أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,656,052
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الخميس 21 شعبان المعظم 1438 - 18/5/2017 - 57 : 7 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : وليختزن الرجل لسانه ، فإنّ هذا اللسان جموح بصاحبه ، والله ما أرى عبداً يتّقي تقوى تنفعه حتّى يختزن لسانه ، وإنّ لسان المؤمن من وراء قلبه ، وإنّ قلب المنافق من وراء لسانه ، لأنّ المؤمن إذا أراد أن يتكلّم بكلام تدبّره في نفسه ، فإن كان خيراً أبداه ، وإنّ كان شراً واراه ، وإنّ المنافق يتكلّم بما أتى على لسانه لا يدري ماذا له وماذا عليه... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن رسول الله () : ... قول : لا حول ولا قوة إلاّ بالله فيها شفاءٌ من تسعة وتسعين داء ، أدناها الهمّ .

روي عن رسول الله () : من صلى في الليلة الحادية والعشرين من شعبان ثماني ركعات ، يقرء في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة و ( قل هو الله أحد ) والمعوذتين ، كتب الله له بعدد نجوم السماء من الحسنات ويرفع له بعد ذلك من الدرجات ويمحو عنه من السيئات بعد ذلك...إقبال الأعمال

روي عن النبي () : من صام احدي وعشرين يوما من شعبان رحبت به الملائكة ومسحته باجنحتها...إقبال الأعمال

مقتطفات من المناجاة الشعبانية لأمير المؤمنين (عليه السلام) : ...اِلـهي اِنْ كانَتِ الْخَطايا قَدْ اَسْقَطَتْني لَدَيْكَ، فَاصْفَحْ عَنّي بِحُسْنِ تَوَكُّلي عَلَيْكَ، اِلـهي اِنْ حَطَّتْني الذُّنوبُ مِنْ مَكارِمِ لُطْفِكَ، فَقَدْ نَبَّهَني الْيَقينُ اِلى كَرَمِ عَطْفِكَ، اِلـهي اِنْ اَنَامَتْنِى الْغَفْلَةُ عَنِ الاسْتْعِدادِ لِلِقائِكَ، فَقَدْ نَبَّهَني، الْمَعْرِفَةُ بِكَرَمِ آلائِكَ، اِلـهي اِنْ دَعاني اِلى النّارِ عَظيْمُ عِقابِكَ، فَقَدْ دَعاني اِلَى الْجَنَّةِ جَزيلُ ثَوابِكَ...

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

لا أعلم كيف اتصرف مع زوجتي ؟!...

مشكلتي مع زوجتي تعكر صفو حياتي، إلى درجة اشعر بالمرارة في كل لحظة...
زوجتي لها صفات جيدة كثيرة، لكن مشكلتها لا تسمع لما أقوله لها، كأنها لا تثق برائيي، بل اشعر في بعض الاحيان تجاهلها لكلامي بشكل يحرجني أمام الأخرين...
فأرى أن تعاملي معها بلطف جعلها تستغل ذلك، وتتمرد على شخصيتي فاكون بموقع الضعف بالبيت !...
لا أعلم كيف اتصرف مع أقرب شخص مني لتكون هنالك علاقة مودة لا تجاهل ولا استغلال للمودة بيننا..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

ان كثرة المقالات وتنوعها هذه الايام تستحوذ على انتباه الكثيرين ، فيصرفون جزءا من اعمارهم في ذلك ، والحال ان على المرء ان ينظر الى معقوله ، كما ينظر الى مأكوله .. فهل تقرأ من هذه الامور ماينفعك لدنياك او لاخرتك ؟!.

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

استجذاب العطف

إن هنالك آية في القرآن الكريم نقرأها من دون تدبر، ألا وهي: ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيرًا﴾؛ أي يا رسول الله، أنت بملكاتك، وبما أُعطيت من الآيات والبينات والعلم، إذا لم تكن مرشحاً، وإذا لم يكن هنالك إذن بالتبليغ من قبل الله تعالى، فأنت لست بسراجٍ منيرٍ.. ﴿وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ﴾، الدعاء إلى الله –عز وجل– لا بالانتساب إلى الحوزات فقط، وليس في الدخول في دورات خطابية وغير ذلك.. بل لابد أن نتفق مع المولى تعالى، ونستجذب عطفه .

