أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
37,888,648
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: السبت 25 شوال 1437 - 30/7/2016 - 14 : 4 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال : عليكم بمكارم الأخلاق !.. فإنّ الله عزّ وجلّ يحبّها
وإيّاكم ومذامّ الأفعال !.. فإنّ الله عزّ وجلّ يبغضها . 
وعليكم بتلاوة القرآن !.. فإنّ درجات الجنّة على عدد آيات القرآن ، فإذا كان يوم القيامة يقال لقارئ القرآن : اقرأ وارقَ !.. فكلّما قرأ آية رقا درجة . 
وعليكم بحسن الخلق !.. فإنّه يبلغ بصاحبه درجة الصائم القائم . 
وعليكم بحسن الجوار !.. فإنّ الله عزّ وجلّ أمر بذلك . 
وعليكم بالسّواك !.. فإنها مطهّرة وسنّة حسنة . 
وعليكم بفرائض الله فأدّوها !.. 
وعليكم بمحارم الله فاجتنبوها !
..... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

رُوي عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال : من قال حين يأخذ مضجعه ثلاث مرات : " الحمد لله الذي علا فقهر ، والحمد لله الذي بطن فخبر ، والحمد لله الذي ملك فقدر ، والحمد لله الذي يحيي الموتى ويميت الأحياء ، وهو على كل شيء قدير "، خرج من الذنوب كيوم ولدته أمه .

رســالــة الــشــبــكــة
 نعزي صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف) والأمة الإسلامية جمعاء بذكرى استشهاد جده الإمام جعفر الصادق عليه السلام

 للدخول إلى مكتبة الإمام الصادق عليه السلام...

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

 

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف أرفع التثاقل الباطني من القرآن الكريم ؟

أريدُ أن استمر على تلاوة القرآن والتدبر فيه، فقد كنت بحالة جيدة من الارتباط مع الذكر الحكيم في ايام الشهر الفضيل، وما ان خرجتُ من شهر الطاعة حتى عدتُ أشعر بتثاقلٍ من التلاوة التى كنتُ اتعطر بها حين بعد حين، ولا أرغب في إكمال اليسير!.. فهل هذا من عوارض الإعراض؟!.. أم لم اصل الى مرحلة حفظ المكاسب في شهر الضيافة الغامرة؟!.. فما هو السبب برأيكم؟.. وما هو العلاج لتدارك حفظ المكاسب؟..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن طبيعة بني آدم قائمة على الخوف من المستقبل، والإنسان له كم كبير من الأحزان على ما فاته في الماضي.. فإذا اجتمعت على الإنسان هموم الماضي، وقلق المستقبل، وكآبة الحاضر، هل تبقى له صحة نفسية؟!.. وهل يبقى له تركيز في هذه الحياة؟!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

 

قبول التوبة..!!!

إن من أفضل علامات قبول التوبة، الإحساس بعدم الميل إلى تلك المعصية.. فالإنسان قد يندم، ولكن يعيش في قلبه الرغبة والميل، لأن يعيد الكرة.. أما إذا رأى في نفسه عدم ميل وكراهة، وبغضا لتلك المعصية؛ فهذا أفضل علامات التوبة.. وأما في ساحة الحياة، فإن علامة التوبة المقبولة؛ هي عدم مزاولة المعصية.. فإذا مرت عليه فترة طويلة، وهو لم يعد إلى تلك المعصية، فليعلم أنّ الله -عزّ وجلّ- قد غفر الله له.

 
ألف كلمة قصيرة...

 

قال الإمام علي (عليه السلام): ما أطال عبد الأمل، إلا أساء العمل......

 

نصوص المحاضرات...

 

 قال الإمام علي (عليه السلام): حسن الادب افضل نسب واشرف سبب...

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

 

زادك في دقائق...

 

قال الإمام الصادق (عليه السلام) : إنّ أعلم الناس بالله أرضاهم بقضاء الله عزّ وجلّ.....

 

مقتطفات من .....
 قال النبي (): من أصبح وأمسى والآخرة أكبر همه: جعل اللّه الغنى في قلبه، وجمع له أمره، ولم يخرج من الدنيا حتى يستكمل رزقه.. ومن أصبح وأمسى والدنيا أكبر همه: جعل اللّه الفقر بين عينيه، وشتت عليه أمره، ولم ينل من الدنيا إلا ما قسم له.

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

 
تقرب إلى الله تعالى ...
 

تقرب في شهر شوال  بإدخال السرور على قلب 
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

 
تفقــــــــهوا في دين الله
 تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً , فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

 

 
مختارات الشبكة...
 

