أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,489,260
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الخميس 17 جمادي الثانية 1438 - 16/3/2017 - 43 : 12 ظهراً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : أيّها الناس ، أصبحتم أغراضاً ، تنتضل فيكم " تترامى إليكم " المنايا ، وأموالكم نهب للمصائب ، ما طعمتم في الدنيا من طعام فلكم فيه غُصص ، وما شربتموه من شراب فلكم فيه شَرَق ، وأشهد بالله ما تنالون من الدنيا نعمة تفرحون بها إلاّ بفراق أخرى تكرهونها . أيّها الناس !.. وإنّا خُلقنا وإياكم للبقاء لا للفناء ، ولكنكم من دار إلى دار تُنقلون ، فتزوّدوا لما أنتم صائرون إليه وخالدون فيه والسلام .. جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن رسول الله () : يا داود !.. أبلغ مواليَّ عني السلام وأني أقول : رحم الله عبداً اجتمع مع آخر فتذاكر أمرنا ، فإنّ ثالثهما ملكٌ يستغفر لهما ، وما اجتمع اثنان على ذكرنا إلا باهى الله تعالى بهما الملائكة ، فإذ اجتمعتم فاشتغلوا بالذكر ، فإنّ في اجتماعكم ومذاكرتكم إحياؤنا ، وخير الناس من بعدنا من ذاكر بأمرنا ودعا إلى ذكرنا .

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

لا أعلم كيف اتصرف مع زوجتي ؟!...

مشكلتي مع زوجتي تعكر صفو حياتي، إلى درجة اشعر بالمرارة في كل لحظة...
زوجتي لها صفات جيدة كثيرة، لكن مشكلتها لا تسمع لما أقوله لها، كأنها لا تثق برائيي، بل اشعر في بعض الاحيان تجاهلها لكلامي بشكل يحرجني أمام الأخرين...
فأرى أن تعاملي معها بلطف جعلها تستغل ذلك، وتتمرد على شخصيتي فاكون بموقع الضعف بالبيت !...
لا أعلم كيف اتصرف مع أقرب شخص مني لتكون هنالك علاقة مودة لا تجاهل ولا استغلال للمودة بيننا..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الناس في الدنيا أذكى الأذكياء!.. أما في التعامل مع رب العالمين، فإنهم حمقى!.. والأحمق ليس مجنون ، فالأحمق إنسان عاقل، ولكن لا يعلم كيف يتصرف!.. من منا أحسن التعامل مع ربه؟!.. من منا استغل كل يوم من حياته؟!.. من منا قطف ثمار شهر رمضان حق قطافه؟!.. من منا حج حجة إبراهيمية؟!.. معظمنا في هذا المعنى على حد سواء!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

 الهمة العالية وطول النفس!..

إن عملية البناء المادي عملية سهلة، حيث أن هنالك قواعد واضحة، وأشياء ترى بالعين، فالإنسان بإمكانه أن يذلل العقبات الطبيعية.. أما بالنسبة إلى البناء الأنفسي في مقابل البناء الآفاقي، فالنفس أمر لا يرى، يقول تعالى في القرآن الكريم: ﴿وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي﴾؛ فأبهم في الجواب، ثم يقول: ﴿وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً﴾، وكأن الآية تريد أن تقول: أن القضية فوق التصور!.. وعليه، فهذه الروح التي لا ترى ولا تلمس، ولا تصلها الحواس الخمس؛ كيف يمكن للإنسان أن يطورها؟.. إن الأمر بحاجة إلى همة عالية، ومداومة في مقاومة الموانع في هذا الطريق.. حيث أن هنالك منافسين في هذا المجال: الأهواء، والشياطين.. والعمل التبليغي مشكلته: أن الإنسان في حال حرب، وإن لم تعلن هذه الحرب.. فالحوزات العلمية هي معسكرات قتال، مقابل معسكرات فيها أعداد أكبر من الشياطين الذين يروننا ولا نراهم.. فإذن، إن الحوزة عبارة عن معسكر قتالي، والطرف المقابل له خبرة آلاف السنين في إغواء بني آدم.. والمعسكر الآخر أقرب إلى قلوب الناس من معسكر الحوزة، لأن سلاح الشياطين هو: إثارة الهوى، والهوى مطابق لميل النفس الإنسانية، فمن الطبيعي أن تكون المعركة غير متكافئة.. ومن هنا لزم علينا أن نحسب حساب الانتصارات المستقبلية.. والأنبياء هكذا كانت خطتهم، فنبي الله نوح -عليه السلام- لبث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاماً، وانتهت الحركة التبليغية بإهلاك من في الأرض، إلا سفينته.. ولكن مع ذلك يبقى نوح من الأنبياء أولي العزم، ومن مفاخره أنه على رأس سلسلة من الأنبياء.. فالأنبياء أولي العزم كلهم من ذرية نوح -عليه السلام-.

