أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,923,477
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأحد 4 ذو الحجة 1438 - 27/8/2017 - 11 : 11 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن رسول الله () : يا جارود !.. ليلة أُسري بي إلى السماء أوحى الله عزّ وجلّ إليّ أن سل مَن أرسلنا من قبلك من رسلنا على ما بُعثوا ، فقلت : على ما بُعثتم ؟.. قالوا : على نبوتك ، وولاية علي بن أبي طالب والأئمة منكما ، ثم أوحى إليّ أن التفت عن يمين العرش ، فالتفتُ فإذا : علي ، والحسن ، والحسين ، وعلي بن الحسين ، ومحمد بن علي ، وجعفر بن محمد ، وموسى بن جعفر ، وعلي بن موسى ، ومحمد بن علي ، وعلي بن محمد ، والحسن بن علي ، والمهدي ، في ضحضاح من نور يصلّون ، فقال الرب تعالى : هؤلاء الحجج لأوليائي ، وهذا المنتقم من أعدائي ... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إنّ الشياطين يقولون : لكلّ شيءٍ ذروةٌ وذروة القرآن آية الكرسيّ ، مَن قرأها مرّة صرف الله عنه ألف مكروهٍ من مكاره الدنيا وألف مكروهٍ من مكاره الآخرة ، أيسر مكروه الدنيا الفقر، وأيسر مكروه الآخرة عذاب القبر ، وإنّي لأستعين بها على صعود الدرجة .

مقتطفات من دعاء الامام الحسين (عليه السلام) في يوم عرفة : (( ... حَتّى إذَا اكْتَمَلَتْ فِطْرَتى، وَاعْتَدَلَتْ مِرَّتى، اَوْجَبْتَ عَلَىَّ حُجَتَّكَ، بِاَنْ اَلْهَمْتَنى مَعْرِفَتَكَ، وَرَوَّعْتَنى بِعَجايِبِ حِكْمَتِكَ، وَاَيْقَظْتَنى لِما ذَرَأتَ فى سَمآئِكَ وَاَرْضِكَ مِنْ بَدائِعِ خَلْقِكَ، وَنَبَّهْتَنى لِشُكْرِكَ، وَذِكْرِكَ، وَاَوجَبْتَ عَلَىَّ طاعَتَكَ وَعِبادَتَكَ، وَفَهَّمْتَنى ما جاءَتْ بِهِ رُسُلُكَ، وَيَسَّرْتَ لى تَقَبُّلَ مَرْضاتِكَ، وَمَنَنْتَ عَلَىَّ فى جَميعِ ذلِكَ بِعَونِكَ وَلُطْفِكَ ... ))

رســالــة الــشــبــكــة
   (كـتـاب أسـرار الـحـج) لسماحة الشيخ حبيب الكاظمي

لتحميل الـكـتاب بصيغة PDF        لتحميل الـكـتاب بصيغة Word   

محاضرات ومسائل فقهية خاصة بموسم الـحـج ....

 
سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

   
صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
 
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الاستعاذة الحقيقية، ليست مجرد ألفاظ وتمتمات ترد على اللسان وحسب!.. بل على الإنسان أن يتحرك ويهرول ويطرق باب الحصن، ويصرخ ويصرخ ويستنجد، حتى يلج الحصن ويأمن من الوحوش المفترسة؛ وإلا فلو ظل يتمتم في محله لن يجد نفسه إلا في جوفها!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
 اسرار الحج

التذلل في حالة الإحرام

- إنَّ البعض يجعل عملية الإحرام حركة مادية مجردة ، فلا تعدوا كونها تغييرَ لبسٍ كان يلبسه والحال أنَّ المطلوب من الحاج ، أنْ يجعله مقترنًا ببعض المعاني المهيجة لمشاعر الإنابة إلى الله تعالى واستشعار الخشية منه ؛ لأنه بهذا الزي يوضع على المغتسل ، وبه يدخل القبر وبه يخرج إلى عرصات القيامة ، فتذكر كل هذه المواقف يجعله يحول محطة الميقات إلى محطة للتأثر الباطني ، ليكون بمثابة الشرارة القادحة لباقي المناسك ، وإلى مثل هذه الحقائق يشير الإمام الرضا (ع) بقوله : (فإن قيل: فَلِمَ أُمِرُوا بِالْإِحْرَامِ؟!.. قِيلَ لِأَنْ يَخْشَعُوا قَبْلَ‏ دُخُولِهِمْ‏ حَرَمَ‏ اللَّهِ‏ وَ أَمْنَهُ‏ ، وَ لِئَلَّا يَلْهُوا وَ يَشْتَغِلُوا بِشَيْ‏ءٍ مِنْ أُمُورِ الدُّنْيَا وَ زِينَتِهَا وَ لَذَّاتِهَا ، وَ يَكُونُوا صَابِرِينَ فِيمَا هُمْ فِيهِ قَاصِدِينَ نَحْوَهُ ، مُقْبِلِينَ عَلَيْهِ بِكُلِّيَّتِهِمْ ، مَعَ مَا فِيهِ مِنَ التَّعْظِيمِ لِلَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ وَ لِبَيْتِهِ ، وَ التَّذَلُّلِ لِأَنْفُسِهِمْ عِنْدَ قَصْدِهِمْ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى ، وَ وِفَادَتِهِمْ إِلَيْهِ ، رَاجِينَ ثَوَابَهُ ، رَاهِبِينَ مِنْ عِقَابِهِ ، مَاضِينَ نَحْوَهُ ، مُقْبِلِينَ إِلَيْهِ بِالذُّلِّ وَ الِاسْتِكَانَةِ وَ الْخُضُوعِ )

