أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,937,864
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: السبت 10 ذو الحجة 1438 - 1/9/2017 - 03 : 1 مساءً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إذا بعث الله المؤمن من قبره خرج معه مثالٌ يقدمه أمامه ، كلّما رأى المؤمن هولاً من أهوال يوم القيامة قال له المثال : 
لا تفزع ولا تحزن وابشر بالسرور والكرامة من الله عزّ وجلّ ، حتى يقف بين يدي الله عزّ وجلّ ، فيحاسبه حساباً يسيراً ، ويأمر به إلى الجنة والمثال أمامه .. فيقول له المؤمن : يرحمك الله نِعْمَ الخارج ، خرجت معي من قبري ، وما زلت تبشّرني بالسرور والكرامة من الله حتى رأيت ذلك ، فيقول : مَن أنت ؟.. فيقول : أنا السرور الذي كنتَ أدخلته على أخيك المؤمن في الدنيا ، خلقني الله عزّ وجلّ منه لأُبشّرك .
.. جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : ثلاثة دعوتهم مستجابة : الحاجّ والمعتمر ، فانظروا كيف تخلفونهم ؟.. والغازي في سبيل الله ، فانظروا كيف تخلفونه ؟.

مقتطفات من دعاء الامام الحسين (عليه السلام) في يوم عرفة : (( ... اِلهى ما اَلْطَفَكَ بى مَعَ عَظيمِ جَهْلى، وَما اَرْحَمَكَ بى مَعَ قَبيحِ فِعْلى، اِلهى ما اَقْرَبَكَ مِنّى وَاَبْعَدَنى عَنْكَ، وَما اَرْاَفَكَ بى فَمَا الَّذى يَحْجُبُنى عَنْكَ، اِلهى عَلِمْتُ بِاِخْتِلافِ الاْثارِ، وَتَنقُّلاتِ الاَْطْوارِ، اَنَّ مُرادَكَ مِنّى اَنْ تَتَعَرَّفَ اِلَىَّ فى كُلِّ شَىء، حَتّى لا اَجْهَلَكَ فى شَىء، اِلهى كُلَّما اَخْرَسَنى لُؤْمى اَنْطَقَنى كَرَمُكَ، وَكُلَّما آيَسَتْنى اَوْصافى اَطْمَعَتْنى مِنَنُكَ ... ))

رســالــة الــشــبــكــة
   (كـتـاب أسـرار الـحـج) لسماحة الشيخ حبيب الكاظمي

لتحميل الـكـتاب بصيغة PDF        لتحميل الـكـتاب بصيغة Word   

محاضرات ومسائل فقهية خاصة بموسم الـحـج ....

 
سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

   
صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
 
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الاستعاذة الحقيقية، ليست مجرد ألفاظ وتمتمات ترد على اللسان وحسب!.. بل على الإنسان أن يتحرك ويهرول ويطرق باب الحصن، ويصرخ ويصرخ ويستنجد، حتى يلج الحصن ويأمن من الوحوش المفترسة؛ وإلا فلو ظل يتمتم في محله لن يجد نفسه إلا في جوفها!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
 اسرار الحج

إراحة البدن في الحج

إنَّ البعض من الحجاج قد يتعمد إرهاق نفسه في سفر الحج - توفيرا لشيء من المال - والحال بأنَّ كل ذلك قد يكون على حساب الإقبال والدعاء ، والذي هو قوام الحج وخاصة في يوم عرفة ، وهو ما يذكره الإمام الصادق (ع) في مقام ترجيح الركوب على المشي - ولو للبعض - وذلك من جهة توفير القوة للعبادة ، فقد ذكر الراوي للإمام الصادق (ع) : إنّا كنّا نحج مشاةً فبلغنا عنك شيءٌ فما ترى ؟.. قال (ع) : إنّ النّاس يحجّون مشاة ويركبون ، قلت : ليس من ذلك أسألك ، فقال (ع) : عن أي شيءٍ تسألني ؟.. قلت : أيّهما أحبّ إليك أن نصنع ؟.. قال (ع) : (تركبون أحبّ إليّ ، فإنّ ذلك أقوى لكم على العبادة والدعاء) .

