القسم الثاني: أجوبة المسائل العرفانية

الأدعية والأذكار:

 

س1: ماهي الأدعية والأذكار التي انتفعتم منها أكثر من غيرها؟

ج: جميع الأذكار والأدعية ولكن استفادتنا أكثر كان من دعاء يستشير، وفي الأذكار من ذكر (يا حي يا قيوم).

 

س2: ما هي آثار ذكر اليونسية؟

ج: الإدمان على ذكر اليونسية يثمر الاتصال بالأرواح وفتح العين البرزخية.

 

س3: هل لزيارة عاشوراء ختم معين؟

ج: قراءتها أربعين يوماً جيد لقضاء الحوائج، ولكن زيارة عاشوراء ثقيلة وفيها عصا التأديب في بعض الحوائج.

 

س4: كم هو عدد الاستغفار للمبتدئين في طريق السلوك؟

ج: ألف وواحد.

 

س5: متى تظهر آثار الأذكار؟

ج: يجب أن يمضي عليها سنة كاملة حتى يتبين أثرها.

 

س6: هل الاسم الأعظم لفظ أم حالً؟

ج: إن للاسم الأعظم درجات مختلفة، ولكنه حال يتوجه فيه الشخص في ذلك المقام ويؤثر .

 

س7: هل للأذكار القلبية عدد معين؟

ج: ليس لها عدد معين، ولكن الأفضل أن تؤتى غالباً بحسب الساعات الزمانية.

 

س8: لو تفضلتم بأنموذج منها للاستفادة؟

ج: مثل ذكر (هو الحي) فهو حسن لتقوية الروح والقلب لمدة نصف ساعة في مكان خال مع التوجه.

 

س9: هل تذهب آثار الأذكار بعد إتمام وقتها، مثلاً بعد الأربعين؟

ج: تذهب بعمل المنافي، وأحياناً بعمل المكروه.

 

س10: ما هي الأدعية النافعة لنورانية القلب؟

ج: دعاء الاحتجاب الذي أوله : ( يامن احتجب بشعاع نوره عن نواظر خلقه) الذي نقله السيد ابن طاووس في كتاب مهج الدعوات.

 

س11: قال أحد السالكين لأستاذه: إني بالأذكار ولكن لا أرى آثارهما، فما علة ذلك؟

ج: قال السيد لأحد الأشخاص الجالسين إلى جانبه باللغة العربية العامية: أنه ينظر إلى زمانه الحالي ولا ينظر إلى دفتر أعماله وأحواله القديمة كم كان وضعه رديئاًً.

 

س12: يقع أحياناً دفتر أذكار بعض كبار هذا الطريق بعد وفاتهم بيد من ليس من أهلها فهل يستطيعون الانتفاع منها؟

ج: كلا، ولا شك في عدم جوازه.

 

س13: أولئك الذين ليس لهم ماض حسن ويريدون الآن أن يكونوا صالحين، فماذا يعملون؟

ج: عليهم بالاستغفار وذكر اليونسية والعزم على عدم العود للصفات والأعمال الذميمة الماضية.

 

س14: من أين لكم إجازة الأوراد والأذكار؟

ج: من السيد علي القاضي والشيخ مرتضى الطالقاني والشيخ علي أكبر الأراكي ومستور الشيرازي والسيد أفضل حسين الهندي وآخرين.

 

س15: هل تنفع الأوراد الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم الأربعين عاماً؟

ج: نعم، فالطريق مفتوح للجميع، وذكر اليونسية نافع لفتح الطريق والتهيؤ والاستعداد.

 

س16: الأذكار التي لها تأثير في الكشف هل لها علاقة مع القلب أيضاً؟ً

ج: عندما يتنور القلب يحصل الكشف بنحو اللازم والملزوم وكلما كان نوره أكبر كانت آثاره أكثر.

 

س17: بعض الذاكرين الذين يذكرون في الليل يشاهدون في عالم الرؤيا مجالس العزاء والبكاء على الأئمة عليهم السلام، فعلى ماذا يدل هذا؟

ج: دليل على القرب منهم والارتباط معهم عليهم السلام.

 

س18: يواظب البعض على أوراد وأذكار مختلفة ولا يصلون إلى نتيجة، فما علة ذلك؟

ج: ربما تتعارض الأوراد المختلفة التي يؤتى بها من أجل موضوعات وأهداف متنوعة (كالأدوية المختلفة التي يتعاطاها المريض لعلاج أمراض متنوعة) .

