أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,935,603
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الخميس 8 ذو الحجة 1438 - 31/8/2017 - 04 : 12 ظهراً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

سُئل الامام الصادق (عليه السلام) عن الدعاء ورفع اليدين فقال : على خمسة أوجه :
الأول : التعوّذ ، فتستقبل القبلة بباطن كفّيك .
الثاني : الدّعاء في الرزق ، فتبسط كفّيك ، وتفضي بباطنهما إلى السماء .
الثالث : التبتّل ، فايماؤك بأصبعك السبابة .
الرابع : الابتهال ، فترفع يديك تجاوز بهما رأسك .
الخامس : التضرّع ، أن تحرك أصبعك السبّابة ممّا يلي وجهك ، وهو دعاء الخيفة
.
... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الامام الحسن بن عليّ بن أبي طالب (عليهما السلام) : جاء نفرٌ من اليهود إلى رسول الله (ص) فسأله أعلمهم من مسائل ، فكان فيما سأله :
أخبرني لأيّ شيءٍ أمر الله بالوقوف بعرفات بعد العصر ؟.. قال النبي (ص) :
إنّ العصر هي الساعة التي عصى فيها آدم ربّه ، وفرض الله عزّ وجلّ على أمّتي الوقوف والتضرّع والدعاء في أحبّ المواضع إليه ، وتكفّل لهم بالجنّة ، والساعة التي ينصرف فيها الناس هي الساعة التي تلقّى فيها آدم من ربّه كلماتٍ فتاب عليه ، إنّه هو التواب الرحيم ، ثمّ قال النبي (ص) :
والذي بعثني بالحقّ بشيراً ونذيراً !.. إنّ لله باباً في السماء يقال له باب الرحمة ، وباب التوبة ، وباب الحاجات ، وباب التفضل ، وباب الإحسان ، وباب الجود ، وباب الكرم ، وباب العفو ، ولا يجتمع بعرفات أحدٌ إلاّ استأهل من الله في ذلك الوقت هذه الخصال .
وإنّله عزّ وجلّ مائة ألف ملك مع كلّ ملك مائة وعشرون ألف ملك ، ولله رحمة على أهل عرفات ينزلها على أهل عرفات ، فإذا انصرفوا أشهد الله ملائكته بعتق أهل عرفات من النار ، وأوجب الله عزّ وجلّ لهم الجنّة ، ونادى منادٍ : انصرفوا مغفورين فقد أرضيتموني ورضيت عنكم .  قال : اليهودي : صدقت يا محمّد !..

مقتطفات من دعاء الامام الحسين (عليه السلام) في يوم عرفة : (( ... يا اَسْمَعَ السّامِعينَ، يا اَبْصَرَ النّاظِرينَ، وَيا اَسْرَعَ الْحاسِبينَ، وَيا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ، صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد السّادَةِ الْمَيامينَ، وَاَسْأَلُكَ اَللَّهُمَّ حاجَتِى اَّلتى اِنْ اَعْطَيْتَنيها لَمْ يَضُرَّنى ما مَنَعْتَنى، وَاِنْ مَنَعْتَنيها لَمْ يَنْفَعْنى ما اَعْطَيْتَنى، اَسْأَلُكَ فَكاكَ رَقَبَتى مِنَ النّارِ، لا اِلهَ اِلاّ اَنْتَ، وَحْدَكَ لا شَريكَ لَكَ، لَكَ الْمُلْكُ، وَلَكَ الْحَمْدُ، وَاَنْتَ عَلى كُلِّ شَىء قَديرٌ، يا رَبُّ يا رَبُّ  ... ))

رســالــة الــشــبــكــة
   (كـتـاب أسـرار الـحـج) لسماحة الشيخ حبيب الكاظمي

لتحميل الـكـتاب بصيغة PDF        لتحميل الـكـتاب بصيغة Word   

محاضرات ومسائل فقهية خاصة بموسم الـحـج ....

 
سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

   
صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
 
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الاستعاذة الحقيقية، ليست مجرد ألفاظ وتمتمات ترد على اللسان وحسب!.. بل على الإنسان أن يتحرك ويهرول ويطرق باب الحصن، ويصرخ ويصرخ ويستنجد، حتى يلج الحصن ويأمن من الوحوش المفترسة؛ وإلا فلو ظل يتمتم في محله لن يجد نفسه إلا في جوفها!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
 اسرار الحج

التهيؤ ليوم عرفة

إنَّ العبد الذي ليس له انس سابق بالدعاء والمناجاة والخلوة مع رب العالمين؛ فإنه قد يعيش شيئًا من الحرمان المعنوي في يوم عرفة، لأنه لا يرى شيئًا لافتا في وجوده ، فتراه يقرأ دعاء عرفة ، ويسمع بكاء الآخرين وأنينهم ، وهو يقف موقف المتفرج منهم ، حيث إنَّ من الطبيعي أن لا يتحول تحولًا فجائيًا إلى عبد منيب ، وذلك من خلال ساعة في عصر عرفة..

ومن هنا نقول إنَّه : لابد من التهيؤ قبل الحج، وفي المدينة، وفي  الميقات، و في الطريق إلى مكة ، فمن لم يهيئ نفسه في مرحلة سابقة على الموسم، عليه أنْ يهيئ نفسه - ولو في الموسم - من أجل أن يأتي بعرفة متميزة.

ومن محفزات الهمة للحاج في هذا المجال ، معرفته  بأنَّ الرحمة غامرة إلى درجة تشمل من لا يخطر بالبال ، حيث يقول الرضا (ع) كما روي عنه : (يُغْفَرُ لِلْجَمِيعِ حَتَّى‏ إِنَ‏ أَحَدَهُمْ‏ لَوْ لَمْ‏ يُعَاوِدْ إِلَى‏ مَا كَانَ‏ عَلَيْهِ‏ مَا وُجِدَ شَيْ‏ءٌ مِمَّا قَدْ تَقَدَّمَ وَ كُلُّهُمْ مُعَاوِدٌ قَبْلَ الْخُرُوجِ مِنَ الْمَوْقِفِ) في إشارة لأهل الانحراف العقائدي .

درر السراج

أدوات البحث

إن الذي يريد أن يصل إلى المعارف الإلهية الحقة، لابد وأن يمتلك حالة من شحذ الذهن.. يمكن أن نشبه الفكر والذهن والإدراك، بأدوات التنقيب عن النفط هذه الأيام.. فهذه الثروة الهائلة التي في أعماق الأرض، كانت موجودة طوال التأريخ، إلا أن العلم الحديث وصل إلى تقنيات وآليات استخراج هذه الكنوز المدفونة.. وكلما كانت أداة التنقيب والبحث لدى الإنسان أدق وأقوى على التغلغل؛ كلما كان الاستنباط والاستخراج والاستفادة من الكنوز أكثر!.. فالذين يمتلكون الدقة في فهم الأمور، إذا أعملوا فكرهم ونظرهم في علوم التفسير والحديث والكلام وما شابه ذلك؛ فإنهم أقدر من غيرهم في فهم هذه الأسرار في عالم الشريعة ببعديها: سواءً في جانب الفقه الأصغر؛ أي التعامل مع الجوارح، وسوقها إلى العبادة المتعارفة.. أو في الحركة الأنفسية؛ أي سوق الجوانح إلى عالم التدبر والتأمل والمراقبة.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الإمام علي (عليه السلام): إذا كانت لك إلى الله سبحانه حاجةٌ : فابدأ بمسألة الصلاة على النبيّ وآله ، ثم سل حاجتك ، فإنّ الله أكرم من أن يُسأل حاجتين يقضي أحدهما ويمنع عن الآخر...

نصوص المحاضرات...

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إنّ العبد لتكون له الحاجة إلى الله ، فيبدأ بالثناء على الله ، والصلاة على محمد وآله حتّى ينسى حاجته ، فيقضيها من غير أن يسأله إيّاها ، و قول : لا إله إلاّ الله سيّد الأذكار ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن الإمام علي (عليه السلام) : كلّ دعاءٍ محجوبٌ عن السماء ، حتّى يصلّي على محمد وآله..

مقتطفات من .....

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : ما من رجل دعا فختم دعاءه بقول : " ما شاء الله لا قوّة إلاّ بالله " إلاّ أُجيب صاحبه...  

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر ذي الحجة بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية (الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!

ورد في حديث قدسي : أنا عند ظنِّ عبدي بي ، فلا يظنَّ بي إلاّ خيراً..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: تنتشر بين شبابنا المؤمن آفة سيئة و للأسف تدمع قلوبنا حسرة على مثل هذه العادة ألا و هي التدخين، و نستغرب صدور هذا الفعل من مثل هؤلاء الشباب .. ولم نأل جهدًا في تقديم النصح لهم سواء على المستوى الفقهي أو المستوى الأخلاقي ، في حين يتذرع البعض بعدم حرمة التدخين حسب رأي مرجع تقليده تصريحًا أو أنه لا يتضرر منه ، أو أنه ليس شيئا أساسيا ليتطلب منه ترك التدخين...
بين كل هذه الصور ، كيف لنا أن نعيش و أن نتعامل مع أحبائنا من الشباب المؤمن الذي يُؤسفنا قيامه بمثل هذه العادة المضرة لهيئة الإنسان المؤمن و لصحته بشكل شخصي ؟

