أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,340,405
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الجمعة 28 ربيع الثاني 1438 - 27/1/2017 - 28 : 6 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : قال الله عزّ وجلّ لداود (عليه السلام) : يا داود!.. بشّر المذنبين، وأنذر الصدّيقين، قال: كيف أُبشّر المذنبين وأُنذر الصدّيقين؟.. قال: يا داود!.. بشّر المذنبين أني أقبل التوبة وأعفو عن الذنب، وأنذر الصدّيقين أن لا يعجبوا بأعمالهم، فإنه ليس عبدٌ أنصبه للحساب إلا هلك...... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الامام الرضا (عليه السلام) : أطرفوا أهاليكم في كلّ جمعةٍ بشيءٍ من الفاكهة واللحم ، حتى يفرحوا بالجمعة .

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

ذهني شارد في الصلاة, فكيف لي السيطرة على عالم الخواطر؟

ارى تأكيد الروايات على الصلاة بشكل مستفيظ ، فهي اللقاء مع مالك الملوك ، وهي عمود الدين ، وهي مقياس الأيمان ، وكثير هي الاشارات في أهمية الصلاة وماذا تعني للعبد في حياته وفي كل وجوده.
لكن عجبي من هذا الذهن الذي يكاد يقتلني بتحولاته اللاإرادية عند الوقوف بين يدي ربي.. فخواطري سرعان ما تسرح في كل ماهب ودب ، ولو كنت اتحدث مع انسان عادي لما سرحت بهذا الشكل ، كيف وانا مع الملك العظيم !..
ارجو ان ترشدوني لما ينقذني من هذه الحالة الذميمة...

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

ان البعض منا عندما يدعو لحوائجه الخاصة فانه يبالغ فى الدعاء والخشوع ، بل يصل الى حد البكاء احيانا ، ولكن عندما يصل الامر الى هموم الأمة وآلامها ، فانه يدعو دعاء من يريد ان يسقط تكليفا شرعيا ، او يرفع عتابا وجدانيا.. فهل تدعو بحرقة لآلام امتك كما تدعو لحوائجك؟!.. اوهل بكيت يوما ما لألم فراق ولى الامر (ع) وما يعانيه من هموم وغموم لا تتحمله الجبال الرواسي ؟!

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

 تراكم السحب !..

إن على المؤمن أن يحذر الغضب الإلهي!.. إذ من الممكن في أي ساعةٍ من الساعات، أن يُحل عليه هذا الغضب، فرب العالمين رفع العذاب السماوي: كالخسف، والمسخ، وما شابه ذلك، ببركة النبي () ﴿وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ﴾.. ولكن في الأزمنة السابقة كانت تأتي سحب العذاب وتتراكم، ثم ينزل عليهم العذاب الإلهي على شكل ريحٍ مستمر، أو ما شابه ذلك، مما يذكر في القرآن الكريم: ﴿فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُّقْتَدِرٍ﴾.. بعض الأوقات هذه السحب تتراكم على روح العبد، وهو لا يعلم.. فمثلاً: سحابة عذاب حلت على رأسه بقطع رحمه، ولكن رب العالمين يصبر.. فتأتي سحابة أخرى، عقوقاً لوالديه.. وسحابة ثالثة بسبب نظرة محرمة، وغناء محرم، وبعض صور الفواحش.. وبالتالي، تتراكم هذه السحب، وإذا بلحظة من اللحظات، يصبح وقد مسخ باطنه.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن رسول الله () : مَنْ لم يعلم فضل نعم الله عزّ وجلّ عليه إلا في مطعمه ومشربه ، فقد قصر علمه ودنا عذابه ..

نصوص المحاضرات...

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : أوحى الله عزّ وجلّ إلى موسى (عليه السلام) : يا موسى!.. اشكرني حق شكري، فقال: يا رب!.. فكيف أشكرك حق شكرك، وليس من شكر أشكرك به إلا وأنت أنعمت به عليّ ؟.. قال : يا موسى!.. الآن شكرتني حين علمت أنّ ذلك مني .

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : تقول ثلاث مرات إذا نظرت إلى المبتلى من غير أن تُسمعه : " الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به ، و لو شاء فعل " ، قال : مَن قال ذلك لم يصبه ذلك البلاء أبداً....

مقتطفات من ......

خرج الإمام الصادق (عليه السلام) من المسجد وقد ضاعت دابته فقال : لئن ردها الله عليّ لأشكرنّ الله حقّ شكره ، فما لبث أن أُتي بها ، فقال : الحمد لله ، فقال قائل له : جعلت فداك!.. قلت: لأشكرنّ الله حق شكره، فقال أبو عبد الله: ألم تسمعني قلت: الحمد لله ...

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ربيع الثاني بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة ((( آية الله الشيخ بهجت - قدس )) وتوصياته.
كتاب الناصح (( آية الله الشيخ بهجت - قدس ))
سماحة ( آية الله السيد عبد الكريم الكشميري ) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : لا ينقطع المزيد من الله، حتى ينقطع الشكر من العباد..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال:  1- كيف أتخلص من الشرود الذهني ؟ 2- ماذا أفمل مع الكسل الذي يصدني عن التقدم في الحياة ؟ 3- أخشى من سلبيات القهقرى بعد الوقوف عن التقدم ، فبم تنصحني؟.

