أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,859,742
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأربعاء 9 ذو القعدة 1438 - 2/8/2017 - 40 : 12 ظهراً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن رسول الله () : مَن أسرّ ما يُرضي الله عزّ وجلّ، أظهر الله له ما يسّره.. ومَن أسرّ ما يُسخط الله تعالى، أظهر الله تعالى له ما يُحزنه... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : لما حج موسى (عليه السلام) نزل عليه جبرئيل (عليه السلام) ، فقال له موسى : يا جبرئيل !.. ما لمن حج هذا البيت بلا نية صادقة ، ولا نفقة طيبة ؟.. قال : لا أدري حتى أرجع إلى ربي عز وجل ، فلما رجع قال الله عز وجل :
يا جبرئيل ما قال لك موسى ؟.. - وهو أعلم بما قال - قال :
يا رب !.. قال لي : ما لمن حج هذا البيت بلا نية صادقة ولا نفقة طيبة ؟..
قال الله عز وجل : ارجع إليه وقل له : أهب له حقي ، واُرضي عنه خلقي ، فقال :
يا جبرئيل !.. ما لمن حج هذا البيت بنية صادقة ، ونفقة طيبة ؟.. قال :
فرجع إلى الله عز وجل فأوحى الله إليه : قل له : اجعله في الرفيق الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقا
 .

مقتطفات من مناجاة الراغبين للامام زين العابدين (عليه السلام) : (( ... اِلـهي اِنْ كانَ قَلَّ زادي فِي الْمَسيرِ اِلَيْكَ فَلَقَدْ حَسُنَ ظَنّي بِالتَّوَكُّلِ عَلَيْكَ، وَاِنْ كانَ جُرْمي قَدْ اَخافَني مِنْ عُقُوبَتِكَ فَاِنَّ رَجائي قَدْ اَشْعَرَني بِالاْمْنِ مِنْ نِقْمَتِكَ، وَاِنْ كانَ ذَنْبي قَدْ عَرَضَني لِعِقابِكَ فَقَدْ اذَنَني حُسْنُ ثِقَتي بِثَوابِكَ، وَاِنْ اَنامَتْنِي الْغَفْلَةُ عَنِ الاِْسْتِعْدادِ لِلِقائِكَ فَقَدْ نَبَّهَتْنِى الْمَعْرِفَةُ بِكَرَمِكَ وَآلائِكَ، وَاِنْ اَوْحَشَ ما بَيْني وَبَيْنَكَ فَرْط الْعِصْيانِ وَالطُّغْيانِ فَقَدْ انَسَني بُشْرَى الْغُفْرانِ وَالرِّضْوانِ ...))

رســالــة الــشــبــكــة

سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

 

 

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

أن من عادة المؤلف تنقيح كتابهُ قبل الطباعة ، وقد يراجعهُ لأكثر من مرة خشية وقوعهُ بين يدي القارئ وفيه ثمة خطأ ، وانت في هذه الدنيا لازلت تملى على الملكين في تأليف كتابك ، فهل اتقنت التأليف..؟ وهل اجريت التنقيح قبل أن يُنشر كتابك..؟

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

أمواج البلاء

من طبيعة الإنسان أنه يميل إلى الغفلة واللهو في حال الرخاء، ولا يدعو إلا إذا كان في ضائقة.. والحال أن الإنسان عليه أن يستبق الأحداث بالدعاء، فإن الدعاء قبل نزول الواقعة أبلغ من الدعاء بعد ذلك، وقد قال أمير المؤمنين (ع): (ادفعوا أمواج البلاء عنكم بالدعاء قبل ورود البلاء).. فأمواج البلاء مترقبة للمؤمن، وهي تأتي بين فترة وأخرى، والخوف أن تأتي هذه الأمواج العاتية فتغرق المؤمن، وإذا به ينتكس انتكاسة ذريعة، فيسلب حتى الدعاء، وهو أحوج ما يكون إلى الدعاء في تلك الحالة !..

