فــتــاوى الــســيــد الــخــوئــي
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
نظرا الى بقاء عدد كبير من مقلدي المرجع المبرور اية الله العظمى السيد ابو القاسم الخوئي ( قدس سره ) على تقليده بناء على راي الأعلم الحي .. فاننا اضفنا على الموقع ، فتاواه في ابواب مختلفة ، وهي مقتبسة مما ورد في كتاب صراط النجاة باجزائه الثلاثة ، مفهرسة بنفس التبويب في سلة الفتاوى ، لتسهل المقارنة بين الفتاوى ، ولإمكانية الرجوع الى الفتاوى الأخرى في الاحتياطات الوجوبية.
فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.

باب الأطعمة والأشربة

[ 1 | 2 | 3 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم
1 السؤال:
هل يحرم تناول الدواء الذي كتب على علبته أنه يحتوي على نما من الكحول في حالة حصول الاطمئنان بصحة تلك الكتابة ، مع العلم أنه لا تحصل أية مؤشرات خارجية بسبب الدواء ؟
الفتوى:
الخوئي: الكحول المستهلكة إن كانت مما يسمى ( ألكول ) ، ( إسبرتو ) المستخرج ، فلا بأس بتناول خليطها.
2 السؤال:
وهل الأمر كذلك في حالة حصول إحساس بالارتخاء والنعاس لمتناول الدواء ؟
الفتوى:
الخوئي: إذا كان الخليط من ( ألكول ) ، ( إسبرتو ) فلا بأس ، وإن كان من نفس الشراب المحرم ، فنجس لا يحل.
3 السؤال:
وهل يحرم تناول الاطعمة التي تحتوي على شيء من الكحول ، بحيث لا تسكر ؟
الفتوى:
الخوئي: تلك على قرار ما ذكرنا أعلاه طاهر وحلال على تقدير كون الخليط هو المستخرج ، لا نفس المحرم النجس ، والمشكوك منهما بحكم الأول.
4 السؤال:
الكافور هل يصح شرب مائه ، حيث إنه يقلل من فورة الشهوة الجنسية ؟
الفتوى:
الخوئي: لا بأس بذلك ، والله العالم.
5 السؤال:
ماهو حكم شرب حليب المرأة ، سواء كان الشارب زوجها ، أم شخصا آخر ؟
الفتوى:
الخوئي: لا بأس بذلك في نفسه.
6 السؤال:
ما هو حكم الاطعمة والاشربة المشكوك فيها ( لاحتمال كونها من الاعيان النجسة ، أو الطاهرة ) .. هل يحل أكلها وشربها ، أم لا ؟
الفتوى:
الخوئي: نعم تحل ما لم يكن المأكول من اللحوم التي يلزم العلم بتذكيتها حتى يحل الاكل ، وإن كان المشكوك منها طاهرا فقط ( أي لا يحل أكله ) .

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: والمشكوك منها محكوم بالنجاسة ، إذا كان الحيوان مما يعتبر تذكيته بالذبح ، أو النحر.
7 السؤال:
شخص تخير عند الضرورة بين الماء المغصوب والخمر .. فأيهما يقدم ؟
الفتوى:
الخوئي: لدى الاضطرار يشرب الماء المغصوب.
8 السؤال:
الاطفال قبل البلوغ غير مكلفين .. فهل يجوز أن نعطيهم طعاما نجسا ، أو متنجسا كالحليب ، أو لحم الميتة بلا ضرورة ، أو عذر، مع أنه لا إثم عليهم لعدم تكليفهم ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يجوز إعطائهم من لحوم الميتة نجسة أو غير نجسة ، ولا الخمر أو الخنزير، ولا بأس ولا إثم بإعطائهم غير ذلك مما ليس فيه ضرر عليهم.
9 السؤال:
إذا طبخ الكتابي أو الكافر طعاما حلالا .. فهل هو طاهر ، أم نجس في حالة عدم العلم بمسه ؟
الفتوى:
الخوئي: مع عدم العلم كما هو المفروض طاهر وحلال.

التبريزي: بل لا يبعد أن يكون طاهرا مطلقا ، إذا لم يعلم مسه بنجاسة خارجية.
10 السؤال:
السمك الذي يستورد من الدول الاجنبية بواسطة شركات .. هل يجوز أكله إذا كان مما له فلس ؟
الفتوى:
الخوئي: نعم يجوز ذلك في مفروض السؤال.

التبريزي: إذا اطمئن أنه أخرج من الماء حيا ، أو مات في الشبكة ، أو المصيدة فلا بأس.
11 السؤال:
بعض المؤسسات تشتري السمك المحرم أكله من الصيادين ، وتحرقه بالنار ، وتجعله علفا للدجاج .. فهل يجوز للمسلم بيعه وشراؤه كعلف للدجاج ؟.. وهل يضر بحلية أكل الدجاج ؟
الفتوى:
الخوئي : لا مانع مما ذكر ، ولا يوجب حرمة الاكل أيضا.
12 السؤال:
يعمد بعض صيادي الاربيان ( القريدس ) بعد صيده حيا إلى قتله بالماء الساخن .. فهل يجوز أكله في هذه الحال ، أم يعتبر ميتة ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يخلو أكله في هذا الحال من إشكال ، والله العالم.
13 السؤال:
لو ذبحت الذبيحة من ( الجوزة ) نفسها بحيث كان قسم منها في الرأس ، والقسم الآخرين في البدن .. فهل يحل أكلها ؟
الفتوى:
الخوئي: إذا قطعت الاوداج الاربعة حلت ، وإلا فلا ، والله العالم.
14 السؤال:
إذا شرع الذابح أو الناحر للذبيحة في الذبح قبل أن يبدأ بالتسمية بقليل ، أو شرع في الذبح ، والتسمية دفعة واحدة .. ما حكم هذه الذبيحة ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يضر ذلك ما لم يفرغ من الذبح ، ولم يفر الاوداج تماما.
15 السؤال:
من أبان رأس الدجاجة عمدا في الذبح .. فما الحكم في أكل لحمها ؟
الفتوى:
الخوئي: يجوز أكل لحمها.
16 السؤال:
الذبح بالمكائن الحديثة جائز ، أم لا ؟
الفتوى:
الخوئي: نعم ، إذا توفرت بقية شرائطه جاز.
17 السؤال:
إذا كان الذابح منا شيعيا ، ولكنه لا يلتزم بالشروط المعتبرة ، تهاونا منه .. فهل يجوز لنا أكل الذبيحة ؟
الفتوى:
الخوئي: إن علم بترك الشروط منه لم يجز أكلها ، وإلا فهو جائز.
18 السؤال:
إذا كان الذابح مخالفا ، وهو لا يعتقد بشرط الاستقبال الذي هو شرط أساسي عندنا ، فذبح بلا استقبال للمنحر ولا للمقاديم .. فهل يجوز لنا أكل تلك الذبيحة ؟.. وماذا عن التسمية ؟
الفتوى:
الخوئي: التسمية معتبرة عندهم ، فإن علم بعدم التسمية منهم خارجا في ذبيحته ، لم يجز أكلها ، وإن لم يعلم جاز أكلها ، وإن علم بعدم الاستقبال ( لو لم يستقبل القبلة ) ، وأما إذا لم يكن الذابح مسلما ، فلا يجوز أكلها ؟
19 السؤال:
هل يجوز الذبح بسكين الاستيل المتعارفة ؟ وإذا كان ذلك جائزا .. فهل ذلك لكون الاستيل قسما من الحديد ؟
الفتوى:
الخوئي: نعم ، معدود من الحديد ولا مانع من الذبح به.

التبريزي: مع التمكن من الحديد المتعارف فيه إشكال.
20 السؤال:
الدجاج المستورد المكتوب عليه ( ذبح على الطريقة الاسلامية ) .. هل يجوز التصرف فيه بيعا وشراءاً وأكلاً ؟ .. وهل يفرق في الحكم بين ما إذا كان هذا الدجاج مستوردا من بلد إسلامي كتركيا مثلا وغير إسلامي ، أو لا يفرق ؟
الفتوى:
الخوئي: أما المستورد من البلاد الاسلامية ، فمحكوم بالحلية وأما غيره فلا يجوز الاكل ما لم يطمأن بالتذكية ، وإن كان محكوما بالطهارة ، وجواز البيع والشراء وأكل ما يطبخ معه ، بل شرب مائه الخالي من اللحم ، ويجب إخبار البائع للمشتري أنه غير محرز التذكية ، لئلا يوجب اغتراره بإقدامه للبيع ، فيأكله بدون تفتيش.

التبريزي: إذا أخبر البائع المسلم أنه مذكى ، واحتمل صدقه فيجوز ، هذا إذا كان مستوردا من البلاد الاجنبية ، وأما إذا كان مستوردا من البلاد الاسلامية فلا بأس.
21 السؤال:
عند ذبح الدجاجة كثيرا ما توجد بيضة أو أكثر غير مكتسية ، أي مجرد الصفار ، لكنها أحيانا تكون فيها عروق حمراء كأنها عروق دموية .. فما حكم هذا البيض ، هل هو محكوم بالطهارة وجواز الاكل ، أم لا ؟
الفتوى:
الخوئي: إذا وجد حاجز بينها وبين الباقي ولم تسر ، فلا ينجس البيض ، وإلا فيجري حكم الدم عليها.

التبريزي: إذا فرض أن العروق الحمراء من الدم ، فالأحوط النجاسة.
22 السؤال:
هناك شبهة حول ما يسمى بالجلو المأخوذ من جلد وعظام الحيوانات ، والمعلوم أن هذه المادة مصنوعة في الخارج فلا نعلم من أي الحيوانات أخذت ، وهل هي مذكاة أم لا ، وبعد اطلاعنا على كيفية استخلاص هذه المادة يحتمل احتمالا كبيرا أن ذلك يتم بعملية استحالة كيميائية ، وعليه .. فهل هذه الاستحالة تحلل الجلو ، أم لا ؟
الفتوى:
الخوئي: كل ما لا يعلم بنجاسته جاز أكله ، والمواد الأولية على فرض نجاستها قد طهرت بالاستحالة ، والله العالم.
23 السؤال:
الاجبان المستوردة من دول غير إسلامية لا نعلم اشتمالها على أنفحة العجل ، أو أنفحة الجدي ، أو أنزيم حيواني .. فهل يجوز أكلها ؟
الفتوى:
الخوئي: ما لم يعلم بتذكية شرعية لذلك الحيوان ، أو عدم تذكية ، وليست معها الانفحة فعلا ، فلا بأس بأكلها. والله العالم.
24 السؤال:
الاجبان المستوردة من دول غير إسلامية ، ولا أعرف طريقة صناعتها أو محتواها .. هل يجوز أكلها ؟
الفتوى:
الخوئي: لا بأس بأكلها ، والله العالم.
25 السؤال:
لقد سمعنا أن جبن ( كرافت ) يحتوي على شحم ( دهن) الخنزير .. فما رأي سماحتكم فيه ، هل يجوز أكلها ؟
الفتوى:
الخوئي: يجوز ذلك ، مالم يثبت اشتماله على حرام.
26 السؤال:
تحتوي كثير من الادوية والمطهرات على مادة الكحول .. فهل يجوز تناولها ؟.. وهل تعتبر نجسة فنرتب عليها أحكام المتنجس ؟.. وهل يجب الفحص عن نوع الكحول ؟.. وما هي الكحول النجسة ؟
الفتوى:
الخوئي: الكحول المستهلكة في الادوية صناعيا لا حكم لها ، ولا يحرم تناولها.
27 السؤال:
يوجد في بعض أنواع العصير جزء بسيط من الكحول ، وهذه الكحول مستخرجة ، أو مصنوعة من نفس ذلك العصير.. فهل هذا العصير طاهر أم لا ؟.. وهل يجوز شربه ، أم لا ؟
الفتوى:
الخوئي: إن كان المراد من الكحول ما هو مثل السبرتو المستخرج من غير الخمور فطاهر لا بأس به ، وإن كان مستخرجا من الخمور ، فنجس وحرام إن صدق عليه المسكر ، والله العالم.
28 السؤال:
إذا احتوى العصير على نسبة ضئيلة من الكحول لا تعرف إلا بالتحليل الكيميائي حوالي ثلاثة من ألف .. فهل يجوز شربه في حالة العلم أن هذه الكمية الضئيلة من الكحول أضيفت له أثناء صناعته ؟.. وهل يختلف الحكم لو علم كونها ناتجة من تخمر العصير؟
الفتوى:
الخوئي: إذا علم إسكارها ، فهي خمر محرمة.
29 السؤال:
علي أي أساس يجوز أكل التربة الحسينية ( أعني القليل منها ) مع العلم أن الحرمة لاكل الرمل أو التراب مؤكدة ؟.. ولماذا لم ترد الاحاديث بتربة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أو أمير المؤمنين عليه السلام مثلا ؟
الفتوى:
الخوئي: يختص الجواز في التربة الحسينية بما لا يتجاوز قدر الحمصة ، وبكون الغرض هو الاستشفاء ، وهذا الحكم تخصيص لحرمة أكل الطين واستثناء منها ، ويختص بتربة الحسين عليه السلام دون سائر المعصومين ، والله العالم بأسرار أحكامه.
30 السؤال:
ما هو حكم السمك الذي يكون عليه فلس قليل لا يغطي كل جسمه ، بل قد لا يتعدى عدد الفلس الموجود على جسم بعض أنواع السمك الواحد فقط أحيانا ( وقلة عدد الفلس قد تكون من الاصل ، وقد تكون ناتجة عن احتكاك السمك بالاجسام الاخرى ) ؟
الفتوى:
الخوئي: يؤكل منه ما يوجد فيه الفلس ولو الواحد عرضا ، أو أصلا.
[ 1 | 2 | 3 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج