آداب المجالس ، وآداب السلام وفضله ، وآداب الكلام
  كراهة النقوش والتصاوير وذوات الأرواح
قال رسول الله (ص) : إن جبرائيل أتاني فقال : إنا معشر الملائكة لاندخل بيتاً فيه كلب ، ولاتمثال جسد ، ولاإناء يبال فيه .{البحار ج73 :ص159 }
عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله (ع) قال : سألته عن الوسادة والبساط يكون فيه التماثيل فقال : لابأس به ، يكون في البيت ، قلت : التماثيل ؟ .. فقال : كل شيء يوطأ فلا بأس به . {الكافي ج6 :ص527 }
عن علي بن جعفر ، عن أبي الحسن (ع) قال : سألته عن الدار والحجرة فيها التماثيل أيصلّى فيها ؟ .. فقال : لاتصلّ فيها وفيها شيء يستقبلك إلا أن لاتجد بداً فتقطع رؤوسها وإلا فلا تصلّ فيها . {الكافي ج6 : ص527 }
عن محمد بن مسلم قال : سألت أبا عبد الله (ع) عن تماثيل الشجر والشمس والقمر قال : لابأس مالم يكن فيه شيء من الحيوان. {البحار ج73 :ص160}
  آداب المزاح والضحك والمناجاة
عن أبي عبدالله (ع) قال : إذا كان القوم ثلاثة .. فلا يتناجى منهم إثنان دون صاحبهما، فإن في ذلك ما يحزنه ويؤذيه . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
قال رسول الله (ص) : من عرض لأخيه المسلم المتكلم في حديثه فكأنمّا خدش وجهه . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن أبي عبدالله (ع) قال : مامن مؤمن إلا وفيه دعابة ، قلت : وما الدعابة ؟ .. قال : المزاح . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة }
عن أبي عبد الله (ع) قال : ضحك المؤمن تبسّم .{الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن أبي عبد الله ( ع) قال : إذا أحببت رجلا .. فلا تمازحه ولا تماره . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن أبي عبد الله (ع) قال : كثرة الضحك تميت القلب ، وقال : كثرة الضحك تميث الدين كما يميث الماء الملح . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
قال الصادق (ع) : كثرة الضحك تذهب بماء الوجه . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن أبي عبد الله (ع) قال : القهقهة من الشيطان . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
قال أمير المؤمنين : إياك والمزاح فإنه يجرّ السُخيمة ويورث الضغينة ، وهو السب الأصغر . {الوسائل من احكام العشرة}
عن أبي جعفر (ع) قال : إذا قهقهت فقل حين تفرغ :"اللهم لاتمقتني ". {الوسائل من أبواب العشرة}
عن جعفر بن محمد ، عن أبيه أن داود (ع) قال لسليمان (ع) : يا بني إياك وكثرة الضحك .. فإن كثرة الضحك تترك الرجل فقيرا يوم القيامة . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
  آداب السلام
عن الصادق (ع) قال : ثلاثة لايسلّمون : الماشي مع جنازة ، والماشي الى الجمعة ، وفي بيت حمام . {البحار ج73 }
قال رسول الله (ص) : إذا دخل أحدكم بيته فليسلّم فإنّه ينزله البركة ، وتؤنسه الملائكة . {البحار ج73}
سأل الساباطيّ أبا عبد الله (ع) عن النساء كيف يسلّمن إذا دخلن على القوم ؟.. قال المرأة تقول " عليكم السلام " ، والرجل يقول " السلام عليكم " {البحار ج73}
عن أبي عبد الله (ع) قال : يسلّم الصغير على الكبير ، والمارّ على القاعد ، والقليل على الكثير . {الكافي ج2}
عن رسول الله (ص) قال : ليسلّم الراكب على الماشي .. وإذا سلّم من القوم واحد أجزأ عنهم . {البحار ج73}
عن أبي عبد الله (ع) قال : الإستئذان ثلاثة .. أولّهنّ يسمعون ، والثانية يحذرون ، والثالثة إن شاؤوا أذنوا ، وإن شاؤوا لم يفعلوا فيرجع المستأذن . {البحار ج73}
عن أبي جعفر ( ع) قال : ينبغي للمؤمنين إذا توارى أحدهما عن صاحبه بشجرة ثمّ التقيا .. أن يتصافحا . {البحار ج73}
عن الباقر (ع) قال : إذا صافح الرجل صاحبه .. فالذي يلزم التصافح أعظم أجرا" من الذي يدع . {الكافي ج2}
عن أبي عبد الله (ع) قال : تصافحوا فإنها تذهب بالسخيمة .