درر السراج

زخرفة الدنيا

إن الإنسان الذي يعرض عن الله تعالى فان له قانونا سيحكمه وهو مأخوذ من قوله تعالى : { وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى }، فان الذي يعرض عن ذكر الله تعالى يصبح من مصاديق أصحاب معيشة الضنك.. ومعيشة الضنك تتمثل في أن الإنسان لا يأنس بشيء بل يتململ من كل شيء.. فبعض المترفين يبني منزلا ويبالغ في زخرفته و تجميله، ولكن عندما يدخله لا يرى فيه شيئاً جديدا، فبمجرد الإقامة فيه لمدة يوم أو يومين يصيبه الملل ، وإذا بهذا القصر الذي بناه في سنوات عاد في نظره عاد كالكوخ.. ومثال آخر هو الشاب يعيش حالات غرامية بحلاله وحرامه وبعد اللتيا والتي يصل إلى من يحب.. وهنا تنطبق عليه ما في كتب بعض الأخلاقيين حيث يقولون بان الوصال مدفن العشق، فالعشق جميل قبل الوصال، فإذا تم الوصال تبخر معظمه، وعند البعض يتبخر كله ، بل تتحول هذه العلقة الشهوية الشبابية إلى عداوة.. نعم هذا هو مصير العلقة الدنيوية، فان لكل جديد بهجة، الليل والنهار يبليان كل جديد.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : إنّ المؤمن منكم يوم القيامة ليمرّ به الرجل له المعرفة به في الدنيا ، وقد أُمر به إلى النار والملَك ينطلق به ، فيقول له : يا فلان !.. أغثني فقد كنت أصنع إليك المعروف في الدنيا ، وأسعفك في الحاجة تطلبها مني ، فهل عندك اليوم مكافأة ؟..
فيقول المؤمن للملَك الموكّل به : خلّ سبيله ، فيسمع الله قول المؤمن ، فيأمر الملك أن يجيز قول المؤمن فيخلّي سبيله.
..

نصوص المحاضرات...

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : الزهد مفتاح باب الآخرة، والبراءة من النار.. وهو تركك كل شيء يشغلك عن الله، من غير تأسف على فوتها، ولا إعجاب في تركها، ولا انتظار فرج منها، ولا طلب محمدة عليها، ولا عوض منها ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : اتقوا على دينكم واحجبوه بالتقية ، فإنه لا إيمان لمن لا تقية له ، إنما أنتم في الناس كالنحل في الطير ، لو أنّ الطير يعلم ما في أجواف النحل ما بقي منها شيءٌ إلا أكلته ، ولو أنّ الناس علموا ما في أجوافكم أنكم تحبونا أهل البيت لأكلوكم بألسنتهم ، ولنحلوكم ( أي ادّعوا عليكم ) في السر والعلانية ، رحم الله عبداً منكم كان على ولايتنا ..

مقتطفات من .....

روي عن السيدة الزهراء (عليها السلام) : أبوا هذه الأمة محمد وعلي ، يقيمان أودهم ، وينقذانهم من العذاب الدائم إن أطاعوهما ، ويبيحانهم النعيم الدائم إن وافقوهما ...  

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر ذي الحجة بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية (الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!

روي عن الامام الباقر (عليه السلام) : دخل رسول الله (ص) على فاطمة (ع) وهي تطحن بالرحى وعليها كساء من أجلّة الإبل ، فلما نظر إليها بكى وقال لها : يا فاطمة !.. تعجّلي مرارة الدنيا لنعيم الآخرة غدا ، فأنزل الله عليه : { وللآخرة خير لك من الأولى ، ولسوف يعطيك ربك فترضى } ..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: سؤالي هو عن الاسراف والتبذير ، ماهي حدوده التي تجعلنا كاخوان الشياطين؟.. حيث اني متهمة من زوجي باني مسرفة ..الامر يقلقني جدا جدا.

