أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,839,523
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الثلاثاء 1 ذو القعدة 1438 - 25/7/2017 - 31 : 9 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام زين العابدين (عليه السلام) : اتّقوا الكذب الصغير منه والكبير ، في كل جدّ وهزل ، فإنّ الرجل إذا كذب في الصغير اجترأ على الكبير ، أما علمتم أنّ رسول الله قال : ما يزال العبد يصدق حتى يكتبه الله صدّيقاً ، وما يزال العبد يكذب حتى يكتبه الله كذّاباً.. جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إن لله حرماً وهو مكة ، ولرسوله حرماً وهو المدينة ، ولأمير المؤمنين حرماً وهو الكوفة ، ولنا حرماً وهو قم ، وستدفن فيه امرأة من ولدي تسمى فاطمة ، من زارها وجبت له الجنة .. قال (ع) ذلك ولم تحمل بموسى (ع) أمه .

مقتطفات من مناجاة المحبين للامام زين العابدين (عليه السلام) : (( ... اَلّلهُمَّ اجْعَلْنا مِمَّنْ دَأْبُـهـُمُ الاِْرْتِياحُ اِلَيْكَ وَالْحَنينُ، وَدَهْرُهُمُ الزَّفْرَةُ وَالاَْنينُ، جِباهُهُمْ ساجِدَةٌ لِعَظَمَتِكَ، وَعُيُونُهُمْ ساهِرَةٌ في خِدْمَتِكَ، وَدُمُوعُهُمْ سائِلَةٌ مِنْ خَشْيَتِكَ، وَقُلُوبُهُمْ مُتَعَلِّقَةٌ بِمَحَبَّتِكَ، وَاَفْئِدَتُهُمْ مُنْخَلِعَةٌ مِنْ مَهابَتِكَ، يا مَنْ اَنْوارُ قُدْسِهِ لاَِبْصارِ مُحِبّيهِ رائِقَةٌ، وَسُبُحاتُ وَجْهِهِ لِقُلُوبِ عارِفيهِ شائِقَةٌ، يا مُنى قُلُوبِ الْمُشْتاقينَ، وَيا غايَةَ آمالِ الُْمحِبّينَ ...))

رســالــة الــشــبــكــة

سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

 

 

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

مـشـكـلـتـي فـي الـعـيـد..!!

قد وفقتُ في شهر الصيام إلى قيام الليالي وتلاوة القرآن واتقان الصيام.. لكن خوفي من العيد الذي انتكس فيه كل عام.. فاصبح من بعد ذلك الأرتقاء والنقاء إلى حالة سيئة يرثى لها.. فأكون مع الغافلين واتكاسل حتى عن الصلاة ، بل اخشى من النفسي بما لا يرضي ربي من فخاخ ابليس المتنوعة..

فـكـيـف لـي تـجـنـب فـخـاخ ابـلـيـس الـلــعـيـن..؟
وكـيـف لـي الـحـفـاظ عـلـى مـكـاسـب الـشـهـر الـفـضـيـل..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

كل واحد منا يحب فردا أو أفرادا فى حياته سواء كان حبا شهويا كما فى حب النساء ، او عاطفيا كما في حب الوالدين ، او عقلانيا كما فى حب المرجع ، او جزافيا لا وجه له كما فى حب الممثلين والإبطال .. فهل تجد في قلبك شيئ من الحب تجاه رب الأرباب ، والذي به قوام سعادتك فى الحياة الدنيا والآخرة ؟!

