أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,425,326
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الجمعة 26 جمادي الأولى 1438 - 24/2/2017 - 40 : 11 مساءً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن نبي الله عيسى (عليه السلام) : مَن ذا الذي يبني على موج البحر داراً ؟.. تلكم الدنيا فلا تتخذوها قراراً .

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن رسول الله () : من سرّه أن ينفّس الله كربته ، فلييسر على مؤمنٍ معسرٍ ، أو فليدع له ، فإنّ الله تعالى يحب إغاثة الملهوف .

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

لا اعلم كيف اتخلص من حب الظهور امام الاخرين..

قد علمتُ ان من الافات الكبيرة هو حب الظهور , فهو منزلق خطير يجرني الى الرياء , فعندما اكون مع الناس احبُ ان اظهر نفسي باي شكل من الاشكال ، من غير ان اشعر باني في فخٍ لابليس اترنح , ويكون ذلك بشكل جلي عندما اخوض نقاش امام الناس ، وبعد تلك اللحظات اشعرُ بألم شديد على ما يـُصادر مني بسبب هذه الحالة ومن دون ادنى منفعة..
ارجو ان تقترحوا ما يساعدني لتخلص مما يـُـفـقـدني الاخلاص لله سبحانه...

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

ان من علامات الايمان الكبرى هو: الاحساس بالميل والحب الشديد لمن امرنا الله تعالى بمودتهم ، وهم آل بيت النبي (صل الله عليه وآله) وخصوصا سيدة النساء فاطمة الزهراء (عليها السلام) لما تحملت فى سبيل الدين ما تحملت !.. اوهل تحس بمثل هذا الحب العميق ، وهل كان لك توفيق المشاركة فى مجالسها في هذه الايام المتعلقة بها؟

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

 ملء القلب !..

إن مثل القَلبِ كمثل الكأس، إذا لم يُملأ ماء أو أي سائلٍ آخر؛ فإنه سيملأ بالهواء.. إذ لابد من أحد الأمرين: إما الهواء، وإما السائل.. والقلب كذلك لابد أن يُملأ: إما بالهوى، وإما بالهدى.. وبالتالي، فإن لم نملأ القلب بذكر الله عز وجل، فالنتيجة الطبيعية هي امتلاؤه بوسوسة الشيطان.. والقرآن الكريم يشير في هذه الآية: ﴿ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ ﴾ إلى أنه ليس هنالك حالة وسطية: فإما الحق، وإما الضلال.. والقلب كذلك: إما أن يكون مرتعاً للشيطان، وإما مهبطاً لأنوار الرحمن!..

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الامام علي (عليه السلام) : المؤمن شاكر في السراء , صابر في البلاء , خائف في الرخاء ...

نصوص المحاضرات...

روي عن الامام الباقر (عليه السلام) : أربع من كنوز البر : كتمان الحاجة، وكتمان الصدقة، وكتمان الوجع، وكتمان المصيبة

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن رسول الله () : من كان أكثر همه نيل الشهوات نزع من قلبه حلاوة الإيمان ...

مقتطفات من ......

روي عن الامام الباقر (عليه السلام) : البر وصدقة السر ينفيان الفقر , ويزيدان في العمر , ويدفعان عن سبعين ميتة سوء...

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر جمادي الأولى بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن امير المؤمنين (عليه السلام) : عجبت لمن يبخل بالدنيا وهي مقبلة عليه , أو يبخل بها وهي مدبرة عنه , فلا الإنفاق مع الإقبال يضره , ولا الإمساك مع الإدبار ينفعه...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: ما الوجه في كون النظر إلى وجه الإمام علي عليه السلام عبادة ؟ كذلك النظر إلى وجوه عباد الله الصالحين و الوالدين يكون عبادة ، كيف ؟

