أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,576,980
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الثلاثاء 20 رجب الأصب 1438 - 18/4/2017 - 00 : 8 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الامام الرضا (عليه السلام) : الصغائر من الذنوب طرق إلى الكبائر ، ومَن لم يخف الله في القليل لم يخفه في الكثير ، ولو لم يخوّف الله النّاس بجنّة ونار لكان الواجب عليهم أن يطيعوه ولا يعصوه ، لتفضّله عليهم وإحسانه إليهم ، وما بدأهم به من إنعامه الذي ما استحقّوه... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن أبو الحسن (عليه السلام) : رجب شهرٌ عظيمٌ يضاعف الله فيه الحسنات ، ويمحو فيه السيئات ، من صام يوماً من رجب تباعدت عنه النّار مسيرة مائة سنة ، ومن صام ثلاثة أيّام وجبت له الجنّة .

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

لا أعلم كيف اتصرف مع زوجتي ؟!...

مشكلتي مع زوجتي تعكر صفو حياتي، إلى درجة اشعر بالمرارة في كل لحظة...
زوجتي لها صفات جيدة كثيرة، لكن مشكلتها لا تسمع لما أقوله لها، كأنها لا تثق برائيي، بل اشعر في بعض الاحيان تجاهلها لكلامي بشكل يحرجني أمام الأخرين...
فأرى أن تعاملي معها بلطف جعلها تستغل ذلك، وتتمرد على شخصيتي فاكون بموقع الضعف بالبيت !...
لا أعلم كيف اتصرف مع أقرب شخص مني لتكون هنالك علاقة مودة لا تجاهل ولا استغلال للمودة بيننا..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الناس في الدنيا أذكى الأذكياء!.. أما في التعامل مع رب العالمين، فإنهم حمقى!.. والأحمق ليس مجنون ، فالأحمق إنسان عاقل، ولكن لا يعلم كيف يتصرف!.. من منا أحسن التعامل مع ربه؟!.. من منا استغل كل يوم من حياته؟!.. من منا قطف ثمار شهر رمضان حق قطافه؟!.. من منا حج حجة إبراهيمية؟!.. معظمنا في هذا المعنى على حد سواء!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

الانحراف النفسي والقلبي

إن وجود الملكات الخبيثة في النفس، هي بمثابة الجذور المستنبتة.. فالإنسان قد يقضي على السيقان، وعلى الأوراق.. ولكن هذه الجذور ستؤثر في يوم ما على الإنسان.. إن إبليس لم يعش حالة الاستكبار عندما خُلق آدم،  فقد كان يعيش في صومعته، ويعيش جو العبادة، وليس هناك أي تحدٍّ أو اختبار، وليس هناك عنصر مقارنة.. ولكن بمجرد خلق آدم، وأصبحت هناك عملية مقارنة، ظهر استكباره، وظهرت هذه الجوهرة الخبيثة في نفسه.. فمثلا: قد يكون هناك إنسان مؤمن، يعيش أجواء غير مثيرة غريزيا، ولكن عندما تسنح له أي فرصة، وإذا به  ينقلب على عقبيه، وتظهر الملكات الفاسدة في نفسه.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : كان سبب نزول هذه الآية : {إنّ الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداّ } ، أنّ أمير المؤمنين (ع) كان جالساً بين يدي رسول الله (ص) ، فقال له : قل يا علي : اللهم !.. اجعل لي في قلوب المؤمنين ودّا ، فأنزل الله تعالى الآية ..

نصوص المحاضرات....

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : نحن باب الله وحجته وأمناؤه على خلقه ، وخزّانه في سمائه وأرضه ، حلّلنا عن الله وحرّمنا عن الله ، لا نحتجب عن الله إذا شئنا وهو قوله تعالى : { وما تشاؤن إلا أن يشاء الله } ، وهو قوله (ص) : إنّ الله جعل قلب وليّه وكراً لإرادته ، فإذا شاء الله شئنا ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : اتقوا الله وعظّموا الله وعظّموا رسوله (ص) ، ولا تفضّلوا على رسول الله (ص) أحداً ، فإنّ الله تبارك وتعالى قد فضّله ، وأحبّوا أهل بيت نبيكم حبّاً مقتصداً ، ولا تغلوا ولا تفرّقوا ولا تقولوا ما لا نقول ، فإنكم إن قلتم وقلنا متّم ومتّنا ، ثم بعثكم الله وبعثنا فكنا حيث يشاء الله وكنتم ..

مقتطفات من ......
روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : نحن صُبّر وشيعتنا أصبر منا ، وذلك أنّا صبرنا على ما نعلم ، وصبروا هم على ما لا يعلمون...

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر رجب الأصب بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

لمّا سد رسول الله (ص) الأبواب الشارعة إلى المسجد إلا باب عليّ ، ضجّ أصحابه من ذلك ، فقالوا : يا رسول الله!.. لِمَ سددتَ أبوابنا وتركت باب هذا الغلام ؟.. فقال : إن الله تبارك وتعالى أمرني بسدّ أبوابكم وتْرك باب عليّ ، فإنما أنا متبّع لما يُوحى إليّ من ربي ..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: إن معنى المراقبه أمر معلوم ، ولكن الكلام في طريقه التحلي بها والتدرج للوصول الى درجتها العاليه ، وما هي الوصايا العملية للوصول الى تلك المرحلة ؟ فإن المواعظ العامة قد لا تكفي !.