ألف كلمة قصيرة...

روي عن رسول الله () : إذا كان يوم القيامة وُلّينا حساب شيعتنا ، فمن كانت مظلمته فيما بينه وبين الله عزّ وجلّ ، حكمنا فيها فأجابنا ، ومَن كانت مظلمته بينه وفيما بين الناس ، استوهبناها فوُهبت لنا ، ومن كانت مظلمته فيما بينه وبيننا كنا أحقّ مَن عفا و صفح..

نصوص المحاضرات...

قيل للصادق (ع) : إنّ لنا جاراً من الخوارج يقول :إنّ محمداً يوم القيامة همّه نفسه ، فكيف يشفع ؟.. فقال الصادق (ع) : ما أحد من الأولين والآخرين إلا وهو يحتاج إلى شفاعة محمد (ص) يوم القيامة...

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

كان رسول الله () : يُذكّر الناس ، فذكر الجنة وما فيها من الأزواج والنعيم وفي القوم أعرابي فجثا لركبتيه وقال : يا رسول الله !.. هل في الجنة من سماع ؟.. قال : نعم يا أعرابي ، إنّ في الجنة لنهراً حافتاه أبكارٌ من كل بيضاء يتغنين بأصوات لم تسمع الخلائق بمثلها قط ، فذلك أفضل نعيم الجنة .. قال الراوي : سألت أبا الدرداء : بمَ يتغنّين ؟.. قال : بالتسبيح...

مقتطفات من .....

قلت للصادق (عليه السلام) : جعلت فداك !.. قول الله عزّ وجلّ : { وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا } ؟.. فقال لي :إذا أدخل الله أهل الجنة الجنة ، أرسل رسولاً إلى وليّ من أوليائه ، فيجد الحجبة على بابه ، فيقولون له : قف حتى نستأذن لك ، فما يصل إليه رسول الله إلا بإذن ، وهو قوله : { وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا }..

المحاضرات

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ذو القعدة بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة ..
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَيَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى!!

روي عن الامام السجاد (عليه السلام) : عجبت للمتكّبر الفخور كان أمس نطفةً وهو غدا جيفة !.. والعجب كلّ العجب لمن شكّ في الله وهو يرى الخلق !.. والعجب كلّ العجب لمَن أنكر الموت وهو يرى مَن يموت كلّ يوم وليلة !.. والعجب كلّ العجب لمَن أنكر النشأة الأخرى وهو يرى الأولى !.. والعجب كلّ العجب لعامر دار الفناء ويترك دار البقاء...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: قرات كثيرا من كتب الاخلاق ، وغيرها من الكتب التي تتحدث عن عالم الارواح واخر كتاب تقريبا قراته كان ارشاد القلوب, الذي اماتني من كثره الخوف, لكن مع هذا الخوف,فعلا,استقامت اخلاقي و داومت على بعض الاعمال المستحبه,وكنت اراقب كل صغيره و كبيره من نفسي,وكنت اكثر ما اشعر به الوحده والخوف من عقاب المولى تعالى,و حاولت تطبيق ما كنت اقراه,مثلا امتناعي عن الطعام حتى اجوع كثيرا..و قد خلق ذلك لي المشاكل في المعده .. لكن عدم التدرج في هذه المسائل كان سببا في انقطاعي عن المستحبات، مراقبه النفس ,اللسان,التصرف.. واما حالتي الان : افتقد للمطالعه,والمستحبات.. حاله اسرتي تؤثر و تضغط علي نفسيا و جسديا,فحالتي كثيره الاضراب,كما اصبحت مزاجيه, ومشاكلي كثيره,لكن الله اكبر,واساله ان يبلغكم مناكم ويحشركم مع ال البيت (ع),كما ارجو منه تعالى ان يصبركم و يوفقكم لحل مسالتي .