الرد: من الواضح ان كل شيئ انتسب الى الله تعالي فانه يكتسب رشحه من رشحات عالم الغيب .. ومن هنا كان التابوت فيه السكينة من الرب ، وكان قميص يوسف (عليه السلام) فيه خاصية الشفاء ، وكان لاثر حافر جبرئيل او لدابته ذلك الاثر الغريب .. وهذا الامر طبيعي حتي في عالم الطبيعة .. فان القليل يكتسب الكرية اذا اتصل بالكر ، وعليه فان وجود المعصوم (عليه السلام) مندك في عوالم القرب من الله تعالى ، ومن هنا كانت شؤونه مرتبطه بالبركة الالهية ، فتبين من مجموع ما ذكر ان النظر الى علي (عليه السلام) مذكر بالله تعالى ، وما دام الامر مذكرا دخل في حيز التودد من المولى الذي يعطي الاجر علي كل ما يؤول الى تعظيم ساحه قدسه .. ومن هذا المنطلق كان النظر الى الوالدين شفقة وحبا لهما من العباده ايضا .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: عندي صديقه تاركه للصلاه عمدا ولا تقبل مناقشتها للموضوع او نصحها , فما حكم صداقتي لها وهل يجب علي الابتعاد عنها ؟!

الرد: من الافضل لكم - اذا لم يكن اى مجال لارشادها - مقاطعتها ، فانه من الممكن ان يتعدى ظلمتها اليكم ، فان التى تكفر بنعمة الله تعالى عليها ، ولا تجازيه بركيعات لا قيمة لها ، كيف يمكن لها ان تؤدى حقكم ؟!..
ان من العجب العجاب حقا ان يؤمن الانسان بخالقه ويقر بنعمه ، ثم لا يكلف نفسه ان يؤدى اقل ما افترضه عليه !.. ولو جمعنا الاوقات التى تستغرقها الصلوات الخمس لما ساوت جلسة من جلسات الافطار الصباحية .. فكيف يؤدى الانسان حق بطنه فى اليوم ثلاث مرات من دون ملل ولا كلل، بل برغبة وشوق ، بل بدفع الكثير من المال والجهد فى بعض الحالات ، ولا يؤدى حق روحه بما لا يكلفه مالا وسوى البسيط من الجهد؟!..
وليعلم فى هذاالمجال ان استنكار الروح للصلاة وتثاقلها عنها ، يكشف عن وجود حالة من البعد عن المولى سببته الذنوب ، فكما ان الله تعالى كره انبعاث البعض فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين ، فكذلك كره انبعاث البعض للعروج اليه فجعلهم من المطرودين عن رحمته ، والمختوم على قلوبهم ..
ومن الواضح ان الصلوات الخمس تعطي ثمارها كاملة اذا اجتمعت في بوتقه واحدة ، فالذين يتكاسلون عن فريضة الفجر وهي الفريضة الضائعة فى اليوم ليعلموا ان هناك درجة من التكامل الروحى سيحرمونها وان كان الامر عن غير عمد والا فان الطامة اكبر من ان توصف !!

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز الصوم ندباً لمن عليه صوم قضاء ؟

الرد: لا يجوز التبرع بالصوم لمن عليه قضاء شهر رمضان .


السؤال: هل التأمين على الحياة جائز أم لا ؟.. وهل يعتبر شرعاً من الهبة المشروطة ؟

الرد: إذا كانت المعاملة على أساس دفع المال في قبال مساعدة الورثة بعد الوفاة فلا مانع منه ، وأما إذا كانت على أساس دفع الشركة مالاً أكثر في الكبر فلا يجوز ، ولا تصح المعاملة .


السؤال: لو سكت المرجع عن الجواب في بعض المسائل لمصلحة فما هو تكليف المقلد ؟

الرد: يرجع في حكم المسألة الى مجتهد آخر مع رعاية كونه اعلم من البقية .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

السعي لا النتيجة

ليس من المهم أن يحقّق العبد حالة الخشوع والإقبال في الصلاة، وإنما المهم بذل (السعي) الحثيث في ذلك، و(دفع) ما ينافيه، و(التعرّض) للنفحات في تلك المواطن.. ومن ثم (يسلّم) أمره للحق الذي لو شاء منحه الإقبال بكرمه، أو حرمه بلطفه، لما يراه من المصالح الخفية عن العباد.. فإن تمني حالة الخشوع في العبادة مع عدم تحققها من موجبات اليأس والإحباط.. فعلى العبد أن يسعى بهمّتـه ويوكل أمر النتائج إلى ربّـه، إذ العبد مأمور بالسعي لا بالنتيجة.. وقد ورد في باب التجارة ما يقرب من هذا المعنى، فعن الصادق (عليه السلام) أنه قال : {إفتح بابك، وابسط بساطك، واسترزق ربك}.. فعلى العبد أن يفتح بابه ويبسط بساطه، سواء في مجال التكسب المادي أو المعنوي .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...