وهو ما يستفاد أيضا من عدم رجحان الصوم في يوم عرفة ، لمن يضعفه ذلك عن الدعاء ، فقد روي عن الإمام الباقر(ع) : (كَانَ أَبِي لَا يَصُومُهُ قُلْتُ وَ لِمَ ذَاكَ قَالَ إِنَ‏ يَوْمَ‏ عَرَفَةَ يَوْمُ‏ دُعَاءٍ وَ مَسْأَلَةٍ وَ أَتَخَوَّفُ أَنْ يُضْعِفَنِي عَنِ الدُّعَاءِ وَ أَكْرَهُ أَنْ أَصُومَهُ وَ أَتَخَوَّفُ أَنْ يَكُونَ عَرَفَةُ- يَوْمَ أَضْحًى فَلَيْسَ بِيَوْمِ صَوْمٍ).

درر السراج

المراقبة والمعرفة

إن من موجبات القضاء على الهموم، أو تقليلها؛ مراقبة روافد الفؤاد المختلفة.. قد يقول قائل: هذا يحتاج إلى ثقافة: دينية، وتربوية، ونفسية، أو ما يسمى هذه الأيام بالبرمجة اللغوية العصبية.. بالتأكيد على الإنسان أن يثقف نفسه!.. فالإنسان لا يريد أن يكون طبيباً، ولكن بما أنه يملك جسماً سليماً، فلابد أن يطلع على أوليات الطب والسلامة والصحة.. ومن يريد أن يكون متميزاً في باطنه وسلوكه، أيضاً لابد أن يكون مطلعاً على الأوليات، (فاطلبوا العلم في مظانه، واقتبسوه من أهله).. وهذه الأيام الكتب المؤلفة في هذا المجال ليست قليلة.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الإمام علي (عليه السلام): إنّما هو عيدٌ لمن قبل الله تعالى صيامه، وشكر قيامه.. وكلّ يوم لا يُعصى الله فيه فهو يوم عيد ..

نصوص المحاضرات...

روي عن النبيّ () : أحسنوا ظنونكم بإخوانكم ، تغتنموا بها صفاء القلب ، ونقاء الطبع ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن النبيّ () : يكفي من الدّعاء مع البرّ ما يكفي الطعام من الملح ..

مقتطفات من .....

روي عن الإمام الحسن (عليه السلام) : مَن قرأ القرآن كانت له دعوة مجابة : إمّا معجّلة وإمّا مؤجّلة ..  

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر ذي الحجة بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية (الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!

روي عن النبيّ () : إذا دعا أحدكم فليعمَّ فإنّه أوجب للدعاء ، ومَن قدّم أربعين رجلاً من إخوانه قبل أن يدعو لنفسه ، استُجيب له فيهم وفي نفسه..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: ان الدنيا اذا ادبرت فانها تملى على الانسان الهموم والغموم ، فما نصيحتكم للانسان المهموم الذي اصبحت الدنيا في وجهه كالليل المظلم ؟

الرد: اعتقد ان ادبار الدنيا ليس سببا حقيقيا للهم والغم ، وانما التفاعل مع ادبارها هو الذي يسبب الهم .. والمؤمن في راحة من ذلك كله ، لان ادبارالدنيا بمعنى البلاء المادى او المعنوى اذا كان بفعله فانه يسعى جاهدا لازالته بالاستعانة بالله تعالى، واذا كان ادبار الدنيا بقضاء من الله تعالى وقدره ، فانه ايضا لا يهتم بل قد يفرح في قرارة نفسه لما سيعوض عنه باضعاف مضاعفة في الاخرة .. اضف الى ما روى من المؤمن ككفتى الميزان كلما زيد في ايمانه زيد في بلائه .
ومن هنا جاءت الاية لتقول : { الا ان اولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون }.. فالذي لا خوف له من المستقبل ولا حزن عليه من الماضي يعيش في قمة السعادة النفسية ولو كان في احلك الظروف .. وهذا هو السر في اننا لا نسمع في حياة المؤمن الصادق في ايمانه ، ما يسمى بحالة الانهيار او الاكتئاب او غيره .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: عندي صديقه تاركه للصلاه عمدا ولا تقبل مناقشتها للموضوع او نصحها , فما حكم صداقتي لها وهل يجب علي الابتعاد عنها ؟!