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

بين المقدمة والنتيجة

إن إبداء الشوق والتشبه بالمحبين، هذا ليس حباً.. ولهذا يقول البعض في الرواية المعروفة: (أحب الله من أحب حسيناً): جعل الله -عز وجل- حب الحسين لوحده من موجبات الحب الإلهي.. حيث يُعلم من خلال المسانخة بين المبتدأ والخبر، بين المقدمة وبين النتيجة، بين الصدر وبين الذيل.. أن هذه المحبة محبة مؤثرة، تلك المحبة البليغة المؤثرة في تغيير السلوك، كما ذكره القرآن الكريم: {إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ}.. فإذن، (أحب الله، من أحب حسيناً) أي اشتاق إليه، وأحبه المحبة التي توجب الإتباع.. ومن الطبيعي إذا اجتمع حب الحسين مع العمل برسالة الحسين، وما جاء به جد الحسين؛ كان ذلك كافياً لأن يحب رب العالمين ذلك العبد الذي أحب الحسين بشرطه وشروطه.. وحب الله للعبد؛ من أسباب النجاة، ودخول الجنة.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : إنّ الله يحبُّ العبد أن يطلب إليه في الجرم العظيم ، ويبغض العبد أن يستخف بالجرم اليسير..

نصوص المحاضرات...

روي عن الإمام الرضا (عليه السلام) : أنّ الدّعاء يدفع من البلاء ما قدّر وما لم يقدِّر ، قيل : وكيف يدفع ما لم يقدَّر ؟.. قال : حتّى لا يكون ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : عليكم بالدّعاء !.. فإنكم لا تتقربون بمثله ولا تتركوا صغيرة لصغرها أن تسألوها ، فإنَّ صاحب الصغائر هو صاحب الكبائر..

مقتطفات من .....

روي عن الامام الحسين (عليه السلام) : كان رسول الله () يرفع يديه إذا ابتهل ودعا ، كما يستطعم المسكين ...

المحاضرات

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ذو القعدة بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة ..
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن رسول الله () : ما من مسلم دعا الله تعالى بدعوةٍ ليست فيها قطيعة رحم ٍ، ولا استجلاب إثم ٍ، إلاّ أعطاه الله تعالى بها إحدى خصالٍ ثلاث :  إمّا أن يعجّل له الدعوة ، و إمّا أن يدَّخرها في الآخرة ، و إمّا أن يرفع عنه مثلها من السوء ..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: انا كثير التخلف عن المواعيد مع الاصدقاء . وارجو منكم تزويدي ببعض الاوامر والنصائح ، وماذا افعل معهم ، وكيف اعتذر منهم ؟.

الرد: لا شك ان خلف الوعد من الصفات القبيحة وان لم تصل الى حد الحرمة ، والبعض يرى انه مع البناء على التخلف هنالك شبهة الكذب المتعمد ، اضف الى شبهة ايذاء الاخرين وتضييع اعمارهم .. ومن هنا كان الاعتذار لازما لئلا تحاسب يوم القيامة على هدر عمر من له وزنه وقدره عند الله تعالى .. وحاول ان تستذكر حالتك النفسية عند تخلف الاخرين لمواعيدهم معك ، فلا تحب لاخوانك ما لا تحبه لنفسك .. خذ على نفسك عهدا بان لا تبرم موعدا مع الشك في القدرة على الوفاء ، بل اجعله معلقا على القدرة والاستطاعة .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: قدم لي ما يقرب الخمسة عشر شابا ، لكنني كنت أرفضهم بسبب الدراسة وإنشغالي بها خاصة وأني لم أكن أريد أن أظلم الشخص الذي سأرتبط به وأظلم نفسي بالتسرع والقبول في مثل هذا الوقت المزحوم بالدراسة ، ولكن بعد رفض كل شخص يصيبني إنكسار خاطر لأجل كل واحد منهم ، فهل هذا الكسر سيؤثر على حياتى وخاصة انه الان قد تقدم لى من تتمناه كل فتاة حقيقة .

