أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,920,545
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: السبت 3 ذو الحجة 1438 - 26/8/2017 - 29 : 2 مساءً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن رسول الله () : يا أبا ذرّ !.. ألا أعلّمك كلماتٍ ينفعك الله عزّ وجلّ بهنّ ؟.. قلت : بل يا رسول الله !.. قال:
احفظ الله يحفظك الله ، احفظ الله تجده أمامك ، تعرّف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدّة ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، فقد جرى القلم بما هو كائنٌ إلى يوم القيامة ، ولو أنّ الخلق كلّهم جهدوا على أن ينفعوك بما لم يكتبه الله لك ما قدروا عليه
 ... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : من سقى الماء في موضعٍ يوجد فيه الماء ، كان كمن أعتق رقبةً ، ومن سقى الماء في موضعٍ لا يوجد فيه الماء ، كان كمن أحيا نفساً ، ومن أحيا نفساً فكأنما أحيا الناس جميعا .

مقتطفات من دعاء الامام الحسين (عليه السلام) في يوم عرفة : (( ... ثُمَّ اَسْكَنْتَنِى الاَْصْلابَ، آمِناً لِرَيْبِ الْمَنُونِ، وَاخْتِلافِ الدُّهُورِ والسِّنينَ، فَلَمْ اَزَلْ ظاعِناً مِنْ صُلْب اِلى رَحِم، فى تَقادُم مِنَ الاَْيّامِ الْماضِيَةِ، وَالْقُرُونِ الْخالِيَةِ، لَمْ تُخْرِجْنى لِرَأفَتِكَ بى، وَلُطْفِكَ لى، وَاِحْسانِكَ اِلَىَّ، فى دَوْلَةِ اَئِمَّةِ الْكُفْرِ الَّذينَ نَقَضُوا عَهْدَكَ، وَكَذَّبُوا رُسُلَكَ، لكِنَّكَ اَخْرَجْتَنى للَّذى سَبَقَ لى مِنَ الْهُدى، الَّذى لَهُ يَسَّرْتَنى، وَفيهِ اَنْشَأْتَنى ... ))

رســالــة الــشــبــكــة
   (كـتـاب أسـرار الـحـج) لسماحة الشيخ حبيب الكاظمي

لتحميل الـكـتاب بصيغة PDF        لتحميل الـكـتاب بصيغة Word   

محاضرات ومسائل فقهية خاصة بموسم الـحـج ....

 
سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

   
صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
 
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الاستعاذة الحقيقية، ليست مجرد ألفاظ وتمتمات ترد على اللسان وحسب!.. بل على الإنسان أن يتحرك ويهرول ويطرق باب الحصن، ويصرخ ويصرخ ويستنجد، حتى يلج الحصن ويأمن من الوحوش المفترسة؛ وإلا فلو ظل يتمتم في محله لن يجد نفسه إلا في جوفها!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
 اسرار الحج

عمارة المشاهد

إن من موجبات إصرار العبد على أن يكون متواجدا في تلك المشاهد العظام ، هي رغبته أن يرى بيت ربه عامرا بزواره ، وفي ذلك إعزاز لدينه ، وإظهار لكرامة مواطن أوليائه ، حيث عبر عن هذه الحقيقة أمير المؤمنين (ع) قائلا : (فَرَضَ اللَّهُ تَعَالَى ... وَ الْحَجَّ تَقْوِيَةً لِلدِّين‏) وعبرت عنها الزهراء (ع) قائلة :  (فَفَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ ...و الْحَجَ‏ تَشْيِيداً لِلدِّين‏)، و اللافت هنا أن النبي (ص) عندما دخل مكة قبل فتحها ، ظهر بمظهر لا يوحي بالوهن إعزازا لدينه أيضا ، فقد روي  أن رسول الله (ص) اخرج عضديه ، ثمّ رمّل بالبيت ليريهم أنّهم لم يصبهم جهد !.

إن هذا الإحساس لو انتاب العبد ، لأورثه مباركة إلهية خاصة ، وذلك عندما ينظر إلى قلبه ، فيرى فيه حبا للمولى ولمتعلقاته ، ومنها بيته الحرام ، ومما يدل على أن الله تعالى يحب أن يكون بيته مثابة للناس وعامرا بهم ، ما روي عن الإمام الصادق (ع): ( إِنَ‏ اللَّهَ‏ لَيَدْفَعُ‏ بِمَنْ‏ يَحُجُ‏ مِنْ‏ شِيعَتِنَا عَمَّنْ لَايَحُجُّ، وَ لَوْ أَجْمَعُوا عَلى‏ تَرْكِ الْحَجِّ لَهَلَكُوا).

درر السراج

الطفولة الموؤودة

يا ترى هل فكر الكبار يوما أن يتعلموا من الأطفال؟!.. فالأطفال لهم عقل هم لا يمتلكونه، ولكن هذا العقل كثيرا ما يوأد من قبلهم، وكأن الطفل ليس مطلوبا منه إلا أن يفعل ما يقال مهما كان، وكأنه لا عقل له فلا ينطلق بالسلوك الصحيح أبدا!..
الطفل له عالم مغاير للكبار، لهذا الذي لا يتنزل لعالمهم، يراهم دوما على خطأ.. وبدل أن يستفيد من عالمهم، ويأخذ بأيديهم، يئد طفولتهم البريئة، بالزجر المستمر في كل حركة وسكنة.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : كان أبي (ع) إذا حزنه أمرٌ جمع النساء والصبيان ثمّ دعا وأمّنوا ، وعنه (ع) : الداعي والمؤمّن شريكان في الأجر ..

نصوص المحاضرات...

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : ما من رهط أربعين رجلاً اجتمعوا فدعوا الله عزّ وجلّ في أمرٍ إلاّ استجاب الله لهم ، فإن لم يكونوا أربعين فأربعةٌ يدعون الله عشر مرّات إلاّ استجاب الله سبحانه لهم ، فإن لم يكونوا أربعة فواحدٌ يدعو الله أربعين مرّة ، ويستجيب الله العزيز الجبّار له ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن الإمام السجاد (عليه السلام) : الدعاء بعد ما ينزل البلاء لا يُنتفع به ..

مقتطفات من .....

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : مَن توضّأ فأحسن الوضوء ، ثمّ صلّى ركعتين فأتمّ ركوعهما وسجودهما ، ثمّ سلّم وأثنى على الله عزّ وجلّ وعلى رسول الله (ص) ، ثمّ سأل حاجته فقد طلب في مظانّه ، ومَن طلب الخير في مظانّه لم يخب..  

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر ذي الحجة بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية (الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إنّ في كتاب أمير المؤمنين (ع): أنّ المدحة قبل المسألة ، فإذا دعوت الله عزّ وجلّ فمجّده ، قلت : كيف أمجّده ؟.. قال: تقول :
يا مَن هو أقرب إليّ من حبل الوريد !.. يا مَن يَحول بين المرء وقلبه !.. يا مَن هو بالمنظر الأعلى !.. يا مَن ليس كمثله شيء !..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: ما هو حكم الحيل في الخمس اذا كنت بحاجة الى المال؟.. اذ لدي مبلغ قد ادخرته لتغطية مصاريف الدراسة في الجامعه .

الرد: عليكم بالمعاملة مع الله تعالى ، فانه يبارك فى المال ولا حاجة للحيلة !!.. افيحتال احدنا فى الحرمان من بركات رب العالمين ... ان الذى ينظر الى الانفاق على انه حرمان من المال له الحق ان يفكر فى الفرار من التكليف الشرعى ، بخلاف من يرى ان الذى ينفقه العبد فى الدنيا هو التالف، وما يدفعه فى سبيل الله تعالى هو الباقى ، مصداقا لقوله تعالى : { ما عندكم ينفد وما عند الله باق } .. ان البحث عن الحيل بشكل عام يكشف عن حالة من عدم التعبد فى العبد ، وهو بلا شك من موجبات التاخر فى مسيرة التكامل الى الله تعالى .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: ان مما مايكدر صفوا العيش عندنا هو نفور الزوجة من المعاشرة الزوجية ، فتتصنع السعادة لتلك الممارسة وذلك من أجلي فقط .. فما الحل ، وانا اخشى من عدم سد الحاجة في هذا المجال ، وبالتالي الوقوع في الحرام ؟.

