أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,475,932
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الثلاثاء 15 جمادي الثانية 1438 - 14/3/2017 - 35 : 11 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن رسول الله () : يأتي على الناس زمانٌ يذوب فيه قلب المؤمن في جوفه كما يذوب الآنك في النار - يعني الرصاص - وما ذاك إلا لما يرى من البلاء والأحداث في دينهم لا يستطيع له غيرا.. جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الامام الباقر (عليه السلام) : من أراد أن يعلم أنه من أهل الجنة فليعرض حبنا على قلبه ، فإن قَبِله فهو مؤمن ، ومن كان لنا محباً فليرغب في زيارة قبر الحسين (عليه السلام) فمن كان للحسين (عليه السلام) زواراً عرفناه بالحب لنا أهل البيت ، وكان من أهل الجنة .. ومن لم يكن للحسين (عليه السلام) زواراً كان ناقص الإيمان .

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

لا أعلم كيف اتصرف مع زوجتي ؟!...

مشكلتي مع زوجتي تعكر صفو حياتي، إلى درجة اشعر بالمرارة في كل لحظة...
زوجتي لها صفات جيدة كثيرة، لكن مشكلتها لا تسمع لما أقوله لها، كأنها لا تثق برائيي، بل اشعر في بعض الاحيان تجاهلها لكلامي بشكل يحرجني أمام الأخرين...
فأرى أن تعاملي معها بلطف جعلها تستغل ذلك، وتتمرد على شخصيتي فاكون بموقع الضعف بالبيت !...
لا أعلم كيف اتصرف مع أقرب شخص مني لتكون هنالك علاقة مودة لا تجاهل ولا استغلال للمودة بيننا..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

هل حاولت أن تنظر إلى ما في ذمتك من الحقوق المالية، سواء من: الخمس، أو رد المظالم، أو مجهول المالك؟.. فإن التعويض في الدنيا سهل جدا، وإلا فإن الوقوف منتظرين في عرصات القيامة من الممكن أن يكون مؤلما جدا!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

الإخلاص في النية!..

إن مسألة الإخلاص في النية، مطلوبة في كل الأعمال، وبالأخص في العمل التبليغي الرسالي؛ لأن هذا العمل هو من شؤون المولى.. فرب العالمين هو الذي ندعو إليه، وهو المحور في المشروع.. وإذا كان المحور مبتور الصلة بمن يقيم هذا المحور، فكيف نتوقع المباركة والنجاح في هذا المجال؟.. لذا، ينبغي للإنسان الذهاب إلى النقاط المخفية في النفس، حيث أن النفس لها طبقات: فالإنسان قد يخلص العمل في الطبقات الأولية من النفس، كأن يلقي محاضرة، ويستحضر قصد القربة إلى الله -عز وجل-.. ولكن عندما ننظر إلى الدوافع الخفية، نلاحظ بأن الدوافع الخفية مشوبة، وقد ورد أن من لامات عدم الإخلاص، أن يفرح الإنسان بالمدح والثناء.. ومن منا لا يتوقع ذلك؟.. فإذن، إن القضية فيها دقة، وفيها مقدار كبير في الخفاء.. ومن هنا يصف الإمام العسكري -عليه السلام- الشرك الخفي بشكل دقيق حيث يقول: (الشرك في الناس، أخفى من دبيب النمل على المسح الأسود، في الليلة المظلمة).

ألف كلمة قصيرة...

 روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : كان رسول الله () يسلّم على النساء ويرددن عليه السلام .. وكان أمير المؤمنين (عليه السلام) يسلّم على النساء وكان يكره أن يسلّم على الشابة منهن ، ويقول : أتخوّف أن تعجبني صوتها ، فيدخل عليّ أكثر مما أطلب من الأجر..

نصوص المحاضرات...

مرَّ أمير المؤمنين (عليه السلام) بكربلاء ، فقال - لما مر به أصحابه - وقد اغرورقت عيناه يبكي ويقول : هذا مناخ ركابهم ، وهذا ملقى رحالهم ، ههنا مُراق دمائهم ، طوبى لكِ من تربةٍ عليها تُراق دماء الأحبة ...

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

قال رسول الله () لعليّ (عليه السلام) : يا عليّ !.. إنّ الله قد زيّنك بزينة لم يزيّن العباد بزينة أحبّ إلى الله منها ، زيّنك بالزهد في الدنيا ، وجعلك لا ترزأ منها شيئاً ولا ترزأ منك شيئاً .. ووهب لك حبّ المساكين ، فجعلك ترضى بهم أتباعا ويرضون بك إماماً...

مقتطفات من ......

روي عن الامام علي (عليه السلام) : تزوّجتُ فاطمة (عليها السلام) وما كان لي فراش ، وصدقتي اليوم لو قُسّمت على بني هاشم لوسعتهم ...

