أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,251,716
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الإثنين 26 ربيع الأول 1438 - 26/12/2016 - 01 : 7 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : لا ينبغي للمؤمن أن يجلس مجلساً يُعصى الله فيه، ولا يقدر على تغييره ..... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن رسول الله () : إنّ أردتم عيش السعداء، وموت الشهداء، والنجاة يوم الحسرة، والظلّ يوم الحرور، والهدى يوم الضلالة، فادرسوا القرآن، فإنّه كلام الرحمن، وحرزٌ من الشيطان، ورجحان في الميزان .

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

تعلقت بصورة شاب فكيف انساه؟!

كنت بحمد الله تعالى ملتزمة بديني وحجابي الزينبي ، الى ان دخلت الجامعة وهناك وقع نظري سهوا على شاب وسيم ، فدخلت صورته في قلبي ، ولا يمكنني الان نسيانه .. ولكن ديني وعفتي وسمعتي لا تسمح لي بالتقرب منه كما هي عادة فتيات العصر ، فماذا تنصحوني في هذا المجال ؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

نحن طالما صلينا، وطالما حججنا واعتمرنا وصمنا؛ امتثالا لأوامر الله عز وجل.. ولكن هل استشعرنا الوجود الإلهي في يوم من الأيام، كاستشعارنا لوجود الزوجة والأولاد والمنزل والأرض والسماء؟.. هل استشعرنا بهذا الوجود الذي هو مصدر الوجود؟.. نحن أنسنا بآثاره، ونسينا المؤثر صاحب الأثر؟!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

العلاج من الجذور!..

إن الطريق إلى الله -عز وجل- يبدأ من القلب، وتصفية الملكات الباطنية، عن الإمام الجواد (عليه السلام): (القصد إلى الله بالقلوب، أبلغ من إتعاب الجوارح بالأعمال)!.. فالذي يتكلف ردع نفسه عن الغيبة؛ خوفاً من أن يأكل لحم الميتة كما في الآية المعروفة، وخوفاً من عذاب الله -عز وجل-؛ لابد أنه في يوم من الأيام يقع في الغيبة قهراً؛ (المرء مخبوء تحت طي لسانه، لا تحت طيلسانه)؛ لأن هذه الملكة الباطنية لم ترتفع من وجوده.. وكذلك فإن البخيل إنسان محب للمال، ويخاف الفقر، ويعيش الطمع الباطني.. ومن آثار ذلك أنه يمنع الخمس، والزكاة الواجبة، ويمنع العطاء والإحسان.. فليس الحل في أن نذكره بالحور والقصور؛ إنما الحل في أن ندخل إلى أعماقه، لنقلل من قيمة المال في عينه.. فإذا زهد في المال والدنيا، فإنه سينطلق ليدفع خمس أمواله.

ألف كلمة قصيرة...

رُوي عن الإمام علي (عليه السلام): رأي الرجل على قدر تجربته  ..

نصوص المحاضرات...

رُوي عن رسول الله () : يا اباذر، يقول اللّه جل ثناؤه : وعزتي وجلالي، لا يؤثر عبدي هواى على هواه إلا جعلت غناه في نفسه، وهمومه في آخرته، وضمنت السماوات والأرض رزقه، وكففت عليه ضيعته، وكنت له من وراء تجارة كل تاجر .

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق..

رُوي عن الإمام علي (عليه السلام) : على قدر البلاء يكون الجزاء...

مقتطفات من .....
رُوي عن امير المؤمنين (عليه السلام): من باع نفسه بغير نعيم الجنة فقد ظلمها .

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ربيع الاول بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة (( آية الله الشيخ بهجت - قدس )) وتوصياته.
كتاب الناصح (( آية الله الشيخ بهجت - قدس ))
سماحة ( آية الله السيد عبد الكريم الكشميري ) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

رُوي عن النبي () : لا تطلبوا عثرات المؤمنين، فان من تتبع عثرات أخيه تتبع اللّه عثراته،  ومن تتبع اللّه عثراته يفضحه ولو في جوف بيته  .

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: ما هو السبيل للتخلص من الأنانية ؟ .. فان اثار هذه الحالة تبعدنى عن الله تعالى وعن الناس !!