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الإمام الهادي (عليه السلام) : ألقوا النعم بحسن مجاورتها، والتمسوا الزيادة فيها بالشكر عليها.. واعلموا أنّ النفس أَقبلُ شيء لما أُعطِيَتْ، وأمنع شيء لما مُنِعَتْ ..

نصوص المحاضرات....

روي عن الإمام علي (عليه السلام) : العجب ممن يهلك والمنجاة معه ، قيل : وما هي؟.. قال : الاستغفار ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إذا أكثر العبد الاستغفار رُفعت صحيفته وهي تتلالأ..

مقتطفات من .......

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : إنّ المؤمن ليذنب الذنب فيذكره بعد عشرين سنة ، فيستغفر منه فيُغفر له ، وإنّما ذُكّره ليُغفر له ، و إنَّ الكافر ليُذنب الذنب فينساه من ساعته..

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر شعبان المعظم بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن النبي (صلى الله عليه وآله) : قال الله تبارك وتعالى : يا بن آدم !.. ما دعوتني ورجوتني أغفر لك على ما كان فيك ، وإن أتيتني بقرار الأرض خطيئة أتيتك بقرارها مغفرة ًما لم تشرك بي ، وإن أخطأت حتّى بلغ خطاياك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: نحن مجموعة من الاخوات ، نحاول ان نسير في الطريق الى الله تعالى ، ولكن نخاف ان يكون سيرا في الطريق الخاطئ .. اننا نتعاون معا ، ونقرا كتبا مثل : السير الى الله للملكي التبريزي ، وشيء من كتاب الاربعون حديثا ... ونحن نحاول ان ناخذ بما نستطيع منها ، فما مدى صحة هذا العمل بدون وجود استاذ حقيقي يرشدنا حسب حالة كل منا ؟
وهل من الصحيح القول بان كل ذكر انما له عدد خاص ، ولا يعطى اثره بدونه ؟.
ثم انني لا استطيع ان اجعل لي غرفة خاصة لممارسة العبادة فهل حقا هذا يؤثر على سيري وعلاقتي بربي .

الرد: مسالة الاستاذ في الطريق الى الله تعالى ، من الامور التى تسرع في السير اليه ، ولكن ذلك لا يعنى عند فقده الوقوف من دون بذل جهد ذاتي كما كان دأب السالكين طوال الازمنة عند فقد الاستاذ ، وخاصة في هذا الزمان الذي قل فيه السائرون فضلا عن الاستاذ .. وعليه فلا بد من الاعتماد على الكتب النافعة المعتدله ، التى لا تخرج عن ظاهر الشريعة ، والمستقاة من نمير اهل البيت (ع) اضافة الى الواردات القلبية الصادقة ، المقترنه بالتامل ، والعرض على الكتاب والسنة ، ومن ثم الاستمداد من الحق المتعال .. واعلمى ان الله تعالى لا يهمل الصادقين من السائرين اليه .. فما نراه من الانتكاس في البعض ، والتراجع عند البعض ، الاخر فلان القوم يستذوقون الامر استذواقا ، ولا يدخلون بقصد الجد في السير الى ان يتحقق اللقاء .
واما العدد فلا يعتمد فيه الا ما ورد عن المعصوم (ع) فالمهم هو التوجه عند الذكر .. ولا نعتمد على ما يسمى بالاجازة في الذكر فان الطريق عام للجميع .
كما ينبغى الالتفات الى المولى في شتى الظروف ، فان المكان لا يعد مانعا للعاشقين اذا صدقوا في عشقهم ، فان عالم الارواح يغاير عالم الابدان ، ولا ينبغي ان يقيد الثاني الأول، لكونه محاطا له .. ومن الممكن الاستغراق في تامل الجلال الالهى حتى عند قمة الانشعال بالخلق .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: أسأل عن التمييز بين مدعي العرفان - الصادق منهم والكاذب - وذلك بسبب الإبتلاء في الحقيقة بأُناس يدعون هذا العنوان ، ولكنهم ببعض الأساليب التي يمتلكونها إستطاعوا جذب شريحة من المجتمع ، ومن ثم إلقاء دروس تسمى بالعرفان مع إدعاء معرفة خبايا النفوس , ويتلو هذا الأمر مايتلوه مما تدركون.
فما هو التعليق ؟