الرد: من المناسب بيان هذه الحقائق لهؤلاء الشباب :
1) ان على المؤمن ان يكون متبعا في كل حركاته وسكناته لرضى الشارع المقدس فعلا وتركا ، فيا ترى لو ظهر الامام المهدي (ع) وسئل عن التدخين فهل يبدي الموافقة على ذلك ، والحال ان سيرة اجداده ، كان على مجانبة فضول العيش.
2) ان البدن امانة إلهية لا ينبغي ان نعاملها بما لا يرضى به مالكها ، فان الشارع المقدس أسقط الواجبات كالحج والصيام والصلاة قائماً وما شابه ذلك ، بمجرد خوف الضرر .. وهذا يعكس ان الشارع هو المتصرف الاول في هذا البدن ، اذ الخالق اولى به من المخلوق .
3) ان العبد سيسأل يوم القيامة عن شبابه في ما ابلاه ، وعن عمره في ما افناه ، وعن ماله في ما انفقه ، وعليه فلو سئل عن الاموال الكثيرة التي يستهلكها التدخين طوال حياته ، فماذا يكون جوابه ؟ وخاصة ، أنه كان بامكانه ان يشكل صدقة جارية بتلك الاموال التي تحولت الى دخان أفسد الصدر والهواء.
4) ان شيوع عادة من العادات بين الناس لا يعني ان ذلك امر محمود لا ينبغي التفكر فيه ، ولنعم ما نقل عن السيد الحكيم (رحمه الله) : ان التدخين فعل سفهائي اعتاده العقلاء .. ولكن هل العقل يحكم بذلك وهو القاضي بلزوم دفع الضرر المحتمل؟.

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: تزوجت امراة من شخص سوي وغير منحرف الا انها اكتشفت بعد فترة عدم مداومته على الصلاة فاما يؤجلها او يتركها ، فهي تريد مساعدته ، ولكن لا تعلم باية طريقة ، بحيث لا تجرحه ولا يوثر على العلاقة بينهما ..

الرد: اذا كانت القضية موضوع منكر فلا ينبغي التسامح في المنكر، لان ترك الصلاة مقدمة لكل مفسدة ، فلا يؤمن معه حتى الاخلال بالحقوق الزوجية.. ومع ذلك ينبغي استعمال الحكمة في دعوته الى الصلاة ، وذلك بالتذكير ان الصلاة اقل درجات الشكر للمنعم ومن المعلوم ان شكر المنعم حالة فطرية ، لا تحتاج الى حث كثير .. الا ان يشك الانسان في وجود المنعم اصلا ، او يشك في كونه منعما .. وكلاهما منتفيان في حق المسلم.. اضف الى أن ترك الصلاة مقدمة لترك باقي الواجبات ، التى هي دون الصلاة في الاهمية.
والمهم ايضا البحث عن اسباب التراجع.. فلعل هناك ارتكاب كبيرة في البين سلبت هذا التوفيق ، او معاشرة من يذكر الشيطان رؤيتهم ، او وجود مرض نفسي كالاكتئاب المزمن ، الذي يجعل الانسان يتكاسل عن اهم واجباته ..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: أيهما أفضل أن يتعبد الحاج في مكة ليلة عرفة، ثم يذهب إلى عرفة في الصباح، أم المبيت في عرفة في تلك الليلة ؟

الرد: الأفضل هو المبيت بمنى ليلة عرفة .


السؤال: تغطية الأنف من عادم السيارات والغبار عند النفور من عرفة ؟

الرد: إذا كان الدخان ذا رائحة كريهة فلا يجوز، ويجوز للاجتناب عن الغبار .


السؤال: هل يجوز للحاج أن يذهب من عرفة بعد غروب التاسع من ذي الحجة إلى مكة، ثم يدخل إلى المزدلفة قبل الوقوف الاختياري، ثم بعد الشروق يذهب من طريق مكة كذلك، ثم يعود إلى الرجم، وذلك لسهولة المسير من ذلك الطريق ؟

الرد: يجوز .

تنويهه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

العبادة في الراحة

قد يستفاد من قوله تعالى: { فلما تولى إلى الظل قال رب إني لما أنزلت إلى من خير فقير }، أن الراحة و ( هدوء ) البال - حال الدعاء - لمن دواعي التوجه في الدعاء .. فإن موسى (ع) آثر الدعاء في الظل تحت الشجرة - كما في الحديث - حيث التخلص من حرارة الشمس ، أو زحمة الخلق ، أو غير ذلك من المقارنات .. فلا ضير على المؤمن في مثل الحج أو غيره ، أن يريح نفسه من بعض ( المشاق ) المانعة له من التوجه إلى الحق المتعال ، ولهذا لم يرجُح الصيام لمن يُضعفه عن الدعاء في يوم عرفة .. ومن ذلك يفهم ضرورة ترتيب سلم الأولويات في الواجبات والمستحبات معاً ، لئلا يبطل المهم أثر الأهم .. ومعرفة هذا الترتيب تتوقف على قابلية الاستلهام ، الرافع للإبهام في كل مراحل السير إلى الحق المتعال .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...