أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
37,881,331
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الإثنين 20 شوال 1437 - 25/7/2016 - 26 : 9 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

رُوي عن الصادق  (عليه السلام) : قطع ظهري اثنان : عالمٌ متهتكٌ ، وجاهلٌ متنسّكٌ ، هذا يصدّ الناس عن علمه بتهتّكه ، وهذا يصدّ الناس عن نسكه بجهله ..... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

رُوي عن الإمام الباقر (عليه السلام) في قوله تعالى { وقولوا للناس حسنا } : قولوا للناس أحسن ما تحبون أن يقال لكم ، فإنّ الله يبغض اللّعان السبّاب ، الطعّان على المؤمنين ، المتفحّش السائل الملحف ، ويحب الحييّ الحليم ، العفيف المتعفّف  .

رســالــة الــشــبــكــة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

 

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف أرفع التثاقل الباطني من القرآن الكريم ؟

أريدُ أن استمر على تلاوة القرآن والتدبر فيه، فقد كنت بحالة جيدة من الارتباط مع الذكر الحكيم في ايام الشهر الفضيل، وما ان خرجتُ من شهر الطاعة حتى عدتُ أشعر بتثاقلٍ من التلاوة التى كنتُ اتعطر بها حين بعد حين، ولا أرغب في إكمال اليسير!.. فهل هذا من عوارض الإعراض؟!.. أم لم اصل الى مرحلة حفظ المكاسب في شهر الضيافة الغامرة؟!.. فما هو السبب برأيكم؟.. وما هو العلاج لتدارك حفظ المكاسب؟..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

ان البعض منا عندما يدعو لحوائجه الخاصة فانه يبالغ فى الدعاء والخشوع ، بل يصل الى حد البكاء احيانا ، ولكن عندما يصل الامر الى هموم الأمة وآلامها ، فانه يدعو دعاء من يريد ان يسقط تكليفا شرعيا ، او يرفع عتابا وجدانيا.. فهل تدعو بحرقة لآلام امتك كما تدعو لحوائجك؟!.. اوهل بكيت يوما ما لألم فراق ولى الامر (ع) وما يعانيه من هموم وغموم لا تتحمله الجبال الرواسي ؟!

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

 

العلاج من الجذور!..

إن الطريق إلى الله -عز وجل- يبدأ من القلب، وتصفية الملكات الباطنية، عن الإمام الجواد (ع): (القصد إلى الله بالقلوب، أبلغ من إتعاب الجوارح بالأعمال)!.. فالذي يتكلف ردع نفسه عن الغيبة؛ خوفاً من أن يأكل لحم الميتة كما في الآية المعروفة، وخوفاً من عذاب الله -عز وجل-؛ لابد أنه في يوم من الأيام يقع في الغيبة قهراً؛ (المرء مخبوء تحت طي لسانه، لا تحت طيلسانه)؛ لأن هذه الملكة الباطنية لم ترتفع من وجوده.. وكذلك فإن البخيل إنسان محب للمال، ويخاف الفقر، ويعيش الطمع الباطني.. ومن آثار ذلك أنه يمنع الخمس، والزكاة الواجبة، ويمنع العطاء والإحسان.. فليس الحل في أن نذكره بالحور والقصور؛ إنما الحل في أن ندخل إلى أعماقه، لنقلل من قيمة المال في عينه.. فإذا زهد في المال والدنيا، فإنه سينطلق ليدفع خمس أمواله.

 
ألف كلمة قصيرة...

 

ققال الإمام الصادق (عليه السلام): أملوا أوّل صحائفكم خيراً وآخرها خيراً ، يغفر لكم ما بينهماً......

 

نصوص المحاضرات...

 

 قال الإمام علي (عليه السلام): مجالسة الأشرار تورث سوء الظنّ بالأخيار...

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

 

زادك في دقائق...

 

قال الإمام الصادق (عليه السلام):إنّ أعلم الناس بالله أرضاهم بقضاء الله عزّ وجلّ....

 

مقتطفات من .....
  قال النبي(): إن اللّه تعالى يعطي الدنيا على نية الآخرة , وأبى أن يعطى الآخرة على نية الدنيا.

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

 
تقرب إلى الله تعالى ...
 

تقرب في شهر شوال  بإدخال السرور على قلب 
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

 
تفقــــــــهوا في دين الله
 تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً , فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

 

 
مختارات الشبكة...
 

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت ) وتوصياته.
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
 
من كل بستان زهرة... ...
 

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين. 

 

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

 

قال النبي(): لا تطلبوا عثرات المؤمنين ,فان من تتبع عثرات أخيه تتبع اللّه عثراته , ومن تتبع اللّه عثراته يفضحه ولو في جوف بيته.

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

 

 

الكلم الطيب...