الرد: إن سؤالكم في محله ، فإن المراقبة الكلية تحتاج الى خطوات تطبيقية عملية ، لان الكليات في هذا المجال قد لا يدفع الى العمل ، فأقول :
1- التزم بالتسمية قبل كل عمل ذي بال ، فإن هذا تمرين عملي على الذكر اللفظي الذي ينتقل تدريجيا الى القلب وخاصة ان الانسان ينتقل من فعل الى فعل مما يتطلب منه التسمية المتكررة .
2- التزم باعادة لجام الفكر كلما شذ عن الطريق ، وهذا يستلزم منك مراقبة خيوط الافكار ، فإنها تتشعب بشكل عشوائي يمينا وشمالا.. فمن لا يمتلك زمام تلك الخيوط يخشى عليه ان يحبس بين طياتها ، فلا يهتدي بعدها الى سبيل.
3- كن جادا مع نفسك وغيرك ، فإذا رأيت نفسك لاهيا لاغيا في مجلس او مع صنف معين حاول ان تقطع ذلك مصداقا لقوله تعالى : { فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين }
4- قبل الذهاب الى المجالس التي تخشى فيها من الغفلة ، حاول ان تعد ما يشغل الجالسين بفكرة نافعة او بحديث مذكر لئلا تكون محكوما بذلك المجلس بحكمهم.
5- تمر على الانسان حالات من الفرح كالزفاف او الحزن كوفاة قريب ، يذهل فيها عن ذكر ربه .. فانتبه لنفسك جيدا في تلك الحالات .
6- بعض حالات الغفلة وثقل الذكر يعود الى منشأ بدني كقلة نوم او كثرة طعام ، او ما شابه ذلك.. فعلى الذاكر ان يراعي بدنه لئلا تتمرد على احكام روحه.
7- إن اتخاذ ورد ثابت مأثور بعدد خاص يشغل ساعات الفراغ اليومية فيتحين الذاكر الفرصة ليملأ تلك الاوقات بما قطع على نفسه من الورد المعهود.
8- يحسن بشكل دقيق معاقبة النفس بما يناسب عند استرسالها في الغفلة ، تأديبا لها ، ولكن بشرط كونها شرعيا كالصيام والانفاق الزائد عن الواجب .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: تعودت على نمط خاص من حياة الرفاهية من حيث : المأكل والملبس وجمال السكن .. ولكن تنتابني كثيرا من المخاوف بأن أكون عند الله من المبذرين والمسرفين ، مع العلم إن زوجي لا يرفض لي أي طلب .. لكن خوفي يقلقني ، ما العمل ؟!..

الرد: لا بد من اجتناب فضول العيش ، وما لا نفع فيه دنيا ولا آخرة .. والرفاهية في المعيشة وإن لم تكن حراما في حد نفسها إذا لم تؤدي الى الاسراف والتبذير ، إلا ان العبد معها في معرض التباهي بعاجل المتاع ، والانشغال بها نفسيا ، والتعلق بوجودها ، والخوف من فقدها ، وإثارة الحسرة في نفوس الفاقدين لها .. وعليه ، فمن الافضل للمؤمن ان يكون متوسطا في معيشته ، حتى لو امكنه ان يعيش في مستوى اعلى من معيشة الاخرين ، مراعاة لجميع ما ذكرناه آنفا .. ومن المعلوم ان كل شيء يشغلك عن الله تعالى فهو صنم معبود ، وإن لم يعترف العبد بعبادته .. ومن الطريف ان نعلم انه لما نشب حريق واشتغل الناس بالامتعة ، اخذ احد الصالحين عصاه وجرابا كان له ، ووثب وجاوز الحريق ، وقال : فاز المخفون !..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: الماء الذي ينفصل عن الشيء المتنجّس عند التطهير ، هل هو طاهر أم لا ؟

الرد: إذا كان التطهير بالماء القليل فهو نجس على الأحوط .


السؤال: هل جلوس الشاب مع طالبتين في مكان مغلق يدخل في عنوان الخلوة ؟

الرد: نعم ، وإذا خيف منه من الانجرار إلى الحرام فلا يجوز .


السؤال: كنت أقرأ الفاتحة والسورة القصيرة في الصلاة ( بدون بسملة ) لعدة سنوات ، وبعد فترة تبين لي أن البسملة تعتبر جزء من السورة ، ولا تصح الصلاة بدونها .. فهل لسماحتكم التفضل علينا بالحكم في المسألة .. هل تجب اعادة الصلاة لعدة سنوات ؟

الرد: الاحوط وجوباً قراءة البسملة في غير الحمد ، فيجب القضاء على الاحوط ، إلا إذا كنت جاهلاً قاصراً .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

انكشاف حقيقة النفس

إن من أفضل منح الحق للعبد ، أن يكشف له الحق عن حقيقة النفس البشريّـة ، فيراها - كما يرى بدنه - بكل عوارضها وما فيه صلاح أمرها وفسادها .. ومن المعلوم أن من عرف نفسه فقد عرف ربه ، لأن شأن النفس التي ( أزيلت ) عنها الحجب أن تتعرف على خالقها ، ضرورة استعداد الشيء لمعرفة من به قوامه حدوثاً وبقاءً .. ومما ينبغي معرفته في هذا المجال ، أن الحق ( يواجه ) النفس كمواجهته لكل عناصر الوجود ، فكان من المفروض أن ( تنعكس ) هذه المواجهة المقدسة على كيان العبد ، انعكاس النور في الماء الزلال ، ولكن وجود الموانع من الأكدار الداخلية والخارجية ، هو الذي يمنع ذلك الانعكاس ، رغم استعداد القابل وفاعلية الفاعل .. فإذا انكشفت حقيقة النفس - بفضل الحق - عرف العبد داء نفسه ودواءها ، إذ أن لكل نفس عوارضها الخاصة بها ودواءها المناسب لها ، رغم العلم بكليات العوارض وعلاجها .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...