ألف كلمة قصيرة...

 روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : بلية الناس عظيمةٌ : إن دعوناهم لم يجيبونا ، وإن تركناهم لم يهتدوا بغيرنا ..

نصوص المحاضرات...

روي عن الامام الباقر (عليه السلام) : بنا عُبد الله ، وبنا عُرف الله ، وبنا وُحّد الله ، ومحمد () حجاب الله ...

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن رسول الله () : فاطمة بهجة قلبي ، وابناها ثمرة فؤادي ، وبعلها نور بصري ، والأئمة من ولدها أمناء ربي ، وحبلٌ ممدود بينه وبين خلقه ، مَن اعتصم بهم نجا ، ومَن تخلّف عنهم هوى ..

مقتطفات من ......

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : إنه مَن عرف دينه من كتاب الله عزّ وجلّ ، زالت الجبال قبل أن يزول ، ومَن دخل في أمر بجهل خرج منه بجهل ...

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر جمادي الثانية بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن الامام الباقر (عليه السلام) : دعا رسول الله () بطهور ، فلما فرغ أخذ بيد علي (عليه السلام) فألزمها يده ثم قال : إنما أنت منذر ، ثم ضمّ يده إلى صدره وقال : ولكلّ قوم هاد ، ثم قال : يا علي !.. أنت أصل الدين ، ومنار الإيمان ، وغاية الهدى ، وقائد الغرّ المحجّلين ، أشهدُ لك بذلك ...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: اغلب المسلمين لا يعلمون : معنى {الله الصمد} . . . ومعنى سمع الله لمن حمده ( فإن السمع يتعدى بنفسه من دون حرف اللام .) . . ومعنى صلوات الله تعالىعلى النبي وآله! .. ومعنى صلوات البشر على النبي وآله.. يرجي شرح المعاني المذكورة اعلاه .

الرد: الصمد هو المرجع فى قضاء الحوائج .. وعندما يسند ذلك الى الغنى المطلق يفهم انه المرجع الوحيد فى ذلك .. والخلق ان استجابوا حاجة طبيعيا ( كما فى الحياة اليومية ) او اعجازيا ( كما فى الانبياء والاوصياء ) فهو يرجع اليه ايضا لانه هو الذى اقدرهم على ذلك ، ولولاه لما تحرك ساكن فى الوجود
سمع الله هنا بمعنى استجاب فهى يقال له ( التضمين ) فى اللغة العربيه .. فضمن سمع معنى استجاب وذلك بقرينة اللام الداخلة على الفعل الذى يتعدى بنفسه من دون حاجة الى الى حرف التعدية .. ومن المعلوم ان هذا المعنى ابلغ من السمع .. اذا السمع قد لا يتضمن استجابة ولكن الاستجابة فيها سمع وزيادة .
صلوات الله تعالى على رسوله هى المباركة المتجلية على شكل رفع الدرجة لنفسه وقبول الشفاعة فى امته
وصلوات غير الله تعالى على النبي
() بمعنى طلب ما ذكر من الله تعالى لنبيه .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: كنت اتمنى الزواج من فتاة من بلاد ( ... ) ولكن تورطت فى الزواج من بنت عمى ، ولا احس بجاذبية نحوها رغم انى رزقت منها ولدا ، ولعل الحل هو الزواج من اخرى تشبعنى فى هذا المجال ، فما هو رأيك ؟!

