أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
39,021,834
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأحد 17 محرم الحرام 1439 - 8/10/2017 - 30 : 6 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

من وصايا الإمام علي (عليه السلام) : يا كميل !.. إذا وسوس الشيطان في صدرك فقلْ : أعوّذ بالله القويّ من الشيطان الغوي ، وأعوذ بمحمّد الرضيّ من شرّ ما قُدِّر وقضى ، وأعوذ بإله الناس من شرّ الجِنَّة والناس أجمعين وسلّم ، تُكفَ مؤونة إبليس والشياطين معه ، ولو أنّهم كلّهم أبالسة مثله... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

قال رسول الله () : يا أبا ذرّ !.. ما مِن رجلٍ يجعل جبهته في بقعة من بقاع الأرض إلاّ شهدت له بها يوم القيامة ، وما مِن منزل ينزله قوم إلاّ وأصبح ذلك المنزل يُصلّي عليهم أو يلعنهم 

 

رســالــة الــشــبــكــة
سلسلة المحاضرات الرمضانية  1438هـ  
 
سلسلة المحاضرات الدينية التي ألقيت في العتبة الحسينية 1437هـ  
محاضرات شهر رمضان 1437هـ
صفحة قناة المعارف الفضائية ...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتخلص من مضار شبكات التواصل..؟

انتشر في عصرنا الحديث بما يعرف من مواقع التواصل الإجتماعي ، وقد ولجتُ به تدريج حتى أصبحت منهمك في ذلك العالم المتنامي الأطراف ، ففي كل يوم تتسع مشاركاتي ويزداد اعجابي ، وتعليق هنا وصداقة هنالك... فلو تركوني بزنزانة مظلمة وفي المنفى مع هذه الأداة لما باليت..! لكن لو قطع الإنترنت عني وقت قصير لاضطرب حالي..!
فاصبحت مدمن من حيث لا أشعر بالتواصل الإفتراضي ، وبعد الإنتباه لحالي وجدتهُ قد حرق عمري واورثني عاداتاً ذميمة من عدم الإنتباه لمن حولي من زوجتي واطفالي وأهلي ، بل جعلني بالتسويف والتأخير في الكثير من أعمال حياتي..
هل ساعدتموني بمشورتكم لتقنين هذه التقنية بتجنب مخاطرها وعدم الوقوع في محذورها..؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

ينبغي للمؤمن الذي يريد التكامل لنفسه أو لغيره، تعيين المنهجية الواضحة: فلينظر من يتبع، وممن يستقي: أمن العذب الزلال، أم من الملح الأجاج!.. لو أنه اشترى جهازاً جديداً، ألا تراه يراجع المصنع المنتج له، أو الكتيب الذي يرافقه؟..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

ثلث الميت!..

كم تنتاب الإنسان حالة الأسف، عندما يرى أنه يفوّت على نفسه مزية الوصية بالثلث، وهو ذلك الحق الذي جعله الله -تعالى- له، ليكون زادا له في عالم الانقطاع عن كل عمل!.. وعليه، فإن المؤمن الكيس الفطن لا يخرج من هذه الدنيا، إلا مساهما في بناء بيت من بيوت الرحمن: سواء في كله أو بعضه، ولو بمقدار لبنة واحدة.. فإن الله -عز وجل- شكور يشكر على القليل، ويجازي بالجليل، وقد ورد عن النبي (): (من بنى لله مسجدا، ولو كمفحص قطاة؛ بنى الله له بيتا في الجنة).. فهل نحن فاعلون؟..

ألف كلمة قصيرة...

روي الإمام علي (عليه السلام): مَن تاب تاب الله عليه ، وأُمرتْ جوارحه أن تستر عليه ، وبقاع الأرض أن تكتم عليه ، وأُنسيت الحفظة ما كانت تكتب عليه.

نصوص المحاضرات...

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام): واحذروا ناراً قعرها بعيدٌ ، وحرّها شديدٌ ، وعذابها جديدٌ .. دارٌ ليس فيها رحمةٌ ، ولا تُسمع فيها دعوةٌ ، ولا تُفرّج فيها كربة.

نصوص محاضرات السراج (قراة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إياكم والغفلة !.. فإنهُ من غفل فإنما يغفل عن نفسه ، وإياكم والتهاون بأمر الله عز وجلّ !.. فإنه من تهاون بأمر الله أهانهُ الله يوم القيامة .

مقتطفات من .....

روي عن لإمام الجواد (عليه السلام): نعمة لا تُشكر ، كسيئة لا تُغفر .

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى .....

تقرب في شهر محرم الحرام بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...
إسم الكتابتصفح تحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت ) وتوصياته.
المراقبات ( الميرزا جواد آغا الملكي التبريزي )
كتاب الناصح ( آية الله الشيخ بهجت - قدس )
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!

روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : الحاجّ إذا دخل مكّة وكل الله به ملكين ، يحفظان عليه طوافه وصلاته وسعيه ، فإذا وقف بعرفة ضربا على منكبه الأيمن ثمّ قالا : أمّا ما مضى فقد كُفيته ، فانظر كيف تكون فيما تستقبل ..

