أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,672,570
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأربعاء 27 شعبان المعظم 1438 - 24/5/2017 - 27 : 12 ظهراً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الحسين (عليه السلام) : الاستدراج من الله سبحانه لعبده ؛ أن يسبغ عليه النّعم، ويسلبه الشكر ... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن أبي الصّلت الهروي قال : دخلت على الامام الرّضا (عليه السلام) في آخر جمعة من شعبان فقال لي: يا أبا الصّلت انّ شعبان قد مضى اكثره وهذا آخر جمعة فيه فتدارك فيما بقى تقصيرك فيما مضى منه وعليك بالاقبال على ما يعنيك، واكثر من الدّعاء والاستغفار وتلاوة القرآن وتب الى الله من ذنوبك ليقبل شهر رمضان اليك وأنت مخلص لله عزّوجل، ولا تدعنّ امانة في عنقك الّا أدّيتها ولا في قلبك حقداً على مؤمن الّا نزعته، ولا ذنباً انت مرتكبه إلاّ أقلعت عنه، واتقّ الله وتوكّل عليه في سرائرك وعلانيتك (وَمَنْ يَتَوكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ اِنَّ اللهَ بالِغُ اَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللهُ لِكُلِّ شَىء قَدْراً) واكثر من أن تقول في ما بقى من هذا الشّهر : اَللّـهُمَّ اِنْ لَمْ تَكُنْ غَفَرْتَ لَنا فيما مَضى مِنْ شَعْبانَ فَاغْفِرْ لَنا فيما بَقِيَ مِنْهُ، فانّ الله تبارك وتعالى يعتق في هذا الشّهر رقاباً من النّار لحرمة هذا الشّهر... مفاتيح الجنان

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : من صام ثلاثة أيّام من آخر شعبان ووصلها بشهر رمضان؛ كتب الله تعالى له صيام شهرين متتابعين...إقبال الأعمال

روي عن رسول الله () : من صلى في الليلة السابعة والعشرين من شعبان ركعتين ، يقرء في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة و ( سبح اسم ربك الاعلى ) عشر مرات ، كتب الله تعالى له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة وتوجه بتاج من نور...إقبال الأعمال

روي عن النبي () : من صام سبعة وعشرين يوما من شعبان كتب الله له براءة من النار...إقبال الأعمال

مقتطفات من المناجاة الشعبانية لأمير المؤمنين (عليه السلام) : ..اِلـهي جُودُكَ بَسَطَ اَمَلي، وَعفْوُكَ اَفْضَلُ مِنْ عَمَلي، اِلـهي فَسُرَّني بِلِقائِكَ يَوْمَ تَقْضي فيهِ بَيْنَ عِبادِكَ، اِلـهىِ اعْتِذاري اِلَيْكَ اعْتِذارُ مَنْ لَمْ يَسْتَغْنِ عَنْ قَبُولِ عُذْرِهِ، فَاقْبَلْ عُذْري يا اَكْرَمَ مَنِ اعْتَذَرَ اِلَيْهِ الْمُسيئُونَ..

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

لا أعلم كيف اتصرف مع زوجتي ؟!...

مشكلتي مع زوجتي تعكر صفو حياتي، إلى درجة اشعر بالمرارة في كل لحظة...
زوجتي لها صفات جيدة كثيرة، لكن مشكلتها لا تسمع لما أقوله لها، كأنها لا تثق برائيي، بل اشعر في بعض الاحيان تجاهلها لكلامي بشكل يحرجني أمام الأخرين...
فأرى أن تعاملي معها بلطف جعلها تستغل ذلك، وتتمرد على شخصيتي فاكون بموقع الضعف بالبيت !...
لا أعلم كيف اتصرف مع أقرب شخص مني لتكون هنالك علاقة مودة لا تجاهل ولا استغلال للمودة بيننا..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

ان كثرة المقالات وتنوعها هذه الايام تستحوذ على انتباه الكثيرين ، فيصرفون جزءا من اعمارهم في ذلك ، والحال ان على المرء ان ينظر الى معقوله ، كما ينظر الى مأكوله .. فهل تقرأ من هذه الامور ماينفعك لدنياك او لاخرتك ؟!.

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

موجبات النور

إن هنالك ما يُوجب انطماس النور، الذي قد يحصل عليه الإنسان بعد جهد جهيد!.. فهذا النور هو بمثابة نور المصباح في الأزمنة القديمة، حيث أن العلماء الذين كانوا يكتبون كتبهم على ضوء المصباح، كانوا بين وقت وآخر يتفقدون زيت المصباح؛ لئلا ينتهي.. فمادام الزيت موجوداً؛ يبقى المصباح مضيئاً؛ لأنه ليس هنالك مصباح يبقى إلى أبد الدهر مشتعلاً!.. ونحن كذلك، لابد أن نتفقد موجبات هذا النور، وخاصة في المواسم؛ لأنه إذا انتهى هذا الزيت، انتهى الأمر!..

ألف كلمة قصيرة...

روي أمير المؤمنين (عليه السلام) : ذاكرُ الله في الغافلين كالمقاتل عن الفاريّن ، والمقاتل عن الفارين نزوله الجنة..

نصوص المحاضرات....

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : في قوله تعالى {اذكروا الله ذكراً كثيراً} : إذا ذكر العبد ربه في اليوم مائة مرة كان ذلك كثيراً...

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إنّ الله يقول : من شُغل بذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أُعطي مَن يسألني ..

مقتطفات من .......

روي عن رسول الله () :  يا رب !.. وددت أن أعلم مَن تحبُّ من عبادك فأحبه ؟.. فقال : إذا رأيت عبدي يكثر ذكري ، فأنا أذنت له في ذلك ، وأنا أُحبه ، وإذا رأيت عبدي لايذكرني ، فأنا حجبته ، وأنا أبغضته ..

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر شعبان المعظم بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : ما من شيء إلا وله حدٌّ ينتهي إليه : فرض الله الفرائض ، فمَن أداّهن فهو حدُّهن ، وشهر رمضان فمَن صامه فهو حدُّه ، والحجُّ فمَن حجَّ فهو حدُّه ، إلا الذكر فإن الله لم يرضَ فيه بالقليل ، ولم يجعل له حداً ينتهي إليه ، ثم تلا قوله تعالى :  {يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً ، وسبحوه بكرة وأصيلاً} ، فلم يجعل الله له حداً ينتهي إليه ...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: انا دائما عند قرب حلول شهر محرم اشعر برغبة في البكاء لمجرد ذكر الأمام الحسين علية السلام ، بحيث لا استطيع ان امسك نفسي عن البكاء..وهذا الامر مما يؤدي الى مضايقة زوجي وأهلي ، فماذا افعل ، إذ ان جرح الحسين (ع) في قلبي لا يندمل ابدا ؟

الرد: بارك الله فيكم ، وفي هذه المشاعر القدسية .. ولكن ليكن ذلك في السر لئلا يسبب لكم الاحراج او اذى الاخرين حولكم .. واعلمي ان هذا الذي تعيشينه من النعم النادرة التي تمنح لبعض العباد ، وقد ورد عن النبي (ص) ان لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد ابدا..
وعليه ، فكلما زادت هذه الحرارة كلما كانت تلك كاشفة عن عمق درجة الايمان في قلب صاحب تلك الحرارة بمقتضى شهادة النبي (ص) .. واعلمي ايضا ان هذه الحالة مما يمكن ان تزول بالمعصية ( لا سمح الله ) ومخالفة منهج الحسين (ع) ، فإن الحالات الروحية لا دوام لها الا بالحرص على ابقاء مناشئها من المراقبة المستمرة في كل الاحوال والتقلبات ..
ومما لا شك فيه انه لو امكنكم حفظ هذه الحالة الى الممات فإنكم ستنالون شفاعة الحسين (ع) مع مراعاة ما ذكرناه من الشروط آنفا.

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: كما هو معلوم ؛ ان حب آل البيت (عليهم السلام) من صورالدواء لقسوة القلب ، و يعلم الله ما هو حبي لآل البيت ، لكني مازلت اشعر بقساوة قلبي بعض الاحيان .. وهل للغربة أثر في تجسيد قساوة القلب ؟.

الرد: قسوة القلب اذا لم تكن اختيارية ، وكان العبد مؤديا لكل ما عليه قلبا وقالبا ، فلا يخشى عليه فى هذه الحالة من هذه القساوة ، لان قسوة القلب اذا لم تكن عن تقصير ، فهي امتحان لصبر العبد فان الادبار خلاف المزاج ، ومن هنا امكن ان يكون ذلك من موجبات رضا المولى عندما يرى عبده متالما من الادبار الذى لم يكن هو سببا فيه .. واما اثر الغربة في قساوة القلب ، فلا ارى علاقة بينهما ، بل اتفاقا يمكن القول بإن الانقطاع عن الاهل والعشيرة والوطن من موجبات الانقطاع الى الله عز وجل .. ومن هنا فقد قيل قديما : اطلب العلم في الغربة والعزوبة والفقر..
ان الامر يحتاج الى دراسة جوهرية للقابليات الفعلية ، ولما يمكن ان تطورونه من قابلياتكم في المستقبل ، وخاصة مع ما تملكونه من رصيد الحب لآل البيت الذى يعتبر محركا من محركات القرب الى الله تعالى ، ولكن بشرط الترجمة العملية لذلك فى ساحة الحياة .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: عندما اكون صائماً هل استطيع استعمال ماكنة الربو .. علما ان بها بخاراً ورذاذاً وهو ضروري لي عندما تاتي لي الحالة  ؟

الرد: إذا كانت المادة التي يبثها البخاخ تدخل المجرى التنفسي دون مجرى الطعام والشراب لم يكن مفطراً .


السؤال: اني منذ شبابي اي من حين البلوغ الشرعي لم أكن أصلي ولم اصم ، والآن بلغت من ثلاثين عاماً وقد هداني الله تعالى الى طاعته والآن اريد ابراء ذمتي .. وقد كنت في تلك الايام اسأل أمي عن الصوم فتقول لي ما دمت لا تصلين فليس عليك صوم وانا اقتنعت بكلام والدتي والآن سؤالي : هل أعتبر في كل هذه المدة جاهلة ومعذورة ام أي عليَّ كفارة الافطار العمدي بالنسبة لترك الصوم ؟ وثانياً على فرض وجوب كفارة الافطار العمدي هل يحكم عليَّ ان ادفع عدد اطعام المساكين بعدد الايام باستثناء ايام الدورة الشهرية في هذه المدة التي تبلغ الواحد والعشرين سنة ؟

الرد: لا تجب الكفارة اذا كنتِ جاهلةً بوجوب الصوم وان كنتِ تعلمين وجوبه فعليك الكفارة لكل هذه المدة إلا ايام العذر الشرعي من حيض او مرض او سفر .


السؤال: لدي موهبة من الله أني أكتب الشعر وألحنه وأنشده، أنا ومعي مجموعة من الشباب كذلك. ولكن كما تعرف تطور الألحان يزداد، فما هي نصيحتك من حيث الألحان ؟

الرد: حاول أن تستعمل موهبتك في أهل البيت.. فالشعر فيهم يخلد لأن الخلود لهم روحي فداهم.. وتجنب الألحان المناسبة لمجالس اللهو واللعب حتى في الحديث الحق على الأحوط وجوباً .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

جهاز الإرادة

إن الذي يوجّه الإنسان في ساحة الحياة، هو ذلك الجهاز الذي (تنبثق) منه الإرادة، وهذه الإرادة هي التي (تصدر) أوامرها لعضلات البدن، فيتحرك نحو المراد خيرا كان أو شراً.. وليس من المهم أن نعلم -بعد ذلك- موقع هذا الجهاز أو آلـيّة عمله.. وليعلم أن للشياطين همها في الاستيلاء على هذا الجهاز المريد، إذ كما أن الاستيلاء على المملكة يتوقف على التحكم في قصر السلطان بما فيه، كذلك فإن جنود الشيطان تسعى لاحتلال مركز (الإدارة والإرادة) في مملكة الإنسان، وذلك بالتآمر مع جنود الهوى في النفس.. ولكنه بالمقابل فإن جنود الرحمن أيضا تسعى لحكومة النفس، مستعينة بدواعي العقل والفطرة والهدى.. والمسيطر -في النهاية- على ذلك المركز الخطير في الوجود، هو الذي يتحكم أخيرا في حركات العبد وسكناته، وقد عبّـر الإمام الصادق (ع) عن ذلك الجهاز المسيطر بقوله: (به يعقل ويفقه ويفهم، وهو أمير بدنه الذي لا يرد الجوارح ولا يصدر إلاّ عن رأيه وأمره).. فالمشتغل بتهذيب الظاهر مع إهمال الباطن، كمن يريد إدارة الحكم وشؤون القصر بيد غيره.. وقد ورد عن أمير المؤمنين (ع) ما يصور هذه المعركة الكبرى القائمة بين هذين المعسكرين في عالم الوجود، وذلك بقوله في دعاء الصباح: (وإن خذلني نصرك عند محاربة النفس والشيطان، فقد وكلني خذلانك إلى حيث النصب والحرمان) .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...