فــتــاوى الــســيــد الــخــوئــي
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
نظرا الى بقاء عدد كبير من مقلدي المرجع المبرور اية الله العظمى السيد ابو القاسم الخوئي ( قدس سره ) على تقليده بناء على راي الأعلم الحي .. فاننا اضفنا على الموقع ، فتاواه في ابواب مختلفة ، وهي مقتبسة مما ورد في كتاب صراط النجاة باجزائه الثلاثة ، مفهرسة بنفس التبويب في سلة الفتاوى ، لتسهل المقارنة بين الفتاوى ، ولإمكانية الرجوع الى الفتاوى الأخرى في الاحتياطات الوجوبية.
فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.

باب الصلاة - أحكام المسجد

[ 1 ] الصفحة الرئيسية لهذا القسم
1 السؤال:
مسجد غصب وصير بيتا .. فهل يجوز الدخول فيه للغاصب وغيره ؟.. وما حكم الصلاة فيه والغسل ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يجوز ذلك.
2 السؤال:
بني مسجد جامع في بلدة ، ثم بني بعده مسجد أكبر منه بكثير ، وأصبح يعرف بالجامع أيضا .. فأيهما هو الجامع شرعا ؟.. وما هو الملاك في تحديد ذلك ، مع أن الجمعة تقام في أحدهما تارة وفي الآخر أخرى ، والعرف يعتبر هما كبيرين رئيسيين .. وما حكم الاعتكاف فيهما ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يشترط في صدق الجامع أن يكون واحدا ، فلا يضر فيه التعدد ، ويصح الاعتكاف في أيهما إن كان يسمى جامعا ، ولا دخل لاقامة الجمعة في صيرورة المسجد جامعا ، والله العالم.
3 السؤال:
مسجد وحسينية متجاوران اعتاد المتولون نقل الحصر القديمة من المسجد إلى الحسينية كلما حصلوا على حصير جديدة للمسجد .. فهل يجوز ذلك ؟
الفتوى:
الخوئي: إذا استغني عن الحصر القديمة بيعت على من يريد نقلها إلى المحل المحتاج إليها ، ثم يصرف ثمنها في مصلحة المحل الأول ، وينقل الحصير المشترى إلى المكان الذي أريد له ، فهذا هو الوجه السائغ ، والله العالم.

التبريزي: هذا إذا كان هبة للمسجد ، وأما إذا كان وقفا فيصرف في مسجد أخر ، إذا استغنى عنه المسجد الأول ، وإن لم يكن مسجدا آخر يمكن النقل إليه ، فلا بأس بالنقل إلى الحسينية.
4 السؤال:
هل يجوز استئجار عمال غير مسلمين لبناء المسجد ؟.. وما الحكم بالنسبة لبناء البيت ، فإن الماء يدخل في البناء ، وهم يلمسون الطابوق وأيديهم رطبة ، والاسمنت أيضا يكون رطبا ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يجوز استئجارهم للمساجد بعد المسجدية ، ولا بأس لغيرها ، وكذا لما يبنى قبل جعله مسجدا ، فإذا بني وجعل مسجدا يسلط عليه الماء العاصم ( الكر ) ، فيطهر ظاهره ويكفي.
5 السؤال:
في حالة عدم وجود دورة مياه للمسجد ، وهناك أرض وقفت لمصلحة المسجد مجاورة له .. فهل يجوز استعمال قسم منها لعمل دورة مياه ، أم لا ؟
الفتوى:
إذا كان الوقف المذكور بملاك انتفاع المسجد بمنافعه لم يجز جعل قسم منه لدورة مياه ، وأما إذا كان بملاك انتفاع المصلين في المسجد به فيجوز ذلك ، والله العالم.
6 السؤال:
هل يجوز استقطاع مساحة ستة أقدام مربعة لوضع سلم لطابق علوي من مساحة المسجد ؟
الفتوى:
الخوئي: لا بأس بذلك إذا كان لصالح المسجد ، والله العالم.