الرد: إن العرفان الحقيقي يبتني على معرفة الله تعالى حق معرفته ، وماذا يريده من العبد فعلا وتركا.. وعليه فإن المتصدي لهذا الامر ، لا بد وأن يكون على مستوى كاف من معرفة الله عز وجل ، ومن الالتزام بحدود الشريعة ، إذ ان الذي يريد أن يأخذ بأيدي العباد الى الله تعالى ، لا بد وأن يكون مرشحا من قبل المولى في ذلك ، وذلك بتمتعه بصفات إستثنائية من قبيل : المراقبة المتواصلة ، والمعرفة العلمية الراسخة والرياضات الشرعية الصحيحة .. ومن المعروف ان الذي يسلم زمامه لمن هو غير مكتمل في هذا المجال ، لا يزيده من الله إلا بعدا ، وخاصة الذين لهم شهوة جمع المريدين والمعجبين .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يشترط في غسل الجنابة غسل صيوان الإذن (الجسم الخارج عن الجسم أو ما يسمى الاذن الخارجية) ؟

الرد: يجب غسل كل ما هو ظاهر البدن ، والاذن الخارجية منه .. بل وكذا ما يشك في انه من الباطن أو الظاهر على الاحوط وجوباً .


السؤال: إذا رفع رأسه من الركوع قبل الامام سهواً ، فماذا يجب عليه ؟

الرد: يعود على الاحوط وجوباً .. فان لم يعد فالاحوط وجوباً بطلان جماعته وتصح صلاته ان لم يكن قد اخل بوظيفة المنفرد بما يضر الاخلال به ولو عن عذر مثل زيادة ركوع للمتابعة .


السؤال: إذا حصل الطفل على هدية او جائزة من المال أو الذهب ، فهل يجب على وليه تخميسه إذا حال عليه الحول ، أم لا ؟ وهل يجوز له صرف هذا المال على هذا الطفل في مصلحته ، وما هو المناط في هذه المسألة ؟ فهل الصرف في شراء الألعاب مثلا أو الحلويات من المصلحة أم لا ؟

الرد: نعم يجب تخميسه إذا حال الحول . ويجوز صرفه في مصالح الطفل أثناء السنة ومنها شراء الالعاب والحلويات حسبما يراه وليه من مصلحة .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

هبة رأفة الولي

يطلب المؤمن من ربه أن يهبه رأفة ورحمة وليّ الأمر (ع) ..فالرأفة والرحمة وإن كانت ( منقدحة ) في قلب الولي ، إلا أنها ( مستندة ) إلى الله رب العالمين ، يهبه لمن يشاء من عباده ..فيُعلم من ذلك أن الطريق إلى رأفة الحجة في كل عصر ، هو التوجه إلى الرب المتعال ، وبذلك يتجلى لنا عدم المفارقة بين الالتجاء إلى الحق وبين الالتجاء إلى أوليائه سواء في: مجال استجابة الدعاء ، أو الشفاعة ، أو الأنس بالذكر ، كما روي عن الإمام الصادق (ع) أنه قال : { شيعتنا الرحماء بينهم ، الذين إذا خلوا ذكروا الله ..إنا إذا ذُكرنا ذُكر الله ، وإذا ذُكر عدونا ذُكر الشيطان }البحار-ج74 ص258..فإن من الخطأ بمكان أن نعتقد أن التعامل مع أولياء الحق ، إنما هو في ( عرض ) التعامل مع الحق المتعال لا في طوله ، ومع الاعتقاد بهذه ( الطولية ) ترتفع الاشكالات الكثيرة ، ويزول الاستغراب من الاعتقادات الناشئة من توهّم العرضية في التعامل .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...