أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,232,599
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الإثنين 19 ربيع الأول 1438 - 19/12/2016 - 38 : 6 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

رُوي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : خير نسائكم الخمس ، فقيل : وما الخمس ؟.. قال : الهينة ، اللينة ، المواتية ، التي إذا غضب زوجها لم تكتحل بغمضٍ حتى يرضى ، والتي إذا غاب زوجها حفظته في غيبته ، فتلك عاملةٌ من عمال الله لا تخيب... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

رُوي عن الامام الصادق (عليه السلام) : كان أمير المؤمنين (عليه السلام) : يقول لأصحابه : مَن أقام الصّلاة وقال قبل أن يحرم ويكبّر : " يا محسن قد أتاك المسيء ، وقد أمرت المحسن أن يتجاوز عن المسيء ، وأنت المحسن وأنا المسيء ، فبحقّ محمد وآل محمد صلّ على محمد وآل محمد ، وتجاوز عن قبيح ما تعلم منّي " فيقول الله : ملائكتي!.. اشهدوا أنّي قد عفوت عنه ، وأرضيت عنه أهل تبعاته..

رســالــة الــشــبــكــة
صفحة جديدة 2

نتقدم بأسمى التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب الأمر (عجل الله تعالى فرجهُ الشريف) وإلى جميع الأمة الإسلامية بمناسبة مولد رسول الرحمة محمد () وحفيده الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)

المكتبة المحمدية...   

المكتبة الجعفرية...

 
محاضرات شهر رمضان 1437هـ  سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....
المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  
صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

تعلقت بصورة شاب فكيف انساه؟!

كنت بحمد الله تعالى ملتزمة بديني وحجابي الزينبي ، الى ان دخلت الجامعة وهناك وقع نظري سهوا على شاب وسيم ، فدخلت صورته في قلبي ، ولا يمكنني الان نسيانه .. ولكن ديني وعفتي وسمعتي لا تسمح لي بالتقرب منه كما هي عادة فتيات العصر ، فماذا تنصحوني في هذا المجال ؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

كم من الساعات التي نمضيها مع الأصدقاء في كل ماهب ودب، ولو جمعنا ساعات العمر التي قضيناها معهم، لاحتلت مساحة كبيرة من العمر.. والحال أننا نتبرأ من بعضهم يوم القيامة، إذ الأخلاء بعضهم لبعض عدو إلا المتقين.. فهل راجعت قائمة أصدقائك لتختار منهم الأكفأ والأفضل؟!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

الإلهام !..

إننا لا ننكر بأن الله -عز وجل- فوّض إلينا الأمور، بمعنى: أن رب العزة والجلال بناؤه على أن لا يتدخل في شؤون الخلق بالعنوان الأولي، وإلا إذا تدخل سلباً أو إيجاباً، فمن الممكن أن العبد يوم القيامة يتذرع بذلك.. ولكن لا يمكن أن ننفي أثر المباركة، وهو أن الله -عز وجل- يسوق العبد ولو إلقاءً في الروع.. ومن هنا نلاحظ إن الإنسان قد تُفتح له بعض الأوقات آفاق من الأفكار الجديدة البديعة، وهذه الأفكار تكون مدعاة للتحرك في الحياة.. مثلاً: إنسان يُلقى في روعه أن يذهب إلى بلد معين للرزق، ويحبب إليه هذه الهجرة أو هذه السفرة، وعندما يذهب إلى تلك البلاد تنفتح له آفاق لم يكن يتوقعها من قبل.. من الذي حبب إليه هذا العمل؟.. ومن الذي ذكره بهذا العمل؟.. وقد يكون الإنسان بعض الأوقات ساهياً عن بعض الأمور، ولكنه فجأة يتذكر أمراً من الأمور، يكون فيه صلاحه.. إن هذه الأمور من ناحية لا تنافي الاختيار؛ فالعبد لا يمكن أن يقول: بأن رب العالمين ألزمه بشيء، ولكن في الوقت نفسه: رب العالمين يغير مجرى حياة العبد، من خلال هذه الإلهامات اللامتوقعة، وهذه التوجيهات التي لم تكن في الحسبان.

ألف كلمة قصيرة...

رُوي عن النبي (): لئن يهدي الله بك رجلا واحدا ، خيرٌ من أن يكون لك حمر النعم... 

نصوص المحاضرات...

رُوي عن الامام الجواد (عليه السلام) : إظهار الشيء قبل أن يستحكم مفسدة له ..

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق..

رُوي عن الإمام الصادق (عليه السلام): القيامة عرس المتقين ...  

مقتطفات من .....

رُوي عن  الإمام الهادي (عليه السلام): إنّ الله جعل قلوب الأئمة موردا لإرادته ، فإذا شاء الله شيئاً شاؤوه ، وهو قول الله : { وما تشاؤن إلا أن يشاء الله }..

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ربيع الاول بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً , فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة (( آية الله الشيخ بهجت - قدس )) وتوصياته.
كتاب الناصح (( آية الله الشيخ بهجت - قدس ))
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

رُوي عن الامام الحسن (عليه السلام) : عجبٌ لمن يتفكّر في مأكوله ، كيف لا يتفكّر في معقوله؟!.. فيجنّب بطنه ما يؤذيه ، ويودع صدره ما يرديه !..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: هل الطعام المشتبه فيه يؤثر على نفسية الانسان اذا كان يريد ان يتقيد فى الشريعة اكثر من غيره؟ وهل الموسيقى الكلاسيكيه الهادئه سوف يؤثر سلبا على روح الانسان  ؟!