الرد: الذي أتوقعه ان هذه الحالة من الذبذبة والتأرجح بين طريق الايمان وغيره ، جعلت مدخلا للشيطان على نفسك ، هذا هو السر في هذا التجاذب الذي تعيشونه بشكل مرهق .. وواقع الامر ان السير الى الله عز وجل يحتاج الى : عزمة راسخة ، والى وضوح الخطة ، والى معرفة بموانع الطريق .. ولا بد من الحذر فى ان لا تنتاب الانسان حالة العجب من المكاسب المرحلية التي تعطى بين فترة واخرى.. واعلمى ان الذي لا يعيش هاجس اللقاء الالهي بشكل طبيعي ، فإنه لا تمكنه المراقبة المستوعبة لكل حركاته وسكناته .. عليكم التعالي عن الجو العائلي ، فإن حياتكم في البرزخ والقيامة مفصولة عن حياة الابوين وغيرهم.. ولا تتنزلي الى مستوى الاخرين اذا كان مستواهم ذاك هو الذي يجركم الى المستوى الهابط ، فإن عامة الناس لا يعيشون الجدية في الحياة ، ويعيشون الاهتمامات التي لا تستحق الالتفات اليها ابدا..
صممي تصميما لا رجعه فيه للخروج عن هذه الحالة التي ترهقكم كثيرا ، ولا توصلكم الى شاطئ الامان ابدا.. ان الاعتراف بما انتم فيه خطوة اولى لتخليص النفس من الشوائب العالقة ، والله تعالى معكم ما دمتم مع الله تعالى .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: ما رأيك في التعامل مع زواج المتعة كحل يفعل في بعض البلدان ، خصوصا و ان النظرة الى المتزوج او المتزوجة بالمتعة و كأنهم زناة و العياذ بالله ..
شيخنا الوضع صعب ، و من الخسارة استبعاد مثل هذا الحل و الحلول نادرة في هذا المجال ، الشاب يصل لسن 25 و هو غير قادر على الزواج ، يمر على المراحل العمرية المملوئة بالمغريات و السخافات من جميع من حوله ، يرى الفرص المحرمة امامه ، و يرى ارتكاب المحارم امامه ، يرى الجميع يستمتع بالمحرم و قد يتمنى فعل ذلك ، فإلى متى التحمل ؟

الرد: اننا لا يمكننا ان نحرم ما احله الله تعالى ، ولكن اجمال القول فى هذا المجال :
أن الزواج المنقطع كأي حكم شرعي يدخل فى باب التزاحم ، فلا بد من الموازنة بين الارباح و الخسائر فى هذا المجال .. والذى يمكن ان نعلق عليه فى هذا المجال هو التالى :
1- ان هذا الزواج فى كثير من الاحيان يتوقف على مقدمات محرمة كالنظرة المريبة والخلوة وحتى اللمس والتقبيل .. ومن المعلوم ان الشيئ يحرم بمقدماته المحرمة .
2- ان البعض لا يراعي المواصفات الشرعية فى هذا المجال ، فاغلب الفتاوى تؤكد على اذن الولى فى البكر ولو على الاحوط وجوبا ، اضف الى عدم مراعاة البعض لمسائل العدة وغيرها من المسائل ، ولهذا لا بد من استيعاب فقه الزواج المنقطع لمن يريد الممارسة .
3- ان البعض يتحول الى موجود شهواني همه الجنس حلال كان او حراما ، فينتقل من فتاة الى اخرى لمجرد التذوق والتسلية ، ومن المعلوم ان الانسان الشهواني ينظر الى الامور من خلال دائرة الجنس وهو ما سينعكس قهرا على صلاته ونومه ويقظته .
4- البعض يقدم على المورد بمجرد الأنس بالمظهر الخارجي والحال أن الامراض متفشية فى الصنف الذى يمتهن هذا الامر كما هو واضح .
5- البعض لا يستوعب حقيقة ان هذا الامر من الممكن ان يهدم عشه الزوجى وخاصة مع اطلاع الزوجه عليها كالممارسة مع الخادمة مثلا ، وهذه الامور تنكشف بسرعة وخاصة ان للنساء حس سادس فى هذا المجال !!.. اوهل يرجح هدم تاريخ باكمله ، وتشريد فلذات الكبد لشهوة ساعة او ساعات ؟
6- البعض الذى يأنس بهذا الزواج من الممكن ان يشغله عن الزواج الدائم ما دام يرى انسا رخيصا ومتاحا دائما ومتنوعا فلم يشغل نفسه بمتاعب الحياة الزوجية ومصاريفها الثقيلة ؟
ولكن مع هذا كله لو راى الانسان الرجحان فيه من كل الجهات ، مع عدم وجود ما يزاحم وخاصة من جهة الردع عن الحرام فلا ينبغى ان نسد الباب على اهله مع مراعاة كافة الموازين الشرعية فى هذا المجال ومع ملاحظة كل ما ذكرناه آنفاً ، فإن الشريعه سمحة سهله واوجدت الحل لاتباعها فى كل المجالات .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هو رأيكم في البطاقات المصرفية ( فيزا ) التي يقوم البنك بمنحها لمن يطلبها بشروط معينة يضعها البنك ومقابل مبلغ سنوي معين ليستخدمها الشخص في عملات الشراء والاستقراض بها عن طريق الصراف الآلي للبنك في أي وقت وأي مكان توجد فيه ؟

