تأويل الايات الظاهرة ج1


تأويل الايات الظاهرة في فضائل العترة الطاهرة المقدمة

تأليف الفقيه المفسر والعلامة المتبحر السيد شرف الدين علي الحسيني الاسترابادي النجفي من مفاخر اعلام القرن العاشر

بسم الله الرحمن الرحيم

الاهداء

إلى سدة مجدك يا رسول الله، يا مبين تأويل آياته الباهرات الظاهرات.

يا من أنزل الله عليك الكتاب - كتابا، احكمت آياته، متشابها مثاني - (منه آيات محكمات هن ام الكتاب، واخر متشابهات).

يا من اصطفاك الله رسولا للعالمين، واختصك بأحسن الحديث.

يامن فضلت على المرسلين، واوتيت منه فضلا عظيما، إذ قال تعالى:*(ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم)*(1).

يا من نزل (عليك الكتاب تبيانا لكل شئ، وهدى، ورحمة)(2) (لتقرأه على الناس)(3) لتتلو عليهم آياته، تعلمهم الكتاب والحكمة (لتحكم بين الناس بما أراك الله)(4)، (لتبين للناس ما نزل إليهم)(5) (لتبين لهم الذي اختلفوا فيه)(6).

اليكم يا أهل بيت النبوة، وموضع الرسالة، يا أئمة الهدى (الاثنى عشر) يا من قرن الله طاعة رسوله وإياكم بطاعته، وفرض علينا طاعتكم، وعرفنا بذلك منزلتكم، حيث قال جل وعلا *(..أطيعوا الله وأطيعوا الرسول واولي الامر منكم فان تنازعتم في شئ فردوه إلى الله والرسول..ذلك خير وأحسن تأويلا)*(7) وقال تعالى *(ولوردوه إلى الرسول وإلى اولي الامر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم.)*(8).

يامن أذهب الله عنكم الرجس وطهركم تطهيرا.

يا من اصطفاكم لوراثة الكتاب، ونشر الرسالة، فقال عزوجل:*(ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا..)*(9).

يامن آتاكم الله علم الكتاب كله، حيث قال عزوجل:*(قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب(10) وأنتم قلتم - وقولكم الحق -)


(1) الحجر:87.
(2) النحل:89.
(3) الاسراء:106.4) النساء:105.
(5،6) النحل:44، 64.
(7، 8) النساء:59، 83).انظر أيها القارئ اللبيب لماذا كرر الله عزوجل في آياته كلمتى:(أطيعوا) و (إلى) في (الرسول) دون (اولى الامر)؟ أهو لضرورة لغوية، أدبية؟ أم لافادة الوحدة بين الرسول وآله:اولى الامر الذين هم العترة الطاهرة؟ أم ماذا؟ (أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل ابراهيم الكتاب) فقدبر، أو فاسأل به خبيرا.
(9) فاطر:32.
(10) الرعد:43، وقال تعالى:(قال الذى عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك..
النمل:40).انظر:أين الذى عنده (علم من الكتاب) من الذى عنده (علم الكتاب) فتدبر.

اللاحق      فهرست الكتاب   القرآن وعلومه