الرد: هنالك فرق بين الاسراف والتبذير .
فالتبذير: ان لا يكون اصل الصرف راجحا ، فيكون بذل المال في ذلك المورد ، تضييعا لذلك المال كالذي يبذر البذر فى الارض السبخة .. اما الاسراف : فهو في مورد يكون الانفاق فيه راجحا ، ولكن يبالغ الانسان في الصرف .. وعليه فإذا كان الصرف من مالكم الخاص ، واعتقدتم حقيقة بعدم الاسراف والتبذير - من دون تحيز للنفس الامارة - فلا ضير فى الامر .
واما اذا كان المال ، من مال الزوج ، فقد يكون مقتضى الاحتياط ان تراعين هذا الجانب ، وذلك بالتنسيق في الصرف معه ، لئلا يعتقد الزوج بأن هذا تصرف في ماله من دون موافقته او رضاه.. وبشكل عام احبذ التنسيق دائما بين الزوجين ، حتى ولو كان الحق مع أحدهما ، لئلا يجد الشيطان ثغرة ينفذ من خلالها في حياة الزوجين ، ويوجب تحطيم هذا العش المبارك لامور عابرة لا تستحق مثل ذلك الدمار!
وباعتقادي ان من اهم الروادع في هذا المجال : هو الاعتقاد اليقيني أن الانسان مستخلف فيما في يده ، والله تعالى سائل عنه يوم القيامة فيما جعله مخولا فيه.

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: خلاف صغير كبر الى خلاف حاد بيني وبين زوجي ، ادى الى انني شتمته ومددت يدي عليه وقاطعته في الكلام والنوم معه وهو كذلك ، فماهو الحل وفقكم الله ؟!..

الرد: احب أن اقول أولا : أن هذه الامور عندما تصدر من الزوجة تخرج من انوثتها ، وانتم تعلمون ان خير طريق للمرأة ان تأخذ حقها بان تثبت مظلوميتها امام الزوج ، وذلك بان تريه في مقام العمل نقاط ضعفه ليتفاداها في التعامل الزوجي ، وثانيا : بدلا من مهاجمة الزوج لا بد وان تبحثي عن الاسباب التي ادت الى الخلاف ، فقد تقوم المرأة بعمل يثير غضب الرجل ، وان كان الرجل - في مقام العمل - يكيل الكيل بشكل مضاعف.
وثالثا : استحضري حالة الرقابة الالهية وانه مطلع على كل خلاف فهو الذي يسمع تحاوركما وان خفي عن الادميين !!.
ومع كل ذلك فان عدم التمكين الزوجي ذنب تؤاخذ عليه المرأة في ما لو طالبها الزوج بالتمكين ، فان المعاشرة الزوجية اذا كانت في جو من العاطفة والمودة فهي من موجبات استحكام العش الزوجي .. وابشري اخيرا ان خيركما من بدأ بالسلام ، وانهى الخصام ، وبادل القطيعة بالوصل والوئام .. ارجو ان ترجعي الى الزوج قربة الى الله تعالى لترين حلاوة الايمان في قلبك ، وكيف ان مقلب القلوب يقلب قلوب العباد بين اصبعيه .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا مات السمك داخل البحر قبل اخراجه ,فهل هو حلال أم حرام ؟

الرد: يحرم إلا إذا مات بعد صيده في الشبكة أو الحضيرة في البحر .


السؤال: عمل الرجل مع المرأة في الأماكن المختلطة كالشركات والوزارات يؤدي في كثير من الإحيان الى المحادثة والمجاملات, فهل في هذا إشكال ؟

الرد: لا يجوز اذا كان مع خوف المفسدة والوقوع في الحرام او كان الكلام في نفسه مهيجاً .


السؤال: هل يجوز العمل بالاسود في الغرب للفرار من الضرائب العالية وقلة العمل ؟

الرد: يجوز ولكن لا يجوز اخذ الراتب من الدولة إلاّ مع اخبارهم بذلك .

تنويهه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

الضيافة في العبادة

إن هناك وجهُ شبهٍ أكيدٍ بين الحج والجهاد والصيام .. فالعبد في تلك المواسم الثلاث ، في حال عبادة ( مستمرة ) وممتدة ، خلافا لعبادات أخرى واقعة في ( برهة ) من الزمان كالصلاة والزكاة .. ومن هنا كان العبد في ضيافة المولى في الحالات المذكورة كلها وبامتداد أوقاتها ، وتبعاً لذلك كان مأجورا في كل تقلباته ، كالأكل والنوم حتى النَفَس الذي ورد أنه تسبيح حال الصيام .. فالكريم كل الكريم هو الذي يكرم ضيفه في كل أوقاته ، بالضيافة اللائقة بذلك الوقت .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...