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت -قدس ) وتوصياته.
كتاب الناصح (آية الله الشيخ بهجت- قدس) 
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
 
من كل بستان زهرة... ...
 

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين. 

 

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

 

قال الإمام علي (عليه السلام): كن في الدنيا ببدنك , وفي الاخرة بقلبك وعملك.

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

 

 

الكلم الطيب...

 

السؤال: هل تسمية الاشخاص بعبد الحسين وعبد الامير وعبد الزهرآء وامثالها جائز عقائديا وما هوحكمها الفقهي ؟ 

الرد:
 التسمية بعبد الحسين وعبد الزهراء وعبد الرسول ونحو ذلك جائزة ، إذ ليس المقصود من العبودية هو المخلوقية أو تأليه المعصومين عليهم السلام ، بل المراد خضوع الطاعة لهم والخدمة احتراماً لهم كما أمر بذلك القرآن الكريم ( واطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم ) ، هذا مع أن العبودية في القرآن المجيد والفقه على أقسام منها عبودية المخلوقية وهي مضافة لله تعالى خاصة ، ومنها عبودية للطاعة ، ومنها عبودية ملك المنفعة وهو الذي يسمى ملك الرقبة في كتب الفقه عند جميع المذاهب الاسلامية واطلقوا على ذلك الباب الفقهي اسم كتاب العبيد والإماء وبيعهم وشراءهم وهم الكفار الذين يؤسرون ويغنمون ، فيقال هذا عبد فلان وغلام وجارية فلان ، واشار اليه القرآن الكريم ( عبداً مملوكاً لا يقدر على شيء ) فالمملوكية ههنا ليس بمعنى الملك التكويني للخالق على مخلوقه ، بل هو الملك الاعتباري التخويلي وهو ملك المنفعة المسمى بملك الرقبة . فلم يستشكل أحد من المسلمين في قراءه هذه الآية ونظيرها من الآيات الوارد في العبيد ولا استشكل أحد من الفقهاء في كتابة كتاب العبيد والإماء ، وليس الا لأن استعمال العبودية على معان وأقسام مختلفة لا بمعنى المخلوقية.

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

  السؤال: احدهم يسأل عن كثرة النوم، وهو يعرف جيدا قيمة الوقت، لكن لا يستطيع مقاومة النوم؛ ما الحل برأيكم ؟!..