الرد: لا مانع من شراء هذه البطاقات ، كما لا مانع من استخدامها في تحويل الثمن على البنك في عملية الشراء ، إلا إذا كان يتعهد في ضمن عملية التحويل بأداء مبالغ إضافية على تقدير التأخير في الوفاء ، واما اذا كان التعهد المذكور يتم خارج إطار الحوالة فلا إثم عليه من جهتها ، ولا مانع من استخدام تلك البطاقات في أخذ مبلغ من المال من البنك الحكومي لا بنية الاقتراض الربوي حرام ، سواءً كان عن طريق بطاقة فيزا أو غيرها .


السؤال: اذا أخذ من حكمه كثير السفر اجازة ( عطلة ) عشرة أيام من عمله .. هل ينقطع حكم السفر ؟ واذا انقطع .. هل يحتاج مرة اُخرى الى صدق كثير السفر ؟

الرد: لا ينقطع .


السؤال: شخص يصلي بصوت رفيع نسبياً، فيضايق آخر؛ هل عليه إخفاض صوته، علماً بأن ذلك يتم في الصلاة الجهرية، وماذا لو كان ذلك أثناء أدائهما للصلاة في ذات الوقت ؟

الرد: ليس عليه شيء، وإن كان لا ينبغي له أن يفعل.. وإذا كان رفع الصوت خارجاً عن المعتاد، بحيث يعدّ صياحاً لم تصح صلاته .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

عدم الاسترسال المذهل

إن من الصفات المطلوبة للمؤمن ، هو ( الإقبال ) على الخلق بشرط: عدم الاسترسال أولاً ، والهادفية ثانياً .. فلا يُقبل على الخلق إلا حيث يرى في إقباله ( خيراً ) في دنيا العباد أو في آخرتهم ، ثم لا يُقبل في مورد الخير إلا بمقدار ما يتحقق به الخير ، فإن الإحسان إلى الخلق وخاصة إذا جمعه بهم جامع الإيمان والتقوى ، لمن أعظم صور العبودية للحق ، إذ الحق هو المحسن إلى خلقه ويحب من يكون سبباً لذلك الإحسان ، ومن أحب شيئاً أحب أسبابه ..ومن هنا يوصي الإمام الرضا (ع) أولياءه بقوله: { وإقبال بعضهم على بعض والمزاورة ، فإن ذلك قربة إلىّ }البحار-ج74ص 230.. وإن من الملفت في هذا الحديث أن الإمام (ع) يجعل الإقبال والمزاورة من موجبات القربة إليه ، وهو ملازم ( لمباركة ) الإمام (ع) لتلك المجالس التي يتم فيها التزاور والإقبال .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...