الرد: في الواقع الانانية تعود الى حب الذات ، ذاك الحب الذي لا يرضى به الشارع المقدس , ومن علاماته تحول الانا الى اله يعبد من دون الله تعالى وتقديم اوامر النفس على اوامر الشريعه لدى التزاحم وتصادم المصالح .. وعليه فإن الطريق الى نفي الانانية هو ان يعظم الخالق في عين الانسان ليصغر ما دونه في عينه.. فالذي يرى كل ما في الوجود كبيرا ، فمن الطبيعي ان يستغرق في ذلك ، ولو على حساب الغفلة عن خالقه.. وبالمناسبة فان هذه القاعدة من موجبات فضيحة النفس عندما يرى الانسان انه على خير والحال انه لدى الامتحان يرى كل شيئا كبيرا فيشغله فرحا عند الاقبال وحزنا عند الادبار!!
حاول ان تتكلف المواقف التي تعاكس الانانية ، فإن التكلف هو السبيل الى امتلاك حالة التأقلم مع الوضع الجديد فان الملكات التى ترسخت بالممارسة تزول بممارسة الخلاف بتسديد من الله تعالى
.

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال:  هو هل ممارسة العادة السرية حرام ؟؟ واذ كان الشخص بحاجة ملحة لها هل تحرم عليه؟؟؟ ومع العلم بان ممارسته لها تكون بين فترات متباعدة على حسب الحاجة فهل هنا تعتبر حرام ؟؟؟ وهل يجب علية الغسل بعد ذلك وماهي نية الغسل ؟؟؟

الرد: لا شك ان النصوص دالة على حرمة هذا الامر ويكفى التعبير عنه بانه الناكح كفه ..
الامر يحتاج الى عزمة من عزمات الملوك والذى لا يسيطر على نفسه فى هذا المجال من الممكن ان يترقى الى ممارسة الجنس المحرم مع طرف اخر بعدما كان مع نفسه لان الغريزة المتاججه لا تعلم حدودا فى هذا المجال .. ومع ذلك اليكم التوصيات العملية التالية :
حاول ان لا تقترب من ادوات بث الفساد بكل صورها كلما احسست في نفسك ضعفا ، او ميلا الى الحرام .. وحاول ان تلقن نفسك سرابية المعاصي ، وآنية التلذذ بها مع ما سيلحقه من وخز الضمير لقبح ارتكابها .. والدليل على قبحها : هو تسترك منها ، ولهذا وصفت هذه العادة بـ (السرية) .. ان رسالتك هذه ، كاشفة عن مدى عمق الندامة التى لا زلت تعيشها بالنسبة الى العمر الذي ضاع سدى في هذه الفترة ..
أما الوقاية السريعه فمتمثلة فى :
1-الانشغال بالهموم الكبرى فى الحياة ، سواء فى جانب الدين او الدنيا ، فان البطالين هم المدمنون على هذا العمل .. فالملاحظ ان اهل الجد فى الحياة - حتى الفسقة منهم - هم فى شغل شاغل من ذلك.
2-اجتناب : الكتب ، والافلام ، والمواقع ، والفضائيات ، والاغانى ، والجرائد المثيرة ، فانها بمثابة الفتيل الذى يوجب الانفجار..
3- عدم الذهاب الى الفراش الا مع الارهاق لتنام من دون اثارة الخيال الجنسي ، فانه بذرة الشر فى هذا المجال .. وخير ما يشغلك فى هذا المجال التزام المستحبات الواردة قبل النوم ، وقد جعلناها فى قسم الاداب والسنن على الموقع..
4-عدم التعرى فى وقت يخشى فيه من الانجرار الى المعصية ، وخاصة عند الذهاب الى الحمام ، وبما انه لا بد من الذهاب الى الحمام ولو للغسل الواجب ، فليكن الوقت نهارا وقبل وقت الخروج لامر لازم كالدراسة والوظيفة ، لئلا يطيل المكوث هناك .. ومن المناسب جدا عند الذهاب الى الحمام ، مع خوف الانجرار الى هذا الحرام : الاستماع - حين الاستحمام - الى تسجيل صوتى لايات من القران الكريم ، او اى متن صوتى مذكر بعالم المبدا والمعاد..
5-مقاطعة اصدقاء السوء ، فانهم يحسنون للعاصى عصيانه ، فلا يراه قبيحا بعد فترة ، بل هم الذين قد يكونوا الطرف الذى يزاول هذا الاثم العظيم مع الفرد المبتلى!!
6-الاجتناب من الاطعمة المهيجة للغريزة ، فان الجانب الجنسى فى الانسان مرتبط ايضا بافرازات الغدد وليس الامر نفسيا بحتا.
7-الالتجاء الى الآيات الرادعة والمذكرة باهوال القيامة من القران الكريم ، وكذلك المعوذات ، والحوقلة ، واسباغ الوضوء - بل الكون على طهارة دائمة - فانها تنتشل الانسان انتشالا من اجواء التسافل الى المعصية .
8-الالتفات الى ان من الذ لذائذ الدنيا هو : العيش فى ظل عش زوجى سعيد ، وما يفرزه من توفيق انجاب الذرية الصالحة ، التى تمثل الصدقة الجارية للعبد بعد وفاته .. وهذه المعصية من الامور التى قد تسلب العبد مثل هذا التوفيق ، فان العصاة منذ ايام المراهقة ، من اتعس الناس حظا فى مجال الحياة الزوجية السعيدة!!..
9-الالتفات الى المضاعفات الخطيرة التى قد تنشأ من التمادي في ممارستها مثل : احتقان وتضخم البروستات ، وزيادة حساسية قناة مجرى البول .. ولا ريب انه ما من حرام فى الشريعه الا وفى جانبه اثر سلبى فى الدنيا قبل الاخرة ، فخالق عالم التكوين هو صاحب عالم التشريع الادرى باسرارهما معا.
10-الالتفات الى ان هذا المرض مصنف فى ضمن ما يوجب الادمان ، فانه يخطأ من يظن أنه بعد الزواج سيتمكن من الإقلاع عن هذه العادة بسهولة , فالواقع الذى يكشفه اعتراف المتورطين بهذه المعصية هو : أنه متى ما أدمن الممارس عليها فلن يستطيع تركها والخلاص منها ، إلا بالمعاناة حتى بعد الزواج .. بل إن البعض قد صرّح بأنه لا يجد المتعة في سواها حيث يشعر كل من الزوجين بنقص معين ولا يتمكنا من تحقيق الإشباع الكامل ، مما يؤدى إلى نفور بين الأزواج ، ومشاكل زوجية قد تصل إلى الطلاق.
راجع بشكل مكثف المحاضرات المتعلقة بالجانب النفسي ، ضمن المحاضرات المبوبة على موقع السراج وكذلك التحذير الصوتي الثاني على الموقع ، وانا سأدعو لك بالثبات ان شاء الله تعالى فان دعاء المؤمن لاخيه فى ظهر الغيب مستجاب ، وخاصة مع عدم معرفته الا بوصف الايمان والابتلاء.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: صليت فترة وأنا أقرأ حرف الضاد في القراءة بنفس طريقة لفظ حرف الظاء دون فرق (في كلمتي المغضوب والضالين)، و ذلك لأن طريقة اللفظ المتعارفة في العراق لا تفرق بينهما أبدا حتى لدى المثقفين من الناس . فما حكم صلواتي السابقة ؟

الرد: إذا لم يمكنك أداء الحرفين كل بصوته الخاص به فلا تبطل الصلاة . وعلى أي حال فلا يجب عليك القضاء إن كنت جاهلاً قاصراً (تعذر في جهلك) .


السؤال: اذا جامع مطلقته الرجعية قاصداً عدم الرجوع به ، فهل يعد رجعة وتعود زوجته  ؟

الرد: نعم يُعدًّ رجوعاً وان قصد العدم .


السؤال: سألني أحد الاخوة المسيحين..هل كان السيد المسيح ، مسيحياً اي يعتنق الديانة المسيحية ، ام انه نشر الديانة المسيحية فقط ، وكان مسلما اي يصلي مثل المسلمين ، ويقرأ القرآن الكريم ، ويؤمن بالديانة الاسلامية ؟.. وهل هذا ينطبق على سيدنا موسى ، عندما نشر الديانة اليهودية  ؟

الرد: الاديان السماوية كلها واحدة، قال الله سبحانه: « شرع لكم من الدين ما وصى به نوحاً والذي اوحينا اليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى ان اقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه .... » وقال تعالى : « إن الدين عند الله الاسلام ...... » وإنما اختلفت الاديان بعد الانبياء ، نتيجة لا نحراف الاحبار والرهبان ، قال سبحانه : « وما تفرقوا إلا من بعد ماجاءهم العلم بغياً بينهم .. » وأما القرآن ، فلم يكن نازلاً آنذاك ، وإنما كان كتاب عيسى عليه السلام الانجيل ، وكتاب موسى عليه السلام التوارة ، وكلها كتب الله تعالى انزلها على انبيائه ، إلا أن التوراة والأنجيل تعرضت للتحريف والدس والنقص ، كما هو واضح بملاحظة متنهما وتاريخهما  .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

الاستئناس بكلمات المعصومين

ينبغي لحملة لواء الإرشاد في كل عصر الاستئناس بكلمات المعصومين (عليهم السلام) المتطرّقـة لمختلف حقول الحكمة.. فإن الأنس بالنصوص يشكل حاجزا - ببركتهم - من (الاجتهادات) المنحرفة، أو (المشارب) الباطلة، أو (التقوّل) في الدين بمالم يقم عليه برهان.. أضف إلى أن الغور المتواصل في أحاديثهم، يفتح أبواب الحـكمة الأخرى لتجري من القلب على اللسان، كما يهب صاحبها (حسّـا) خاصا في تمييز مالم يصح عنهم .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...