الرد:  ما دمتم سألتم عن الوقت، وهدر العمر الذي ابتلي به الكثيرون، فإنني أفضل أن أقدم لكم ملاحظاتي في نقاط محددة؛ نظرا لأهمية الأمر، فأقول مستعينا بالله تعالى:
أولا: لا بد من وقفة متأملة مع النفس في هذا المجال، وإقناعها بأن السعادة الأبدية، تتحدد بساعات العمر القصيرة.. ومن المعلوم أن اللانهاية عندما تقسم على المحدود، فإن النتيجة هي اللانهاية أيضا.. ومعنى ذلك أن كل قطعة من قطع العمر -ولو على مستوى الثانية- فإنها توازيها سعادة لا نهائية، أو شقاوة كذلك، أوليس الأمر مخيفا بعد هذه المعادلة؟!..
ثانيا: ضرورة برمجة الحياة في قنوات مرسومة في نهاياتها وبداياتها، فإن الذي ليست له خارطة لعملية البناء الذاتي؛ فإنه لا يقوم له بناء أبدا.. إذ أن جمع المواد الأولية على ساحة بناء من دون خارطة ومقاول ومشرف؛ لهو أمر عقيم!.. والغريب أن الناس يبرمجون حياتهم المادية أيما برمجة، ولكن عندما يصل الأمر إلى شؤون النفس، فإنهم يلقون حبلهم على غاربهم، وكأنهم منكرون -في مقام العمل- حياة الروح في أفق الأبد!..
ثالثا: إن النوم مطلوب كوسيلة لتجديد النشاط اليومي، لا كهدف يجعله الإنسان في قائمة الموضوعات المستساغة لديه، بل إن بعضهم يرى النوم هو الموت الأصغر.. وعليه، فإن هذه الساعات التي ينام فيها العبد ساعات باطلة في حد نفسها، إن لم تكن مقدمة للاستجمام والذي هو بدوره مقدمة لاستئناف نشاط جديد.
رابعا: من المناسب أن يسعى العبد للالتزام بآداب ما قبل النوم، وما بعده.. فإن البعض يتقلب في فراشه، إلى ان ينام، وهو يعيش في عالم من السرحان، والتفكير الباطل: شهويا كان أو غضبيا، مما يرسخ في عقله الباطني بعض الصور، التي يمكن أن تكون أداة للفساد في اليقظة.. ولا يخفى مدى اللطف في الدعاء، الذي يدعو به العبد عند الاستيقاظ، حيث يقول: (الحمد لله الذي أحياني بعد إذ أماتني، وإليه النشور.. الحمد لله الذي رد إلي روحي، لأحمده وأعبده).
خامسا: هنالك أمور تشحذ الهمة، وتقوي العزيمة، ومنها: الالتزام بالنوافل، وخاصة عند: منافرة الطبع، وقيام الليل، والصيام، والإنفاق المالي، وكظم الغيظ.. وإلا فإن ابتلاء الإنسان بحالة من الاسترخاء، والتثاقل إلى الأرض، من موجبات حركة النفس نحو موجبات الهوى، التي توافق المزاج غالبا.. ومن الملاحظ أن أغلب السالكين إلى الله -تعالى- لهم أورادهم وعباداتهم الموزعة على الليل والنهار؛ لئلا تتحقق ثغرة من الثغرات، ينفذ من خلالها إبليس.
سادسا: إن معاشرة ذوي الهمم العالية، من موجبات انقداح الهمم.. وإلا فإن العيش مع البطالين، يجر الإنسان إلى عوالمهم.. والغريب أن سرعة انتقال الخصال السيئة من ذوي المعاشرة، لا تقاس بانتقال الخصال الحسنة.. فإن طبيعة النفس ميالة إلى اللعب واللهو، مملؤة بالغفلة والسهو.
سابعا: لا بد من الالتفات إلى أن من موجبات بعث الجدية في الحياة، هو التفكير في الأجور التي لا تخطر بالبال، وعلى رأسها الرضوان الإلهي، الذي يمكن الوصول إليه في الدنيا قبل الآخرة!.. ولا شك أن التفكير في مثل هذه العطاءات، مما يزيل حالة الكسل والوهن.. ومن هنا ينبغي التأمل في هذا النص المبارك المنقول عن إمامنا الصادق (ع) حيث يقول: (إذا كان الثواب من الله، فالكسل لماذا)؟!..
وأخيرا: نستعيذ بالله -تعالى- من أن يتحول أحدنا إلى: جيفة في الليل، وبطال في النهار.. وإن كثرة النوم، تدع العبد فقيرا يوم القيامة...

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : كيف يصلي من ترك صلاته متعمداً ، ولا يعلم كم صلاة عليه ؟

الرد:
  يصلي المقدار الذي علم انه فاته ، ولا يجب المقدار المشكوك .‏‎


السؤال: هل يجوز ممازحة زوجة الأخ مع أني اعتبرها نفس اختي ولا أفرق بينها وبين اختي وكذلك مع وجود أخي والعائلة ؟ 

الرد:
 هي أجنبية بالنسبة لك ويجب مراعاة كل الحدود الشرعية ، ولايجوز المزاح بما يثير الشهوة .


السؤال : ما حكم السجدة الأخيرة في الصلاة (في ختام الصلاة) وماذا يقال فيها ؟

الرد:
 من المستحبات الدعاء في السجود والسجود الاخير بما يريد من حاجات الدنيا والاخرى ، وخصوص طلب الرزق الحلال بان يقول
« يا خير المسؤولين وياخير المعطين ، ارزقني وارزق عيالي من فضلك ، فأنك ذوالفضل العظيم »

 


 

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسألة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة.

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

مودة ذوي القربى

عندما يراجع المتأمل آيات أجر الرسالة ، يلاحظ أنها مذيلة بأمور ثلاثة .. الأول: أن أجر الرسالة يتمثل بمودة ذوي القربى لقوله تعالى: { قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى }، الثاني :أن ثمرة أجر الرسالة إنما تعود للمرسل إليهم لقوله تعالى: { ما سألتكم من أجر فهو لكم }، الثالث: أن سؤال الأجر إنما هو ممن يريد اتخاذ السبيل إلى الله تعالى لقوله تعالى: { ما أسألكم عليه من أجر إلا من شاء أن يتخذ إلى ربه سبيلا }.. فيستفاد من مجموع ذلك: أن مودّة ذوي القربى بدرجة من الأهمية جُعلت ( أجرًا ) للرسالة ، وذلك لأنها مقدمة لفهم الرسالة وللعمل بها ، وأن الفائدة - بذلك - إنما ( تعود ) إلى أهل المودة ، وأن ذوي القربى هم ( السبيل ) إليه تعالى .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...