أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,305,379
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الجمعة 14 ربيع الثاني 1438 - 13/1/2017 - 36 : 8 مساءً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) في قول الله عزّ وجلّ {فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً}: الرجل يعمل شيئاً من الثواب لا يطلب به وجه الله، إنما يطلب تزكية الناس، يشتهي أن يسمع به الناس، فهذا الذي أشرك بعبادة ربه، ثم قال: ما من عبد أسرّ خيراً فذهبت الأيام أبداً حتى يُظهر الله له خيراً، وما من عبد يُسرّ شراً فذهبت الأيام حتى يُظهر الله له شراً.... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إذا دخلت الحمام فقل في الوقت الذي تنزع ثيابك : "اللهم!.. انزع عني ربقة النفاق، وثبتني على الإيمان" فإذا دخلت البيت الأول فقل: "اللهم!.. إني أعوذ بك من شر نفسي، وأستعيذ بك من أذاه" ، وإذا دخلت البيت الثاني فقل: "اللهم!.. اذهب عني الرجس النجس، وطهّر جسدي وقلبي" ، وخذ من الماء الحار وضعه على هامتك، وصب منه على رجليك، وإن أمكن أن تبلع منه جرعة فافعل فإنه ينقّي المثانة، والبث في البيت الثاني ساعة، فإذا دخلت البيت الثالث فقل: "نعوذ بالله من النار، ونسأله الجنة" تردّدها إلى وقت خروجك من البيت الحار، وإياك وشرب الماء البارد، والفقاع في الحمام، فإنه يفسد المعدة، ولا تصبّن عليك الماء البارد فإنه يُضعِف البدن، وصب الماء البارد على قدميك إذا خرجت فإنه يسل الداء من جسدك، فإذا لبست ثيابك فقل: " اللهم!.. ألبسني التقوى، وجنّبني الردى" فإذا فعلت ذلك أمِنْت من كل داء .

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

ذهني شارد في الصلاة, فكيف لي السيطرة على عالم الخواطر؟

ارى تأكيد الروايات على الصلاة بشكل مستفيظ ، فهي اللقاء مع مالك الملوك ، وهي عمود الدين ، وهي مقياس الأيمان ، وكثير هي الاشارات في أهمية الصلاة وماذا تعني للعبد في حياته وفي كل وجوده.
لكن عجبي من هذا الذهن الذي يكاد يقتلني بتحولاته اللاإرادية عند الوقوف بين يدي ربي.. فخواطري سرعان ما تسرح في كل ماهب ودب ، ولو كنت اتحدث مع انسان عادي لما سرحت بهذا الشكل ، كيف وانا مع الملك العظيم !..
ارجو ان ترشدوني لما ينقذني من هذه الحالة الذميمة...

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

نعتقد أن اقل القليل هو من يأكل من أجل التقوي على طاعة الله تعالى ، وإلا فإن اغلب الخلق يأكلون للتلذذ والتشهي ، ومن هنا فان الساعات الطويلة من الجلوس على المائدة ، والاموال الطائلة التي تنفق عليها ستذهب هباء منثورا ان لم تقترن بهذه النية .. فهل تستحضر معنى التقوي ، وما يستلزمه من آداب المائدة وانت منشغل باكثر الامور شغلا لك فى الحياة اى الاكل والشرب؟!

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

منع الخسارة !..

إن التاجر الذي مُنيَ بخسارة في تجارته، عليه أن يسارع إلى إغلاق محله، لأن وقف الخسارة هي الربح بذاته.. لذا على المؤمن أن يسارع إلى تغيير ما هو فيه، فإذا كان مبتلياً ببعض المعاصي؛ عليه الإقلاع عنها فوراً!.. إذ يكفي أن يناجي ربه في جوف الليل: نادماً، مستغفراً، قائلاً: (إلهي!.. إن كان الندم على الذنب توبةً، فإني وعزّتك من النادمين.. وإن كان الاستغفار من الخطيئة حطّةً، فإني لك من المستغفرين)!.. عندها يجد الرحمن غفاراً رحيماً!.. فأمير المؤمنين (عليه السلام) يقول في مناجاته المنظومة:(إلهي!.. لئن فرطت في طلب التقى، فها أنا أثر العفو أقفو وأتبع).

