أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,890,052
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الإثنين 21 ذو القعدة 1438 - 14/8/2017 - 15 : 5 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : سمعت جابر بن عبد الله يقول : إنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) مرّ بنا ذات يوم ونحن في نادينا وهو على ناقته ، وذلك حين رجع من حجّة الوداع ، فوقف علينا فسلّم ورددنا عليه السلام ، ثمّ قال : ما لي أرى حبّ الدنيا قد غلب على كثير من الناس ، حتّى كأنّ الموت في هذه الدنيا على غيرهم كُتب ، وكأنّ الحقّ في هذه الدنيا على غيرهم وجب ، وحتّى كأنْ لم يسمعوا ويروا من خبر الأموات قبلهم ، سبيلهم سبيل قوم سفر عمّا قليل إليهم راجعون ، بيوتهم أجداثهم ، ويأكلون تراثهم يظنّون أنّهم مُخلّدون بعدهم ، هيهات هيهات!.. أمَا يتّعظ آخرهم بأّولهم ، لقد جهلوا ونسوا كلّ وعظ في كتاب الله ، وأمنوا شرّ كلّ عاقبة سوء ، ولم يخافوا نزول فادحة وبوائق حادثة... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : مَن زار أخاه في بيته قال الله عزّ وجلّ له : أنت ضيفي وزائري ! . . عليّ قراك ، وقد أوجبت لك الجنّة بحبّك إيّاه  .

مقتطفات من دعاء يستشير : (( ... اَنْتَ اللهُ لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ رَبُّ الْعالَمينَ، اَنْتَ الْخالِقُ وَاَنَا الَْمخْلوُقُ وَاَنْتَ الْمالِكُ وَاَنَا الْمَمْلوُكُ وَاَنْتَ الرَّبُّ وَاَنَا الْعَبْدُ وَاَنْتَ الرّازِقُ وَاَنَا الْمَرْزُوقُ وَاَنْتَ الْمُعْطى وَاَنَا السّآئِلُ وَاَنْتَ الْجَوادُ وَاَنَا الْبَخيلُ، وَاَنْتَ الْقَوِىُّ وَاَنَا الضَّعيفُ وَاَنْتَ الْعَزيزُ وَاَنَا الذَّليلُ ...))

رســالــة الــشــبــكــة

سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

 

 

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

من العوامل المهمة في الزراعة تهيئة الارض قبل الزراعة، فكلما كانت الارض مهيئة افضل كان الناتج اجود، وهكذا حال الإنسان عند مواضع الطاعة، فهل هيئة نفسك للعشرة الاولى من ذي الحجة ؟..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
 اسرار الحج

الاستجداء

لقد أمرنا أن نفر إلى الله عز وجل، كما في الآية الكريمة: {فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ}، لماذا لا نجعل عملية الحج فراراً إلى الله سبحانه وتعالى؟.. إنه لمن المناسب للإنسان عندما يذهب إلى بيت الله الحرام، أن يتعلق بأستار الكعبة، كتعلق إنسان بأذيال كريم، يعيش حالة الفقير المستجدي.. فعندما يهم الكريم بالذهاب معرضاً عن الفقير، ولا يقضي له حاجة؛ ألا يتشبث بثوبه، مستكيناً وجلاً؟.. وكذلك الإنسان عند الكعبة عليه أن يتشبث بأستارها، مظهراً ذلته وعجزه بين يدي الله عز وجل

درر السراج

مدمن العسل

لو أن إنسانا كل يوم يُعطى عسلا، حتى أصبح مدمنا على العسل، وإذا يُؤتى له بمربى أو حلوى من النوع السيئ ؛ فهل تراه يأكله؟!.. ولهذا فهو قد يصاب بضعف وانهيار ؛ لأنه ليس عنده ذاك العسل، وهذه الحلوى لا تشبعه ولا يرضى بها!..
إن بعض الناس عندما يتقدم في طريق الإيمان درجات، ويعيش حالات متميزة من الإقبال، ومن ثم يؤخذ منه الإقبال، فإنه يصبح لا يأنس لا بالعبادة، ولا بالجلوس مع الناس، ولا تغريه الديوانية، ولا يغريه المسجد.. فأين يذهب هذا الإنسان؟!.. وماذا يعمل؟!..

ألف كلمة قصيرة...

مما أوصى به رسول الله () إلى أبي ذر رحمه الله : يا أبا ذرّ !.. ما دمت في الصلاة فإنّك تقرع باب الملك الجبّار ، ومَنْ يكثر قرع باب الملك يفتح له ...

نصوص المحاضرات...

روي عن رسول الله () : لو أنّ ثوباً من ثياب أهل الجنة ، أُلقي على أهل الدنيا لم يحتمله أبصارهم ولماتوا من شهوة النظر إليه ، وقد ورد عنهم (ع) : كلّ شيء من الدنيا سماعه أعظم من عيانه ، وكلّ شيء من الآخرة عيانه أعظم من سماعه ، وفي الوحي القديم : أعددت لعبادي ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خطرَ بقلب بشر..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن الامام الرضا (عليه السلام) : ... إنما يُراد من الإمام قسطه وعدله : إذا قال صدق ، وإذا حكم عدل ، وإذا وعد أنجز ، قال الله تعالى : { قل مَن حرّم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق} ، إنّ يوسف (ع) لبس الديباج المنسوج بالذهب ، وجلس على متكآت آل فرعون ...