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر جمادي الثانية بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن الامام علي (عليه السلام) : من هوان الدنيا على الله أنه لا يُعصى إلاّ فيها ، ولا يُنال ما عنده إلاّ بتركها ...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: يوجد بداخلي شعور بالوسوسة الى حد اليقين ، ولعله ليس وسوسة ، ولكنه تشاؤم ان صح التعبير!.. فمنذ اكثر من عشرين سنة يصادفني في يوم الاربعاء هم وحزن .. اضف الى حالة الكآبة قبل الغروب ، فبم تفسر الحالتين ؟

الرد: لا معنى للتشاؤم فى يوم الاربعاء ، فان من روافد الشؤم والبركة هو عمل الانسان وسعيه ، بل ورد عن علي (عليه السلام) أن كل يوم لا تعصى الله فيه فهو عيد ، فهل يتشاءم الانسان من العيد ؟! .. حاول في هذا اليوم ان تضاعف من الصالحات ، لتحارب هذا الشؤم الذي لا مبرر له ، ولو فتح باب التشاؤم في حياتك ، فانه لا يسده شيئ ، ويجعلك تعيش في هالة من الوهم والخيال الباطل دائما مما ينغص عيشك ..
ولكن الحق معكم فى كآبة قبل الغروب ، ولعله لصعود الاعمال الى الله تعالى، ومن المعلوم ان فى افعال البشر عموما ليس هناك ما يسر ، فشرنا اليه صاعد ، وخيره تعالى الينا نازل !.. ومن الطبيعى تالم قلب صاحب الامر (عليه السلام) بذلك ، مما يوجب تجاوب القلوب المشاركة له في آلامه وأحزانه ، فهو المطلع على المآسي المختلفة في هذه الأيام ، والتي عمت البشر والمسلمين على حد سواء!
ازاح الله تعالى عنكم كل هم وغم .. حاول ان تلتزم باداب قبل الغروب الواردة فى مفاتيح الجنان ، وهو معروض على الموقع ..

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: اريد أن أكتب وصية ، ولكن ليس عندي أي شيء يوصى به من مال أو ذهب وغيره من ذلك  .

الرد: ان الوصية من الامور التي تزيد في العمر، فلا ينبغي ان نعيش عقدة من ذلك باعتبار انها تذكر بالموت .. علينا ان نكتب ما علينا من حقوق خالقية كالصلوات والصيام الفائتين ، وما في الذمة من الحج الواجب ، والديون الشرعية كالخمس ورد المظالم ومجهول المالك .. والحقوق الخلقية من مطالبات العباد ، فان كل ذلك يمكن ان يتم في هذه الدنيا بيسر وسهولة .. ولكن ما الحل يوم العرض الاكبر ، وحاجة الخصماء لحسنات الآخرين ؟.. كما ينبغي ان لا نفوت فرصة الوصية بالثلث ، اوليس من الحسرة ان يتنعم الورثة بما هو احوج اليه في عالم البرزخ ، والحال ان الشارع المقدس اذن له بهذه الصدقة الجارية بعد وفاته ؟.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل تكون الصلاة مجزية إذا أداها المصلي وهو يهدف من ذلك إلى تعليم الأطفال للصلاة ؟

الرد: يجزي إذا أتى بما يعتبر من شروط كالاخفات في مواضعه .


السؤال: هناك بعض البنوك الأهلية والمشتركة تعطي قروضاً وتأخذ فائدة عليها بعنوان رسوم خدمة كحلية حتى لا تحتسب فوائد ربوية وهذه الرسوم ليست ثابتة بل تتغير بحسب تأريخ الإقتراض .. فهل أخذ الفائدة بهذا العنوان يخرجها من كونها معاملة ربوية ؟

الرد: هو ربا ، وهو حرام .


السؤال: هل يجب تحمل ظلم الوالدين ؟.. وهل يحرم دفع الظلم ؟.. وما الحكم لو توقف على رفع الصوت عليهما ؟

الرد: من الواجب على الولد تجاه أبويه : مصاحبتهما بالمعروف بعدم الاساءة إليهما قولاً أو فعلاً ، وان كانا ظالمين له ، وفي الرواية : « وان ضرباك فلا تنهرها ، وقل غفر الله لكما » ، ويجوز للولد ان يناقش والديه فيما لا يعتقد بصحته من آرائهما ، ولكن عليه ان يراعي الهدوء والأدب في مناقشته ، فلا يحد النظر اليهما ، ولا يرفع صوته فوق صوتهما ، فضلاً عن استخدام الكلمات الخشنة .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

السياحة اللاهادفة

إن على المؤمن أن يحترز عن السياحة ( اللاهادفة ) التي لا يتأتّى فيها قصد ( القربة ) إلى الحق.. فإن جميع حركات العبد وسكناته ، ينبغي أن تكون مقرونة ( بالنـّية ) التي تربطه بالعلة الغائية في أصل وجوده ..وإلا فإن مجرد التنقل من بلد إلى بلد لا قيمة له في حد نفسه ، سوى ما يستوجبه شيئا من الاسترخاء والارتياح ، الذي يزول مع العودة إلى البيئة التي كان فيها العبد ، ليعاني فيها - مرة أخرى - مشاكله التي غفل عنها في سفره .. وهذا خلافا للسياحة التي ترتبط بهدف مقدس: كمواطن الطاعة والارتباط بالحق أو بأوليائه ، أو كالمواطن التي تعينه على استرجاع النشاط ، لمواصلة سبيل العبودية بجد واجتهاد ..فإن أثرها متسمٌ بالبقاء والخلود ، لأنه مصداق لما عند الله تعالى ..وقد ورد عن الإمام الكاظم (عليه السلام) بعد تقسيم الساعات لمناجاة الله تعالى ولأمر المعاش ولمعاشرة الإخوان : { وساعة تخلون فيها للذّاتكم في غير محرم ، وبهذه الساعة تقدرون على الثلاث ساعات } .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...