القسم الثاني: أجوبة المسائل العرفانية

استدراكات:

 

س1: ما هو الفرق بين السير والمكاشفة وتفضلوا ببيان نظيره؟

ج: عندما رأيت حرم الإمام الحسين عليه السلام وأنا في وادي السلام في فضية الشيخ مالك، فهذه مكاشفة. وأما ما اتفق وقوعه معي في بابا ركن الدين (مقرة تخت بولاد في اصفهان) حينما جاء أحد أولياء الله وأخذني معه إلى النجف فقد كان سيراً ولم يكن مكاشفة

 

س2: قال أحد الخطباء على المنبر عند وفاة أحد مراجع التقليد بأنه صاحب الحكومة في عالم البرزخ، فهل هذا صحيح؟

ج: صاحب الحكومة في عالم البرزخ هو أمير المؤمنين عليه السلام.

 

س3: هل هناك دعاء خاص يقرأ للمرحوم الميرزا القمي المدفون في مقبرة شيخان في قم؟

ج: يقولون تنذر أولاً للميرزا القمي، ثم تصلي على محمد وآل محمد مائة مرة، ثم تكرر (اللهم رب العرش العظيم) مائة مرة، ثم تقرأ سورة يس.

 

س4: هل كان جمال نبي الله يوسف عليه السلام، استثنائياً بحيث يقول القرآن عن نساء مصر حين رأينه(قطعن أيديهن)؟

ج: لقد خُلق آدم في أحسن صورة وما جمال يوسف إلا جزء من جمال آدم، ولكن لو رأيت نساء مصر نبينا محمد (ص) لقطعن قلوبهن.

 

س5: هل يمكن التصرف في الطعام؟

ج: نعم وقد رأيت ذلك بنفسي مع الحاج محمد نامي، والذي لم يكن من أهل العلم، وكانت له غرفة في كربلاء، وكان إنساناً قوياً، وكان يتمنى أن يموت في كربلاء ولكنه توفي في مشهد الإمام الرضا عليه السلام عندما تحدثت معه حول الطعام فقال: كنت أحب بطيخ مشهد، وكنت طبخت في ذلك اليوم ماء اللحم، وعندما تناولته كان طعمه في فمي طعم البطيخ.

 

س6: هل كان أهل العلم يعترفون للسيد علي القاضي بما يتمتع به من توفق علمي وقدرة معنوية؟

ج: كان بعض أهل العلم عندما يمرض أطفاله يأتي إلى السيد القاضي يلتمس منه شيئاً لشفاء ولده، وعندما يتماثل مريضهم للشفاء كانوا يتحدثون عنه وراء ظهره بحديث غير لائق.

 

س7: عندما كنت في دار الشيخ علي... في النجف الأشرف كيف فهمتم بوفاة والده في إيران؟

ج: عندما ذهبت إلى دار الشيخ علي رأيت الدجاج يدور حوله، فقلت للأصدقاء إن لسان حال هذا الدجاج أن مصيبة وقد وقعت للشيخ. وعندما ذهب الشيخ علي إلى سوق النجف تسلم رسالة من إيران تخبره بوفاة أبيه.

 

س8: سأل أحد الوعاظ: إننا نلاحظ في سفرنا في موسم التبليغ في شهر رمضان وشهر محرم إلى أنحاء البلاد آثار السيئة على روحياتنا ويقول البعض بأن هذا لا أثر له، فما هو رأيكم في هذه المسألة؟

ج: لا شك أن للأطعمة المتنوعة والنفوس المختلفة أثر سيء وأولئك البعض ليس على شيء ليدرك تفاوت الروحية عند تناول تلك الأطعمة.

 

وفي موضع آخر: إن تناول الأطعمة المكروهة كلحم البقر يُذهب ببعض الحالات المعنوية.

 

س9: لقد خُمن عمر آدم أبو البشر عليه السلام في بعض الكتب التاريخية بثمانية آلاف عام، ولكن تخمين عمر الجماجم البشرية المكتشفة وصل إلى ثلاثة ملايين سنة، فما هو الصحيح؟

ج: سئل أمير المؤمنين عليه السلام عن وجود إنسان قبل آدم عليه السلام فقال: لقد خلق الله ألف عالم وألف ألف آدم، وأنت في آخر تلك العوالم وأولئك الآدميين.

 

س10: هل من الممكن أن يكون قد سُوي حساب تلك العوالم وأولئك الآدميين في البرزخ والقيامة؟

ج: نعم من الممكن ذلك، ومن الممكن أن يكون الأئمة عليهم السلام قد جاءوا من تلك العوالم، وأن يكون برزخ وقيامة أولئك البشر قد انتهى.

 

س11: الاعتقاد بالسادة ذرية رسول الله (ص) واحترامهم موجود في كل مكان، فهل الأمر كذلك في النجف؟

ج: نعم، لقد كنت ضيفاً في أحد بيوت العرب، فجاء الأب وأنام أحد أطفاله أمامي ووضع السيف على صدره وقال: إن لكم حقاً علينا، وإن كنت تريد ذبح ولدي هذا فافعل.