الرد: من الافضل لكم - اذا لم يكن اى مجال لارشادها - مقاطعتها ، فانه من الممكن ان يتعدى ظلمتها اليكم ، فان التى تكفر بنعمة الله تعالى عليها ، ولا تجازيه بركيعات لا قيمة لها ، كيف يمكن لها ان تؤدى حقكم ؟!..
ان من العجب العجاب حقا ان يؤمن الانسان بخالقه ويقر بنعمه ، ثم لا يكلف نفسه ان يؤدى اقل ما افترضه عليه !.. ولو جمعنا الاوقات التى تستغرقها الصلوات الخمس لما ساوت جلسة من جلسات الافطار الصباحية .. فكيف يؤدى الانسان حق بطنه فى اليوم ثلاث مرات من دون ملل ولا كلل، بل برغبة وشوق ، بل بدفع الكثير من المال والجهد فى بعض الحالات ، ولا يؤدى حق روحه بما لا يكلفه مالا وسوى البسيط من الجهد ؟!..
وليعلم فى هذاالمجال ان استنكار الروح للصلاة وتثاقلها عنها ، يكشف عن وجود حالة من البعد عن المولى سببته الذنوب ، فكما ان الله تعالى كره انبعاث البعض فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين ، فكذلك كره انبعاث البعض للعروج اليه فجعلهم من المطرودين عن رحمته ، والمختوم على قلوبهم ..
ومن الواضح ان الصلوات الخمس تعطي ثمارها كاملة اذا اجتمعت في بوتقه واحدة ، فالذين يتكاسلون عن فريضة الفجر وهي الفريضة الضائعة فى اليوم ليعلموا ان هناك درجة من التكامل الروحى سيحرمونها وان كان الامر عن غير عمد والا فان الطامة اكبر من ان توصف !!

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: من الوارد المستحب ان يقول العاطس : ( الحمد لله رب العالمين) بعد العطس .. فما الحكم إذا قالها في الصلاة : 1) بنية الذكر المطلق ؟ 2) بنية تعود قول الكلمة بعد العطس ؟ 3) متعمداً ؟

الرد: هو منه ، فالنية يكفي فيها الداعي .


السؤال: ما حكم من سهى في الركعة الثالثة من الصلاة ، فقرأ سورة الفاتحة وسورة بدلا من قول : سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر .. هل تصح صلاته ؟

الرد: صلاته صحيحة .


السؤال: هل يجوز الزيادة عن ثلاث في قول ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ) في الركعة الثالثة أو الرابعة في الصلاة ، عند حالة الشك ؟

الرد: يجوز .

تنويهه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

دفع المقتضي قبل المانع

ينبغي الالتفات إلى قاعدة المقتضي والمانع في ارتكاب المحرمات .. فبدلا من أن نسعى ( لمنع ) تحقق المعصية بعد استكمال مقتضياتها ، فإنه ينبغي أن نسعى ( لقطع ) روافد الخطيئة أو ( دفع ) مقتضياتها .. فما يفرضه العقل هو أن لا يعرّض المرء نفسه لمثيرات الشهوات - حساً وفكراً - لئلا يتورط بالمواجهة ، بعد اشتعال نيران الشهوات في النفس ، بما لا يطفؤها أعظم الزّواجر .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...