أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,270,181
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الإثنين 3 ربيع الثاني 1438 - 2/1/2017 - 45 : 6 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الامام العسكري (عليه السلام) : إنّ للسخاء مقدارا، فإن زاد عليه فهو سرف.. وللحزم مقدارا، فإن زاد عليه فهو جبُن.. وللاقتصاد مقدارا، فإن زاد عليه فهو بخل.. وللشجاعة مقدارا، فإن زاد عليه فهو تهور. كفاك أدبا تجنّبك ما تكره من غيرك.. احذر كل ذكي ساكن الطرف.. ولو عقل أهل الدنيا خربت.. خير إخوانك من نسي ذنبك إليه.. أضعف الأعداء كيدا من أظهر عداوته.. حسن الصورة جمال ظاهر، وحسن العقل جمال باطن ..... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن رسول الله () : أفضل الصدقة صدقة اللسان ، قيل : يا رسول الله () : وما صدقة اللسان؟!.. قال : الشفاعة تفكّ بها الأسير، وتحقن بها الدم، وتجرُّ بها المعروف إلى أخيك، وتدفع بها الكريهة..

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

ذهني شارد في الصلاة, فكيف لي السيطرة على عالم الخواطر؟

ارى تأكيد الروايات على الصلاة بشكل مستفيظ ، فهي اللقاء مع مالك الملوك ، وهي عمود الدين ، وهي مقياس الأيمان ، وكثير هي الاشارات في أهمية الصلاة وماذا تعني للعبد في حياته وفي كل وجوده.
لكن عجبي من هذا الذهن الذي يكاد يقتلني بتحولاته اللاإرادية عند الوقوف بين يدي ربي.. فخواطري سرعان ما تسرح في كل ماهب ودب ، ولو كنت اتحدث مع انسان عادي لما سرحت بهذا الشكل ، كيف وانا مع الملك العظيم !..
ارجو ان ترشدوني لما ينقذني من هذه الحالة الذميمة...

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الذي لا يرتب علاقته بالمخلوقين ترتيباً إلهياً صحيحاً، فإنه سيعيش أزمة كبيرة حتى في علاقته وتقربه إلى الله سبحانه وتعالى.. فالمؤمن في حركته التكاملية، يحتاج إلى حالة من حالات الاستقرار الباطني.. فإذا كانت الصلاة الظاهرية لا تؤدى في مكانٍ متأرجح، فكيف بالصلاة الباطنية، وكيف بالحركة التكاملية؟..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

التشريف بنعمة الولاية !..

ينبغي للمؤمن أن يشكر ربه على أنه تشرف بنعمة الإسلام، يقول تعالى: {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ}!.. فهؤلاء الغربيون الذين يخلقون الذرة، ويكتشفون المجاهيل، ويصنعون هذه الصناعات الغريبة.. أحدهم يرجع من المصنع، والمختبر ليقف أمام تمثال يعبده!.. فهذه التكنولوجيا والصناعة شيء، والرقي الباطني شيء آخر!.. وكذلك بعض الدول النووية، تصنع الصواريخ النووية العابرة للقارات -مثلاً-، ولكن عباقرتهم يتبركون بالبقر!.. أما نحن -فبحمد الله تعالى- شُرفنا بنعمة الإسلام، ومن بعد ذلك شُرفنا بنعمة الولاية.. فهذا هو الطريق الناصع البياض، الذي يجمع الإيمان والولاية معاً!..

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الإمام الكاظم (عليه السلام): المؤمن مثل كفتي الميزان كلما زِيد في إيمانه زِيد في بلائه ..

نصوص المحاضرات...

روي عن الإمام الرضا (عليه السلام) : صاحب النعمة يجب أن يوسّع على عياله   .

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق..

روي عن الإمام الجواد (عليه السلام) : أوحى الله إلى بعض الأنبياء : أما زهدك في الدنيا فتعجلك الراحة ، وأما انقطاعك إليّ فيعزّزك بي ، ولكن هل عاديت لي عدوا أو واليت لي وليا  ....

مقتطفات من .....
روي عن الإمام الهادي (عليه السلام): من جمع لك وده ورأيه ، فاجمع له طاعتك  .

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ربيع الثاني بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة (( آية الله الشيخ بهجت - قدس )) وتوصياته.
كتاب الناصح (( آية الله الشيخ بهجت - قدس ))
سماحة ( آية الله السيد عبد الكريم الكشميري ) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن الإمام العسكري (عليه السلام) : بسم الله الرحمن الرحيم ، أقرب إلى اسم الله الأعظم من سواد العين إلى بياضها  .

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: كثيرا ما ألوم نفسي لان أعمالى الصالحة ليست لها صفة الديمومة، فكثيرا ما أعصي ربي فجاة حيث اشعر اني قد هدمت كل ما بنيته خلال اسابيع في لحظة غفلة وشهوة..... حاولت كثيرا تقوية ارادتي بشتى الطرق (قد صمت ثلاثة اشهر متواصلة في الفترة الماضية) لكني في النهاية قد افطرت وعدت الى سابق ما كنت عليه.. اني اصبحت اكره نفسي كثيرا، لاني اصبحت كالمنافق، ففي الخلوات اعصي ربي، وأمام الناس أبدو ذلك الانسان العابد التقي، وهذا ما يضايقني كثيرا، فاين النجاة؟! .