[ السخيمة : الضغينة ، والحقد والموجدة في النفس ] {البحار ج73}
عن أبي عبد الله (ع) قال : ما صافح رسول الله (ص) رجلاً قطّ فنزع يده ..حتّى يكون هو الذي ينزع يده منه . {البحار ج73}
قال أمير المؤمنين (ع) : إذا لقيتم إخوانكم فتصافحوا وأظهروا لهم البشاشة والبشر ، تتفرقوا وما عليكم من الأوزار قد ذهب .
عن أبي عبد الله (ع) قال : لايقبل رأس أحد ولايده .. إلاّ رسول الله (ص) أو من أريد به رسول الله (ص) . {البحار ج73}
عن أبي الحسن (ع) قال : من قبّل للرحم ذا قرابة فليس عليه شيء ، وقبلة الأخ على الخد ، وقبلة الإمام بين عينيه . {البحار ج73}
عن أبي عبد الله (ع) قال : ليس القبلة على الفم ، إلاّ للزوجة والولد الصغير . {البحار ج73}
  آداب العبادة في البيت
عن أبي عبد الله (ع) قال : كان لعلي (ع) بيت ليس فيه شيء إلا فراش وسيف ومصحف وكان يصلي فيه . {البحار ج76 :ص161 }
عن أبي عبد الله (ع) قال : كان علي (ع) قد جعل بيتا في داره ليس بالصغير ولا بالكبير لصلاته ، وكان إذا كان الليل ذهب معه بصبي ليبيت معه ، فيصلي فيه . {البحارج76:ص161 }
قال النبي (ص) نوروا بيوتكم بتلاوة القرآن ، ولاتتخذوها قبورا .. كمافعلت اليهود والنصارى ، صلّوا في الكنائس والبيع وعطّلوا بيوتهم ، فإن البيت إذا كثر فيه تلاوة القرآن كثر خيره ، وأتسع أهله ، وأضاء لأهل السماء كما تضيء نجوم السماء لأهل الدنيا . {الكافي ج2 : ص610 }
عن أبي عبد الله (ع) أنه قال : إن البيت إذا كان فيه المرء المسلم يتلو القرآن يتراءاه أهل السماء كما يتراءى أهل الدنيا الكوكب الدري في السماء . {الكافي ج2 : ص610 }
  آداب العطاس والجشاء والبصاق
عن أحمد بن محمد بن أبي نصر قال : سمعت الرضا (ع) يقول : التثاؤب من الشيطان ، والعطسة من الله عز وجل .{الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن صالح بن أبي حمّاد قال : سألت العالم (ع) عن العطسة وماالعلّة في حمد الله عليها ؟.. فقال : إن لله نعماء على عبده في صحة بدنه وسلامة جوارحه ، وأن العبد ينسى ذكر الله عز وجل على ذلك ، وإذا نسى أمرالله الريح فتجاز في بدنه ثمّ يخرجها من أنفه ، فيحمد الله على ذلك فيكون حمده على ذلك شكراً لما نسي .{الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن الصادق (ع) قال : إذا عطس في الخلاء أحدكم .. فليحمد الله في نفسه ، وصاحب العطسة يأمن الموت سبعة أيام . {البحار ج 73 : ص 53}
قال رسول الله (ص) : إذا كان الرجل يتحدث بحديث فعطس عاطس فهو شاهد حق .
الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
قال : وفي حديث آخر.. إذا زاد العاطس على ثلاثة قيل له : " شفاك الله لأن ذلك من علّة ". {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
قال رسول الله (ص) : إذا تجشّأ أحدكم فلا يرفع جشاءه الى السماء ولا إذا بزق ، والجشاء نعمة من الله عّز وجلّ فإذا تجشأ أحدكم فليحمد الله . {البحار ج73}
قال أمير المؤمنين (ع) : لايتفل المؤمن في القبلة ، فإن فعل ذلك ناسياً ، فليستغفر الله عزّ وجلّ منه . {البحار ج73 }
عن الصادق (ع) قال : إذا عطس أحدكم في الصلاة .. فليقل "الحمد لله" . {الوسائل من أبواب قواطع الصلاة}
  آداب المجالس
قال رسول الله (ص) : ثلاث يصفين ودّ المرء لأخيه المسلم : يلقاه بالبشر إذا لقيه ، ويوسعّ له في المجلس إذا جلس إليه ، ويدعوه بأحب الأسماء إليه .{الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
أتى رسول الله (ص) رجل فقال : يا رسول الله أوصني ، فكان فيما أوصاه أن قال : إلق أخاك بوجه منبسط . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
في مناهي النبي (ص) أنه نهى أن يقول الرجل للرجل : لا وحياتك وحياة فلان . {البحار ج 72 :ص13}
عن إسحاق بن عمار قال : قال الصادق (ع) : يا إسحاق .. صانع المنافق بلسانك واخلص ودّك للمؤمن ، فإن جالسك يهودي فأحسن مجالسته . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
نهى النبي (ص) عن المدح ، وقال : احثوا في أفواه المداحين التراب . {مكارم الاخلاق }
قال أبو عبد الله (ع) ثلاث من مكارم الدنيا والآخرة : تعفو عمّن ظلمك ، وتصل من قطعك ، وتحلم إذا جهل عليك .{الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
  آداب المشاورة مع الإخوان
قال أبو عبد الله (ع) : إستشر في أمرك الذين يخشون ربهم . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن علي (ع) قال : قال رسول الله (ص) : يا علي .. لاتشاورنّ جباناً فإنه يضيق عليك المخرج ، ولاتشاورنّ بخيلاً فإنه يقصر بك عن غايتك ، ولاتشاورن حريصا فإنه يزّين لك شرّها ، وأعلم أن الجبن والبخل والحرص غريزة يجمعها سوء الظن .{الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
  آداب معاملة صاحب البيت لضيوفه
عن إسحاق بن عثمان قال : قلت لأبي عبد الله (ع) : من قام من مجلسه تعظيما" لرجل ؟ .. قال : مكروه إلا لرجل في الدين . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
قال رسول الله (ص) : إنّ من حقّ الداخل على أهل البيت أن يمشوا معه هنيئة .. إذا دخل وإذا خرج . {الكافي ج2}
قال رسول الله (ص) : إذا عرض على أحدكم الكرامة فلا يردها ، فإنما يردّ الكرامة الحمار . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن عبد الله بن القداح ، عن أبي عبد الله (ع) قـال : دخل رجـلان على أمير المؤمنين (ع) .. فألقى لكل واحد منهما وسادة فقعد عليها أحدهما وأبى الآخر ، فقال أمير المؤمنين (ع) : إقعد عليها فإنه لايأبى الكرامة إلا الحمار .{الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
  أدب وكيفية الجلوس
قال أبو عبد الله (ع) : لاينبغي للمؤمن أن يجلس إلاّ حيث ينتهي به الجلوس ، فإنّ تخطي أعناق الرجال سخافة . {البحار ج72}
عن الصادق (ع) قال : كان رسول الله (ص) أكثر ما يجلس تجاه القبلة . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن أبي عبد الله (ع) قال : لايجوز للرّجل أن يحتبي مقابل الكعبة .
[ الإحتباء : هو أن يضّم الانسان ساقيه الى بطنه بثوب يجمعهما به مع ظهره .]
{الكافي ج2}
نهى النبي (ص) عن أن يقام الرجل عن مجلسه ويجلس فيه آخر . قال صلّى الله عليه وآله : ولكن تفسّحوا وتوسعّوا وروي أنّ النبي (ص) لعن من جلس وسط الحلقة ، ونهى أن يجلس الرجل بين الرجلين إلاّ بإذنهما . {البحار ج72}
عن الصادق (ع) قال : كان رسول الله (ص) أكثر مايجلس تجاه القبلة . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
