أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,302,576
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الجمعة 14 ربيع الثاني 1438 - 13/1/2017 - 47 : 7 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : يا أبا يحيى !.. لنا في ليالي الجمعة لشأنٌ من الشأن ، فقلت له :  جعلت فداك !.. وما ذلك الشأن ؟.. قال: يُؤذن لأرواح الأنبياء الموتى ، وأرواح الأوصياء الموتى ، وروح الوصي الذي بين ظهرانيكم ، يُعرج بها إلى السماء حتى توافي عرش ربها ، فتطوف بها أسبوعاً ، وتصلّي عند كل قائمة من قوائم العرش ركعتين ، ثم تُردّ إلى الأبدان التي كانت فيها ، فتصبح الأنبياء والأوصياء قد مُلئوا وأُعطوا سروراً ، ويصبح الوصي الذي بين ظهرانيكم وقد زِيد في علمه مثل جم الغفير . جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

استدعى النبي () يوماً ماء وعنده علي وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام) : فشرب النبي () ثمَّ ناوله الحسن (عليه السلام) فشرب ، فقال له النبي () : هنيئاً مريئاً يا أبا محمّد ، ثمّ ناوله الحسين (عليه السلام) فشرب ، ثمّ قال له النبي () : هنيئاً مريئاً ، ثم ناوله الزهراء (عليها السلام) فشربت فقال لها النبي () : هنيئاً مريئاً يا أمّ الأبرار الطاهرين ، ثمّ ناوله علياً (عليه السلام) ، فلمّا شرب سجد النبي () فلمّا رفع رأسه قال له بعض أزواجه: يا رسول الله !.. شربت ثم ناولت الماء للحسن (عليه السلام) ، فلما شرب قلت له : هنيئاً مريئاً ، ثم ناولته الحسين (عليه السلام) فشرب فقلت له كذلك ، ثمّ ناولته فاطمة (عليها السلام) فلمّا شربت قلت لها ما قلت للحسن والحسين (عليهما السلام) ، ثم ناولته علياً (عليه السلام) فلمّا شرب سجدت فما ذاك؟!.. فقال لها : إني لمّا شربت الماء قال لي جبرائيل والملائكة معه : هنيئاً مريئاً يا رسول الله ، ولمّا شرب الحسن قالوا له كذلك ، ولما شرب الحسين وفاطمة قال جبرائيل والملائكة : هنيئاً مريئاً ، فقلت كما قالوا ، ولمّا شرب علي قال الله له : هنيئاً مريئاً يا وليّي وحجّتي على خلقي ، فسجدت لله شكراً على ما أنعم الله عليّ في أهل بيتي .

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

ذهني شارد في الصلاة, فكيف لي السيطرة على عالم الخواطر؟

ارى تأكيد الروايات على الصلاة بشكل مستفيظ ، فهي اللقاء مع مالك الملوك ، وهي عمود الدين ، وهي مقياس الأيمان ، وكثير هي الاشارات في أهمية الصلاة وماذا تعني للعبد في حياته وفي كل وجوده.
لكن عجبي من هذا الذهن الذي يكاد يقتلني بتحولاته اللاإرادية عند الوقوف بين يدي ربي.. فخواطري سرعان ما تسرح في كل ماهب ودب ، ولو كنت اتحدث مع انسان عادي لما سرحت بهذا الشكل ، كيف وانا مع الملك العظيم !..
ارجو ان ترشدوني لما ينقذني من هذه الحالة الذميمة...

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

نعتقد أن اقل القليل هو من يأكل من أجل التقوي على طاعة الله تعالى ، وإلا فإن اغلب الخلق يأكلون للتلذذ والتشهي ، ومن هنا فان الساعات الطويلة من الجلوس على المائدة ، والاموال الطائلة التي تنفق عليها ستذهب هباء منثورا ان لم تقترن بهذه النية .. فهل تستحضر معنى التقوي ، وما يستلزمه من آداب المائدة وانت منشغل باكثر الامور شغلا لك فى الحياة اى الاكل والشرب؟!

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

هل يبقى الجمال مغريا؟!..

إن فتنة النساء هذه الأيام، هي من أكثر المشاكل تواجداً!.. ولكن لو أن أحدهم أحب ملكة جمال، ثم ُأخبِرَ بعد ذلك بأن تلك المرأة تضرب أمه!.. هل يبقى ذلك الجمال مغرياً له؟.. بالتأكيد لا، بل تصبح عدوة له.. وبالتالي، فإن المرأة السافرة هي عدوة لله -عز وجل- بسفورها.. فكيف يرتاح المرء إلى امرأة، هي في مقام العمل هتكت شريعة رب العالمين؟!.. فهو إذا كان محباً لله -تعالى- حقيقة، فإنه بلا مجاهدة يتركها؛ لأنها مخالفة لمن يحب!..

ألف كلمة قصيرة...

روي عن النبي () : ما شيء ابغض إلى اللّه عزوجل من البخل وسوء الخلق , وانه ليفسد العمل كما يفسد الطين العسل...

نصوص المحاضرات...

روي عن الامام علي (عليه السلام) : امقت العباد إلى اللّه سبحانه من كان همته (همه ) بطنه وفرجه..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن الإمام علي (عليه السلام) : البكاء من خشية اللّه ينير القلب , ويعصم من معاودة الذنب...

مقتطفات من ......
روي عن الإمام علي (عليه السلام) : إن البلاء أسرع إلى المؤمن التقي من المطر إلى قرار الأرض...