التبريزي: إذا أمكن جعل الدرج من خارج المسجد ، أي خارج ما وقف مسجدا تعين ذلك ، وإلا فلا بأس.
7 السؤال:
هل يجوز استقطاع مساحة أربعة أقدام مربعة كمخزن لحاجيات المسجد الضرورية ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يجوز ذلك ، والله العالم.
8 السؤال:
توجد في بعض المساجد ترب حسينية وقد صارت ترابا ، أخرج ووضع في موضع طاهر ، ثم جاء بعض المؤمنين وصبها مرة ثانية في قوالب .. فهل إخراجها من مسجدها الأول يجوز؟
الفتوى:
الخوئي: إذا أمكن الانتفاع بها بتلك الصورة للصلاة ، لا يجوز إخراجها منه.
9 السؤال:
وهل يجب إرجاعها إلى المسجد الأول ، أم يجوز وضعها في كل مسجد ؟
الفتوى:
الخوئي: نعم تخص بذلك المسجد.
10 السؤال:
إذا أخرج تراب المسجد لأجل التعمير .. فهل حكمه حكم المسجد بعد ذلك أيضا ؟ فإذا كان زائدا لا يرد إلى المسجد فاللازم ملاحظة عدم تنجيسه ، وعدم طرحه في مكان معرض للنجاسة ، إلى غير ذلك من أحكام المسجد الاخرى ، أم لا ؟
الفتوى:
الخوئي: هذه بحكم القمامة التي تجمع بالكنس لا تعتبر لها أحكام المسجد.
11 السؤال:
وقف على مسجد معين .. هل يجوز صرف إيراده في بناء مسجد آخر ، إن كان المسجد الموقوف عليه في غنى عن ذلك المورد ؟
الفتوى:
الخوئي: لا يجوز ذلك ، نعم على تقدير عدم الحاجة له لا فعلا ولا مستقبلا ، جاز ذلك مع مراعاة الأولى فالأولى من جهة الحاجة والقرب ، والله العالم.
12 السؤال:
إذا كان لمسجد أرض واسعة موقوفة عليه .. فهل يجوز بيع بعضها لانشاء مسجد آخر في نفس بلد المسجد ، أو في بلد آخر ، علما أن هذه الارض ذات قيمة كبيرة ، وهي مهجورة غير مستعملة بشيء ، أم لا بد من تركها هكذا تحسبا ليوم يحتاج فيه المسجد إلى ترميم ، أو إعادة بناء ، فتباع أو يباع بعضها لأجل أحد الاحتمالين المذكورين ؟ ثم لو فرض أن قيمة الارض تبلغ حدا من الارتفاع يؤكد أهل الخبرة أن جزءا منها فقط كفيل ببناء مسجد أحسن وأضخم من المسجد الفعلي في أي وقت من الاوقات .. فهل يجوز حينئذ بيع جزء منها لأجل الغرض المذكور أعلاه أعني إشادة مسجد آخر؟ ومن جانب آخر .. هل يجوز إجارة هذه الارض للزراعة مثلا لمدة معينة ، كثلاث أو خمس سنوات متتالية يرعى فيها غبطة الوقت ، ويحفظ بدل الاجارة بصندوق خاص للمسجد ، وهناك بعض ذوي النيات الطيبة من المتمولين في البلد طرحوا فكرة استغلال جزء من هذه الارض المتروكة ليكون جزء من الأرباح في صالح المعوزين والمحتاجين من أبناء البلد في ظل الضائقة الاقتصادية التي تخيم على البلاد اليوم ، ويسترجع بالجزء الآخر من الأرباح رأس المال الذي بذله أولئك المتمولون ؟
الفتوى:
الخوئي: إن كانت الارض المزبورة موقوفة على مسجد خاص فلا بد من صرف ريعها إن كان لها ريع ، أو نفسها أو قيمتها إن كانت مهجورة على نفس المسجد الذي وقفت له ، ولا يجوز الانتفاع بها لغيره من الصور المعروضة في السؤال ، والله العالم.
13 السؤال:
هل يجوز للولي أن يعير أحدا بعض فراش المسجد لعرس مثلا ، أو للحسينية للقراءة ، وعلى فرض عدم الجواز .. هل يجوز تأجير فراش المسجد أو غيره من الحاجيات كالميكروفون والمنبر إذا لم يكن للمسجد حاجة فيه وقت استعماله ، أفيدونا مأجورين ؟
الفتوى:
الخوئي: مع كونها وقفا مخصوصا لا يجوز الانتفاع بها في غيره.

التبريزي: إذا احرز أنه وقف للمسجد ، أو اطمأن به كما في المنبر ونحوه فلا يجوز ، وأما إذا كان هدية فلا بأس.
14 السؤال:
ما هي حدود ولاية واقف المسجد الذي جعل لنفسه الولاية ، وكذلك واقف الحسينية ؟
الفتوى:
الخوئي: هي رعاية مصالحة التي له ، أو جعلها لنفسه مما يصح اعتباره ، والله العالم.
[ 1 ] الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج