أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,789,260
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأربعاء 10 شوال 1438 - 5/7/2017 - 36 : 7 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : ألا أخبركم بالفقيه حقّاً ؟.. قالوا : بلى يا أمير المؤمنين !.. قال : مَن لم يقنط الناس من رحمة الله ، ولم يؤمنهم من عذاب الله ، ولم يرخّص لهم في معاصي الله ، ولم يترك القرآن رغبة عنه إلى غيره ، أَلاَ لا خير في علمٍ ليس فيه تفهّم ، أَلاَ لا خير في قراءةٍ ليس فيها تدبّر ، أَلاَ لا خير في عبادةٍ ليس فيها تفقّه ... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : من سقى الماء في موضع يوجد فيه الماء كان كمن أعتق رقبة . ومن سقى الماء في موضع لا يوجد فيه الماء كان كمن أحيا نفساً . (ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا).

روي عن الامام السجاد (عليه السلام) في مناجاة الزاهدين :  (( اِلـهي اَسْكَنْتَنا داراً حَفَرَتْ لَنا حُفَرَ مَكْرِها، وَعَلَّقَتْنا بِاَيْدِي الْمَنايا في حَبائِلِ غَدْرِها، فَاِلَيْكَ نَلْتَجِيءُ مِنْ مَكائِدِ خُدَعِها، وَبِكَ نَعْتَصِمُ مِنَ الاْغْتِرارِ بِزَخارِفِ زينَتِها، فَاِنَّهَا الْمُهْلِكَةُ طُلاّبَهَا، الْمُتْلِفَةُ حُلاّلَهَا، الَْمحْشُوَّةُ بِالاْفاتِ، الْمَشْحُونَةُ بِالنَّكَباتِ، اِلـهي فَزَهِّدْنا فيها، وَسَلِّمْنا مِنْها بِتَوْفيقِكَ وَعِصْمَتِكَ، وَانْزَعْ عَنّا جَلابيبَ مُخالَفَتِكَ، وَتَوَلَّ اُمُورَنا بِحُسْنِ كِفايَتِكَ، وَاَوْفِرْ مَزيدَنا مِنْ سَعَةِ رَحْمَتِكَ ...))

رســالــة الــشــبــكــة

سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  

محاضرات شهر رمضان 1437هـ

سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ  

 

 

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

مـشـكـلـتـي فـي الـعـيـد..!!

قد وفقتُ في شهر الصيام إلى قيام الليالي وتلاوة القرآن واتقان الصيام.. لكن خوفي من العيد الذي انتكس فيه كل عام.. فاصبح من بعد ذلك الأرتقاء والنقاء إلى حالة سيئة يرثى لها.. فأكون مع الغافلين واتكاسل حتى عن الصلاة ، بل اخشى من النفسي بما لا يرضي ربي من فخاخ ابليس المتنوعة..

فـكـيـف لـي تـجـنـب فـخـاخ ابـلـيـس الـلــعـيـن..؟
وكـيـف لـي الـحـفـاظ عـلـى مـكـاسـب الـشـهـر الـفـضـيـل..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

نحن طالما صلينا، وطالما صمنا؛ امتثالا لأوامر الله عز وجل.. ولكن هل استشعرنا الوجود الإلهي في يوم من الأيام، كاستشعارنا لوجود الزوجة والأولاد والمنزل والأرض والسماء؟.. هل استشعرنا بهذا الوجود الذي هو مصدر الوجود؟.. نحن أنسنا بآثاره، ونسينا المؤثر صاحب الأثر؟!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

الفقرات المناسبة

إن الإنسان ليس ملزماً بقراءة الدعاء من أوله إلى آخره!.. فهذا طعام معنوي، بإمكانه أن يقرأ قسماً من الدعاء، وإذا وصل إلى فقرة، ورأى أن هذه الفقرة أشجى للمشاعر، كأن يصل في دعاء كميل إلى فقرة: (إلهي وربي!.. من لي غيرك)؛ فيرى نفسه: يتيماً، فقيراً، لا وظيفة له، ولا زوجة، ولا مأوى له؛ وإذا به يعيش حالة الغربة والوحشة والتوجه.. بإمكانه البقاء في هذه الفقرة، إلى أن يأخذ الرحيق أو الشهد الكافي من هذه العبارة، ثم ينتقل إلى الفقرات الأخرى؛ لأنه ربما إذا تجاوز هذه الفقرة، من الممكن أن يفقد حالة التوجه!.. حتى أن المتخصصين في فن القرب إلى الله تعالى يقولون: أن المصلي إذا رأى إقبالاً في فقرة من فقرات الصلاة، ويخشى أن تفوت منه هذه الحالة إذا انتقل للفقرة الأخرى، فليدم على هذه الحالة.. فإذا أدركته الرقة في القنوت، يجوز للإنسان أن يتكلم بلغته الأم إن لم يكن عربياً، كما ذُكر في الرسالة العملية!.. وإن كان هنالك خلاف فقهي، أن هذا لا يعد قنوتاً شرعياً، إلا إنه لا يُبطل الصلاة.. فإذن، إن على الإنسان أن يختار من فقرات الدعاء، ما يتناسب مع مزاجه.

ألف كلمة قصيرة...

روي عن النبي () : ما مَن عبدٍ يسلك وادياً ، فيبسط كفّيه فيذكر الله ويدعو ، إلاّ ملأ الله ذلك الوادي حسنات ، فليعظم ذلك الوادي أو ليصغر...

نصوص المحاضرات...

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) :  ما استخار الله عبدٌ سبعين مرة بهذه الاستخارة ، إلا رماه الله بالخير يقول : يا أبصر الناظرين !.. ويا أسمع السامعين !.. ويا أسرع الحاسبين !.. ويا أرحم الراحمين !.. صلّ على محمد وعلى أهل بيته وخر لي في كذا وكذا ..

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق.

كان أمير المؤمنين (عليه السلام) يقرأ : { إنّ الله يمسك السموات والأرض أن تزولا ولئن زالتا أن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان حليما غفورا } يقولها عند الزلزلة ، ويقول : { ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه إنّ الله بالناس لرؤف رحيم }..

مقتطفات من .....

فيما أوصى به أمير المؤمنين (عليه السلام) ابنه الحسن (عليه السلام) : يا بنيَّ !.. للمؤمن ثلاث ساعات : ساعةٌ يناجي فيها ربّه ، وساعةٌ يحاسب فيها نفسه ، وساعةٌ يخلو فيها بين نفسه ولذّتها ، فيما يحلّ ويحمد ..

المحاضرات

إستماع

Rm

mp33

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر شوال بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة ..
إسم الكتاب تصفح تحميل
الجواهر السنية في الأحاديث القدسية ( الحر العاملي )
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة

كتب جديدة

من كل بستان زهرة...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : ما زالت نعمةٌ ولا نضارة عيشٍ إلاّ بذنوبٍ اجترحوا ، إنّ الله ليس بظلاّمٍ للعبيد ، ولو أنّهم استقبلوا ذلك بالدعاء والإنابة لم تنزل ، ولو أنّهم إذا نزلت بهم النقم ، وزالت عنهم النعم ، فزعوا إلى الله بصدقٍ من نيّاتهم ، ولم يهنوا ولم يسرفوا ، لأصلح الله لهم كلّ فاسدٍ ، ولردّ عليهم كلّ صالح ...

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤالل: لقد تعرضت لظلم كبير ومن اناس لم اتوقع منهم ذلك ، ومنذ اشهر وانا اداوي نفسي من لحظات الانهيار التي تراودني بين الحين والآخر بذكر الله .
فقررت ان اصلي صلوات قضاء الحاجة للحصول على النصر والدعاء على اولئك الأعداء لشفاء صدري ، وفي ليلة صممت التغلب على كل العقبات والمباشرة بالصلاة .. فصليت صلاة مجربة وعظيمة .. وعندما انتهيت انقبض صدري ( على غير العاده ) وشعرت اني ارتكبت ذنبا ، وصرت طوال اليوم ابكي وكأن الله لم يرض ان ادعو على اولئك الناس ، وعنما قررت التوقف عن الدعاء عليهم شعرت براحه نفسية تامه ، مع ان المرارة لازالت تؤلمني .. فبم تنصحنى ؟!
فسؤالي الآن .. ماحدود دعاء المظلوم على الظالم ؟
وهل لديك دعاء او صلاة نافعه لحالتي .. كي يعجل الله لي النصر ؟

الرد: انني لا ارى ضرورة لمثل هذه الاعمال تجاه من يحمل في قلبه ذرة من محبة الله تعالى واوليائه ، وخاصة اذا كان من الارحام او الاصدقاء .. فيكفي مع التبرم الشديد ان توكل امرهم الى الله تعالى ، فإن الله تعالى ادرى كيف يعامل عبده .. واعلم ان ظلمهم لك ان كان حقا ، فإنه سيتحول الى حق لك عليهم، لاخذ حسناتهم يوم القيامة في وقت تكون محتاجا بشدة الى مثل ذلك ، لترجح كفة حسناتك بحسنة تدخل بها الجنة ..
وآخيرا ، من الممكن اذا كنت في حالة روحانية عالية ان تتفاوض مع الله عز وجل ، وتقول : ( يا رب ، قد عفوت عنهم ، على امتلاء صدري غيظا عليهم ، على امل ان تعفو عني ، وانت الغفار الرحيم ) ..
اوليست هذه الطريقة افضل من اساليب الختومة والاذكار للقضاء على خصومك ؟.. .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: مارس ابني البالغ 16 سنه المداعبه الجنسيه مع ابنة الجيران البالغه 6 سنوات ، علما انه لم يبلغ الحلم على حد قوله ، ماذا افعل له وكيف اتصرف معه؟.. ارجو الرد بسرعه ، فانا في حيره كبيره من امري!!

الرد: ساعدكم الله على مثل هذا الولد، فانه موقف محرج ان يرى الانسان فلذة كبدة بهذه الحالة بعد سنوات طويلة من معاناه التربية !!.. ولكن ما دام قد قام بهذا الأمر فمعنى ذلك أن هناك أرضية الإنحراف في هذا الولد ، فعليكم بالمراقبة الشديدة له، والتحدث معه بشكل مركز وعاطفي، لئلا يكرر هذا العمل ، فانه قد ذاق حلاوة هذا الأمر، ومن الممكن أن يكرر ذلك في المستقبل ، وحاولى أن تلاحظى أصدقاءه في هذا المجال ، ويبدو من الرسالة أنكم في بلاد الغرب ، فيا حبذا لو برمجتم للعودة إلى بلاد المسلمين للتخلص من مثل هذه المشاكل ، فان الابوان لو حفظا دينهما فى تلك البلاد فان الضحية هم الجيل الناشئ فهم فى مهب الرياح ، وماذا سيكون جواب الابوين لو شهدا يوم القيامة جيلا من الاحفاد المنحرفين - بل الخارجين عن الدين - وكلهم من نسله وبتقصير منه !!.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجب ملامسة اليد لجلدة الرأس عند المسح للوضوء ؟ وهل يجب أن يصل الماء إلى جلدة الرأس أم يكفي المسح على الشعر ؟

الرد: لا يجب بل يكفي المسح على الشعر ، ولكن يشترط أن يكون من الشعر الذي لا يبلغ الجبهة إذا مدّ إليها ، ولذلك يحاول مسح جذور الشعر .


السؤال: اذا استطاع للحج وعليه ردّ مظالم ولكنه يتمكن من ادائها بعد رجوعه فهل يجب عليه الحج ؟

الرد: اذا لم يكن لديه ما يحج به زائداً على ما في ذمته من حق الناس فليس مستطيعاً .


السؤال: هل صحيح انه لا غيبة لفاسق ؟.. ومتى يتحقق الفسق .. هل يتحقق مثلاً لحالق اللحية ؟.. وهل تجوز غيبته ؟

الرد: لا تجوز غيبة الفاسق ، إلا إذا تجاهر بفسقه ، فتجوز غيبته في نفس ما تجاهر به ، فيجوز بالنسبة لحالق اللحية ان يقال عنه انه يحلق لحيته .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

لحظات الشروق والغروب

إن لحظات الغروب والشروق مما اهتم بها الشارع من خلال نصوص كثيرة .. إذ أنها بدء مرحلة وختم مرحلة ، وصعود للملائكة بكسب العبد خيرا كان أو شرا ، وهو الذي يتحول إلى طائر يلزم عنق الإنسان كما يعبر عنه القرآن الكريم .. فهي فرصة جيدة لتصحيح قائمة الأعمال قبل تثبيتها ( استغفارا ) منها أو تكفيراً عنها ..وللعبد في هذه اللحظة وظيفتان ، الأولى: ( استذكار ) نشاطه في اليوم الذي مضى ، ومدى مطابقته لمرضاة الرب .. والثانية : ( التفكير ) فيما سيعمله في اليوم الذي سيستقبله .. ولو استمر العبد على هذه الشاكلة - مستعينا بأدعية وآداب الوقتين - لأحدث تغييرا في مسيرة حياته ، تحقيقا لخير أو تجنيبا من شر .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...