ألف كلمة قصيرة...

روي عن النبي () : كثرة المزاح تذهب بماء الوجه ، وكثرة الضحك تمحو الإيمان، و كثرة الكذب تذهب بالبهاء ...

نصوص المحاضرات...

روي عن الامام علي (عليه السلام) : إذا تعرّى أحدكم نظر إليه الشيطان فيطمع فيه، فاستتروا..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : يا بن جندب !.. إنما المؤمنون الذين يخافون الله ، ويشفقون أن يُسلبوا ما أُعطوا من الهدى ، فإذا ذكروا الله ونعماءه وَجِلوا وأشفقوا ، وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا مما أظهره من نفاذ قدرته ، وعلى ربّهم يتوكلون...

مقتطفات من ......
روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : مَن أكل مال اليتيم سلّط الله عليه مَن يظلمه أو على عقبه ، فإنّ الله عزّ وجلّ يقول في كتابه: {وليخش الّذين لو تركوا من خلفهم ذريّة ضعافاً خافوا عليهم فليتّقوا الله وليقولوا قولاً سديداً}...

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp33

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ربيع الثاني بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة (( آية الله الشيخ بهجت - قدس )) وتوصياته.
كتاب الناصح (( آية الله الشيخ بهجت - قدس ))
سماحة ( آية الله السيد عبد الكريم الكشميري ) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : ثلاث فيهن المقت من الله عز وجلّ : نوم من غير سهر ، وضحك من غير عَجَب ، وأكل على الشبع....

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: عشت مدة طويلة أتمنى فيها أن أكون من أنصار المهدي (عليه السلام)... وها انا متلهف لنصرته.. لكن هناك احساس لا اقدر على وصفه!!.. فانا دائم القلق، اذ اخاف ان لا أكون أهلاَ لنصرته، فما هو السبيل لأكون ممهداَ لدولته الكريمة ؟

الرد: اصل هذه الحالة من الحالات المقدسة التى تحمد عليها، فهذا الامر يحتاج حقيقة الى بلوغ نفسي وذلك فى عصر لا يفكر فيه الكثير اكثر من شهوة بطونهم وفروجهم .. واما الذى يعيش هذا الهاجس فانه يعيش فى جو ارحب من اجواء المادة وهو الذى جعلته يفكر فى حال الامة وحاضرها، ومن ثم فى ما يعيشه الامام (عليه السلام) من غربة واذى، نتيجة عدم الاذن له من الله تعالى لاظهار دولته الكريمة .
ان السبيل الوحيد للوصول الى قلبه الشريف يتمثل فى : العمل الدائب بما يرضى الله تعالى فى كل المجالات، فان الامام لا يقبل الا من كان مسانخا معه، لانه يمثل قمة التقوى على وجه الارض، فلا يليق لنصرته الا من كان متحدا معه فى اصل هذه الصفة.. ومن المناسب جدا ان يعيش كل مؤمن هذا الهاجس فى عصر نرى فيه الكثير من التقلبات، المؤذنه بوجود عصر جديد على وجه الارض !!

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: هل من الصحيح التطاول القولي على بعض الشخصيات التى عاصرت النبى () ؟

