساهم - فأصاب ، ثم قال :يا عبد الرحيم !.. وتلك المعضلات
المصدر: بصائر الدرجات
بيــان: قوله (ع) : ساهم أي استعلم ذلك بالقرعة ، وهذا يحتمل وجهين : الأول : أن يكون المراد الأحكام الجزئية المشتبهة التي قرر الشارع استعلامها بالقرعة ، فلا يكون هذا من الاشتباه في أصل الحكم بل في مورده ، ولا ينافي الأخبار السابقة ، لأنّ القرعة أيضا من أحكام القرآن والسنّة . والثاني : أن يكون المراد الأحكام الكليةالتي يشكل عليهم استنباطها من الكتاب والسنّة ، فيستنبطون منهما بالقرعة ويكون هذا من خصائصهم (ع) لأنّ قرعة الإمام لا تخطئ أبدا ، والأول أوفق بالأصول وسائر الأخبار وإن كان الأخير أظهر . ص177

عودة لصفحة أجزاء هذا القسم

أقسام الكتاب
اضغط على الأرقام التالية للدخول على الكتاب المطلوب
1كتاب العقل والعلم والجهل - كتاب العلم - كتاب التوحيد - كتاب العدل والمعاد - كتاب الإحتجاج والمناظرة
2كتاب النبوة - كتاب تاريخ الأنبياء - كتاب تاريخ النبي محمد (ص)
3كتاب تاريخ النبي محمد (ص) - كتاب الإمامة - كتاب الإمام علي (ع)
4كتاب تاريخ الإمام علي (ع) - كتاب تاريخ الصديقة الزهراء (ع) - كتاب تاريخ الإمامين الحسنين (ع) - كتاب تاريخ الإمام الحسن (ع) - كتاب تاريخ الإمام الحسين (ع) - كتاب تاريخ الإمام السجاد (ع) - كتاب تاريخ الإمام الباقر (ع)
5كتاب الإمام تاريخ الصادق (ع) - كتاب تاريخ الإمام الكاظم (ع) - كتاب تاريخ الإمام الرضا (ع) - كتاب تاريخ الإمام الجواد (ع) - كتاب تاريخ الإمام الهادي (ع) - كتاب تاريخ الإمام العسكري (ع) - كتاب تاريخ تاريخ الحجة (ع)
6كتاب السماء والعالم - كتاب الإيمان والكفر
7كتاب الإيمان والكفر - كتاب العشرة - كتاب الآداب والسنن - كتاب الروضة - كتاب النواهي - كتاب الطهارة
8كتاب الطهارة - كتاب الصلاة
9كتاب الصلاة - كتاب القرآن - كتاب القرآن والدعاء - كتاب الذكر والدعاء - كتاب الزكاة والخمس - كتاب الصوم - كتاب أعمال الأيام - كتاب الحج والعمرة - كتاب الجهاد والمزار
10كتاب المزار - كتاب العقود والإيقاعات - كتاب الإيقاعات والأحكام


ابحث عن:
نوع البحث: مطابق أو مشابه للجملة المعطاة أعلاه تماما
مطابق أو مشابه للجملة المعطاة أعلاه أو أي كلمة فيها
 

للرجوع إلى الصفحة الرئيسية لموقع السراج