أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,587,831
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: السبت 24 رجب الأصب 1438 - 22/4/2017 - 20 : 5 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

استأذن علي بن يقطين مولاي الكاظم (عليه السلام) في ترك عمل السلطان ، فلم يأذن له وقال : لا تفعل ، فإنّ لنا بك أُنساً ، ولإخوانك بك عزّاً ، وعسى أن يجبر الله بك كسراً ، ويكسر بك نائرة المخالفين عن أوليائه .
يا عليّ !.. كفّارة أعمالكم الإحسان إلى إخوانكم ، اضمن لي واحدةً وأضمن لك ثلاثاً ، اضمن لي أن لا تلقى أحداً من أوليائنا إلا قضيتَ حاجته وأكرمته ، وأضمن لك أن لا يظلّك سقف سجن أبداً ، ولا ينالك حدّ سيفٍ أبداً ، ولا يدخل الفقر بيتك أبداً .
يا عليّ !.. مَن سرّ مؤمناً فبالله بدأ ، وبالنبي
() ثنّى ، وبنا ثلّث... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

كان الامام موسى بن جعفر (عليهما السلام) يقول في سجوده : " قبُح الذنب من عبدك ، فليحسن العفو والتجاوز من عندك ".

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

لا أعلم كيف اتصرف مع زوجتي ؟!...

مشكلتي مع زوجتي تعكر صفو حياتي، إلى درجة اشعر بالمرارة في كل لحظة...
زوجتي لها صفات جيدة كثيرة، لكن مشكلتها لا تسمع لما أقوله لها، كأنها لا تثق برائيي، بل اشعر في بعض الاحيان تجاهلها لكلامي بشكل يحرجني أمام الأخرين...
فأرى أن تعاملي معها بلطف جعلها تستغل ذلك، وتتمرد على شخصيتي فاكون بموقع الضعف بالبيت !...
لا أعلم كيف اتصرف مع أقرب شخص مني لتكون هنالك علاقة مودة لا تجاهل ولا استغلال للمودة بيننا..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الناس في الدنيا أذكى الأذكياء!.. أما في التعامل مع رب العالمين، فإنهم حمقى!.. والأحمق ليس مجنون ، فالأحمق إنسان عاقل، ولكن لا يعلم كيف يتصرف!.. من منا أحسن التعامل مع ربه؟!.. من منا استغل كل يوم من حياته؟!.. من منا قطف ثمار شهر رمضان حق قطافه؟!.. من منا حج حجة إبراهيمية؟!.. معظمنا في هذا المعنى على حد سواء!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

منابع الهداية!..

إن هنالك عدواً متربصاً بنا؛ ذلك العدو هو الذي أنزل أبانا آدم -عليه السلام- من الجنة..لذا، من الضروري للإنسان أن يعيش هذا الهاجس، ويكون حذراً منه.. فالشيطان له سفيره في الباطن، والسفير هو الهوى والشهوات.. وبما أن لهذا العدو الذي يريد أن ينتقم منا، موطئ قدم في أنفسنا؛ فهلا تنبهنا لذلك؟!.. -وخاصة أصحاب القيادات في الأمة-!.. ولنلتفت إلى هذا المثل الذي يقول: إذا جاء عدو وأراد أن يهلك أهل قرية، فبدلاً من أن يقتلهم فرداً فرداً، فإنه يذهب ليسمم ماء تلك القرية، فيقتلهم جميعاً بأقل مجهود..وكذلك فإن الشيطان له إصرار في أن يصل إلى منابع الهداية، ومنابع الهداية هم العلماء والحوزات العلمية.. فعلى الإنسان أن يلتفت جيداً إلى أنه بمجرد أن نصب نفسه هادياً إلى الله عز وجل، وداعياً إليه، فقد رفع شعار الصراع والحرب مع الشيطان!.. والشيطان عدو حقود، لذا فإنه سيضاعف الجهود ليحرف كل من يرفع لواء الصراع معه عن مسيرة الهداية.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الإمام الرضا (عليه السلام) : إنّ الرحم إذا بعُدت غبطت ، وإذا تماسّت عطبت ..

نصوص المحاضرات....

أوحى الله عزّ وجلّ إلى موسى (عليه السلام) : يا موسى!.. لا تفرح بكثرة المال ، ولا تَدَع ذكري على كل حال ، فإنّ كثرة المال تنسئ الذنوب ، وإنّ ترك ذكري يقسي القلوب..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن رسول الله () : إنّ أهون أهل النار عذاباً ابن جذعان ، فقيل : يا رسول الله !.. وما بال ابن جذعان أهون أهل النار عذابا ؟.. قال : إنه كان يُطعم الطعام..

مقتطفات من .......

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : مَن قال : لا إله إلا الله مخلصاً دخل الجنة ، وإخلاصه أن يحجزه لا إله إلا الله عمّا حرّم الله...

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر رجب الأصب بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن الإمام علي (عليه السلام) : واحذروا ناراً قعرها بعيدٌ ، وحرّها شديدٌ ، وعذابها جديدٌ .. دارٌ ليس فيها رحمةٌ ، ولا تُسمع فيها دعوةٌ ، ولا تُفرّج فيها كربةٌ...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: اني امراة مطلقة ونفسيتي جدا مكتئبه .. حضرتكم ماذا تنصحوني ان افعل لكي أتخلص من هذا الحزن والكرب ..

الرد: عليكم بمراجعه الوصايا الاربعون على الموقع كقانون اساسي لتعرف العبد على عالم جديد ، فانها ستفتح عليكم بابا للقرب من المولى ، لاعتقادى ان من افضل سيب تهدئة النفس وخاصة فى مثل هذه الازمات هو تسريع الحركة القربية من الحق المتعال ، فان النفس متى ما احست ان ( فراغها قد ملئ بذكر ذلك الذى بيده نواصى الخلق جميعا ، اضف الى ان لوح المحو والاثبات بيده ايضا ) كل هذه المشاعر تجعل الانسان لا يعلق مستقبله وحالاته الروحيه بتعلقاته الدنيوية مع الخلق اقبالا وادبارا كالوضع الذى انتم فيه ، فان حالة المؤمنة الواصلة في ليلة العقد وليلة الطلاق واحدة من حيث انها تنظر الى موقعها من رب العاملين ، رافعة مضمون الشعار الذي رفعه النبي الاكرم (ص) : (الهى ان لم يكن لك على غضب فلا ابالى) ..
ولا بد من القول فى هذا المجال انه لا بد من مراجعه ملف اعمالكم السابقة ، فاذا لم يكن هناك تقصير منكم فى التعامل مع الزوج السابق ، فلا داعى للقلق فى هذا المجال ، فان ما جرى عليكم انما هو بعين الله تعالى اذا كنتم ممن وقع عليكم الظلم ، والله تعالى هو الذى سينتصر لكم ، ومع ذلك لا تيأسي من تشكيل حياة اخرى سعيده ، فان قلوب العباد بين يدى الله تعالى ، وهو الذى يصرح فى كتابه الكريم انه هو الذى زوج نبيه الاكرم ، فان المومن عزيز على الله تعالى .. وعليه فلا داعى لكل هذا القلق والذى لا يحل ازمتكم ، بل يزيدكم اكتئابا وياسا .. ان السعى فى الحياة منعش للمؤمن دائما حيث يرى انه يؤدى تكليفه فى كل مرحلة من مراحل حياته .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: مما لا يخفى عليك المستوى الخطير من الفتن التي تعرض أمام شبابنا هذه الأيام ، و التي ينزلق فيها الكثير منهم في هاوية الرذيلة بشتى أشكالها: نظرة محرمه أو محادثة محرمة أو كتابة محرمة.....و قلما يسلم منها أحد .. لقد شغلني هذا الهم كثيرا ، و بصراحة عندما نظرت إلى نفسي لأرى ما السبب العملي الذي يقف حقيقة وراء عدم إنزلاقى وراء ما أرى من إغراءات : هو أنني وبفضل الله تعالى متزوج ولى طريق حلال أرفض به كل معصية من هذا الطريق ، و بذلك أدركت سر تركيز روايات أهل البيت عليه السلام في هذا المجال ، فقطعت و الله العالم أن أفضل حل للشباب هو التعجيل بالزواج وسوف يرون كيف سوف يسهل عليهم إرغام أنف الشيطان بالسيطرة على الجوارح.. فطلبي الخاص منك يا من أحبه في الله تعالى ، أن تسلط الضوء على هذا الجانب أكثر في خطبك و إرشاداتك لتحفيز الشباب على الزواج المبكر من جهة ، و رفع العوائق الكثيرة التي يضعها المجتمع في وجه الشباب غافلين عن خطورة عواقب هذه العوائق .. لقد بت موقنا أن الزواج و إن كان قلما يكون واجبا إلزاميا في الزمن السابق فهو لا يبعد أن يكون واجبا على الشريحة الكبرى من الشباب في هذا الزمان .