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp33

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ربيع الثاني بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة (( آية الله الشيخ بهجت - قدس )) وتوصياته.
كتاب الناصح (( آية الله الشيخ بهجت - قدس ))
سماحة ( آية الله السيد عبد الكريم الكشميري ) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : ليقوّ شديدُكم ضعيفَكم، وليعُد غنيكم على فقيركم، ولا تبثّوا سرّنا، ولا تذيعوا أمرنا، وإذا جاءكم عنّا حديث فوجدتم عليه شاهداّ أو شاهدين من كتاب الله فخذوا به، وإلا فقفوا عنده، ثم ردّوه إلينا، حتى يستبين لكم، واعلموا أن المنتظر لهذا الأمر له مثل أجر الصائم القائم، ومن أدرك قائمنا فخرج معه فقتل عدوّنا، كان له مثل أجر عشرين شهيداً، ومن قتل مع قائمنا كان له مثل أجر خمسة وعشرين شهيداً...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: انا قد نذرت كثيرا لحاجة اريد قضاءها من الله تعالى، ولكن كل نذوري لم تتحقق، وكذلك فاني دعوت لقضاء هذه الحاجة بالتوسل بأهل البيت (عليهم السلام) من خلال مائة الف مرة من الصلوات عليهم، وقد دخلني الياس والاحباط ، فماذا افعل؟

الرد: ان المشكلة الاساسية في هذا المجال هو: اننا نفترض سلفا بان الحاجة التي نطلبها من الله عز وجل فيها المصلحة قطعا.. والحال ان هذا اليقين لا يأتي الا من خلال الاطلاع على اسرار الحال، واسرار المستقبل، ومن المعلوم ان العقل الانساني لا يمكنه الكشف عن الواقع الا في مجال محدود جدا، وهذه حقيقة لا يمكن انكارها.. وعليه فإن الذي يطلب الحاجة بالحاح، واصرار من رب العالمين عليه ان يعيش حالة التفويض المطلق، لانه هو الادرى بالمصلحة عند المنع او عند العطاء.. بل ان المؤمن الداعي يصل الى درجة، تتساوى عنده استجابة الدعاء مع عدمها، وذلك لعلمه اليقيني بان ما حجب عنه فيه تمام المصلحة، وانه سيأتي ذلك اليوم الذي يعوض فيه ما لا يخطر على قلبه ، وحينها يتمنى انه لو لم تستجب له دعوة واحدة في الحياة الدنيا!.. وعليه فإننا نتساءل اخيرا: ان من كان في هذا المستوى من اليقين، فهل يتأثر بتأخير قضاء الحاجة ام انه يستمتع بالحديث مع رب العالمين قبل ان يفكر بقضاء حاجته ؟!..

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: ما الحكمة الإلهية في كون المصلح في آخر الزمان ( منقذ البشرية ) إماماً وليس بنبي، من البعد العقائدي والبعد الأخلاقي ؟

الرد: قد ختم بالنبي محمد () النبوة والرسالة : (ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين) وتدليلا على كون شريعته () مهيمنة على كل الشرايع وكتابه () مهيمنا على كل الكتب السماوية ، دلالة على سؤدده () على جميع الانبياء والمرسلين والمعصومين وأشرفيته () عليهم .. كيف لا يكون ذلك وقد قال تعالى : (فكان قاب قوسين أو أدنى) وقال (وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ) (وارسلناك للناس كافة ) ( انك لعلى خلق عظيم ) (ما ودعك ربك وما قلا) (ألم نشرح لك صدرك) وقال تعالى في تفضيله على جميع الانبياء والمرسلين (واذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال ءأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين) وفي زيارته () : «السلام عليك يا رسول الله أمين الله على وحيه وعزائم أمره الخاتم لما سبق والفاتح لما استقبل».

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: كيف تكون المعاملة مع الأخوه المسلمين من أبناء المذاهب الإسلامية الاُخرى ؟

الرد: بالمداراة وحفظ الأخوّة الإسلامية ومصالح المسلمين العليا  .


السؤال: ما هو الواجب علينا أن نفعله وتنصحنا فيه مع أناس لا يعرفون الإسلام ؟ وكيف نتعامل معهم ؟

الرد: حاولوا بأعمالكم وأخلاقكم وسيرتكم أن تكسبوا ثقتهم وإحترامهم للدين الإسلامي ، ودافعوا عن الدين وأئمته وشعائره مهما سنحت لكم الفرصة  .


السؤال: هل يجوز لبس النساء الحجاب وهن يظهرن جزء من شعورهن وكذا عدم لبس الجوراب اصلاً وما هو حكم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في هذه الحالة ؟

الرد: يجب ستر الشعر والقدمين واذا احتمل وجود مجوز لا يجب النهي والا وجب مع احتمال التأثير .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

الإعراض بعد الإدبار

لابد من المراقبة الشديدة للنفس بعد حالات الإقبال - وخاصة - الشديدة منها ..وذلك لأن (الإعراض) المفاجئ باختيار العبد - بعد ذلك الإقبال - يُـعد نوع (سوء) أدب مع المولى الذي منّ على عبده بالإقبال وهو الغني عن العالمين.. ولطالما يتفق مثل هذا الإقبال - في ملأ من الناس - بعد ذكر لله تعالى ، أو التجاء إلى أوليائه (عليهم السلام) ، وعند الفراغ من ذلك يسترسل العبد في الإقبال على الخلق ، فيما لا يرضي الحق: من لغو في قول ، أو ممقوت من مزاح ، أو وقوع في عرض مؤمن أو غير ذلك.. ومثل هذا الإدبار الاختياري قد (يحرم) العبد نعمة إقبال الحق عليه مرة أخرى، وهي عقوبة قاسية لو تعقّلها العبد.. نعم قد يتفق الإدبار المفاجئ - مع عدم اختيار العبد - دفعا للعجب عنه ، وتذكيرا له بتصريف المولى جل ذكره لقلب عبده المؤمن كيفما شاء .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...