الرد: ابارك لكم هذه الهمة في مجاهدة النفس، وإن كان الامر لا يحتاج الى مثل هذا الارهاق في الصيام.. إنك تحتاج الى عزمة راسخة في ضبط النفس امام الشهوات سواء في الخلوة او الجلوة..
ومن موجبات ذلك تقوية البنية العقائدية المستلزمة لليقين الواضح لمعية الله عز وجل لكم اينما كنتم، وكذلك المراقبة الدقيقة لكل حركاتك وسكناتك من ناحية اخرى، فإن من تتقوى عنده هذه الحالة من الاحساس بالمعية والمراقبة كيف يمكنه التفريق بين الستر والعلن؟.. واحساسكم بالنفاق عند تغير السلوك الداخلي عن الخارجي احساس مبارك، ولتكن هذه نقطة بداية لمحاكمة النفس، وحملها على ان ترى الوجود بلون واحد..
حاول ان تشدد المراقبة على نفسك في ساعات الاسترخاء والميل الى ارتكاب الحرام، فإن استسلامك في تلك الحالات لامر الشيطان، تسلب منك الثقة بنفسك، وقد يؤول امرك الى انفلات زمام الامور وقبول تسليمها الى الشيطان الرجيم..
والعجب مما تعانيه ، وانت بجوار المصطفى
() الذي بعث رحمة للعالمين، وإن التجاء واحد الى الله تعالى في روضته المباركة تفتح لك آفاق المستقبل، فإننا نوصي أهل المدينة وزوارها بمعاملة الرسول معاملة النبي الحي، فاجلس بين يديه كجلوس صحابته، طالبا منه النظرة الباطنية، فإنه يرعى زائره بل المسلم عليه من البعد، بلا شك ولا ريب.

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: قال تعالى : {أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء مايحكمون}.. هل هذا استفهام استنكاري، يستنكر فيه الخالق جل وعلا مايتوهمه البعض من غفران الذنوب جميعها، وجعل حياتهم سهلة لانكد فيها؟.. فقد ارتكبت ماارتكبت وتبت وحججت بيت الله الحرام، ومنذ ذلك الحين وانا قد انتقلت إلى الضفة الأخرى البيضاء، وأعيش عالما مختلف عما كنت فيه.. ولكن قراءة هذه الآية يؤرقني ويعذبني ويبكيني . فهل أنا على صواب أم على خطأ ؟

الرد: أولاً اعلموا ان اليأس من رحمة الله من الكبائر، فيكفي ان يعيش العبد حالة الندامة ليغفر الله ذنوبه جميعا.. وأما الآية فمعناها استنكار ان تكون حياة المؤمنين ومماتهم كحياة الفاسقين ومماتهم، فكما انهم يعيشون حالة الاطمئنان في الحياة الدنيا والرضوان الالهي يوم القيامة، فان الذين خرجوا من طاعة الله تعالى - بالعكس منهم - يعيشون معيشة الضنك كما ذكرها القرآن في الدنيا، والخزي والعذاب في الاخرة.. وأما البكاء والتضرع من خشية الله فهو مطلوب دائماً، بشرط ان لا يكون مصحوبا بالوسوسة واليأس من رحمة الله تعالى، فان الشيطان قد يبالغ للانسان سوء حاله، ليقع فيما هو اعظم من الذنب، الا وهوالبقاء على الخطيئة رافعا شعار: انا الغريق فما خوفي من البلل!!.. ولا تنسوا قوله تعالى : {وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى}.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل هناك استثناء لحرمة الكذب ؟

الرد: يجوز الكذب لدفع الضرر عن النفس او عن المؤمن ، وكذا للاصلاح بين المؤمنين ، والاحوط وجوباً الاقتصار فيهما على صورة‎ ‎عدم تيسر التورية .


السؤال: هل يجب التوبة على القاتل الذي يراد القصاص منه وهل يكلف بها ؟

الرد: نعم تجب عليه التوبة بمعنى الندم  .


السؤال: لو ضرب الصغير الصغير الآخر ، وسبب له الجناية كالخدش أو ماشابه ، فهل تفرض الدية على الولي أو على الصغير مع الضمان حتى يكبر ؟ ولو كان عند الصغير ، مالا فهل يجب على الولي الدفع من مال الصغير ؟

الرد: يجب في مال الصغيرين ، وعلى الولي دفعه منه ، فإن لم يكن له مال لم يجب على الولي الدفع ويجب على الصغير دفعه بعد أن يبلغ .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

الإحساس بالتقصير العظيم

إن من الضروري الإحساس -ولو بين فترة وأخرى- بالتقصير العظيم في حق المولى الكريم، كما يشير إليه تعالى بقوله: {وما قدروا الله حق قدره}.. فكل لحظة يلهو فيها العبد عن ذكر ربه، لهي لحظة سوء أدب بين يديه، إذ كيف (يلهو) العبد والله تعالى (مراقبه)، أم كيف (يسهو) وهو (ذاكره)!.. فلو ترادفت لحظات الغفلة في حياة العبد -كما هو الغالب- لوجب أن يتعاظم شعوره بالتقصير، ويشتد حياؤه منه.

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...