 

السؤال: هل هناك شيء اسمه الحظ ، أم نقول القدر؟ وإذا لم يكن هناك شيء اسمه الحظ وانه القدر.. فما هو تفسير الشخص الذي لا يأتيه الحظ الجيد أو القدر الجيد ودائماً أو كثيراً يكون الخسران أو تكون الأمور ضده في غالب الأحوال ؟

الرد: 
ان كان المقصود من الحظ هو الصدفة التي يعتقد بها علماء الماده ، فبطبيعة الحال لا يوجد لهذا المصطلح بهذا المعنى وجود في المنظور الاسلامي . 
اما ان كان المقصود من الحظ هو ما يدخل في مفهوم القضاء والقدر ، فهو امر لا اشكال فيه حيث نعتقد ان الله تعالى قسم الارزاق ، وقدر لكل مخلوق رزقه وما يجري عليه من ولادته الى مماته. 
فيقال ان فلاناً مثلاً محظوظ أي ان الله تعالى وفقه وسهل عليه الحصول على بعض الاحتياجات الدنيوية من تجارة أو صحة أوزوجة صالحة أو ذرية وما الى ذلك. 
كما ان من المعلوم امكانية تغير القدر ، وذلك تبعاً للامور التكوينية او بعض القضايا الشرعية الواردة في الشريعة الاسلامية مثل الصدقة تزيد في الرزق وصلة الرحم يطيل العمر وغير ذلك .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال:  انا أريد انا اترك النظر المحرم بأستخدام الانترنت, فقد اشهد بعض الاحيان ما يوقعني في فخ الشيطان... فكيف أقاوم هذا الميل المحرم ؟!.

الرد:  يبدو ان هذا داء العصر لكل من يتعامل مع هذا الجهاز الخطير.. ونكاد نطمئن - مع الاسف - الى ان من يتعامل مع هذه الشبكة العنكبوتية فى معرض الارتطام بالحرام فى كل لحظة! .. ومن هنا لا ننصح ضعاف النفوس الى الجلوس امام الشاشة ، فان وجود بعض النفع لا يقاس بالحرام الذى يبدأ بالنظر، ليشعل فتيل الشهوة فى النفس ، ثم لتتأجج نار الفتنة ، حتى يجر العبد الى الرذيلة الكبرى !.. ومن المعروف ان عمل الشيطان مبنى على التدرج كما هو معلوم .. ليسال الانسان نفسه : ماذا يحصل عليه بالنظر المحرم من خلال الشاشة ، غير الحسرة والندامة بمجرد الفراغ من العمل ؟!.. فان الذى يروى الغليل ويسد الشهوة هو الواقع الخارجي ، والا ظهور صورة الكترونية على الشاشة ثم زوالها متى كانت بديلا للواقع؟ .. اذ ان الغريزة تحتاج الى اشباع واقعى لا الى صور عابرة .. اضف الى انه حتى المتزوج الذى يدمن النظر الى مثل هذه الامور ، قد لا يقنع بحلاله ، فيتحول الى انسان يغلب عليه هم الغريزة ، وبذلك ينظر الى الزوجه كأداة لاطفاء الشهوة فحسب .. ومن الملفت انه يراها دائما بشكل ناقص ، لما يرى من الصور الخيالية فى هذا المجال !

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال :  ما حكم الأغاني التي لا تثير النشوة ولا تحدث طرباً في النفس ، وتسمع لمجرد ملأ الفراغ في حالة العزلة ؟

الرد:
 إذا كان الكلام باطلاً وكيفية اللحن من ألحان أهل اللهو واللعب فهو حرام . والأحوط وجوباً ترك السماع إذا لم يكن الكلام من الباطل ولكن كان الصوت بالكيفية المذكورة


السؤال: ما مدى صحت القول التالى : لعن الله الكاذب ، ولو كان مازحاً ؟


الرد:
 لا يجوز الكذب حتى في المزاح ، إذا لم تكن قرينة على أنه يمزح ، بل حتى لو كانت القرينة على الاحوط وجوباً ، نعم لو تكلم بصورة الخبر هزلاً ، من دون قصد الحكاية والإخبار فلا بأس به


السؤال: ما حكم الصلاة بملابس نجسة بدون علم المصلي وبعد مضي فترة من الزمن تذكر ان الملابس التي كان يرتديها كانت نجسة ؟ هل يعيد الصلوات التي صلاها بتلك الملابس ام ماذا ؟

الرد:
 إذا كان جاهلاً بنجاستها صحت صلاته وإذا كان عالماً ولكنه نسي فإن لم يكن نسيانه ناشئاً من إهماله وعدم تحفظه صحت أيضاً وإلا فالاحوط وجوباً القضاء .


 

 

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسألة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة.

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

المجنون عند الخاصة

ما المجنون عند الناس إلا الذي تصدر منه الأفعال التي لا يتعارف صدورها من عامة الخلق ، فلو كان ما يصدر من ( عامة ) الخلق ، لا يتعارف أيضا صدورها من ( الخواص ) من أولياء الحق ، لعدّ ذلك بنظرهم ضربٌ من الجنون أيضاً ، لأنه خروج عن المألوف عندهم ، بل خروج عن مقتضى الاستواء في السلوك الطبيعي لمن يعيش العبودية تجاه الحق المتعال ..فليست حسنات الأبرار سيئات عند المقربين فحسب ، بل أن مستوى ( الإدراك ) عند الأبرار يُـعدّ ناقصاً عند المقربين ، لاختلاف درجات العقل الذي لا يُكمله الرحمن إلا فيمن يحب ، وباختلاف درجات حب الرحمن لهم ، تختلف أيضاً درجات العقل الممنوحة لهـم .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...