حديث داود الرقى مع الخارجى محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفار، والحسن بن متيل، عن إبراهيم بن هاشم عن إبراهيم بن محمد الهمداني، عن السلمي، عن داود الرقي قال: سألني بعض الخوارج عن قول الله تبارك وتعالى: " ومن الضأن اثنين ومن المعز اثنين - إلى قوله -: ومن الابل اثنين ومن البقر اثنين - الآية (1) " ما الذي أحل الله من ذلك؟ وما الذي حرم الله؟ قال: فلم يكن عندي في ذلك شئ فحججت فدخلت على أبي عبد الله عليه السلام، فقلت: جعلت فداك إن رجلا من الخوارج سألني عن كذا وكذا، فقال عليه السلام: إن الله عزوجل: أحل في الاضحية بمنى الضأن والمعز الاهلية وحرم فيها الجبلية وذلك قوله عزوجل: " ومن الضأن اثنين ومن المعز اثنين " وإن الله عزوجل أحل في الاضحية بمنى الابل العراب وحرم فيها البخاتي وأحل فيها البقر الاهلية وحرم فيها الجبلية فذلك قوله: " ومن الابل اثنين ومن البقر اثنين " قال: فانصرفت إلى صاحبي فأخبرته بهذا الجواب، فقال هذا شئ حملته الابل من الحجاز. (2)

___________________________________
(1) الانعام: 143. (2) رواه الكلينى في الكافى ج 4 ص 492: والعراب: الابل العربية. والبخت - بالضم - الابل الخراسانية والجمع البخاتى.