آفة العلامات في السنة إعلم أنه إذا قرنت الزهرة مع المريخ في برج واحد هلك ملك الروم أو يكون بالروم مصيبات عظيمة أو بلايا. وإذا قرنت الزهرة مع زحل كان في العامة شدة وضيق. وإذا قرنت الزهرة مع المشتري أصاب الناس رخاء من العيش. وإذا قرنت زهرة مع عطارد يكون إهراق الدماء وفتح عظيم. وإذا قرن بهرام مع زحل في برج واحد هلك ملك حدث في أرض ذلك البرج. وإذا اجتمع بهرام والمشتري في برج واحد مات ملك عظيم الشأن. وإذا اجتمع زحل وعطارد وقع في التجار الخوف والحزن، وكذلك في أهل الادب. وإذا اجتمع زحل والمشتري في برج واحد تغيرت الدنيا في سائر الاحوال، ويتغير امور الناس، وتخرج الخوارج من النواحي كلها وخاصة من جيلان ومن


[161]

الديالم والاكراد، ويقتلون الناس قتالا شديدا ويشتد الامر عليهم من الخوف والحزن وترتفع السفلة شأنهم، وتغير طبائع الناس كلهم، ويذهب عنهم الحياء والانسانية ويطمع كل واحد في آخره، ويزيد فيهم كثرة الفساد خاصة في النساء وإسقاط الوالدات أولاد الحرام، وإهراق الدماء، والقتل، والجوع. وإذا اجتمع المشتري وعطارد أصاب الارض طاعون، ويقع فيما بين الناس العداوة والبغض. وإذا ركب القمر فوق زحل ذهب ملك ملك. وإذا اجتمع بهرام وعطارد في العقرب فذلك آية قتل ملك بابل. وإذا اجتمع المشتري والزهرة في العقرب فذلك آية فزع ومرض بأرض بابل. وإذا اجتمعت الشمس في شولة العقرب فذلك آية اختلاف الروم وقتل ملكهم. وإذا اجتمع المريخ وعطارد في شولة العقرب فذلك آية خراب بيت ملك بابل


[ وفارس ]

. وإذا اجتمعت الشمس والقمر في شولة العقرب وبهرام في السرطان فإن استطعت أن تتخذ سربا لتدخل فيه فافعل. وإذا اجتمعت الزهرة والمشتري فإن النساء يخشين أزواجهن عداوة. وإذا نزل كيوان الطرفة أو الدبران وقع الطاعون بالعراق ومات كثير من الناس. وإذا نزل الطرفة على آخره يكون في أرض العراق قتال وفتنة. وإذا نزل النثرة بدلت أعمال العراق ولقوا بلاء وشدة. وإذا نزل كيوان الغفر يكون بأرض العراق قتال وفتنة وإذا نزل كيوان جبهة وقع الموت في البقر والسباع والوحش. وإذا نزل كيوان والمشتري الاكليل والقلب والشولة يقع في المشرق والمغرب طاعون شديد، ويموت من الناس اناس كثيرة ويقع الفساد والبلايا في الارض كلها، ويكون


[162]

بلايا عليهم كلها في الناس، ويقتل الملوك والعلماء، وترتفع سفلة من الناس. واعلم أن مع الشمس كواكب لها أذناب بعضها فوق بعض نفر (1)، فإذا بدا كوكب منها في برج من البروج وقع في أرض ذلك البرج شر وبلاء وفتنة، وخلع الملوك. وإذا رأيت كوكبا أحمر لا تعرفه وليس على مجاري النجوم ينتقل في السماء من مكان إلى مكان يشبه العمود وليس به، فإن ذلك آية الحرب والبلايا وقتل العظماء و كثرة الشرور والهموم والآشوب في الناس (2). قوبل ونسخ من خط ابن الحسن بن شاذان رحمه الله (3).

___________________________________
(1) كذا. وفى بعض النسخ


[ ففر ]

. (2) نقله المجلسى - رحمه الله - في المجلد الرابع عشر من البحار ص 173 من الاختصاص وقال: لما ذكر الشيخ المفيد - رحمه الله - هذه الاحكام في الاختصاص أوردته ولم يسنده إلى رواية، وأخذه من كتب اصحاب علم النجوم بعيد. انتهى. (3) كذا في النسختين ولم أتحقق من هو والظاهر أنه ابن الحسن بن شاذان الواسطى وأن أباه الحسن من أصحاب الرضا عليه السلام ويظهر من رواية رواها الكلينى في روضة الكافى ص 247 جلالته.