 

س12: هل مارست الخطابة الحسينية؟

ج: لم أفعل ولكن الخطابة الحسينية خير للدنيا والآخرة ولكني كنت أُقيم مجالس العزاء الحسيني في داري في النجف لمدة خمس أيام في ذكرى استشهاد الإمام السجاد عليه السلام من الثاني عشر من شهر محرم فما بعد طبقاً لما هو مشهور

 

س13: هل هناك عمل يستطيع الإنسان بواسطته أن لا يتكلم ويكون السكوت حاكماً على قلبه ولسانه؟

ج: نعم يكون ذلك بنقش الله على قلب مغلق.

 

س14: يقولون إن المرحوم السيد علي القاضي كان يقرأ ذكراً على اللحم وعلى مائدة الطعام عندما يذهب  أو يصلي فلا يستطيع القط الاقتراب منه حتى يرجع، فهل هذا صحيح؟

ج: نعم صحيح لقد كان يقرأ ذكر (يا حافظ لا ينسى) على اللحم، وهذا الذكر يترك مثل هذا الأثر.

 

س15: نقل وقوع قضية في القضاء والقدر في مدرسة جدكم السيد محمد كاظم اليزدي، واختلف في النقل هل مات شخص واحد من الطلبة أم اثنان، فما هو الحادث؟

ج: لقد حدث أن سقط أحد الطلاب في مدرسة جدنا من أعلى السطح إلى الأرض ولم يمت، وفي نفس الوقت وقع أحد الطلاب وهو غير الطالب الأول  من سرير الذي لم يتجاوز ارتفاعه متراً واحداً ومات.

 

س16: هل أن الدرس معيار للرزق أيضاً؟

ج: الدرس ليس معياراً للرزق ولقد جعل القرآن الإيمان والتقوى معياراً للرزق كما في قوله تعالى:{وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ}، وهذا فضل الله تعالى يعطيه من يشاء {ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء}.

 

س17: هل أن لقاء الله سلسلة مراتب أم له أسباب سابقة أيضاً؟

ج: ورد في الحديث القدسي: (تجرد، تجوع، تَصل تراني، يا موسى اجعل التجرد والجوع شعارك لكي تتصل بي وتلاقيني)، فهنا قد ذكر بالأسباب.

 

س18: هل أن الأذكار القلبية أفضل من الأذكار اللفظية؟

ج: إن الذكر القلبي يحتاج إلى مراقبة أكثر من الذكر اللفظي ولذلك يكون أثره أكبر.

 

س19:هل رأيتم المرحوم الشيخ عباس القمي صاحب مفاتيح الجنان ؟

ج: لقد رأيته مراراً وتحدثت معه، كان رجلاً صالحاً جداً، وقد طلب مني عند تشييعه أن أقرأ الشعر والمراثي، ففعلت ذلك.

 

س20: هل مقام التسليم أعلى أم مقام الرضا؟

ج: التسليم منطوٍ في باطن الرضا.

 

س21: هل للأحلام التي يراها البعض وتتضمن أمراً معيناً حجة على الرائي، كمن يرى في عالم النوم أن رسول الله (ص) يأمره بالذهاب للدراسة في الحوزة؟

ج: ليس حجة، وهي بشكل عام تعبر عن خيال الشخص الرائي.

 

س22: هل صحيح أن بعض الأشخاص قد نهاكم عن الذهاب إلى إيران؟

ج: نعم، ومن أولئك رجل عربي من أصحاب القلوب المنورة قال لي: إذا ذهبت إلى إيران فإنك ستذوب كالشمع، وقال لي أيضاً مستور الشيرازي: ستندم على ذهابك.

 

س23: كم هو عدد الذكر القلبي (الله)؟ وفي أي زمان يؤتى به؟

ج: كان الشيخ مرتضى الطالقاني يقول: إن نصف ساعة وقت جيد للذكر القلبي (الله) ولكن يكفي ساعة واحدة. وليس له عدد محدود.

 

س24: يقول الكثير إن عصر يوم الجمعة وليلة السبت محزنة! فما هو علة ذلك؟

ج: لأن يوم الجمعة يوم إمام الزمان عليه السلام وينظر فيه إلى أعمال الشيعة فيحزن لذلك، وهو المصدر وبحزنه تحزن مشتقاته.

 

س25: هل كان لكم في النجف تلاميذ خاصين في الأخلاق؟

ج: أولاً لم يكن لدي الوقت فقد كنت مشغولاً بنفسي، وثانياً لم يكن هذا الأمر مألوفاً هناك، ومن يفعل ذلك يثار حوله الضجيج.

 

س26: ما هي الأذكار التي ينبغي لنا أن نأتي بها في التعطيلات الصيفية للحوزة ؟

ج: الاستغفار ثلاثون ألف مرة، كل يوم بما يسمح به الوقت، مثلاً ثلاثة آلف مرة في كل يوم، والتي هي جيدة لأداء القرض أيضاً.

