أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,864,654
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الجمعة 11 ذو القعدة 1438 - 4/8/2017 - 54 : 8 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الرضا (عليه السلام) : والله ما أُعطي مؤمنٌ قط خير الدنيا والآخرة إلا بحسن ظنه بالله عزّ وجلّ ، ورجائه له ، وحسن خلقه ، والكفّ عن اغتياب المؤمنين ، والله تعالى لا يعذّب عبداً بعد التوبة والاستغفار إلا بسوء ظنه ، وتقصيره في رجائه لله عزّ وجلّ ، وسوء خلقه ، واغتيابه المؤمنين ... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : - في الرجل يريد أن يعمل شيئاً من الخير ، مثل الصدقة والصوم ونحو هذا - : يُستحب أن يكون ذلك يوم الجمعة ، فإنّ العمل يوم الجمعة يضاعف .

مقتطفات من دعاء زمن الغيبة : (( ... أَللّهمَّ فَثَبَّتْنِي عَلَىٰ دِينِكَ وَٱسْتَعْمِلْنِي بِطَاعَتِكَ، وَلَيِّنْ قَلْبِي لِوَلِيِّ أَمْرِكَ، وَعَافِنِي مِمَّا ٱمْتَحَنْتَ بِهِ خَلْقَكَ، وَثَبِّتْنِي عَلَىٰ طَاعَةِ وَلِيِّ أَمْرِكَ ٱلَّذِي سَتَرْتَهُ عَنْ خَلْقِكَ، وَبِإِذْنِكَ غَابَ عَنْ بَرِيَّتِكَ، وَأَمْرَكَ يَنْتَظِرُ وَأَنْتَ الْعَالِمُ غَيْرُ الْمُعَلَّمِ بِالْوَقْتِ ٱلَّذِي فِيهِ صَلاَحُ أَمْرِ وَلِيِّكَ فِي ٱلإِذْنِ لَهُ بِإِظْهَارِ أَمْرِهِ وَكَشْفِ سِتْرِهِ، فَصَبِّرْنِي عَلَىٰ ذَلِكَ حَتَّىٰ لاَ أُحِبَّ تَعْجِيلَ مَا أَخَّرْتَ وَلاَ تَأْخِيرَ مَا عَجَّلْتَ، وَلاَ كَشْفَ مَا سَتَرْتَ، وَلاَ الْبَحْثَ عَمَا كَتَمْتَ، وَلاَ أُنَازِعَكَ فِي تَدْبِيرِكَ وَلاَ أَقُولُ لِمَ وَكَيْفَ؟ وَمَا بَالُ وَلِيِّ ٱلأَمْرِ لاَ يَظْهَرُ؟ وَقَدِ ٱمْتَلأَتِ ٱلأَرْضُ مِنَ الْجَوْرِ؟ وَأُفَوِّضُ أُمُورِي كُلِّهَا إِلَيْكَ ...))

رســالــة الــشــبــكــة

سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

 

 

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

أن من عادة المؤلف تنقيح كتابهُ قبل الطباعة ، وقد يراجعهُ لأكثر من مرة خشية وقوعهُ بين يدي القارئ وفيه ثمة خطأ ، وانت في هذه الدنيا لازلت تملى على الملكين في تأليف كتابك ، فهل اتقنت التأليف..؟ وهل اجريت التنقيح قبل أن يُنشر كتابك..؟

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

النور العزيز

إن المؤمن الذي يُعطى بعض المنح الروحية، ثم يكفر بها بارتكابه لما يغضب الله تعالى، فإنه يعرض نفسه لانتكاسات روحية خطيرة، حيث يصاب بإدبار شديد.. وهذا الإدبار مجرب بعد المواسم العبادية : في محرم وصفر، وشهر رمضان، وموسم الحج، وقد ورد في الحديث : (لا يزال على الحاج نور الحج ما لم يذنب).. فالإنسان الذي لا يراعي هذا النور الذي يُعطاه في هذه الليالي والأيام، فإنه يسلب منه بثمن بخس، بذنب واحد أو زلة صغيرة، مما يضيع عليه جهدا كبيرا.. وليس معنى ذلك أنه طرد من رحمة الله تعالى، ولكن هذا النور نور لطيف وعزيز، لا يعطى لكل أحد.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن الإمام زين العابدين (عليه السلام) : أحفظ عليك لسانك تملك به إخوانك ..

نصوص المحاضرات...

روي عن النبي () : بكاء المؤمن من قلبه ، وبكاء المنافق من هامته...

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : كل مودة مبنية على غير ذات اللّه ضلال ، والاعتماد عليها محال..

مقتطفات من .....

روي عن الإمام علي (عليه السلام) : المرء يوزن بقوله ويقوم بفعله.

