أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,781,033
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأحد 7 شوال 1438 - 2/7/2017 - 36 : 6 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

سأل أبو حنيفة أبا عبد الله (عليه السلام) عن هذه الآية : { ولتسئلنّ يومئذ عن النعيم } ، فقال له : ما النعيم عندك يا نعمان ؟.. قال : القوت من الطعام والماء البارد ، فقال : لئن أوقفك الله بين يديه يوم القيامة حتى يسألك عن كلّ أكلة أكلتها ، أو شربة شربتها ليطولنّ وقوفك بين يديه ، قال : فما النعيم جعلت فداك ؟!.. قال : نحن أهل البيت النعيم الذي أنعم الله بنا على العباد ...  جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن رسول الله () :  مَن أحبّ أن ينظر إلى عتقاء الله من النار فلينظر إلى المتعلّمين ، فو الذي نفسي بيده ، ما من متعلّم يختلف إلى باب العالم إلا كتب الله له بكلّ قدم عبادة سنة ، وبنى الله بكل قدم مدينة في الجنة ، ويمشي على الأرض وهي تستغفر له ، ويمسي ويصبح مغفورا له ، وشهدت الملائكة أنهم عتقاء الله من النار .

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : ما يمنعكم أن تقولوا في كلّ صباح ومساء ثلاث مرّات : (( اَللّـهُمَّ مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ وَالاَبْصارِ ثَبِّتْ قَلْبى عَلى دينِكَ وَلاتُزِغْ قَلْبى بَعْدَ اِذْ هَدَيْتَنى وَهْبْ لى مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً اِنَّكَ اَنْتَ الْوهّابُ وَاَجِرْنى مِنَ النّارِ بِرَحْمَتِكَ اَللّـهُمَّ امْدُدْ لى فى عُمْرى وَاَوْسِعْ عَلَىَّ فى رِزْقى وَانْشُرْ عَلَىَّ رَحْمَتَكَ وَاِنْ كُنْتُ عِنْدَكَ فى اُمِّ الْكِتابِ شَقِيّاً فَاْجَعْلنى سَعيداً فَاِنَّكَ تَمْحُو ما تَشاءُ وَتُثْبِتُ وَعِنْدَكَ اُمُّ الْكِتابِ .))

رســالــة الــشــبــكــة

سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

 

 

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

مـشـكـلـتـي فـي الـعـيـد..!!

قد وفقتُ في شهر الصيام إلى قيام الليالي وتلاوة القرآن واتقان الصيام.. لكن خوفي من العيد الذي انتكس فيه كل عام.. فاصبح من بعد ذلك الأرتقاء والنقاء إلى حالة سيئة يرثى لها.. فأكون مع الغافلين واتكاسل حتى عن الصلاة ، بل اخشى من النفسي بما لا يرضي ربي من فخاخ ابليس المتنوعة..

فـكـيـف لـي تـجـنـب فـخـاخ ابـلـيـس الـلــعـيـن..؟
وكـيـف لـي الـحـفـاظ عـلـى مـكـاسـب الـشـهـر الـفـضـيـل..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

نحن طالما صلينا، وطالما صمنا؛ امتثالا لأوامر الله عز وجل.. ولكن هل استشعرنا الوجود الإلهي في يوم من الأيام، كاستشعارنا لوجود الزوجة والأولاد والمنزل والأرض والسماء؟.. هل استشعرنا بهذا الوجود الذي هو مصدر الوجود؟.. نحن أنسنا بآثاره، ونسينا المؤثر صاحب الأثر؟!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

القدسية

إن التعلم هو عبارة عن عملية آلية مادية: فالإنسان يتلقى المعلومات عبر الأذن، فتنتقل إلى جهاز الإدراك، وجهاز الإدراك يلتقطها، ثم تتكدس المعلومات في زاوية من زوايا الفكر البشري.. وهذه الأيام إدخال المعلومات في الحاسوب، هو عبارة عن ذبذبات تنتقل إلى الحاسوب، فتتكدس المعلومات في ملف معين.. وكذلك الأمر بالنسبة إلى التعلم الديني!.. لذا، فإن من يرى أنه بمجرد دخوله حوزة علمية، أو مجال أكاديمي قد أصبح مميزاً؛ فهو مخطئ!.. الأمر ليس فيه أي تميز، إنها آلية طبيعية: هنالك تحويل للمعلومة المكتوبة، والمعلومة الملفوظة؛ إلى معلومة مدركة.. وخلاصة طلب العلم الأكاديمي والحوزوي، هو تبديل لحروف الكتاب إلى شحنات كهربائية الكترونية عصبية؛ أي تحويل الملفوظ والمكتوب إلى معلومة.. وهذا المقدار ليس فيه حالة من حالات القدسية!.. إنما القدسية في عالم آخر، وهو تحويل المعلومة إلى حالة التبني القلبي.. وبتعبير المنطقيين: هو تحويل التصور إلى تصديق، والتصديق إلى أداة للتبني القلبي.. فالقلب هو الذي يحب ويبعض، وإذا أحب الإنسان معلومة من المعلومات؛ سعى إلى تطبيقها على الجوارح.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الامام علي (عليه السلام) : ادفعوا أمواج البلاء عنكم بالدعاء قبل ورود البلاء ، فوالّذي فلق الحبّة وبرأ النسمة ، لَلبلاء أسرع إلى المؤمن من انحدار السيل من أعلى التِّلعة إلى أسفلها ، و من ركض البراذين ...

نصوص المحاضرات...

