فــتــاوى الــســيــد الــخــوئــي
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
نظرا الى بقاء عدد كبير من مقلدي المرجع المبرور اية الله العظمى السيد ابو القاسم الخوئي ( قدس سره ) على تقليده بناء على راي الأعلم الحي .. فاننا اضفنا على الموقع ، فتاواه في ابواب مختلفة ، وهي مقتبسة مما ورد في كتاب صراط النجاة باجزائه الثلاثة ، مفهرسة بنفس التبويب في سلة الفتاوى ، لتسهل المقارنة بين الفتاوى ، ولإمكانية الرجوع الى الفتاوى الأخرى في الاحتياطات الوجوبية.
فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.

باب أحكام الاموات

[ 1 | 2 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم
1 السؤال:
إذا تعرض الإنسان لحادث ومات ولم يمكن تغسيله ولا تيميمه لفقدان مواضع التيمم أو بعضها فما حكمه؟
الفتوى:
الخوئي: إن كان المفقود جميع مواضع التيمم منه دفن كما هو بعد التكفين والصلاة عليه، وإن كان المفقود بعضها ييمم الباقي منها ويكفن ويصلى عليه ويدفن، وعلى الذي يممه غسل المس، والله العالم.
2 السؤال:
بعد التكبيرة الرابعة في الصلاة على الميت هناك عبارة (اللهم إنا لا نعلم منه إلا خيرا) فإذا كان المصلي يعرف الميت تمام المعرفة ويعرف أنه كان فاسقا كتركه للصلاة أو شربه للخمر، فهل الأولى ترك العبارة أو نية المراد الواقعي؟
الفتوى:
الخوئي: لا إشكال في ذلك (أي أن تقول له العبارة في الصلاة) مع كونه مؤمنا.
3 السؤال:
هل يجوز التكفين بكفن قد كتب عليه القرآن الكريم؟
الفتوى:
الخوئي: نعم يجوز مع التحفظ على طهارته بأن على وجه ليس من مظان سراية النجاسة، بتفسخ الميت كما هو مذكور في الرسالة العملية (المنهاج) في تكملة فصل التكفين.
4 السؤال:
في الصلاة على الميت إذا أتى المصلي بالشهادتين والصلاة على محمد وآل محمد، والدعاء للمؤمنين والدعاء للميت، هل يصح قراءة أي دعاء ولو لم يكن مأثورا أم لا؟
الفتوى:
الخوئي: لا مانع من ذلك.
5 السؤال:
في حال نزيف الدم من جراحات الميت حين تغسيله هل يحكم بصحة الغسل أم لا؟ وهل ينتقل الحكم للتيمم؟
الفتوى:
الخوئي: إذا لم يرج وقف النزيف في فترة لا تنافي التجهيز الواجب وجب تيميمه بدل اغساله.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: هذا إذا لم يمكن المنع من خروج الدم.
6 السؤال:
مع كثرة جراحات الميت هل يجب خياطة الجروح ووضع القطن و (اللزقة) المانعة من خروج الدم عند التغسيل، وهل يكفي غسل ظاهر (اللزقة) حينئذ؟
الفتوى:
الخوئي: يجب تلك العلاجات لعدم تلوث أكفانه بالدم، ولا تكفي لصحة أغساله إذا لم يمكن إجراء الماء على جميع بشرة البدن، بل يجب معها تيميم الميت المزبور مكان الاغسال.
7 السؤال:
المعروف أنه لا يجوز دفن الموتى في المساجد، ولكنا نلاحظ أن كثيرا من المساجد المعروفة فيها قبور، كالمسجد الحرام أو المسجد النبوي ومسجد الطوسي وغيرها؟
فهل أن القبور لا تعد جزء من المساجد أم ماذا؟
الفتوى:
الخوئي: القبور في المساجد المذكورة كانت قبل جعلها مسجدا.
8 السؤال:
عند تشريح الرأس يستمر الدم بالنزيف لاسيما في حال الغسل فهل يمكن لف الرأس أولا ببلاستيك من دون تغسيله ثم تطهير بقية الجسد ثم التيميم ثم التكفين؟
الفتوى:
الخوئي: إذا لم يمكن غسله من جهة استمرار نزيف الدم أو ترشحه وجب أن ييمم من دون حاجة إلى تطهير جسده، نعم يجب الحفاظ على طهارة الكفن والمنع من نجاسته.
9 السؤال:
هل أن المرأة إذا ماتت في حالة الولادة تعتبر شهيدة؟
وكذلك الانسان لو مات في حريق أو غرق أو حادث آخر، وهل يختص ذلك بالمسلم؟
الفتوى:
الخوئي: ان لهؤلاء ثواب الشهداء، دون أحكام الشهادة، ومورده المسلم، والله العالم.