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال:  كيف تتم السيطرة على خطرات النفس الشيطانية إذا كنت في موضع أبتلاء ، كما لو كنت اعمل في مكان يجعلني في احتكاك دائم مع الجنس الاخر ؟

الرد:
 من الطبيعى ان يكون لكل عمل ضريبة ، والله تعالى يريد للمؤمن ان يكون مراقبا في كل الظروف والاحوال ، فالخطوة الاولى لمن في مثل عملك ، هو الاتصال بالجنس المخالف بمقدار الضرورة وبالطريقة التي يريدها الشارع .. فلا ينبغي : المزاح ، ولا الخلوة ، ولا الاسترسال بالكلام ، ولا النظر مع متابعة وحرص لتنثار بعدها الشهوة . المهم تصور اخى العزيز انك تعيش في وسط موبوء فماذا كنت تعمل ؟. واعلم ان الامر كما ذكر القران الكريم { لا تتبعوا خطوات الشيطان } .. فان النهايات القاتلة تبدأ بأمر بسيط ، ثم يستثمرها الشيطان .. وقديما قالوا : نظرة ، فابتسامه ، فسلام ، فكلام ،فموعد ، فلقاء!!

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: ماذا يكون موقع الانسان عند ربه ، عندما يقضي وقتا طويلا وهو في حالة خشوع وبكاء ، وذلك في التامل والتفكر بالله وقدرته وعظمته ووجوده في كل شيء ، اكثر مما يقضيه في العمل الجسمي مثل الصلاة والصوم وتلاوة القران ؟

الرد: لا شك ان التقرب الى الله تعالى بالقلوب ، أبلغ من اتعاب الجوارح بالعبادة .. ولكن ذلك لا يعنى التهاون بالعبادات البدنية والقولية ، فإن الحركات الظاهرية مشجعة ومذكرة للحركات القلبية ، كما ان الحركات الباطنية دافعة للاكثار من العبادات البدنية كما ومحسنة لها كيفا .. ومن الواضح ان الذي يريد الاكتفاء بالتأمل فحسب فإنه قد يجر تدريجيا الى التكاسل في اداء العبادات ، ولكن مع ذلك نقول ، لو دار الامر بين الباطن الذي لا ظاهر له ، والظاهر الذي لا باطن له ، فإن الاول مقدم بلا ريب لتقدم الروح على الجسد ، والمادة على المعنى.. ولقد كان قادة الخلق من المعصومين (عليهم السلام) يجمعون بين القلب والقالب ، ومن هنا وصلوا الى ما وصلوا اليه من الدرجات العليا.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: من هم الاقارب الواجب صلتهم؟.. وما هو المقدار الادنى في الصلة ؟.. ومتى تكون القطيعة ؟.. وهل يجب ان ازور من لا يبادلني الزيارة ؟ واذا كان لايجب .. هل يستحب ان اصل من يقطعني على حسب ما ورد في الروايات ؟ ‏‎

 

الرد: الارحام أي من يشارك الانسان في رحم ويعد من الاقارب عرفاً ، والصلة امرعرفي ، فالواجب ان لايقاطعهمم فيزورهم اذا مرضوا ، ويساعدهم اذا احتاجوا ، ويسأل عنهم وعن حالهم ، ولاتنحصر الصلة بالزيارة ، فيجوز الاكتفاء بغيرها ، ولاتجوز المقاطعة وإن قاطعك .


السؤال: بعض حملات الحج تضع اعلانها في المسجد وفي الحسنيات أخذ مبلغ من المال من صاحب الحملة لصيانة المساجد أو الحسينيات مثلاً ؟


الرد:
 لا يجوز ذلك بالنسبة الى المسجد ، ويجوز للحسينية إذا رأى المتولي ذلك من مصلحتها .


السؤال: ما حكم لبس الذهب بالنسبة للمرأة إذا كان غير مثير للشهوة لعدم كثرته ، كأن تلبس قلادة وفيها قرآن أو خاتم وما شابه ذلك ؟


الرد:
 لا يجوز لها أن تظهر زينتها أمام غير المحارم إلاّ السوار والخاتم .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

علاقة المولوية والحب

إن العلاقة الأولية للعبد مع ربه - وان كان يغلب عليها - علاقة ( المولوّية ) القائمة على الأمر والامتثال ، إلا أنها قد ( تترقى ) بعد اجتياز مرحلة التعبد المحض إلى ما هي أرق من تلك العلاقة ، فيضاف إلى هذه العلاقة علاقة ( الأنس ) والمجالسة: { يا خير من خلا به جليس }، والجوار: { يا جاري اللصيق }، والرفقة: { يا شفيق يا رفيق }، والخـلّة: { واتخذ الله إبراهيم خليلا }، والحب الشديد: { والذين آمنوا أشد حبا لله}..فإذا كانت علاقة الحق معهم - كذلك - في هذه الحياة الدنيا ، فكيف تتجلى تلك العلاقة في معاملة الحق معهم يوم العرض الأكبر ، إذ يكشف الغطاء ويرفع الحجاب بين العبد وربه ؟! .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...