أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
37,907,511
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأربعاء 6 ذو القعدة 1437 - 10/8/2016 - 32 : 4 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الحسين (عليه السلام) : لا تقولن في أخيك المؤمن إذا توارى عنك ، إلا مثل ما تحبّ أن يقول فيك إذا تواريت عنه..... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

روي عن  أمير المؤمنين (عليه السلام) : من شرب من سؤر أخيه تبرّكا به ، خلق الله بينهما ملكاً يستغفر لهما حتى تقوم الساعة ...

رســالــة الــشــبــكــة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات....

المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

 

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف اتعامل مع هذا الابن العنود ؟

لدي علاقة مميزة مع ولدي الصغير الى درجة يطمأن قلبي لها كثيرا, لكن من صفات هذا الابن كثير العناد, الى درجة يفعل ما لا أحب فاغضب عليه.. ورغم محاولاتي لاصلاح ذلك العيب فيه لكن دون جدوى, فاراه ذا شخصية متمرده لا يسمع ما اقول له, بل يزداد الامر عند توتر العلاقة بيننا الى حد يتجاهل كلامي معه.. عندها ينتابني شعور بالخيبة في مجال التربية, وارى نفسي عاجز امام هذا الولد العنود..
ارجو ان تـُـساعدوني بمشورتكم.. كـيف اتعامل مع هذا الابن..؟ وما هي السبل التربـوية الناجحة مع هذا الابن العـنود ؟..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الله تعالى قد يمنحك مائدة شهية من الإقبال عليه، في مناجاة وصلاة خاشعة، ولكن كفر هذه النعمة قد يعرضك للعذاب الشديد! فهل تحذر المعصية بعد وجبة الإقبال، فإنها قد تكون المهلكة؟!

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

 

العلاج من الجذور!..

إن الطريق إلى الله -عز وجل- يبدأ من القلب، وتصفية الملكات الباطنية، عن الإمام الجواد (ع): (القصد إلى الله بالقلوب، أبلغ من إتعاب الجوارح بالأعمال)!.. فالذي يتكلف ردع نفسه عن الغيبة؛ خوفاً من أن يأكل لحم الميتة كما في الآية المعروفة، وخوفاً من عذاب الله -عز وجل-؛ لابد أنه في يوم من الأيام يقع في الغيبة قهراً؛ (المرء مخبوء تحت طي لسانه، لا تحت طيلسانه)؛ لأن هذه الملكة الباطنية لم ترتفع من وجوده.. وكذلك فإن البخيل إنسان محب للمال، ويخاف الفقر، ويعيش الطمع الباطني.. ومن آثار ذلك أنه يمنع الخمس، والزكاة الواجبة، ويمنع العطاء والإحسان.. فليس الحل في أن نذكره بالحور والقصور؛ إنما الحل في أن ندخل إلى أعماقه، لنقلل من قيمة المال في عينه.. فإذا زهد في المال والدنيا، فإنه سينطلق ليدفع خمس أمواله.

 

 
ألف كلمة قصيرة...

 

روي عن الإمام علي (عليه السلام) : الصبر صبران: صبر عند المصيبة حسن جميل، وأحسن من ذلك الصبر عن ما حرم الله تعالى عليك......

 

نصوص المحاضرات...

 

 روي عن رسول الله () : ما جرع عبد جرعةً أعظم أجراً من جرعة غيظ كظمها ابتغاء وجه الله....

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

 

زادك في دقائق...

 

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : ما من عبد أذنب ذنباً فندم عليه إلا غفر الله له قبل أن يستغفر....

 

مقتطفات من .....
  روي عن رسول الله () : طوبى لمن شغله خوف الله عز وجل عن خوف الناس، طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب المؤمنين.

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

 
تقرب إلى الله تعالى ...
 

تقرب في شهر ذي القعدة  بإدخال السرور على قلب 
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

 
تفقــــــــهوا في دين الله
 تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً , فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

 

 
مختارات الشبكة...
 

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت -قدس ) وتوصياته.
كتاب الناصح (آية الله الشيخ بهجت- قدس) 
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
 
من كل بستان زهرة... ...
 

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين. 

 

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

 

روي عن رسول الله () : ما لي أراكم تتهافتون في الكذب تهافت الفراش في النار ؟.. كلّ الكذب مكتوب كذباً لا محالة ، إلا أن يكذب الرجل في الحرب فإنّ الحرب خدعة ، أو يكون بين رجلين شحناء فيصلح بينهما ، أو يحدّث امرأته يرضيها ً

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

 

 

الكلم الطيب...

 

 السؤال: هل كان النبي () أمياً قبل نزول الوحي عليه؟ وإذا كان كذلك ألا يعتبر نقصاً فيه فينافي كونه معصوماً؟

الرد:
 
الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر)، ولا تنافي بين العصمة والأمية; لإنّ العصمة هي كون الشخص بحيث لا ينقدح في نفسه الزكية الميل إلى ارتكاب الحرام والاستمرار على المكروه أو ترك الوظيفة الشرعية، ولازم ذلك علمه بالوظائف والوقائع وأحكامها من الحل والحرمة والواجب وغيره، والأمية لا تلازم الجهل بالوقائع وأحكامها، وكان النبي عالماً بذلك بطريق الوحي والإلهام والكتاب المنزل إليه الذي وصفه اللّه بالنور الذي أنزله معه، والمصلحة الكامنة في أميته (صلى الله عليه وآله وسلم) تفوق كل مصلحة في خلافها، وذلك لأنه لو لم يكن أمياً لأوهم شياطين زمانه من الكفار الناس بأن الكتاب الذي يدعي (صلى الله عليه وآله وسلم) أنه وحي منزل هو تأليف نفسه، وقد فات عنهم هذه الوسيلة، ولذا اختاروا الإغواء بافتراء آخر فقالوا: إن الكتاب يعلمه الغير، وينظر إلى ذلك بالرد على الافتراء والإغواء قوله سبحانه: (ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر لسان الذين يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين). نحمد اللّه الذي أعطى كل شيء حقه، وأكمل الحجة على أهل العصور المتتالية بالكتاب المنزل مع نبيه (صلى الله عليه وآله وسلم)ليكون معجزة خالدة لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: ما الوجه في كون النظر إلى وجه الإمام علي عليه السلام عبادة ؟ كذلك النظر إلى وجوه عباد الله الصالحين و الوالدين يكون عبادة , كيف ؟

الرد: من الواضح ان كل شيئ انتسب الى الله تعالي فانه يكتسب رشحه من رشحات عالم الغيب .. ومن هنا كان التابوت فيه السكينة من الرب ، وكان قميص يوسف (ع) فيه خاصية الشفاء ، وكان لاثر حافر جبرئيل او لدابته ذلك الاثر الغريب .. وهذا الامر طبيعي حتي في عالم الطبيعة .. فان القليل يكتسب الكرية اذا اتصل بالكر ، وعليه فان وجود المعصوم (ع) مندك في عوالم القرب من الله تعالى ، ومن هنا كانت شؤونه مرتبطه بالبركة الالهية ، فتبين من مجموع ما ذكر ان النظر الى علي (ع) مذكر بالله تعالى ، وما دام الامر مذكرا دخل في حيز التودد من المولى الذي يعطي الاجر علي كل ما يؤول الى تعظيم ساحه قدسه .. ومن هذا المنطلق كان النظر الى الوالدين شفقة وحبا لهما من العباده ايضا .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم من صلى وبعد الصلاة لم يطمئن من صحة صلاته.. 

الرد:
 صلاته صحيحة ، إلا إذا كان شكه لأجل الجهل بالحكم فحينئذٍ لابد من السؤال والتعلم كي يطمئن بصحة صلاته .


السؤال: ما حكم من لا يجهر بالسور في الصلاة ، وهو يعلم بوجوبها ؟ ‏‎

 

الرد: تبطل صلاته على الأحوط ، مع التعمد والالتفات .


السؤال: في حالة الالتحاق بالإمام في السجودين الأخيريين, هل تكون نية الصلاة منفرداً والحصول على ثواب الجماعة في السجودين الأخيرين, أم ماذا ؟


الرد:
 الاحوط وجوباً ان يكبر بقصد الاعم من تكبيرة الاحرام والذكر المطلق ويتابع الامام في السجود والتشهد بقصد القربة المطلقة ثم يقوم بعد تسليم الامام ويجدد التكبير بنفس القصد المذكور ويصلي .


 

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسألة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة.

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

التوفيقات تصعيد للعبد

إن التوفيقات الكبرى الممنوحة للعبد -في مثل ليالي القدر والحج- بمثابة دفع الطائرة إلى الأجواء العليا، إذ الصعود خلاف مقتضى الطبع (الأوّلي) في عالم المادة والمعنى معا.. ومع استقرار الطائرة في مسيرها بعد التحليق، لا يجد القائد لها كثير معاناة في توجيهها إلى الجهة التي يريدها.. فالتوفيقات المتتالية بمثابة التعجيل في إيصال العبد إلى مرحلة الاستقرار والتحليق الثابت في أجواء العبادة، بعيدا عن جاذبية الشهوات الأرضية.. وليعلم أن الكارثة تقع عند الارتطام بعد الصعود والتحليق، وهكذا الحال في (هويّ) العبد لأسفل الدرجات، عند (الصدود) عن الحق بعد ما منح التوفيق والتحليق في أجواء العبودية العليا.

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...