مقتطفات من .....

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : إنّ الرجل ليكون بينه وبين الجنّة أكثر مما بين الثرى إلى العرش لكثرة ذنوبه ، فما هو إلاّ أن يبكي من خشية الله عزّ وجلّ ندماً عليها ، حتّى يصير بينه وبينها أقرب من جفنته إلى مقلته ..  

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر ذو القعدة بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية (الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصحح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!

سمع أمير المؤمنين (عليه السلام) رجلاً يقول: اللهم !.. إنّي أعوذ بك من الفتنة ، قال (ع) : أراك تتعوّذ من مالك وولدك ، يقول الله تعالى :
{إنّما أموالكم وأولادكم فتنة } ولكن قل : اللهم!.. إنّي أعوذ بك من مضلاّت الفتن .
..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: إحدى الأخوات تسأل عن كثرة النوم و هي تعرف جيدا قيمة الوقت ، لكن لا تستطيع مقاومة النوم ما الحل برأيك ؟! ..

الرد: ما دمت سألت عن الوقت ، وهدر العمر الذي ابتلي به الكثيرون ، فإنني افضل ان اقدم لكم ملاحظاتي في نقاط محددة ، نظرا لاهمية الامر ، فأقول مستعينا بالله تعالى :
أولا : لا بد من وقفة متأملة مع النفس في هذا المجال ، وإقناعها بأن السعادة الابدية تتحدد بساعات العمر القصيرة ، ومن المعلوم ان اللانهاية عندما تقسم على المحدود ، فإن النتيجة هي اللانهاية ايضا.. ومعنى ذلك ان كل قطعة من قطع العمر- ولو على مستوى الثانية - فإنها توازيها سعادة لا نهائية ، أو شقاوة كذلك ، أوليس الامر مخيفا بعد هذه المعادلة ؟!..
ثانيا : ضرورة برمجة الحياة في قنوات مرسومة في نهاياتها وبداياتها ، فإن الذي ليست له خارطة لعملية البناء الذاتي ، فإنه لا يقوم له بناء ابدا ، إذ أن جمع المواد الاولية على ساحة بناء من دون خارطة ومقاول ومشرف لهو امر عقيم !.. والغريب ان الناس يبرمجون حياتهم المادية أيما برمجة ، ولكن عندما يصل الامر الى شؤون النفس ، فإنهم يلقون حبلهم على غاربهم وكانهم منكرون - فى مقام العمل - حياة الروح فى افق الابد!!..
ثالثا : ان النوم مطلوب كوسيلة لتجديد النشاط اليومي ، لا كهدف يجعله الانسان في قائمة الموضوعات المستساغة لديه ، بل ان بعضهم يرى النوم هوالموت الاصغر .. وعليه ، فإن هذه الساعات التي ينام فيها العبد ساعات باطلة في حد نفسها ، إن لم تكن مقدمة للاستجمام والذي هو بدوره مقدمة لاستئناف نشاط جديد..
رابعا : من المناسب ان يسعى العبد للالتزام باداب ما قبل النوم ، وما بعده .. فإن البعض يتقلب في فراشه ، الى ان ينام ، وهو يعيش في عالم من السرحان ، والتفكير الباطل : شهويا كان او غضبيا ، مما يرسخ في عقله الباطني بعض الصور التي يمكن ان تكون اداة للفساد في اليقظة ، ولا يخفى مدى اللطف في الدعاء الذي يدعو به العبد عند الاستيقاظ حيث يقول : ( الحمد لله الذي احياني بعد اذ اماتني ، وإليه النشور .. الحمد لله الذي رد الي روحي لاحمده واعبده )..
خامسا : هنالك امور تشحذ الهمة وتقوي العزيمة ومنها : الالتزام بالنوافل ، وخاصة عند منافرة الطبع ، و قيام الليل ، والصيام ، والانفاق المالي ، وكظم الغيظ .. وإلا فإن ابتلاء الانسان بحالة من الاسترخاء ، والتثاقل الى الارض ، من موجبات حركة النفس نحو موجبات الهوى التي توافق المزاج غالبا .. ومن الملاحظ ان اغلب السالكين الى الله تعالى لهم اورادهم وعباداتهم الموزعة على الليل والنهار ، لئلا تتحقق ثغرة من الثغرات ينفذ من خلالها ابليس ..
سادسا : ان معاشرة ذوي الهمم العالية من موجبات انقداح الهمم ، وإلا فإن العيش مع البطالين يجر الانسان الى عوالمهم .. والغريب ان سرعة انتقال الخصال السيئة من ذوي المعاشرة لا تقاس بانتقال الخصال الحسنة ، فإن طبيعة النفس ميالة الى اللعب واللهو ، مملوة بالغفلة والسهو..
سابعا : لا بد من الالتفات الى ان من موجبات بعث الجدية في الحياة هو التفكير في الاجور التي لا تخطر بالبال ، وعلى رأسها الرضوان الالهي الذي يمكن الوصول اليه في الدنيا قبل الاخرة !!.. ولا شك ان التفكير في مثل هذه العطاءات مما يزيل حالة الكسل والوهن ، ومن هنا ينبغي التأمل في هذا النص المبارك المنقول عن امامنا الصادق (ع) حيث يقول : ( اذا كان الثواب من الله ، فالكسل لماذا ؟!..)
واخيرا نستعيذ بالله تعالى من ان يتحول احدنا الى : جيفة في الليل ، وبطال في النهار ، وإن كثرة النوم تدع العبد فقيرا يوم القيامة .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: مشكلتي هي أنني شديدة التأثر بأن يشاهد معي زوجي أي امرأة ، سواء كان عليها حجاب ، ام مذيعة سافرة أ، م امراة لابسة ملابس غير محتشمة ، فإنني اتضايق جدا جدا , و لا أشعر بأنني الإنسانة الوحيدة التي احل الله له ان يراها .. زوجي انسان ملتزم و مؤمن و يخاف الله و لا ينظر اليهن بريبة- كما قال عندما سألته- و يغير القناة اذا كانت هناك مشاهد غير حسنة.. .. صارحته بالموضوع فقال : انه يتحرز من قبل ان يتزوجني أن لا يرى حراما ، لأنه لا يخاف مني بل يخاف من الله .. لكن ماذا افعل ، هل انا على خطأ ؟؟