الرد: الاجابة على همومكم تتم بكلمة واحدة متمثلة بالواقعية فى التعامل مع هذا الظرف ، فان الزواج باخرى مما يمكن ان يفتح لك بابا من المشاكل تجعلك لا تتهنا بما انت فيه ، اضف الى اننى شعرت من كلامك ان هنالك تقديرا لبعض مظاهر الجمال .. فمتى كان الانتساب الى بلد ما مثلا من موجبات الأنس؟!
اعتقد ان التوجه الى زوجتك التى تمثل رحما لك ايضا ، واعطاءها حقها على انها امانة الهية ، من موجبات انفتاح ابواب التوفيق ومنها : ان ترزق بقرة عين يجرى الخير على يده لامة من الناس .. فما يدريك فلعل الله تعالى يعوضك على الصبر على بعض الامور شيئا من هبات عالم الغيب مما لا يخطر ببالك ؟!.
اعتقد ان مشكلتنا الكبرى فى المشاكل الزوجية اننا لا ننظر الى المراة على انها امانه من الله تعالى اراد من خلالها ان ينظر الى حفظنا للامانة فى عالم الغيب ، والحال اننا فى كثير من الحالات ننظر الها على انها اسيرة وقعت فى الفخ ولا خيار لها الا الرضوخ لما نحب !!
واخيرا علينا ان نفرق اخيرا بين الجمال المتمثل على البشرة حمرة على الخد وبياضا للجلد ، وبين الجمال والملاحة المتمثلة بجاذبية باطنية ينشد اليها الانسان - متجاوزا عالم الجلود - مما يدرك ولا يوصف !!

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا كان الرجل يعمل في وظيفة غير ربوية ، ولكن بحكم عمله فقد يضطر للتصديق أو التوقيع على بعض المعاملات الربوية ، والتي لا يستطيع التهرب منها .. فهل عليه إثم ؟

الرد: نعم هو آثم بذلك ، ولا يحل له من الراتب ما يقابل هذا المقدار من العمل .


السؤال: هل يجوز استعمال زيت كبد الحوت لعلاج العين أو لتقوية الجسد بصورة عامة ؟

الرد: يجوز التدهين به ولا يجوز الأكل .


السؤال: هل يجوز بيع النقود بتفاضل مع المدة كإن يبيعه مائة إلى شهر بمائة وعشرين ؟

الرد: الأوراق النقدية بما أنها من المعدود فلا يجري فيها الربا فيجوز بيع بعضها ببعض متفاضلاً مع اختلافها جنساً نقداً أو نسيئة فيجوز بيع خمس دنانير كويتية بكذا دنانير عراقية أو بمائة ريال سعودي واما مع الاتحاد في الجنس فيجوز التفاضل في البيع نقداً وأما بيعه كذلك نسيئة كأن يبيعه الف دينار بالف ومائتي دينار إلى شهر فالاحوط وجوباً تركه .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

تمني الخلاص

إن الذي ( يتمنىّ ) الحياة خارج السجن ، لابد وأن ( يعمل ) ما يوجب له الخروج من السجن .. فإن مجرد ( معرفته ) بما هو فيه لا توجب له ( الخلاص ) ، وإن كانت هذه المعرفة - في حد ذاتها - من معدات الخلاص ، وهذا خلافا للجاهل بحقيقة مسجونيته ، وذلك كمن يولد في السجن ، فلا يكاد يصدق بمكان أرحب منه .. وعليه فإن المؤمن العالم بحقيقة الدنيا وضيقها ، يسعى جاهدا للخروج منها بروحه ، وإن بقي فيها ببدنه ، مصداقا لقوله (عليه السلام): { صحبوا الدنيا بأبدان ، أرواحها معلقة بالمحل الأعلى }..ومن المعلوم أن هذا الإحساس يجعل صاحبه يعيش عوالم رحبة وإن ضاقت به الأرض ، إذ كيف تضيق الأرض بمن يعيش بروحه في الملأ الأعلى ؟!..ومن هنا يعلم أيضاً السر في أن المؤمن لا تنتابه حالات الانهيار التي تصيب أهل اللذائذ ، وإن كان في أشق الظروف وأمرّها .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...