المحاضرات

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ذو القعدة بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة ..
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَيَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى!!

روي عن النبي () : تمام البر أن تعمل في السر عمل العلانية...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: ماهو الفرق بين حالة الحال والمقام , وكيف أعرف أني فى مرحلة منهما ؟..

الرد: الحال ما يزول ، والمقام اشبه بالملكة الثابتة والمداومة على الاول والاصرار عليه ، وعدم العمل بما يناقضه يؤول الى الثاني تدريجيا وان كان من الممكن ان يأخذ وقتا طويلا ، فإن الثاني لا يعطاه الا ذو حظ عظيم.. اذ انه كاشف عن قرب ثابت من الحق المتعال والذي لا يتحصل الا بالمراقبة الدائمة والاحساس بالمعية المستمرة .. واين اهل الغفلات من هذه المنزلة الكبرى ؟..
على العبد وقبل ان يصل الى مرحلة المقام ان لا يغشى بالحالات الاقبالية المتقطعة كما يتفق في المشاهد المباركة . فإن البعض يظن بذلك انه قطع مرحلة التذبذب السلوكى والحال ان كل ما يحصل عليه فى ذلك المشهد انما هو ضيافة من ذلك المعصوم (ع) ومن المعلوم ان الضيافة تنتهى بانتهاء حال الضيافة .. والشيطان خبير فى رصد من يعطوا الجوائز العظمى لمصادرتها والانتقام من اصحابها انتقاما لما حرم منه فى اول الخلقة !!

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: انا فتاة اعيش وسط عائله مستقره بها بعض المشاكل العادية .. احببت ان اسال سماحة الشيخ لماذا على المراة دائما أن تداري مشاعر زوجها فلا تجرحه ، وان أخطأ تتقبل خطأه بصدر رحب .. بينما هو عكس ذلك يغضب على اقل سبب ، ويقول بانها تتعمد فعل ما لايحب ، مع العلم بانها تفعل كل ما يطلب - الا في بعض الاحيان عندما يطلب اشياء غريبة - وخصوصا وقت الطعام .. فيطلب أطباق قديمة مثلا ، و بعض الاوقات يقول لها انك لا تحسنين الا هذه الاطباق ، حاولي ابتكار طبق جديد .. فاكثر الخلافات تحدث على الطعام !! فكيف تعامل المراة زوجها في مثل هذه الحالة ؟

الرد: أحسنتم الوصف بانها مشاكل عادية ، و هل تحتاج المشاكل اذا كانت عادية ان نحسب لها حسابا كبيرا؟!! المهم اختنا الفاضلة ان يحقق المؤمن الرضا الالهي بعمل ما عليه من تكليف شرعي .. و انتم تعرفون ان اهم تكليف للمراة هو حسن التبعل .. فتذكروا ما كتب من عظيم الجزاء للمرأة التي تصبر على سوء خلق زوجها .. فلا تدعوا أفكار (لماذا المراة و لماذا الرجل..) تسبب حرمانكم من مثل هذا الفضل العظيم ..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل استماع الغيبة ممن لا يرغب ابداً في سماعها يعدّ غيبة محرمة ؟

الرد: لا يجوز استماع الغيبة ويجب النهي عن المنكر ان احتمل التأثير ومع عدم التأثير فالاحوط اظهار تنفره وامتعاضه من ذلك .


السؤال: هل يجوز حج الانسان المديون ، وإن كان صاحب الدين يسمح له بالحج ؟

الرد: إذا كان عليه مقدار الدين ولو عروضاً، كالبناء والاجناس ونحوها، مع مقدار الاستطاعة، وجب عليه الاتيان بحجة الإسلام، وإلا فلا تعتبر حجته حجة الإسلام .


السؤال: ما معنى النكس في الوضوء؟.. وما حكم وضوء من فعله ؟

الرد: يجب في الوضوء الغسل من فوق مرتباً، وهذا الحكم في الوجه مبني على الاحتياط.. والنكس هو عكس ذلك، به يبطل الوضوء إن كان في اليدين، ويبطل على الأحوط ان كان في الوجه .

تنويهه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

مدبريّـة الحق

إذا اعتقد العبد بحقيقة ( مدبرية ) الحق لعالم التكوين ، وأن ( سببيّة ) الأسباب - فسخا وإبراماً - بيده ، وأن انسداد السبل إنما هو بالنظر القاصر للعبد لا بالنسبة إلى القدير المتعال ، كان هذا الاعتقاد موجبا ( لسكون ) العبد - في احلك الظروف - إلى لطفه القديم ، كما هو حال الخليل (ع) في النار ..ناهيك عما يوجبه هذا الاعتقاد من طمأنينة وثبات في نفس العبد ، سواء قبل البلاء أو حينه أو بعده .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...