الرد: متى كان الشتم ، والخروج عن الطور فى التحدث عن شخصية من الشخصيات، من موجبات بيان الموقف الصحيح وخاصة فى ظل وجود جو متوتر مشحون؟!... اننا - ومع توفر وسائل الرجوع الى المصادر المختلفة - ندعو الجميع الى استعمال اللغة العلمية فى ايصال الفكرة الى الطرف المقابل، عند الاختلاف على نقطة من النقاط.. فمثلا فى خصوص هذه النقطة، فانه من الممكن طرح عدة مفاهيم، فى سبيل الوصول الى الموقف الحق: فمنها: ان اصحاب الرسول تنازعوا فى حياة الرسول () بل اقتتلوا بل قتلوا بعضهم بعضا بعده ، كما تشهد به الحروب فى صدر الاسلام.. فكيف يمكن الشهادة بصحة موقف القاتل والمقتول؟!.. اضف الى ان معاشرة يوم واحد للنبي () - وهو ما يسوغ اطلاق لفظ الصحبة - كيف توجب الحصانة والتسديد الا من باب المعجزة، فان العقل لا يجعل هذا المقدار سبيلا للوصول الى درجة الاقتداء المطلق.. اضف الى تصريح القران الكريم، {ومن اهل المدينة مردوا على النفاق} وهذا لا ينطبق على المنافقين الذين ثبت نفاقهم، بدليل قوله تعالى {لا تعلمهم نحن نعلمهم} وهذا دليل على ان الحياة فى المدينة مع النبى () لم تكن يوما من الايام ، مما توجب اضفاء صفة الكمال على الفرد، بحيث يغنينا عن اثبات الايمان والعمل الصالح فيه؟!.. واخيرا نقول: ان هذا الاسلوب اليس اوقع فى النفوس، من اسلوب التطاول والتوتر، الذى لا يزيد الامر الا تعقيدا ونفورا ؟!

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: امرأة تزوجت برجل ظهر ليلة زفافه اليها انه غير قادر على مواقعتها لاسباب مرضية واخبرها بذلك ولكن طلب منها ان تقسم على معاشرته على هذا الحال واقسمت و بقيت معه اكثر من سنة دون ان تفضى بكارتها , ولكنها ترى الان نفسها غير قادرة على الصبر معه على هذا الحال وتريد مفارقته فهل تحتاج الى طلاق وان رفض فما هو تكليفها او ينطبق عليها حكم الفسخ وما هي كيفيته ثم ما هو حكم ما امهرها به من الصداق  ؟

الرد: إن كانت لاتعلم حينما اقسمت أن لها حق الفسخ وهي لاتعلم حتى اللآن أيضاً ، فإنّ لها الفسخ ، وإن علمت بذلك ومع ذلك رضيت بالبقاء معه فليس لها حق الفسخ بعد ذلك  .


السؤال: اذ زنى بذات بعل فطلقها زوجها فهل يجوز له ان يتزوجها ؟

الرد: الاحوط وجوباً تركه .


السؤال: هل يجوز الرجوع في الهدية للزوجة ؟

الرد: يجوز مادامت العين باقية وان كان الاحوط استحباب عدم الرجوع  .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

الإحتفاف بالشهوات والشبهات

كما أن عالم القلب محفوف (بالشهوات) التي تخيّم على القلب فتسلبه إرادته، فكذلك عالم الفكر محفوف (بالشبهات) التي تحوم حول الفكر فتسلبه بصيرته.. وللشيطان دور في العالمين معاً، فيزيّن الشهوات للقلب بمقتضى ما ورد في قوله تعالى: {لأزينن لهم في الأرض} ، كما يزين زخرف القول للفكر بمقتضى قوله تعالى: {يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا}.. ولا يبعد أن تكون بعض المذاهب الفكرية التي حّرفت أجيالا بشرية على مر العصور كالشيوعية مثلاً، وليدة مثل هذا الإيحاء الشيطاني لقادة هذه الأفكار الباطلة، بل لأتباعهم المتفانين في نصرة تلك المذاهب.. والقرآن الكريم يشير إلى حقيقة هذا الإيحاء عند مجادلة المؤمنين بقوله: {وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم}.. وإلا فكيف نفسر (نشوء) مذاهب بمبادئها وقادتها وأنصارها واستمرارها قرونا طوالا، وكأن هناك يداً (واحدة) هي المسيطرة على مجرى الأحداث؟!.. ومن هنا يعلم أيضاً ضرورة الاستعاذة الجادة بالحق، سواء في مجال دفع الشهوات عن القلب، أو دفع الشبهات عن الفكر، لئلا يتحول العبد ياتباع خطوات الشياطين، إلى إمام من الأئمة الذين يدعون إلى النار .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...