الرد: اذا كنت ما تقولين عن الزوح حقا فى انه كان ملتزما بمراقبة نظره قبل الزواج ، فاننى ابارك لكم فى مثله ، فان نظر الرجال هذه الايام لا يحده شيئ الا من عصمه الله تعالى ، وخاصة مع وجود ما نعرف من اعلى صور الاثارة فى كل مكان : بدء بالمجلة ، ومرورا بالمواقع ، ويبلغ الامر اوجه فى الفضائيات الاباحية .. وهنالك من يدعى ان من دخل هذه الحقول ، لا بد وان يرتطم بشيئ من الحرام ولو قليلا ، كما ورد فى ان من اتجر بغير فقه ، فقد ارتطم فى الربا!!.. وقياسا يقال : ان من دخل فى هذا المجال من دون مراقبة ، فانه سيرتطم فى الفاحشة ولو بمعنى زنا النظر ، اذ ان لكل عضو من البدن الفاحشة التى تناسبه!! .. ولكن هذا لا يعنى الخروج عن المالوف فى مراقبة الزوج ، فان كل شيئ تجاوز عن حده فانه سينقلب الى ضده !!.. ومن المعلوم ان بعض صور ما تدعيه المراة انها من صور النهى عن المنكر ، فانه فى الواقع يعد من مصايق الغيرة النسائية - وان لفتها المراة بثوب شرعى - ومن الواضح ان الحركة اذا لم تكن رسالية وكانت بنحو الدوافع البشرية ، فان الله تعالى سوف لن يبارك فى ذلك ، والرجل نفسه لا يرى قدسية فى الامر ، وذلك فيما لو اطلع على زيف المنطلق فى ذلك المجال .. فحاولى التوسط ومراقبة النية فى هذا المجال ، ليهب لكم الله تعالى لكم قوة التاثير ، فان قلوب العباد بين يديه ، وهو الذى يسخرها لعباده المؤمنين !!

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: في الليلة الحادية عشرة من ذي الحجة ، هل يجزي التواجد في مكة للإنشغال بالعبادة من منتصف الليل إلى الفجر عن المبيت في منى ؟ وإذا كان الجواب بالجواز ، هل يجب البقاء في الحرم المكي أم في أي مكان في مكة ؟

الرد: نعم يجزي ، ولا يجب البقاء في الحرم ، بل يجوز في كل مكان من مكة .


السؤال: هل الأفضل المبيت في منى ليلة الحادي عشر أم الإنشغال بالعبادة في مكة إلى الفجر ؟

الرد: الأفضل المبيت .


السؤال: الى الآن لم اقلد مرجعاً معيناً .. فهل يجب عليّ التقليد بمرجعية معينة ، ام لا ؟

الرد: لا تعذر يوم القيامة ، إلا بالاستناد إلى حجة ، وهي لمثلك تقليد الأعلم الحي .

تنويهه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

تسويل النفس

كثيرا ما ننبعث في حياتنا من ( محركية ) الذات ومحوريتها ، حتى في الأمور التي يفترض فيها محو الذات ، واستذكار القربة الخالصة لله رب العالمين ، كدعوة العباد إلى الله تعالى .. ولطالما ( تسوّل ) النفس لصاحبها ( فيبطّن ) محورية ذاته بأمور أخرى عارضة ، كالثأر للكرامة أو إثبات العزة الإيمانية ، أو الدفاع عن العنوان ، أو دعوى العناوين الثانوية ، مما لا تخفى على العالم بخائنة الأعين وما تخفي الصدور .. وليعلم في مثل هذه الحالات ، أن الإحجام عن العمل خير من القيام به من تلك المنطلقات المبطّنة .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...