الرد: 1- أما موضوع الشرود ، فان علاجه من اصعب الامور لان الخيال لا ينضبط وخاصة لمن له مشاكل حياتية .. فان مثله في الحياة ، كمثل من تدهن بالعسل ويريد ان يرتاح من لدغ الزنابير .. فالخطوة الاولى : هى التخلص من الانشغال الباطنى بعناصر الدنيا ، وخاصة الموترة منها لا تركها خارجا ، فانهما مقولتان متفاوتتان . 2- مشكلة الكسل منها ما يعود الى الامور البدنية ، ومنها ما يعود الى الامور الخارجية من عدم امتلاك خطة واضحة للعمل ، وكذلك عدم وجود الجو الذي يساعد على النمو ، وكذلك الميل الى كسب الثمار العاجلة .. ولا شك ان غلبة الشهوة البهيمية والسبعية من موجبات الكسل لميل النفس الى المحسوس اكثر من المعقول ، فالثاني يحتاج الى بلوغ روحى خاص لا يصل اليه الانسان جزافا وبلا كد وسعي. 3- إلتفاتكم الى ان التراجع بعد الإقدام يوجب الكوارث الكبرى التفاتة جيدة ، فان المتحرك بعد السكون لا يبقى على ما هو عليه .. بل انه يزداد تسافلا فالنفس اشبه بالاجرام السماوية التي تلازم سكونها السقوط .. فالحل هو السعي الحثيث للخروج من دائرة جاذبية الشهوات القاهرة، للتحليق في الأجواء العليا حيث لا نفوذ للشياطين فيها..

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: احب شاب فتاة وتقدم لخطبتها ، الآ انه تفاجئ بشرط ارجو التأمل فيها : وهو ان على الشاب الانتظار حتى تكمل دراستها اي بعد اربع سنوات ، حيث ان الخطوبة ستعيق تفوقها في الدراسة ، كما ان الشاب حاول جاهدا ان يعرف انه هل هناك توافق بدنى من حيث الفحص الطبي ، ولكن الامور كلها معلقة من جهة الاب حتى من حيث اخبار الفتاة برغبتى هذه .. فما الحل مع الرغبة فى الاقتران بها يوما ما ؟

الرد: انا اعتقد ان المصارحة هي خير من الكتمان وابهام الامور.. فإذا كانت هنالك خطوبة وميل للاقتران في هذا المجال، فارجح التقدم الرسمى، ومن ثم العقد الشرعي، لئلا يكون هناك ارتباط نفسي من دون وجود حالة شرعية، ولا شك ان الارتباط القلبي الذي تفرزه الخطوبة من دون وجود حق شرعي في الحديث، مما يوجب اما الكبت النفسي او اذى الطرفين او الانجرار الى الحرام لا قدر الله تعالى.. حاول بكل جهد توعية ولي الامر بهذه الحقائق، ولو على لسان هذا العبد الفقير، فلعل الله بعد ذلك يفتح لكم الابواب المغلقة بمنه وكرمه.. واكثر من الالتجاء الى الله تعالى في تليين القلب، فإن قلوب العباد بين اصبعين من اصابع الرحمن، المهم ان تحسم الامور نفيا او اثباتا، فان التعليق مدمر لك ومؤخر لمسيرتك الروحية ايضا!!.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم التغيب عن العمل ، عن طريق اخذ ورقة اعتذار من الطبيب مثلا ؟..وهل هناك فرق بين كون العمل في دائرة حكومية أو شركة حكومية أو أهلية أو مشتركة  ؟

الرد: لا يجوز إذا لم يكن معذوراً ، ولا يحل له الراتب بالنسبة الى ايام غيابه ، ولا فرق بين الموارد المذكورة  .


السؤال: يرى بعض بان الظفر لما لم يكن من الاجزاء التي تحلها الحياة ولذا فلا يعتبر غسله في الوضوء فما هو رأيكم ؟

الرد: ليس الامر كذلك ويجب غسل اليد جميعها في الوضوء حتى الاجزاء التي لا تحلها الحياة .


السؤال: هل يجوز سماع الاغاني ولكن دون تأثير مجرد تسلية ؟

الرد: لا علاقة للحكم بالحرمة بالتأثير وغيره وإنما مع تحقق موضوعها وهو الكلام الباطل الذي يؤدي بكيفية متداولة عند أهل اللهو واللعب يحرم الاستماع ، والأحوط تعدي الحكم الى الكلام الحق الذي يؤدي بهذه الكيفية  .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

من صور تكريم الحق

إن معاجز وشفاعة الأنبياء والأوصياء، وبركات الصالحين والأولياء، تُـعد صورةٌ من صور (التكريم) للطائعين، باعتبار ما صدر عنهم من الطاعة للحق المتعال، فعاد الأمر بذلك إلى (شأنٍ) من شؤون الملك الحق المبين.. وكلما عَـظُم تكريم الحق لهم بالصور المذكورة، كلما ارتفع شأن الحق نفسِه.. وليعلم أيضا أن أمر الكرامة والمعجزة والشفاعة، يؤول أخيراً إلى الحق المتعال، لكون ذلك كله بإذنه، بل إن نفوس أصحابها قائمة بإرادة الحق القدير في أصل خلقه لهم، وإلا اعتراهم الفناء والزوال!!.. فهل تبقى بعد ذلك غرابةٌ، حتى لو صدر (أضعاف) ما روي عنهم (عليه السلام) في هذا المجال ؟!..

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...