الرد:
لا شك انه لو اكل الحرام الواقعى مع عدم الاحتياط السائغ بل مع التساهل فى امر الدين ، فانه يعد من المقتحمين فى الشبهات ـ وخاصة فى هذا العصر الذى اختلط الحرام فى اشياء كثيرة - بشكل مبطن - حتى فى اسواق المسلمين ! .. ولا يستوى عند الله تعالى الحريص فى امر دينه ، مع المتساهل فيه ، فقد ورد : (ان اخاك دينك ، فإحتط لدينك) .. ومن الغريب ان الناس يحتاطون كثيرا فى امر دنياهم فى امر الماكل والمشرب الى حد بعيد ، يصل الى حد الوسوسة !! .. ولنعلم أنه من المناسب الصيام بين وقت لآخر ، لتذويب ما نبت على الحرام .
والقدر المتيقن من حلية استماع الموسيقى هو اذا لم تكن بكيفية لهوية وغير مطربة .. ولكن هل كل حلال يرتكبه العبد ، حتى مع البديل الذى لا وجه للمقارنه معه ، كالقران المجيد ؟!..وهل هناك اطمئنان للقلب بغير ذكره ، كما اكده فى كتابه الكريم؟!.. ان السمع الذى يرتاح للغناء المحلل ، لا يؤمن منه بعد فترة من عدم تمييز المحرم منه ، لاقتراب حدود الحلال مع الحرام فى كثير من الاوقات؟!.
.

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: قال تعالى : { أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء مايحكمون } .. هل هذا استفهام استنكاري ، يستنكر فيه الخالق جل وعلا مايتوهمه البعض من غفران الذنوب جميعها ، وجعل حياتهم سهلة لانكد فيها ؟.. فقد ارتكبت ماارتكبت وتبت وحججت بيت الله الحرام ، ومنذ ذلك الحين وانا قد انتقلت إلى الضفة الأخرى البيضاء ، وأعيش عالما مختلف عما كنت فيهى .. ولكن قراءة هذه الآية يؤرقني ويعذبني ويبكيني . فهل أنا على صواب أم على خطأ؟..

الرد: أولاً اعلموا ان اليأس من رحمة الله من الكبائر ، فيكفي ان يعيش العبد حالة الندامة ليغفر الله ذنوبه جميعا .. وأما الآية فمعناها استنكار ان تكون حياة المؤمنين ومماتهم كحياة الفاسقين ومماتهم ، فكما انهم يعيشون حالة الاطمئنان في الحياة الدنيا والرضوان الالهي يوم القيامة ، فان الذين خرجوا من طاعة الله تعالى - بالعكس منهم - يعيشون معيشة الضنك كما ذكرها القرآن في الدنيا ، والخزي والعذاب في الاخرة .. وأما البكاء والتضرع من خشية الله فهو مطلوب دائماً ، بشرط ان لا يكون مصحوبا بالوسوسة واليأس من رحمة الله تعالى ، فان الشيطان قد يبالغ للانسان سوء حاله ، ليقع فيما هو اعظم من الذنب ، الا وهوالبقاء على الخطيئة رافعا شعار : انا الغريق فما خوفي من البلل !!.. ولا تنسوا قوله تعالى : {وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى}.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز لمن عليه قضاء أن يصوم أو يصلي مستحباً ؟

الرد: لا يجوز في الصوم ، ويجوز في الصلاة .


السؤال: العام الماضي هو العام الأول لي ، وأنا أقوم بالتخميس ، فقط قمت بتخميس الباقي من الراتب ، والذي مر عليه سنة كاملة في اليوم المحدد له .. فهل التخميس صحيح ؟.. وهل تخمس الأدوات المستهلكة ايضاً كالأرز ، والدهن ، أدوات التنظيف وغيرها ؟

الرد: الباقي من المواد الاستهلاكية كالارز والدهن ووسائل التنظيف ونحوها يجب فيها الخمس بقيمتها الحالية .


السؤال: اذا كان الفلم او الكتاب يشتمل على لقطة او صفحة واحدة فاسدة .. فهل يجوز بيعه وشرائه ؟

الرد: حرام ، وثمنه أيضا حرام .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

العطش الذي لا رواء له

إن الدنيا كماء البحر الذي كلما شرب منه الإنسان ازداد عطشاً ..وهناك صورة أخرى يذكرها القرآن الكريم ، فيها موعظة وتقريع ، فيشبّه المقبل على الدنيا (كبلعم بن باعورا) بالكلب الذي يلهث على كل حال ، سواء حمل عليه أو ترك بحاله ، وهذه هي حالة الحيوان الذي يعيش العطش الذي لا رواء له ..وهكذا فإن أبناء الدنيا يعيشون حالة من الولع والميل المفرط ، الذي لا يشبعه شيء من الدنيا وإن بلغ مداه ما بين المشرق والمغرب ..وعليه فإن العاقل يعلم أن الحل الجامع لذلك كله ، هو (إزالة) العطش الكاذب الذي يزهّده في ما يشبه الماء ، لا (البحث) وراء الماء الكاذب الذي لا يروي الغليل..

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...