الرد: الكلام الجامع فى هذا المجال ان الرفض اذا كان بموجب عقلائى فليس له اثر سلبى ، لان الفتاة حرة فى التصرف بما يطابق العقل والشرع ، وان كنت اعتقد ان ذريعه الدراسة لم يكن عذرا شرعيا ، فانه لا مانع من الجمع بينهما ، بل اعتقد ان خير وسيلة لحصانة الفتاة هذه الايام فى الاجواء المختلطة هو الركون الى حصن شرعى متمثل بزوج صالح ، جامع بين الامانة والعقلانية فى التصرف.
ولكن المهم ان اقول لكم الان انه ما دام قد جاء الفرد المناسب لكم ، فارجو ان لا يكون الرفض من طرفكم ، فان الله تعالى قد يعاقب الفتاة التى تتمنع بلا وجه شرعى بالحرمان من الحياة الزوجية السعيدة ، وهذا ما وقع فى الخارج كثيرا لمن كفر بالنعمة الالهية ، فكما ان الشكر من موجبات الزيادة فان الكفران فى المقابل من موجبات الحرمان ايضا .
طبعا هذا الذى قلناه لا ينافى ابدا الدقة والتريث بمن سيكون شريكا فى الحياة الى ابد الابدين ، اذ ان ثمرة الزوجية الصالحة تمتد الى الجنة ايضا ، فان البناء الالهى على لم شمل العائلة المؤمنة حتى فى الجنة كما يفهم من قوله تعالى : { الذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بايمان الحقنا بهم ذرياتهم وما التناهم من عملهم من شيئ } .. وقد ورد فى بعض الروايات ان الله تعالى يرفع الذرية فى الجنة الى درجة المؤمن وان كانوا هم اقل منه درجة ، ولك ان تتصور حلاوة العيش فى الجنة مع الاهل والذرية الى ابد الابدين .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا كان البدن متنجساً بالبول فهل يطهر بغسله بالماء الكر مرة واحدة أم لابد من التعدّد ؟

الرد: يطهر بغسله فيه مرتين .


السؤال: هل يجزىء غسل الجمعة عن الوضوء ، اذا كان بنية القربة المطلقة او القضاء ؟

الرد: نعم يجزي عنه .


السؤال: اذا حلت السنة الخمسية و أخرجت المبلغ، وقبل أن أرسل المال حصلت ظروف واحتجت لمال الخمس.. فهل أستطيع التصرف‎ ‎بالمال ثم أعيده اذا تحسنت الظروف ؟

الرد: لا يتعين الخمس بإخراجك وعزلك له ، وإنما بوصوله الى المستحق والحاكم الشرعي.. ولكن بحلول رأس السنة لايجوز لك‎ ‎التصرف بالمال قبل التخميس فإنه مشترك ، وإذا كنت في عازة فيمكنك دفع الخمس الى الوكيل ، ثم يقرضك إياه لتدفعه بعد ذلك‎ ‎حسب القدرة .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

المسارعة في السير

إن من الأمور اللازمة للسائر إلى الحق ، ( المسارعة ) في السير بعد مرحلة ( اليقظة ) والعزم على الخروج عن أسر قيود الهوى والشهوات .. فإن بقاءه فترة طويلة في مراحل السير الأولى ، بمثابة حرب استنـزاف تهدر فيها طاقاته من دون أن يتقدم إلى المنازل العليا ، فيكون ذلك مدعاة له لليأس ، ومن ثَّم التراجع إلى الوراء كما يقع للكثيرين .. فالسائرون في بدايات الطريق لا يشاركون أهل ( الدنيا ) في لذائذهم الحسية ، لحرمتها أو لاعتقادهم بتفاهتها بالنسبة إلى اللذات العليا التي يطلبونها ، ولا يشاركون أهل ( العقبى ) في لذائذهم المعنوية ، لعجزهم عن استذواقها في بدايات الطريق .. فهذا التحير والتأرجح بين الفريقين قد يبعث أخيرا على الملل والعود إلى بداية الطريق ، ليكون بذلك في معرض انتقام الشياطين منه ، لأنه حاول الخروج عن سلطانهم من دون جدوى .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...