روي أن النبي (ص) كان يجلس ثلاثا" : القرفصاء وهو أن يقيم ساقيه ويستقبلها بيديه ويشدّ يده في ذراعه ، وكان يجثو على ركبتيه ، وكان يثني رجلا" واحدة ويبسط عليها الأخرى ، ولم يرَ (ص) متربعا" قط . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
  في تربية الحيوانات في البيت وخصوصا الديك والحمام
قال رسول الله (ص) : إتخذوا في بيوتكم الدواجن يتشاغل بها الشيطان عن صبيانكم .{البحار ج73 : ص163 }
عن الصادق (ع) قال : الحمام في طيور الأنبياء .{الوسائل من أبواب أحكام الدواب}
عن أبي عبد الله (ع) قال : إن أهل حمام الحرم بقية حمام كانت لاسماعيل بن إبراهيم (ع) اتخذها كان يأنس بها . {الوسائل من أبواب أحكام الدواب}
عن أبي عبد الله (ع) قال : ليس من بيت فيه حمام إلا لم يصب أهل ذلك البيت آفة من الجن .. إن سفهاء الجن يعيشون في البيت فيعبثون بالحمام ويدعون الإنسان .{الوسائل ج8 : ص377}
ذكرت الحمام عند أبي عبد الله (ع) فقال : اتخذوها في منازلكم .. فإنها محبوبة لحقتها دعوة نوح (ع) .. وهي آنس شيء في البيوت . {الوسائل ج8 : ص378}
عن أبي الحسن (ع) قال : في الديك خمس خصال من خصال الأنبياء : السخاء ، والقناعة ، والمعرفة بأوقات الصلاة ، وكثرة الطروقة ، والغيرة . {الوسائل ج8 : ص383 }
عن رسول الله (ص) قال : لاتسبوا الديك لأن صياحه إنما هو لأجل إيقاظ الناس للصلاة. {الوسائل من أبواب أحكام المواقيت }

  المجالس التي يستحب والتي يكره الجلوس فيها
قال الإمام الباقر (ع) لأحد أصحابه : ياصالح إتبع من يبكيك وهو لك ناصح ، ولاتتبع من يضحكك وهو لك غاش ، وستردون على الله جميعا فتعلمون . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن ابن عباس قال : قيل يا رسول الله أي الجلساء خير ؟.. قال : من تذكّركم الله برؤيته ، ويزيد في علمكم منطقه ، ويرغبكم في الآخرة عمله . {الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
قال الصادق (ع) : أحبّ إخواني إليّ من أهدى إليّ عيوبي .{الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
وقال رسول الله (ص) : ثلاثة مجالستهم تميت القلب : الجلوس مع الأنذال ، والحديث مع النساء ، والجلوس مع الأغنياء .{الوسائل من أبواب أحكام العشرة}
عن علي بن الحسين (ع) أنه كان يقول لبنيه : جالسوا أهل الدين والمعرفة ، فإن لم تقدروا عليهم فالوحدة آنس وأسلم ، فإن أبيتم إلا مجالسة الناس فجالسوا أهل المروّات ، فإنهم لايرفثون في مجالسهم . {البحار ج71 :ص196}
  في سعة الدار
عن أبي عبد الله (ع) قال : من سعادة الرجل سعة منزله . {البحار ج73:ص152}
عن الصادق (ع) قال : قال رسول الله (ص) : إن من سعادة المرء أن يشبهه ولده ، والمرأة الجملاء ذات دين ، والمركب الهني ، والمسكن الواسع . {البحار ج73 : ص149}
قال رسول الله (ص) : أربع من السعادة وأربع من الشقاوة ، فالأربع التي من السعادة : المرأة الصالحة ، والمسكن الواسع، والجار الصالح ، والمركب البهي ، والأربع التي من الشقاوة : الجار السوء ، والمرأة السوء ، والمسكن الضيق ، والمركب السوء .
  كراهة اقتناء الكلب في البيت
عن أبي عبد الله (ع) : يكره أن يكون في دار الرجل المسلم .. الكلب . {الوسائل من أبواب أحكام الدواب }
عن أبي عبد الله (ع) قال : ما من أحد يتخذ كلبا إلا نقص في كل يوم من عمل صاحبه قيراط . {الوسائل من أبواب أحكام الدواب }
عن أمير المؤمنين (ع) لاخير في الكلاب .. إلا كلب صيد ، أو كلب ماشية . {الوسائل من أبواب احكام الدواب }
عن أبي عبد الله (ع) قال : لاتمسك كلب الصيد في الدار إلا أن يكون بينك وبينه باب . {الوسائل من أبواب أحكام الدواب }
قال رسول الله (ص) : الكلاب من ضعفة الجن ، فإذا أكل أحدكم الطعام وشيء منها بين يديه فليطعمه أو ليطرده فإن لها أنفس سوء.{الوسائل من أبواب أحكام الدواب }
قال رسول الله (ص) : إذا سمعتم نباح الكلاب ، ونهيق الحمير .. فتعوذوا بالله من الشيطان الرجيم ، فإنهم يرون ولاترون فافعلوا ما تؤمرون . {البحار ج62 ص64 }

عودة للصفحة الرئيسية لـ "آداب وأحراز وسنن"

للرجوع إلى الصفحة الرئيسية لموقع السراج