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : إنّ الله عزَّ وجلَّ جعل أرزاق المؤمنين من حيث لم يحتسبوا ، وذلك أنّ العبد إذا لم يعرف وجه رزقه كثر دعاؤه ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

{ إنَّ إبراهيم لأوّاه لحليم } عن الباقر (عليه السلام) قال : الأوّاه المتضرّع إلى الله في صلاته ، و إذا خلا في قفرةٍ من الأرض وفي الخلوات  ..

مقتطفات من .....

روي عن رسول الله () : إنَّ أعجز الناس مَن عجز عن الدعاء ، و إنّ أبخل الناس مَن بخل بالسلام ..

المحاضرات

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر شوال بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة ..
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن رسول الله () : أربع مَن كنَّ فيه كان في نور الله الأعظم : مَن كان عصمة أمره شهادة أن لا إله إلاّ الله ، و أنّي رسول الله .
ومَن إذا أصابته مصيبةٌ قال : إنّا لله و إنا إليه راجعون .
ومَن إذا أصاب خيراً قال : الحمد لله .
ومَن إذا أصاب خطيئة قال : أستغفر الله وأتوب إليه
..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: انا دائما اشك في الصلاة الى حد الوسوسة .. فماذا افعل ؟

الرد: اذا كنت وسواسيا لا ينبغى لك ان تعيد الصلاة ، فان هذا باب للشيطان لا ينغلق بسهولة ، وقد قيل : لاتعود الخبيث !.. وهذه الحالة مما تؤدى الى سلب التوجه في العبادة ، والخروج من الدين في بعض الحالات .. والدليل على ان الاعادة ليست رحمانية هو عدم الاحساس بايه روحانية عند الاعادة ، بل يعيش صاحبها حالة من الثقل والتبرم من اصل تشريع الصلاة مثلا .. فالحل الوحيد هو عدم الالتفات الى ذلك لفترة معينة ثم تزول باذن الله تعالى ، معتقدا ان الذى أمر الآخرين بالالتفات الى الشك ، أمره بعدم الالتفات ، فهو ممتثل لامر المولى حقيقة ..

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: ما رأيكم في رجل يعالج المرضى بالروحانيات ، أي انه يستخدم كتاب اسمه منبع اصول الحكمة ، وكتاب شمس المعارف الكبرى لمؤلفه احمد بن على البوني وبعض الكتب المشابهه مثل مجربات الامام الغزالي الكبير وكتب تحضير الجان وملوك الجان ، حيث رأيت المعاجز من جراء تلك العلاجات من الحالات التي يعالجها ، مع انه يستخدم في ذلك بعض الاحيان في العلاج تراب من تربة سيد الشهداء (ع) ، فما رأيكم في هذه المسألة .؟

الرد: ان الإلتجاء الى ما لم يقم دليل من كتاب ولا سنة ، ليس من دأب المؤمنين .. ومجرد وجود بعض الغرائب عند البعض لا يوجب صحة طريقهم وجواز الأخذ منهم ، فان السحر وتحضير الجن وما شابه ذلك امور لها شيئ من الواقع ، ولكن هل يعنى ذلك السير وراءها ؟.. فاننا خلقنا للعبادة لا للبحث في هذه الامورالتي ترقى الى مستوى الكبائر من الذنوب !.
نعم الإستشفاء بماء زمزم ، ممزوجا بتربه الحسين (ع) مما ورد به النص ، وجالب للشفاء لأهلها بإذن الله تعالى . !.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: المصاحف الموقوفة في المساجد وغيرها أو المملوكة للغير إذا وجد الإنسان بها غلطاً مقطوعاً به، فهل يجوز أو يجب إصلاحها ؟

الرد: لا يجب بل لا يجوز إلا بأذن المتولي والمالك، نعم إذا ترتب على هذا الغلط مفسدة مهمة فلابد من رفع الأمر إلى الحاكم الشرعي لاتخاذ ما يلزم .


السؤال: ذكرتم ان صلاة الجمعة وجوبها تخيري.. كيف والآية تقول: إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله ؟

الرد: نعم، ولكن الآية تقول إذا نودي، ولم يبين من المنادي؟.. وفي الوجوب التعيني لابد أن يكون المنادي هو الإمام المعصوم، أو نائبه الخاص، كما نطقت بذلك الروايات الشريفة .


السؤال: كيف يمكنني تسديد دين لامراة متوفاة؟.. هل يمكنني دفعه صدقة عنها، أو إرساله في ظرف بدون كتابة اسمي، إنه دين علي إبراء الذمة ؟

الرد: يجب دفعه لورثتها، ويكفي إعلامهم بأنه دين .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

واقع القرآن الكريم

إن مما يقطع به المتأمل هو أن واقع القرآن الكريم ، ليس ما نجريه على ألسنتنا طلبا لأجر التلاوة فحسب ، وان كانت ظواهر الألفاظ - في مقام الامتثال - حجة على صاحبها .. وذلك لأن المعاني التي أنزلهـا المولى على قلب نبيه (ص) بحقائقها ( الملكوتية ) ، لم يدركها إلا من خوطب بها وهم النبي وآله (عليهم السلام) .. وعليه فان استيعاب هذه المعاني - التي توجب تصدع الجبال لو أنزلت عليها - يحتاج إلى استمداد من الحق ، لتتحقق ( المسانخة ) التي تؤهل القلب لتلقّي مرتبة من تلك المعاني السامية ، وهي مرحلة ( انفتاح ) الأقفال التي يشير إليها القرآن الكريم .. ومن مقدمات هذا الانفتاح: التلاوة الكثيرة ، والتدبر العميق ، والعمل بالمضامين مهما أمكن .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...