10 السؤال:
هل يجوز دفن المرأة مع الحلي (المجوهرات)؟
الفتوى:
الخوئي: الدفن مع الحلي غير جائز، وهو اتلاف للمال، وفي صورة حصوله لابد من اخراجها، وذلك في موارد جواز النبش.
11 السؤال:
في صورة نسيان وضع الحنوط للميت، هل لابد من نبش القبر أم لا؟
الفتوى:
الخوئي: نعم ينبش اذا لم يوجب الهتك والاهانة، ولا يلزم اخراجه إذا أمكن تحنيطه داخل القبر.
12 السؤال:
هل يجوز بناء القبور أرفع من أربع أصابع، أو شبر، أو ذراع؟
الفتوى:
الخوئي: نعم على كراهة في الاخيرين.
13 السؤال:
هل يجوز خياطة القميص لكفن الميت أم يجب أم لا؟
الفتوى:
الخوئي: لا مانع من الخياطة، ولكنها مكروهة كما يكره بل الخيوط بالريق.
14 السؤال:
هل يجوز النظر الى عورة الميت حال تغسيله، خاصة وأنه قد يستلزم التغسيل النظر للتأكد من عدم وجود حاجب على البشرة، أو نجاسة، وهل يجوز مس العورة حال غسلها؟
الفتوى:
الخوئي: لا يجوز ذلك، والاثر المنظور يمكن التوصل إليه مع القفار وغسلها بصابون ونحوه، والله العالم.
15 السؤال:
إذا وضع على الميت اثناء تغسيله إزارا أو خرقة أو قوطة ونحوها فهل تطهر بتغسيله تبعا أم لا؟
الفتوى:
الخوئي: تطهر بإتمام الاغسال الثلاثة، وطهارة الميت، والله العالم.
16 السؤال:
هل يكفي في أذن ولي الميت لغير، في تجهيزه الاذن التقديرية، وعلى فرض أن الميت ليس له من الورثة إلا أطفال صغار من الطبقة الأولى، فهل ينتقل الاذن إلى الطبقة التالية، وهل يكفي استئذان الذكور دون الاناث؟
الفتوى:
الخوئي: نعم يكفي، والله العالم.
17 السؤال:
مقبرة درست ولا أثر للقبور فيها ، وليس أحد من الاحياء من يتذكر أنه دفن فيها أحد في عصره إلى مئة سنة أو أكثر ، وقد تحولت إلى ركام من القمامة ، ولا يعلم أنها مقبرة للمسلمين أو لغير المسلمين ، وهناك دعوى لاحد المسلمين أنه كشف له قبر ، وتبين أن الهيكل العظام غير موجه إلى القبلة .. فما هو حكم هذه المقبرة ؟.. هل يجوز أن يكشف بعض القبور ليعلم أنها إسلامية ، أم لا ؟ وعلى افتراض اسلاميتها .. هل يجوز أن تبدل من مكان لآخر، وتستثمر على أن تكون حديقة عامة بوضع تراب عليها حتى تحفظ من الهتك ، أو شيء آخر للصالح العام كمدرسة أو مستوصف أو بناء لمصلحة المسلمين ، أو غير ذلك ؟
الفتوى:
الخوئي: إن لم يثبت وقفيتها للمسلمين ولا ملكيتها لمسلم ، جاز استثمارها ، والله العالم.
18 السؤال:
ما حكم البناء على القبور الموجودة في المقبرة الموقوفة على عامة الناس ؟ وإن كان محرما .. فما هو وجه البناء على قبور مقبرة الغري ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يجوز ذلك لما يستلزم الهتك والتوهين بذلك ، وغيره من غير فرق بين المقبرة الموقوفة وغير الموقوفة ، نعم يلزم في الموقوفة رعاية نظر الواقفين أيضا ، أما مقبرة الغري فليست بموقوفة ، والله العالم.
19 السؤال:
مقبرة امتلات بالقبور، وبالنظر للحاجة إلى مكان للدفن يراد تعليتها بوضع التراب عليها ، لتكون مقبرة أخرى فوقها ، بحيث إذا حفر فيها بعد التعلية قبر لا يؤثر على القبور السفلى .. فهل يجوز ذلك ، أم لا ؟ ومن ناحية أخرى ، فإن كل واحد من القبور الفعلية عليه قطعة مكتوب عليها اسم المتوفى .. فهل يجوز نزع هذه القطع وتعليقها كلها على حائط المقبرة ، فيما لو كان الحكم هو الجواز في الفرض الأول ، مع إحراز رضا أولياء الموتى أو اطلاعهم على ذلك وموافقتهم ؟
الفتوى:
الخوئي: نعم يجوز ذلك ولا مانع منه ، ويجوز أيضا نزع تلك القطع ، وتعليقها على حائط المقبرة أو غيره ، والله العالم.
20 السؤال:
ما هو الوجه لجواز قطع عضو من أعضاء الميت المسلم ، مع الايصاء من الميت ؟
الفتوى:
الخوئي: الوجه في حرمة قطع عضو من أعضاء الميت هو هتكه وعدم احترامه ، ولا هتك مع إيصائه بنفسه بذلك.

التبريزي: لا يجوز، لان حرمة الميت كحرمة الحي ، والوصية لا أثر لها في ذلك ، وقد ورد في بعض الروايات المنع من قص ظفر الميت أو شعره ، فكيف بقطع عضوه.
21 السؤال:
معلوم أنه لا يجوز تشريح جثة المسلم ، لكن .. هل يجوز أخذ عينات بالابرة بعد الوفاة من أجزائه كالكبد والرئة الذي يعتقد أصابتها بمرض معين ، مع العلم أن ذلك لا يترك أي أثر بعد أخذ العينة ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يجوز ذلك أيضا.
22 السؤال:
في "العروة الوثقى" في أحكام الدفن توجد مسألة تقول : لا يجوز اللطم على الصدور عند موت الميت ، ولم تعلقوا عليها .. فهل أن رأيكم الحرمة وفاقا لصاحب العروة وعلى هذا يحرم اللطم على الصدور لأجل العلماء وغيرهم ، سواء كان على بشرة الصدر مباشرة ، أو من وراء الثوب ، أم لا ترون ذلك ؟
الفتوى:
الخوئي: ما ذكر حرمته في مورد السؤال إنما هي عند إظهار الفزع عن الحادث من الله تعالى ، أما موارد إظهار شعار ديني فليس موردا لها.
23 السؤال:
جنابكم تشترطون طهارة موضع التيمم وهنا الرأس مثلا ليس بطاهر بسبب استمرار نزيف الدم .. فهل يمكن التيمم له على النجاسة ؟
الفتوى:
الخوئي: لايعتبر في صحة التيمم طهارة مواضعه.
24 السؤال:
في بلاد الغرب عندما يموت الانسان يؤخذ الى المستشفى ، وتشرّح جثته وحتى رأسه في أغلب الاحيان لأسباب شتى ، وعندما يغسل من الصعب جدا أن يتوقف نزيف الدم من الجراحات ، وفي هذه الحالة يبقى الجسد بحالة نجاسة وقد تصل إلى الكفن .. فهل يجوز لف الجسد كله ما عدا الوجه بقطعة بلاستيك بعد تغسيله حتى لا تصل النجاسة إلى الكفن ؟
الفتوى:
الخوئي: يجب التحفظ على طهارة الكفن بهذه الطريقة ، أو بغيرها.
25 السؤال:
عند تشريح الرأس يستمر الدم بالنزيف لاسيما في حال الغسل .. فهل يمكن لف الرأس أولا ببلاستيك من دون تغسيله ، ثم تطهير بقية الجسد ، ثم التيميم ، ثم التكفين ؟
الفتوى:
الخوئي: إذا لم يمكن غسله من جهة استمرار نزيف الدم أو ترشحه وجب أن ييمم من دون حاجة إلى تطهير جسده ، نعم يجب الحفاظ على طهارة الكفن والمنع من نجاسته.
26 السؤال:
إذا مات المسلم ولم يصل عليه ( الصلاة على الميت ) ولا صلاة الوحشة .. فهل يجوز أن يصلى عليه صلاة الوحشة بعد ليلة أو ليلتين ، أم لا ؟
الفتوى:
الخوئي: لايجوز الصلاة بعد ليلة أو ليلتين.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: وأما الصلاة الواجبة فالأحوط الصلاة عليه بعد الدفن ، إذا لم يصل عليه قبله ، ولو كان بعد ليلة أو أكثر.
27 السؤال:
ميت دفن في مكان ولم يوص أن يدفن في أي مكان أخر .. هل يجوز لوليه نبشه لنقله إلى مكان آخر ان كان راجحا ، أو مطلقا ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يجوز لمثله النبش.
28 السؤال:
إذا لم يكن مع المرأة المتوفاة احد من محارمها .. هل يجوز نقلها من لبنان مثلا إلى النجف مع آخرين ليسوا من محارمها ، مع العلم بمحافظتهم وأمانتهم ؟
الفتوى:
الخوئي: نعم يجوز.
29 السؤال:
هل يجوز ارسال الميت إلى بلد ما اذا كان ذلك يكلف مبلغا من المال يدفع إلى الظالم ؟
الفتوى:
الخوئي: لا مانع ، إذا كان مصلحة في النقل والارسال.
30 السؤال:
هل أن المرأة إذا ماتت في حالة الولادة تعتبر شهيدة ؟ وكذلك الانسان لو مات في حريق أو غرق أو حادث آخر؟.. وهل يختص ذلك بالمسلم ؟
الفتوى:
الخوئي: ان لهؤلاء ثواب الشهداء دون أحكام الشهادة ، ومورده المسلم ، والله العالم.
[ 1 | 2 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج