أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,990,154
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأحد 3 محرم الحرام 1439 - 24/9/2017 - 20 : 8 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال للفضيل : تجلسون وتتحدثون ؟ فقال : نعم، فقال : إن تلك المجالس أحبها ، فأحيوا أمرنا ، فرحم الله من أحيى أمرنا، يا فضيل من ذَكرنا أو ذُكرنا عنده ففاضت عيناه ولو مثل جناح الذباب غفر الله له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر  ... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

قال الإمام الصادق (عليه السلام) : من أنشد في الحسين فأبكى عشرة، فله الجنة.. ثم جعل ينتقص واحدا واحدا حتى بلغ الواحد فقال: من أنشد في الحسين فأبكى واحدا، فله الجنة!.. ثم قال: من ذكره فبكى، فله الجنة.

رســالــة الــشــبــكــة

اعلم إن هذا الشّهر هو شهر حُزن أهل البيت (عليهم السلام) وشيعتهم، وعن الرّضا (عليه السلام) قال: كان أبي صلوات الله عليه إذ دخل شهر المحرّم لم ير ضاحكاً، وكانت كآبته تغلب عليه حتّى يمضي منه عشرة أيّام، فإذا كان اليوم العاشِر كان ذلك اليوم يوم مصيبته وحُزنه وبكائه، ويقول هذا اليوم الذي قتل فيه الحسين (عليه السلام).

المكتبة العاشورائية...

سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  
محاضرات شهر رمضان 1437هـ
صفحة قناة المعارف الفضائية ...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن النفحات الإلهية هي: عبارة عن نسمات وهبّات من عالم الغيب، تعرض على القلب؛ فيعيش الإنسان بشكل فجائي حالة من الإقبال على الله عز وجل، لم يكن معهوداً من قبل..لذا علينا التعرض لهذه النفحات !

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

ذكرهم ذكر الله تعالى!..

إن مجالس ذكر الحسين (عليه السلام) إنما هي في واقعها ذكر لله تعالى، فإنه إنما اكتسب الخلود بتحقيقه أعلى صور العبودية لرب العالمين، وهي الفداء بالنفس، وأية نفس؟!.. وعليه فلا بد من توقير تلك المجالس بالدخول فيها بالتسمية، والطهور، واستحضارها كجامعة من أعرق الجامعات الإسلامية الشعبية، والتي تضم في قاعاتها المتعددة-من أكواخ البوادى إلى أفخم الأبنية- مختلف الطبقات الاجتماعية، وهذا أيضا من أسباب التفوق العلمي في القاعدة الشعبية للموالين نسبة إلى غيرهم، وذلك لتعرضهم لهذا الإشعاع النوري منذ نعومة أظفارهم.

ألف كلمة قصيرة...

روي الإمام علي (عليه السلام): مَن تاب تاب الله عليه ، وأُمرتْ جوارحه أن تستر عليه ، وبقاع الأرض أن تكتم عليه ، وأُنسيت الحفظة ما كانت تكتب عليه.

نصوص المحاضرات...

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام): واحذروا ناراً قعرها بعيدٌ ، وحرّها شديدٌ ، وعذابها جديدٌ .. دارٌ ليس فيها رحمةٌ ، ولا تُسمع فيها دعوةٌ ، ولا تُفرّج فيها كربة.

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إياكم والغفلة !.. فإنهُ من غفل فإنما يغفل عن نفسه ، وإياكم والتهاون بأمر الله عز وجلّ !.. فإنه من تهاون بأمر الله أهانهُ الله يوم القيامة .

مقتطفات من .....

روي عن لإمام الجواد (عليه السلام): نعمة لا تُشكر ، كسيئة لا تُغفر .

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر محرم الحرام بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتابتصفح تحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت ) وتوصياته.
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : الحاجّ إذا دخل مكّة وكل الله به ملكين ، يحفظان عليه طوافه وصلاته وسعيه ، فإذا وقف بعرفة ضربا على منكبه الأيمن ثمّ قالا : أمّا ما مضى فقد كُفيته ، فانظر كيف تكون فيما تستقبل ..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال:  كيف تتم السيطرة على خطرات النفس الشيطانية إذا كنت في موضع أبتلاء ، كما لو كنت اعمل في مكان يجعلني في احتكاك دائم مع الجنس الاخر ؟

الرد:
 من الطبيعى ان يكون لكل عمل ضريبة ، والله تعالى يريد للمؤمن ان يكون مراقبا في كل الظروف والاحوال ، فالخطوة الاولى لمن في مثل عملك ، هو الاتصال بالجنس المخالف بمقدار الضرورة وبالطريقة التي يريدها الشارع .. فلا ينبغي : المزاح ، ولا الخلوة ، ولا الاسترسال بالكلام ، ولا النظر مع متابعة وحرص لتنثار بعدها الشهوة . المهم تصور اخى العزيز انك تعيش في وسط موبوء فماذا كنت تعمل ؟. واعلم ان الامر كما ذكر القران الكريم { لا تتبعوا خطوات الشيطان } .. فان النهايات القاتلة تبدأ بأمر بسيط ، ثم يستثمرها الشيطان .. وقديما قالوا : نظرة ، فابتسامه ، فسلام ، فكلام ،فموعد ، فلقاء!!

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: في الحقيقة لدي زوج مستقيم السلوك، طيب العشرة، مراع لله في جميع تحركاته.. ولكنه -للأسف- قليل الاهتمام بالنوافل والمستحبات وقراءة القرآن.. ولأنني أحب له السعادة ألابدية، فقد حاولت جذبه لذلك مراراً، بشتى الوسائل ومنها الأسلوب المباشر، وكان يعترف بتقصيره متألما، إلا أن ذلك لا يصدّقه بعمل.. ولعلمي بتأثير تلك الأعمال في الحياة الروحية والمعنويه للإنسان، فإنني أتمنى أن يكون زوجي ممن لا يحرمون من تلك الآثار المباركة.. فمنكم أرجو النصيحة، ولكم منا خالص الدعوات.

الرد: إن ما تسعون له لأمر جميل، وخاصة أن النساء لا يفكرن في مثل هذه الأمور بالنسبة للزوج، لأنهن وجودات منفعلة لا فاعلة.. ولكن مع ذلك عليكم بالرفق، فإن الأمزجة مختلفة، والناس معادن كمعادن الذهب والفضة، وليس كل إنسان لديه الشهية في أن يتخصص في الطريق إلى الله عز وجل. 
وأحذركم في هذا المجال من العجب، فقد ينمو إيمانكم زيادة عن مستوى الرجل، فترين تفوقا في المستوى الروحي والعلمي، مما يعرضكم للعجب أو التنقيص من قيمة الرجل، وبالتالي إثارة غضبه ودخول الشيطان في الحياة الزوجية، مما يوجب التوقف حتى في السلوك الروحي بالنسبة إليكم، إذ أنني أعتقد جزما: أنه لا يمكن أن يصل العبد إلى الله تعالى، في جو الخصومة مع الآخرين، وخاصة في الجو الأسري، لأنه جو لصيق بالمرء، ولا يمكن تجاهله، ومن هنا كان للشيطان طمع فيه عظيم!.. 
واعلمي أخيرا أن الأمر لا ينحصر في بعض الممارسات الخارجية، فللطينة وحسن السريرة والإحسان غير المتكلف، قيمته عند الله تعالى، وإن لم يكن الشخص سالكا مراقبا بالمعنى الأخص.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: نود أن نسألكم، حيث أننا ليس لدينا رأس سنة وفي السنة الماضية ذهبنا إلى الحج حجة الإسلام ولم تنبهنا الحملة لإخراج الخمس لمبلغ الحج، فما حكم حجتنا وهل فيها شيء؟.. 

الرد:
 إذا لم يتعلق الخمس بعين ثوب الإحرام والثوب الذي طفت فيه والهدي فلا شيء عليك، ولا مانع من صرف ما حصلت عليه أثناء السنة بإحتساب مبدأها يوم العمل وإن لم يخمس. ‏‎


السؤال: ما حكم من أكل من المطاعم التي يعمل فيها عمال من جميع الديانات، حيث إننا لا نأكل غير السمك؟.. السؤال: فهل ما يقدمونه لنا يكون طاهراً أم ماذا؟.. ‏‎ 

الرد:
 طاهر ما لم تعلم بتنجسه. ‏‎


السؤال: هل يجوز أن أقرض أحداً بالدولار، وأسترجع ذلك القرض بعملة اُخرى، علماً أنه يوجد هناك فرق وزيادة في القيمة المالية؟.. 

الرد: 
لا يجوز لك المطالبة، إلا بالعملة التي أقرضته، ولا بأس بالتراضي على عملة اُخرى بعد القرض.

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

معرفة سلامة القلب

إن من مقاييس معرفة سلامة القلب، هو البحث عن (محور) اهتمام القلب ومصب اهتمامه، وما هو الغالب على همه.. فإن كان المحور هو الحق صار القلب إلهـيّا تبعا لمحوره، وإلا استحال القلب إلى ما هو محور اهتمامه، ولو كان أمراً تافها، كما ذكر أمير المؤمنين لنوف قائلاً: (من أحبنا كان معنا يوم القيامة، ولو أن رجلاً أحب حجراً لحشره الله معه). البحار-ج77 ص384.. وقد ورد في الحديث القدسي ما يمكن استفادة هذا المعنى منه: (إذا علمت أن الغالب على عبدي الاشتغال بي، نقلت شهوته في مسألتي ومناجاتي، فإذا كان عندي كذلك، فأراد أن يسهو حلت بينه وبين أن يسهو). البحار-ج93ص162.. وقد سمي القلب قلباً لشدة تقلبه، ومن هنا لزم (تعهّد) محور القلب في كل وقت، تحاشيا (لانقلابه) عن محوره، متأثراً باهتمام قلبه فيما يفسده ويغيّر من جهة ميله.

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...