 

س27: هل للمعاشرة تأثير في السلوك؟

ج: ينبغي ترك معاشرة النساء الأجنبيات والعلماء غير العاملين لأن لهما تأثير سيء على السلوك.

 

س28: ما هي الآيات التي تقرأ لطرد الشياطين؟

ج: قراءة آية الكرسي والمعوذتين تدفع الشياطين.

 

س29: كيف ترون ملا صدرا؟

ج: كان ملا صدرا دائم الوضوء، وقوياً جداً، ولم يأت بعده أحد مثله.

 

س30: ما الذي يجب محوه لكل نصل إلى لقاء الله ؟

: يجب محو الشرك الخفي والجلي{وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا}.

 

س31: هل يُبدأ بالذكر عند منتصف الليل أم في وقت آخر؟

ج: يُبدأ بالذكر بعد أذان صلاة الصبح.

 

س32: هل للمؤمن الواقعي آثار؟

ج: إذا وجد المؤمن في مكان فإنه مائة ألف من البيوت المحيطة به تدخل الجنة وتعيش في هدوء.

 

س33: ما هي الخلسة ؟

ج: الخلسة هي خلو الذهن من كل شيء ومن كل خيال، وكان للسيد القاضي خلسات طويلة، وتحصل لبعضهم في أثناء الخلسة جذبة ويهتز فجأة.

 

س34: هل سورة التوحيد مؤثرة للرزق؟ وهل لذلك مصداق؟

ج: جاء أحد العلماء من الهند وكان سيداً أيضاً، فذهبت مع أبي لزيارته: فقال: لا يختلف الأمر عند زوجتي أن يأتي شخص واحد أو مائة شخص لضيافتنا ونستطيع أن نضيفهم، وسبب ذلك هو المداومة على قراءة سورة التوحيد.

 

س35: هل إن إغماض العينين مؤثر في تركيز الذهن؟

ج: إن إغماض العينين جيد لتركيز القوى الفكرية، لأن العين حينما تكون مفتوحة تشتغل برؤية الأشياء والألوان المختلفة.

 

س36: أين هو مكان أولياء الله يوم القيامة؟

ج: عند مليك مقتدر حيث الجنة الخاصة لا الجنة العامة.

 

س37: هل رأيتم شيئاً في مسجد السهلة؟

ج: لقد ذهبت مراراً في النجف إلى مسجد الكوفة ومسجد السهلة مشياً على الأقدام، ورأيت مرة في مسجد السهلة مجموعة من السياح دخلوا إلى داخل المسجد، فصاح بهم رجل وأمرهم بالخروج منه، فخرجوا جمعياً دفعة واحدة. ولعل ذلك الرجل كان هو إمام الزمان عليه السلام. وكان السيد القاضي يقول الذهاب إلى مسجد السهلة يوم الجمعة جيد.

 

س38: ما هي قصة التاجر الذي تغيرت حياته ورجع إلى الفقر بنظرة من السيد القاضي؟

ج: حدثني أحد الكسبة قبل مدة في طهران قائلاً: عندما ذهبت إلى النجف وقد أعطوني جماعة مبلغ من المال لإيصالها إلى العلماء المستحقين وذكروهم بأسمائهم وكان من بين الأسماء اسم السيد علي القاضي، فأوصلت الأمانة إلى أصحابها عدا السيد القاضي حيث امتنعت من إعطاءه المال بسبب اتهامه بالتصوف. وفي أحد الأيام رآني السيد القاضي فرمق السماء بنظرة ثم رمقني بنظرة أخرى وذهب، وبعد هذه النظرة تدهورت تجارة ورجعت إلى الفقر  .

 

س39: ما هو أفضل الشهور؟

ج: شهر رجب أفضل الشهور بعد شهر رمضان، وكان العلماء المتقدمون يرغبون أنفسهم ونساءهم وأولادهم بالعبادة في هذا الشهر، وأنتم أيضاً أكثروا العمل في هذا الشهر.

 

س40: هل يميل العارف الواصل إلى لقاء الله إلى المناصب والمقامات الدنيوية؟

ج: إن أولئك الذين يميلون إلى المناصب هم عرفاء صوريون، لأن الإنسان عندما يكون فانياً في الحق لا ينظر إلى مثل هذه الأمور، بل لا يجد في نفسه ميلاً أبداً إلى مثل هذا النوع من المسائل.

 

س41: متى بدأت معرفتكم مع آية الله بهجت دام ظله؟

ج: بدأت معرفتي به في مدرسة جدنا السيد محمد كاظم اليزدي، فقد كانت لي فيها غرفة، كما كان للشيخ بهجت فيها غرفة أيضاً، وكنا نجلس متقابلين أحياناً في حجرة واحدة في حالة من السكوت، وكنا في أوقات أخرى مشغولين بذكر اليونسية.

اضغط هنا للرجوع للصفحة الرئيسية لـ "لسان الصدق"