أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,367,066
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأحد 7 جمادي الأولى 1438 - 5/2/2017 - 47 : 6 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الامام الكاظم (عليه السلام) : إنّ لله عزّ وجلّ في كلّ يوم وليلة منادياً ينادي : مهلاً مهلاً عباد الله عن معاصي الله ، فلولا بهائم رتّع ، وصبية رضّع ، وشيوخ ركّع ، لصُبّ عليكم العذاب صبّاً ، ترضّون به رضّاًً..... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : من صلى بأذانٍ و إقامة صلى خلفه صفان من الملائكة لا يُرى طرفاهما ، و من صلى بإقامة صلى خلفه مَلَك .

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

 سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

ذهني شارد في الصلاة, فكيف لي السيطرة على عالم الخواطر؟

ارى تأكيد الروايات على الصلاة بشكل مستفيظ ، فهي اللقاء مع مالك الملوك ، وهي عمود الدين ، وهي مقياس الأيمان ، وكثير هي الاشارات في أهمية الصلاة وماذا تعني للعبد في حياته وفي كل وجوده.
لكن عجبي من هذا الذهن الذي يكاد يقتلني بتحولاته اللاإرادية عند الوقوف بين يدي ربي.. فخواطري سرعان ما تسرح في كل ماهب ودب ، ولو كنت اتحدث مع انسان عادي لما سرحت بهذا الشكل ، كيف وانا مع الملك العظيم !..
ارجو ان ترشدوني لما ينقذني من هذه الحالة الذميمة...

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

ان المؤمن صياد الفرص، فان الفرص تمر كما تمر السحاب.. وعالم الدنيا كالسوق ، والإمام الهادي (ع) يقول: (الدنيا سوق ربح فيها قوم، وخسر آخرون)، فالمؤمن يترقب هذه الفرص الاستثنائية، ليحقق التكامل في حياته ، وليربح اعلى الارباح في هذا السوق .. فكيف اغتنامك لهذه الفرص ؟!.

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

 التخصص!..

لابد من تحديد المنهجية في الهدف، وتحديد السبيل الموصل.. فلو أن إنساناً أراد أن يتخصص في جزء من أجزاء البدن: كالعين، أو المخ مثلاً، فإنه يحتاج إلى سنوات من الدراسة والتخصص.. ومن المعلوم بأن العلم علمان: علم الأديان، وعلم الأبدان.. فإذا كان في علم الأبدان نحتاج إلى تخصصات مرهقة، وإلى ممارسات متوالية في المستشفيات والعيادات وغير ذلك؛ فكيف بعلم الأديان؟!.. علم الأبدان موضوعه البدن الفاني، الذي يتلاشى في القبر إلى تراب لا قيمة له.. وعلم الأديان موضوعه الأرواح، وسلوك العباد، وما يقربنا إلى الله عز وجل، وما يوجب لنا الخلود أبد الآبدين في مقعد صدق عند مليك مقتدر.. فأين نسبة علم الأبدان إلى علم الأديان؟!.. هل نحن في علم الأديان نبذل هذا الجهد، ونحمل هذا الهمّ؟!..

ألف كلمة قصيرة...

روي عن رسول الله () : يا سلمان !.. مَن أحبّ فاطمة ابنتي فهو في الجنة معي، ومَن أبغضها فهو في النار ...

نصوص المحاضرات...

روي عن امير المؤمنين (عليه السلام) : أنا علم الله ، وأنا قلب الله الواعي ، ولسان الله الناطق ، وعين الله الناظرة ، وأنا جنب الله ، وأنا يد الله .

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله ، ثم تلا هذه الآية : { إنّ في ذلك لآيات للمتوسّمين...

مقتطفات من ......

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : نحن صُبّر وشيعتنا أصبر منا ، وذلك أنّا صبرنا على ما نعلم ، وصبروا هم على ما لا يعلمون...

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر جمادي الأولى بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة (( آية الله الشيخ بهجت - قدس )) وتوصياته.
كتاب الناصح (( آية الله الشيخ بهجت - قدس ))
سماحة ( آية الله السيد عبد الكريم الكشميري ) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : المسلم مرآة أخيه ، فإذا رأيتم من أخيكم هفوةً فلا تكونوا عليه ، وكونوا له كنفسه ، وأرشدوه ، وانصحوه ، وترفّقوا به ، وإياكم والخلاف فتُمزّقوا ، وعليكم بالقصد تزلفوا وتوجروا ...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: من هم الشيعة و ماذا يعتقدون و ما الفارق بين المسلمين العاديين و بينهم ؟.. كيف لى ان اعرف الكثير عنهم ؟..

الرد: الفارق بين الشيعة وغيرهم بعد الاتفاق على اسس كثيرة : كالتوحيد والنبوة والمعاد والقبلة والقران وفروع الدين من الصلاة والحج والصوم وغيره هو:
ان الشيعة تعتقد انه كما أن رسالة الرسول تتم بتنصيب من السماء كما قال تعالى: {الله اعلم حيث يجعل رسالته} كذلك وصاية الوصي ايضا تتم بتنصيب من الله تعالى لانه يقال : ما الاختلاف في حاجة الامة الى من يمثل السماء حقيقة ، فيكون كنفس الرسول سواء في حياته وبعد مماته ، اذ لابد من وجود من يسد الفراغ بعد الرسول علما وعملا.. ولهذا تقارن حديث النبي
() في تنصيب على (عليه السلام) خليفة على المسلمين مع قوله تعالى : {اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي}.. اضف الى ذلك كله ما روي عن النبي () كما عن البخاري ومسلم وغيرهما من انه سيكون اثنا عشر خليفة بعد النبي كلهم من قريش..
فاي فريق من المسلمين يقدم قائمة باثنى عشر امام مطهر من كل افة ، في غاية الورع وكمال العمل - بشهادة التاريخ المحايد والمنحاز - غير ائمة اهل البيت الاثني عشر، ليكون بذلك مصداقا لحديث النبي
()؟..
واذا ارتم المزيد ، فعليكم بالكتب الكثيرة في هذا المجال التى كتبها المحققون من الامامية والباحثون من غيرهم ، ومنها المراجعات وغيرها.
اخذ الله بيدكم للخير والصلاح ، فهو الشارح للصدور ، والمسدد للعقول ، لمن كان صادقا في سعيه لابراء الذمة بينه وبين ربه ، يوم لا ينفع الصادقين الا صدقهم !

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: انني شاب لم أتجاوز العشرين من عمري ، لا أريد ان اكذب واقول بأني ملتزم ، فأنا كثير التوبة وكذلك كثير المعاصي !! عندما افعل المعصية أندم كثيرا و أبكي و أجدد التوبة .. ولكن لا تمر الا أيام و ربما ساعات و أقع مرة اخرى في شباك ابليس اللعين ، فهل من سراج للسائر الى الله ؟ ثم هل اذا نوى الشخص فعل معصيةٍ ما ولم تتهيأ الظروف لذلك - مع انه لو تهيأت الظروف لفعلها - فهل تكتب له أم لا ؟.

الرد: من رحمة الله على عباده أن لا يحاسبهم على خطرات النفس وعلى نيات السوء ، إلا إذا تحول ذلك إلى عمل في الخارج . ولكن ينبغي للمؤمن تهذيب نفسه ، لأن الخواطر المتكررة في مجال معين تنم عن رغبة في الفعل كامنة ، لا تلبث إلا و تظهر للخارج على حين غفلة .. فتكون وبالاً عليه !! فمن حام حول الحمى أوشك أن يقع فيه .. والرجوع إلى المعصية سببه عدم الأصرار على التوبة وإتخاذ الخطوات العملية لها ، بل يكتفي الشخص بالندم الآني !! فلا بد من الشعور الصادق بعمق الخطأ والإحساس بعظم المعصية ، فقد ورد انه لا تنظر إلى صغر المعصية ولكن أنظر إلى من عصيت .. فالحاجة ملحة في تصحيح الندم ، والتوبة في مقام الفكر والعمل حتى لا يعود العبد إلى ذنبه مرة أخرى . وفقكم الله لرحمته والإنابة إليه..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا كان يجهل بوجوب الجهر في صلاة الصبح والمغرب والعشاء ، فهل تجب عليه إعادة ما صلاه منها باخفات ؟

الرد: لا يجب .


السؤال: هل يجوز تقليد المجتهد الميت ؟

الرد: لا يجوز تقليد الميت ابتداءً .


السؤال: هل يجوز للمراة ان تسافر لدولة اوربية مع اولادها للسياحة من غير محرم ؟

الرد: لايجوز إلا مع الأمن من وقوعها واولادها في الحرام .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

ميل العبد بوجهه

لو مال العبد بوجهه عن المولى، لمال المولى بوجهه عنه، كما ذكره السجاد (عليه السلام) عند ذكره لحقيقة الوقوف بين يدي الجبار.. فلو استحضر العبد - هذه الحقيقة - في كل مراحل حياته، لكان ذلك كافيا (لردعه) عن كثير من الأمور، خوفا من الوقوع في جزاء ذلك الشرط وما أثقله من جزاء!.. وإذا مال المولى بوجهه عن العبد، فإن استرجاع التفاتة المولى مرة أخرى يحتاج إلى جهد جهيد.. فالأولى بذي اللب (ترك) ما يوجب ميل وجه المولى، بدلا من (طلب) الالتفات بعد الميل.. ويترقى الإنسان في سلم التكامل إلى مرحلة يرى فيها جهدا مرهقا في أن يميل بوجهه إلى غير الحق تبارك وتعالى، بل يصل الأمر في المعصوم إلى استحالة ذلك، بما لا يتنافى مع الاختيار المصحح للمدح والجزاء .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...