 

س19: ما هو سبب إعطاء الأذكار بأعداد مختلفة بحسب الأشخاص؟

ج: إن صاحب الذكر مجاز في إعطاء الذكر بأي عدد يراه مناسباً للسالك وملائماً لحاله.

 

س20: هل للتروك - أمثال العزلة - عن الخلق وعدم تناول لحوم الحيوانات - تأثير في المجاهدات النفسانية؟

ج: التروك دخيلة في كمال جميع الأذكار.

 

س21: هل ذكر (الله) أعلى أم ذكر (هو)؟

ج: ذكر (هو) إشارة إلى الذات والهوية المطلقة، وأما ذكر (الله) فهو اسم ذاتي وجامع للصفات الكمالية والجمالية، ولهذا فهو أعلى.

 

س22: لقد كتب ابن طاووس في كتابه مهج الدعوات عدة صفحات عن الاسم الأعظم، فما هو في رأيكم الأهم منها؟

ج: {بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} كثير من الأشياء فيها.

 

س23: هل الإتيان بالأذكار القلبية يكون أفضل بحسب العدد أم بحسب الزمان؟

ج: كان المرحوم الشيخ مرتضى الطالقاني يأتي بالذكر القلبي لمدة نصف ساعة، ومن الأفضل أن يؤتى بها ساعة كاملة، مثل ذكر (الله) فإنه نافع في تكراه بلا عدد معين.

 

س24: ما هو الذكر النافع للعافية؟

ج: ( لاحول ولا وقوة إلا بالله ) في اليوم مائة مرة، فقد جاء في الرواية أن يُبعد عن الإنسان سبعين نوعاً من البلاء أيسرها الحزن والغم.

 

س25: في أي مكان كنتم تحيون ليالي القدر في النجف ؟

ج: في حرم أمير المؤمنين عليه السلام.

 

س26: ماذا كنتم تقرؤن في ليالي شهر رمضان بصورة عامة؟

ج: ألف مرة سورة (إنا أنزلناه).

 

س27: ما هو العدد الأفضل في ذكر التسبيحات الأربعة في سبيل تنوير القلب؟

ج: ثلاثون مرة بعد كل صلاة.

 

س28: ما هو العدد والزمان الي نقل عن السيد القاضي في قراءة (إنا أنزلناه)؟

ج: مائة مرة في ليلة الجمعة ومائة مرة في عصر يوم الجمعة.

 

س29: ما هو أفضل دعاء يقرأ لأداء القرض والدين؟

ج: دعاء (يا قاضي الديون من خزائنك المكنون التي هي بين الكاف والنون، أقضي ديني ودين كل مديون) بعدد خاص له تأثير في قضاء الدين.

 

س30: هل وردت صلاة خاصة في أداء القرض؟

ج: صلاة عبد الرحيم القصير المذكورة في كتاب العروة الوثقى ومفاتيح الجنان لها تأثير في ذلك، وقد جربتها بنفسي.

 

س31: إنكم ترشدون إلى ذكر (يا حي يا قيوم) فهل لو أتى به قلباً يكون أثره أعظم؟

ج: نعم يكون الانتباه والمراقبة في الذكر القلبي أكثر من الذكر اللفظي، ويكون أثره أفضل أيضاً.

 

س32: يقال إن سعيد أبا الخير يعطي ذكر أسماء الله السالكين بحسب الأفراد، فمثلاً للرزق يا رزاق... الخ، فما هو العدد الذي يحسبه ويعطيه؟

ج: بعدد الأسماء الإلهية واسم الشخص واسم أمه، أو بعدد حروف الأبجد الكبير بأن يجمع اسمه واسم أمه ويكرر الأسماء الإلهية بقدر هذا المجموع.

 

س33: لماذا يكون الجمع باسم الشخص مع أمه ولا يجمع معه اسم الأب ؟

ج: لأن الأم أقرب إلى الإنسان ولأن الجهد الذي بذلته أكبر.

 

س34: متى يقرأ دعاء الجوشن الصغير؟

ج: يُقرأ لدفع العدو والخصم.

 

س35: في أي أسماء الله يوجد الاسم الأعظم برأيكم؟

ج: في (حي) و (قيوم).

 

س36: كُتب في بعض كتب مترجمة لحياة أحد العرفاء انه كان يأخذ الذكر من الخضر عليه السلام فهل هذا صحيح؟

ج: نعم.

 

س37: ما هو الذكر المناسب لدفع الخواطر؟

ج: ذكر (لا إله إلا الله).

اضغط هنا للرجوع للصفحة الرئيسية لـ "لسان الصدق"