أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,987,479
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: السبت 2 محرم الحرام 1439 - 23/9/2017 - 20 : 7 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

جاء رجل إلى الإمام الصادق (عليه السلام ) فقال : إني أذكر الحسين بن علي (عليه السلام) ، فأي شيء أقول إذا ذكرتُه ؟.. فقال : قل :صلى الله عليك يا أبا عبدالله !.. تكررها ثلاثا ... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

قال الإمام الرضا (عليه السلام) :  من تذكر مصابنا وبكى لما أُرتكب منّا ، كان معنا في درجتنا يوم القيامة ، ومن ذُكّر بمصابنا فبكى وأبكى لم تبك عينُه يوم تبكي العيون ، ومن جلس مجلساً يحُيى فيه أمرُنا ، لم يمت قلبه يوم تموت القلوب. 

رســالــة الــشــبــكــة

اعلم إن هذا الشّهر هو شهر حُزن أهل البيت (عليهم السلام) وشيعتهم، وعن الرّضا (عليه السلام) قال: كان أبي صلوات الله عليه إذ دخل شهر المحرّم لم ير ضاحكاً، وكانت كآبته تغلب عليه حتّى يمضي منه عشرة أيّام، فإذا كان اليوم العاشِر كان ذلك اليوم يوم مصيبته وحُزنه وبكائه، ويقول هذا اليوم الذي قتل فيه الحسين (عليه السلام).

المكتبة العاشورائية...

سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  
محاضرات شهر رمضان 1437هـ
صفحة قناة المعارف الفضائية ...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الابتعاد عن أجواء المعصية والخطايا، تجعل القلب في حالة من الاطمئنان والاستئناس، في حال ارتباطه بالمولى.. وتجعل القلب دائماً منبسطاً منشرحاً لذكر الله، ومرتعاً لرضاه تبارك وتعالى..حاول الحصول على مثل هكذا قلب !!!

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

القربة الخالصة!..

لا بد لأصحاب المجالس من أن يقصدوا القربة الخالصة لله تعالى، فإن الناقد-كما نعلم- بصير، بعيدين عن كل صور الشرك الخفي، ومما لا شك فيه أن البركات-التي ذُكرت من خلال النصوص الكثيرة- مترتبة على مثل هذه النية الخالصة.. وعلامة ذلك: عدم الاهتمام بعدد الحضور وإطرائهم، وما يعود إلى مثل هذه العوالم التي قد تستهوي عامة الخلق، فالأجر مرتبط بما يقوم به هو، لا بما يقوم به الآخرون.. فما عليك إلا أن تفتح بابك، وتنشر بساطك، كما ذكر الصادق (عليه السلام) في باب المعاملة.

ألف كلمة قصيرة...

روي الإمام علي (عليه السلام): مَن تاب تاب الله عليه ، وأُمرتْ جوارحه أن تستر عليه ، وبقاع الأرض أن تكتم عليه ، وأُنسيت الحفظة ما كانت تكتب عليه.

نصوص المحاضرات...

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام): واحذروا ناراً قعرها بعيدٌ ، وحرّها شديدٌ ، وعذابها جديدٌ .. دارٌ ليس فيها رحمةٌ ، ولا تُسمع فيها دعوةٌ ، ولا تُفرّج فيها كربة.

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إياكم والغفلة !.. فإنهُ من غفل فإنما يغفل عن نفسه ، وإياكم والتهاون بأمر الله عز وجلّ !.. فإنه من تهاون بأمر الله أهانهُ الله يوم القيامة .

مقتطفات من .....

روي عن لإمام الجواد (عليه السلام): نعمة لا تُشكر ، كسيئة لا تُغفر .

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر محرم الحرام بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتابتصفح تحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت ) وتوصياته.
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : الحاجّ إذا دخل مكّة وكل الله به ملكين ، يحفظان عليه طوافه وصلاته وسعيه ، فإذا وقف بعرفة ضربا على منكبه الأيمن ثمّ قالا : أمّا ما مضى فقد كُفيته ، فانظر كيف تكون فيما تستقبل ..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال:  كيف تتم السيطرة على خطرات النفس الشيطانية إذا كنت في موضع أبتلاء ، كما لو كنت اعمل في مكان يجعلني في احتكاك دائم مع الجنس الاخر ؟

الرد:
 من الطبيعى ان يكون لكل عمل ضريبة ، والله تعالى يريد للمؤمن ان يكون مراقبا في كل الظروف والاحوال ، فالخطوة الاولى لمن في مثل عملك ، هو الاتصال بالجنس المخالف بمقدار الضرورة وبالطريقة التي يريدها الشارع .. فلا ينبغي : المزاح ، ولا الخلوة ، ولا الاسترسال بالكلام ، ولا النظر مع متابعة وحرص لتنثار بعدها الشهوة . المهم تصور اخى العزيز انك تعيش في وسط موبوء فماذا كنت تعمل ؟. واعلم ان الامر كما ذكر القران الكريم { لا تتبعوا خطوات الشيطان } .. فان النهايات القاتلة تبدأ بأمر بسيط ، ثم يستثمرها الشيطان .. وقديما قالوا : نظرة ، فابتسامه ، فسلام ، فكلام ،فموعد ، فلقاء!!

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: حينما اذهب الى الحسينيات لاستماع عزاء سيد الشهداء (عليه السلام) لا اتأثر بالمصيبه ، فهل يكفي التباكي ؟.. وهل يعد عدم البكاء من علامات البعد عنهم (عليهم السلام) كما ذكر احدهم لي ؟..

الرد: من قال لك بان الذي لا يبكي ليس مؤمنا بآل البيت (عليهم السلام) ؟!.. فإن بعض الناس يتأثرون ولكن من دون جريان الدمع ..الا يحترق قلبك لذكر مصائبهم (عليهم السلام) ؟.. ألا تنزجر من افعال الذين أوقعوا الظلم عليهم ؟.. فإذا كان الامر كذلك ، فيكفيك هذا المقدار من التفاعل ، إذ من لا يمكنه البكاء فإن عليه بالتباكي.. ولا تلقن نفسك انك بعيد عنهم ما دمت قد قطعت المسافات لحضور مجالسهم عن طوع وارادة.. ولكن كل ذلك بشرط عدم ارتكاب المعصية ، فقد ورد انه (ما جفت الدموع ، الا لقسوة القلوب .. وما قست القلوب ، إلا لكثرة الذنوب.). ارجو ان لا تكونوا من هذه الطائفة ، وخاصة اذا رأيت ان الحالة متكررة في اكثر من مجلس ، ومع اكثر من خطيب.. فإن هذا قد ينذر بشيء غير مطلوب في اعماق وجودك!..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: اذا كنت اصلي واثناء صلاتي تذكرت مصيبة الامام الحسين روحي فداه وخاصة ان كان ذلك في اليوم العاشر من المحرم وبكيت حينها .. فهل تبطل صلاتي ؟.. 

الرد:
 لاتبطل ، فإنه من البكاء على مصاب اهل البيت تقربا الى الله تعالى . ‏‎


السؤال: لقد نذرت نذراً على ان يقاسمني الإمام الحسين عليه السلام جزءاً من الارباح السنوية ، فالرجاء ان تخبروني .. كيف انفق هذا الجزء وعلى من ؟.. هل على الأيتام ، أم على الفقراء ، أو عليهما معاً ؟.. ‏‎ 

الرد:
يمكنك صرفه في تأمين نفقة المحتاجين من زواره ، أو على ما فيه احياء ذكره الشريف كإقامة المجالس المعدة لنشر علومه ، ومواعظه ، ومحاسن كلامه ، وذكر فضائله ، هذا إذا لم يكن من قصدك جهة خاصة ومصرف معين ، وإلا اقتصرت عليها .‏‎


السؤال:ما حكم قراءة المرأة الحائض للزيارات ، مثل زيارة عاشوراء ؟..

الرد: 
لا بأس بها .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

الميل إلى طاعة خاصة

إن الميل إلى العبادة يشبه الميل إلى الطعام ، فقد ( يميل ) طبع العبد إلى صنفٍ من الطعام ، بحيث لو قُـدّم له صنف آخر لما مالت نفسه إليه ..فالأمر في العبادة كذلك ، إذ قد يميل العبد بمقتضى حالته - التي قد لا يعلم منشأ لها - إلى صنف خاص من الطاعة : كالصلاة ، أو القرآن ، أو الدعاء ، أو السعي في قضاء حوائج الخلق ، أو كسب العلم النافع ، أو الخلوة مع نفسه ..ولا ضير حينئذ في ( مراعاة ) ميله لصنف من صنوف الطاعة ، لئلا يقوم بالعمل على مضَضٍ وإكراه فلا يؤتي ثماره ..بل أن من القبح بمكان ، إتيان العبد بالطاعة وهو ( كاره ) لها ، لما فيها من الاستثقال غير المقصود لمن يطيع .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...