الرد: نبارك لكم فى هذه اللفتة المباركة ، والتى اعتقد انه الحق الذى لا مرية فيه ، فان امر الغريزة قد لا تعالج فى كثير من الاحيان بالتلقين والموعظة ، لان هنالك افرازات غريزية متعلقة بالجانب الهرمونى من البدن ، وهى بلا شك مواد حقيقية تحفز جهات متعددة في البدن الى درجة قد يفقد الانسان معها السيطرة على نفسه بفعل تلك الافرازات اللاارادية ، والتى تسببها غدد معقدة فى البدن لدرجة احتار العلماء فى كشف اسرارها كاملة .. ان من بركات الزواج المبكر هى تهدئة هذا الجانب الغريزى عندما يتم تفريغ الشهوة بشكل منتظم وارادى ومحلل ، اضف الى جانب السكن الروحى الذى يوجبه الزواج كما هو مقتضى اية الزواج الدالة على المودة والرحمة ، اضف الى احساس الانسان بتحمل المسؤولية وما يستتبعها من احساس بلزوم السعى الحثيث فى مناكب الارض للمزيد من الرزق .. ولا شك ان نظرة المجتمع للمتزوج لا تقاس بالاعزب ، اذ انه قد تعدى بذلك مرحلة المراهقة والنظر الى كل افراد الجنس المخالف على انها من موارد الصيد الاحتمالى !!.. واخيرا لا يخفى ما للانجاب المبكر من مزية واضحة من جهة عدم التباعد السنى الكبير بين الاب وولده ، فان هذا ايضا بدوره من موجبات اتقان التربية للذرية التى تعد الصدقة الجارية للعبد بعد الوفاة وانقطاع العمل .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إنسان لا يخمّس ، وأراد الذهاب إلى العمرة المفردة .. فهل يتعّلق الخمس بمصاريف العمرة كلها من إحرام وغيره ، سواء كانت العمرة واجبة أم مستحبة ؟

الرد: لا يجب الخمس إذا كانت المصاريف من ارباح تلك السنة ، ويجب إذا كانت من السنة أو السنين الماضية .


السؤال: هل يجوز السجود على النشاف (كلينكس) ؟

الرد: يجوز إذا علم أنها مصنوعة من ما يصح عليه السجود، كورق الشجر أو أليافه .


السؤال: هل يجوز قطع صيام التطوع ، إذا دعي الصائم إلى وليمة غداء .. وكيف إذا كان الصيام نذراً ؟

الرد: يجوز إذا كان تطوعاً بل يستحب ، ولا يجوز إذا كان نذراً معيناً .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

التفاعل في الخلوة والجلوة

إن مَثَل من يُقبل على المولى في ( ملأ ) من الناس متأثراً بتفاعلهم مع ذكره تعالى ، ثم يعرض عنه في ( خلوته ) ، كمَثَل من قدم عليه ضيف كريم ، وأكرمه عند زيارة الناس له متأثراً باحترامهم لذلك الضيف ، فإذا خلا به أهمله في ضيافته وتكريمه .. فإن دل ذلك على شيء ، فإنما يدل على عدم معرفته بالضيف حق معرفته ، وعدم تقديره بما يليق بشأنه ، مما يجعله محروماً من خالص نظرته عند الخلوة به .. وكان الأجدر بالمضيف الذي تشرف بزيارة مثل هذا الضيف له ، أن ( يحرص ) على خلوته به أكثر من تكريمه في ملأ من زوراه ، فإن تكريم الضيف في الخلوة ، أقرب إلى التقدير الخالص من التكريم في الجلوة ، لما يشوبه من شوائب التظاهر والمجاملة .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...