الرد: لا شك ان العملية المذكورة من موجبات الاستقرار الزوجى ، ومنع الزوج من الالتفات الى الغير ، ولا شك انها من موجبات القرب الى الله تعالى من طرف الزوجة .. ولكن الامر لا يعطي ثماره الا عند التفاعل العاطفي لا الاجباري لهذه الحاله .. وعلى الزوجة ان تعلم ان النفع يعود اليها ، لانها بهذا العمل تعين الزوج على حفظ دينه ، وقد علمنا ان ادامة هذه الحالة في الزوجة ، تدفع الزوج الى حالة من العصبية والغضب اللاإرادي ، مما يفتح باب الشحناء بينهما .. ولا يخفى ان استحقار الزوجة لهذه الحالة ، قد يفسر بحالة من تحقير الزوج بشكل غير مقصود ، وكانه مخلوق خلق للشهوة .. والحال ان الزوج لا يريد الا ان يمارس حقه الطبيعى فيما احله الله تعالى .
ولتلافي هذه الحالة ، ينبغى معرفه اسباب نفور الزوجه ، وهل لانها تنظر الى هذا الامر بتقزز ، وكانه امر حيوانى محض ؟.. او ان هل هناك امر منفر سابقا للزوجة ، كطريقة خاطئة للمعاشرة الزوجية ، ككونها من دون مقدمات او من دون ارضاء لها ؟.. او ان هناك بعض الموانع العضوية ؟.. او ان هناك امر غيبي ؟.
لا بد للزوج من القيام بدراسة استقرائية ، لئلا يقع فيما يريده الشيطان من : الشقاق ، او الوقوع في حبال الشيطان المنصوبة في طريق العبودية !..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز ذبح الخروف كفارة عن التظليل في الإحرام بعدما يعود الشخص إلى وطنه، أو أن يعطي ثمن الذبيحة لذبحها في بلد آخر.. وهل هي واجبة أيضا على النساء ؟

الرد: الأحوط وجوباً أن يذبحها في منى إذا كان في إحرام الحج، وفي مكة إذا كان في إحرام العمرة المفردة.. ولكن إذا لم يذبح حتى رجع، جاز له ذبحها أينما شاء.. ولايحرم التظليل على النساء، ولاكفارة عليهن في ذلك .


السؤال: هل الخروج من منى في اليوم الثاني عشر متعمداً قبل الزوال يوجب بطلان الحج أو كفارة أو ماذا يترتب عليه ؟

الرد: لا يوجب شيئاً إلا إلاثم .


السؤال: ما هو حكم تارك الصلاة تساهلاً ؟

الرد: يعد عاصياً لله ، فليخش الله وليتقه ، فالصلاة عمود الدين ، ان قبلت قبل ما سواها ، وان ردّت رد ما سواها ، وليس ما بين المسلم وبين ان يكفر إلا ان يترك الصلاة . وليحذر مكائد الشيطان وحيلته التي تتمثل في الايحاء إليه بثقل الصلاة والعياذ بالله وصعوبة القيام لها ، فهو عدو ينبغي الحذر منه ، لا الانصياع إلى إغوائه ، وقد قال : ( فوعزتك لأغوينهم أجمعين ... ) .

تنويهه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

خلود المنتسب إلى الحق

إن مما يوجب الخلود والأبديّة للأعمال الفانية ، هو ( انتسابها ) للحق المتصف بالخلود والبقاء .. فمن يريد تخليد عمله وسعيه ، فلا بد له من تحقيق مثل هذا الانتماء الموجب للخلود .. فلم تكتسب الكعبة - وهي الحجارة السوداء - صفة الخلود كبيت لله تعالى في الأرض إلا بعد أن انتسب للحق .. ولم يكتب الخلود لأعمال إيراهيم وإسماعيل في بناء بيته الحرام ، إلا بعد أن قبل الحق منهما ذلك ، وهكذا الأمر في باقي معالم الحج التي يتجلى فيها تخليد ذكرى إبراهيم الخليل (ع) .. والأعمال ( العظيمة ) بظاهرها والخالية من هذا الانتساب حقيرة فانية ، كالصادرة من الظلمة وأعوانهم ، سواء في مجال عمارة المدن ، أو فتح البلاد ، أو بث العلم ، أو بناء المساجد أو غير ذلك .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...