كــنــز الــفــتــاوى
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
هذه مجموعة من الفتاوى المهمة والجديدة ، و المقتبسة في غالبيتها من أجوبة ما ورد في المواقع المنتسبة لمكتب آية الله العظمى السيد السيستانى دام ظله الوارف ، بوبناها تبويبا جديدا مطابقا لنفس تبويب فتاوى آية الله العظمى السيد الخوئي قدس سره ، لتسهل عملية المقارنة ، والرجوع إلى الفتوى في موارد الاحتياط الوجوبي.

فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.
 
ملاحظة هامة
طبقا لما قاله بعض اعضاء مكتب الاستفتاء فانه قد يلزم تعديل او تغيير بعض الفتاوى فى سلة الفتاوى ، لتغير راى السيد دام ظله او غير ذلك ، ولهذا لزم التنويه ابراء للذمة ، ويبقى هذا التنويه ساريا الى اصلاح الامر كاملة.
شبكة السراج

باب أحكام التخلي

<<< الصفحة السابقة [ 1 | 2 | 3 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم
31 السؤال:
ماء الاستنجاء نجس ,فهل هو كذلك فيما إذا كان متصلاً بالكر ، كما هو الحال في مياه الانابيب ، فلو استنجى بالماء بواسطة الخرطوم المتصل بالانبوب كما هو المتعارف ، في هذا الزمان ، فلو فرغ الماء طشت مثلاً ، فهل هو نجس أيضاً ؟
الفتوى:
طاهر إلا إذا كان فيه عين النجاسة أو تغير لونه أو طعمه أو رائحته بها .
32 السؤال:
يكره التبول على الارض الصلبة ، ومراحيض الحمامات في بيوت الخلاء في هذا الزمان كلها صلبة ، فهل هي مشمولة للكراهة ؟
الفتوى:
الظاهر انه لا يشمله من حيث الحكمة .
33 السؤال:
عندي حالة غير قابلة للعلاج وهي إني حتى عشرين دقيقة أو نصف ساعة بعد التبول ينزل عليّ البول على شكل قطرات ولا أدري كيف اُصلي وخصوصاً إذا لم يبق لوقت الصلاة فترة أو كنت ضيفاً على أحد أو في محل عملي ؟
الفتوى:
يجب عليك أن تصلي في وقت يمكنك التطهير ، سواء في أول الوقت أو اخره . واذا كنت في العمل أو ضيفاً فتؤخر الصلاة حتى يمكنك التطهير . وعلى أي حال فان ضاق وقت الصلاة ولم يمكنك التطهير فيمكنك شد عورتك بخرقة أو كيس لتمنع من تنجس ملابسك وتصلي .
34 السؤال:
ما حكم القطرات التي تصيب الرجل حين الإستنجاء بماء الكر أو بالأبريق ؟
الفتوى:
هي طاهرة في الفرض الأول ، ونجسة في الفرض الثاني ولكن لا تنجس .
35 السؤال:
ما حكم الشك في ظهور المني أثناء البول ؟
الفتوى:
لا أثر له .
36 السؤال:
توجد مراحيض عامة في مناطق العمل والاسواق والاماكن العامة ، واغلب هذه المراحيض متجهة باتجاه القبلة . فهل يجوز إستخدامها في هذه الحالة عند الضرورة ؟
الفتوى:
لا يجوز إلا مع عدم إمكان الإنحراف عن القبلة حال التخلي فيها .
37 السؤال:
إذا قمت بإستخدامها وإنحرفت إنحرافاً قليلاً عن القبلة ، فهل ذلك يجزي ؟
الفتوى:
يكفي ذلك .
38 السؤال:
انا مبتلى بعدم إمكان تطهير محل البول ، اذ كلما حاولت تطهيره بعد المحاولات الكثيرة على تفريغ المجرى من البول مع ذلك حين اقوم تنزل مني قطرات من البول ، ولا تنتهي هذه المشكلة فإضطر إلى الهروب من هذه المعركة والخروج بذلك الوضع ، والمهم انه بعد الخروج بهذه الصورة اغرق بالعرق والنتيجة ان بدني كله يتنجس ، وحين أمس الاشياء الاخرى تتنجس ، وهنا تظهر عظم المشكلة التي أعيشها فاضطر الى الدخول في الحمام وتطهير بدني جميعه . فماذا يجب عليّ ولماذا لا أرى غيري يلتزم بذلك ، فهل ألتزم بطهارة هذه القطرات او ماذا افعل ؟
الفتوى:
عليك بالاستبراء بعد البول بالنحو المذكور في الرسالة ، ثم وبعد الاستبراء وتطهير موضع البول كل رطوبة تخرج منك بعد ذلك تشك في كونها بولاً اوغيره فهي محكومة بالطهارة ، ولا يلزم عليك الفحص فالرطوبات التي تخرج من موضع البول لا تنحصر به ، بل عندنا بلل يخرج من محل البول هو طاهر مثل الوذي والودي وغيرهما ، ولا يجب على الانسان الفحص عن انه هل خرجت منه قطرة او لا ، وحتى لو خرجت منك قطرة فلكونك قد استبرأت فهي محكومة بالطهارة فاترك الوسوسة بجانب فقد تنتهي بك الى ما لا يحمد عقباه .
ثم وعلى فرض خروج البول فبالعرق يتنجس الموضع الملاقي للبول فقط فيما اذا كان العرق كثيراً ، ولا تسري الى غيره .
39 السؤال:
هل الاستبراء يسبق الاستنجاء أم العكس ؟.. وما حكم تقديم أحدهما على الآخر ؟
الفتوى:
لا فرق بينهما .
40 السؤال:
هل هناك فترة زمنية معينة لمن لم يستبرئ بعد البول بحيث لو رآى رطوبة يحكم بطهارتها ، وما مقدار تلك الفترة ان وجدت ؟
الفتوى:
ليس له زمان معين والمناط الاطمئنان بعدم بقاء البول في المجرى .
41 السؤال:
ما حكم التبول واقفاً ؟
الفتوى:
عدّه الفقهاء من المكروهات .
42 السؤال:
ورد في المنهاج في كتاب الطهارة في كيفية الاستنجاء ما يلي : ويعتبر بالاستنجاء غسل مخرج البول بالماء ، ولا يجزي غيره ، والاظهر كفاية المرة الواحدة مطلقا ، وان كان الاحوط في الماء القليل أن يغسل به مرتين وثلاث افضل .. هل معنى ذلك كفاية الغسلة الواحدة بالماء القليل ؟
الفتوى:
نعم في خصوص الاستنجاء ، واما إذا تنجس موضع آخر من البدن بالبول فيجب غسله مرتين حتى بالكثير .
43 السؤال:
في أماكن التخلّي غالباً ما نجد ماءً راكداً ، ولا نعرف ما إذا كان هذا الماء ماء استنجاء سابق فيه شروط الطهارة من عدم مصاحبته لأجزاء النجاسة مثلاً أم لا .. فما هو حكمه ؟
الفتوى:
محكوم بالطهارة .
44 السؤال:
إذا سقطت عملة معدنية منقوش عليها إسم أحد الأئمة عليهم السلام ، أو قبته المباركة في البالوعة ، ولم يكن إخراجها ، ولا الإستغناء عن إستعمال المرحاض .. فما هو التكليف ؟
الفتوى:
لا يجوز دخول ذلك المرحاض .
45 السؤال:
أثناء الطهارة داخل دورة المياه طفر عليه ولم يعرف هل هذا ماء أو بول والماء جاري من الحنفية ؟
الفتوى:
لا شيء عليه .
46 السؤال:
هل يجوز تطهير موضع البول أو الغائط مستقبلاً أو مستدبراً القبلة ؟
الفتوى:
يجوز .
47 السؤال:
إذا كان الشخص مريضا بالشلل ولا يستطيع الوصول إلى مكان التطهر من الحدث الأصغر، إلا في بعض الأيام إذا وجد من يعينه على الوصول إلى المختلى ، وإنما يجفف موضعيه بالورق – الكينكس – فقط ويصلي ، فما هو حكمه وما حكم صلاته والحال هذا ؟
الفتوى:
تصح صلاته في الفرض المذكور .
48 السؤال:
عندما نتطهر في المراحيض ( الغربية ) بإناء أو بالكروز، نصب الماء على موضع الطهارة من الأعلى إلى الأسفل ، ولكن نجد ماء يتجه على اسفل الفخذ ( موضع الجلوس على المرحاض ) قد يكون من أسفل المرحاض ، وقد يكون من الكروز .. فما حكم التطهر في هذه الحالة ، وبما نحكم على الماء الذي يصيبنا من المرحاض ؟.. وكيف يتم التطهر بالكروز ؟
الفتوى:
الماء المذكور محكوم بالطهارة .
49 السؤال:
اريد السؤال عن كيفية تطهير ذكر الرجل ( الخرطات التسعة ) ؟
الفتوى:
الإستبراء ليس تطهيراً ، وإنما هو لتنقية الذكر من البول ، ويكفي في كيفيته أن يضغط بقوة على المجري من مخرج الغائط إلى أصل الذكر ثلاثاً ، ثم منه الى رأس الحشفة ثلاثاً على وجه تتوجه القطرة المحتمل وجودها الى رأس الحشفة ، ثم يعصر رأسه ثلاث مرات لتخرج منه .
50 السؤال:
الرجاء من سماحتكم التكرم أولا بشرح عملية تطهير موضع البول للمرأة بشكل مفصل .. وهل مثلاً يجب فتح الشفرتين وغسل ما بينهما ، أم يكفي الغسل من الخارج حتى مع احتمال تلقي البول بينهما ، الى غير ذلك ؟
وثانياً كيفية تطهير موضع البول مع ملاحظة الأمور التالية :
1 إمراة مبتلية بكثرة بخروج الافرازات اللزجه ( مخاطية ) من الفرج ، وأثناء عملية التبول تكون الافرازات موجودة ما بين الشفرتين ، فتتنجس الافرازات بالبول ، وكلما ازيل جزء من الافرازات يخرج اخر وهكذا ؟
2 هذه المرأة أيضاً تقول انها تحس بخروج سائل بعد التبول يحتمل احتمال كبير جداً قد يصل في بعض الاحيان الى اليقين بأنه بول ، وعليه فاذا كان بولا .. كيف تكون عملية التطهير مع ملاحظة خروج الافرازات وملاقاتها للبول ؟
3 ما حكم القطرات المرتدّة أثناء علمية التطهير هذه من موضع البول ، او القطرات المرتدة من أرضية الحمام ، وخصوصاً في بداية وضع الماء على موضع البول ؟
4 ما حكم القطرات المرتدة أثناء عملية التطهير هذه من موضع البول ، أو ماء التطهير .. فهل حكمها حكم ماء الاستنجاء أم لا ، بالنسبة للقطرات المرتدة منها ؟
5 هل يمكن أن تعتبر هذه المرأة أن حالتها هذه حالة وسواسية ، خصوصاً إذا كانت تبقى في بيت الخلاء فترة طويلة جداً قد تصل في بعض الاحيان الى نصف ساعة أو أكثر .. فهل يجوز لها أن لاتهتم بهذه الحالة ، حتى لو كانت متيقنة في بعض أن الخارج هو بول ؟
6 هل يكفي تنشيف موضع البول ( وكذلك الافرازت ) بالمحارم الورقية ثم غسله مرة واحدة ، أم لا بد من التعدد ؟
الفتوى:
1 يكفي صب الماء ولا يجب فتح الشفرتين .
2 يطهر الموضع بصب الماء مرة واحدة ، ولايضر وجود الافرازات .. لا أثر للاحتمال ، ولا يحكم بنجاسة ما يخرج ، وإذا كانت المرأة مبتلاة بالوسواس فلا أثر ليقينها أيضاً.
3 لا تنجس شيئاً .
4 إذا أصابها البول قطعاً لم يكن ماء التطهير من ماء الاستنجاء ، وأما إذا كان من ماء الاستنجاء فهو لا ينجس ، ولا يجب تطهير الموضع.
5 نعم هي مبتلاة بالوسواس ، وعليها أن لا تعتني بالشك ، ولا يجب لها تحصيل اليقين بالطهارة.
6 يكفي ذلك .
51 السؤال:
هل يجوز التبول وقوفاً في الأماكن التي تتوفر بها المباول التي صنعت خصيصاً لهذا الغرض ، حيث تأتي على شكل مخروطي مفتوح من قطاعه العرضي باتجاه الشاخص ، حيث يمنع هذا الشكل البول من الإنتشار الى الخارج ، مع تأكد المكلف من اجراء كل لوازم الطهارة ؟
الفتوى:
يجوز ذلك ، ولكن مكروه .
52 السؤال:
أحيانا أقوم بالبول واقفا لإضطراري الى التبول .. فما حكم عملية الإستبراء .. هل هي واجبة ؟
الفتوى:
تستحب ، ويترتب عليه الحكم بطهارة السائل المشكوك بعد ذلك .
53 السؤال:
هل تجزي عملية الاستبراء بعد خروج المني عن التبول ، أم هناك رأي أخر ؟
الفتوى:
لا تجزي .
54 السؤال:
ماهي كيفية الخرطات التسع ؟
الفتوى:
يكفي أن تعصر الموضع من المقعدة الى البيضتين ثلاثاً ، ومن أصل القضيب الى رأسه ثلاثاً وتعصر رأسه ثلاثاً .
55 السؤال:
أنا حامل ، وفي أثناء قضاء الحاجة "التبول" تخرج مادة بيضاء شبيهه بالخيوط لونها لون المني .. فما هو حكم هذه المادة ؟
الفتوى:
لا أثر لها .
56 السؤال:
اشكو من مشكلة ، وهي تحدث لي معظم الأحيان ، وهي عندما أفرغ من التبول واخرج من الحمام أتوضأ للصلاة ، وأثناء الصلاة أحس بخروج قليل من البول تقريباً قطرة مع العلم أن هذا الشيء يحدث لا إرادياً :
1 فهل في هذه الحالة يجب قطع الصلاة والذهاب للتطهير ، أم مواصلة الصلاة وبعد الانتهاء من الصلاة أذهب وأتطهر ؟
2 في بعض الأحيان عندما استيقظ من النوم أكون متضايقا من تجمع البول ، لكني لا أتبول لعدم حدوث ذلك الشيء لي ، فأتوضأ واصلى .. وبعد الانتهاء من الصلاة أذهب لأتبول .. فهل العمل الذي أقوم به يعتبر مكروها ؟
الفتوى:
1 إذا علمت بخروج البول فالصلاة باطلة ، ولابد من التطهير والوضوء واستئناف الصلاة ، ولكن إذا استبرأت بعد البول ، ثم شككت في كون الخارج بولاً أو غيره من الرطوبات ، فهو محكوم بالطهارة ، ولايضر بالصلاة ، ولايجب عليك الفحص .
2 نعم مكروه ، ولابأس به للتخلص من الحالة المذكورة .
57 السؤال:
هل يجوز ذكر اسم الله والقرآن الكريم ( قراءة ) في دورة المياه ؟.. وهل يجوز رفع الصوت اثناء الطهارة ؟
الفتوى:
يجوز ، ولكن يكره قراءة القرآن هناك .
58 السؤال:
هل يجوز ادخال ورقة مكتوب بها مستحبات الوضوء لبيت الخلاء ؟
الفتوى:
يجوز ما لم يعد هتكاً .
59 السؤال:
يحدث معي في بعض المرات اثناء عملية التبرز (اجلكم الله) انه اثناء الضغط على عضلات الحوض تخرج مادة لزجة من موضع البول تكون بيضاء اللون ن وانا لا اشعر بها اطلاقا اثناء خروجها ، ولكن اراها على يدي ولاادري : هل خرجت قبل الاستبراء ، ام بعده .. فما حكمها علما باني اغتسل اذا رايتها في بعض المرات ، وفي وقت اراها ولا اغتسل ، واتوضأ واصلي لان الاغتسال في بعض الاحيان يسبب احراجا لي لخروجها مرتين او اكثر في اليوم ؟
الفتوى:
هذه الرطوبات طاهرة ، ولاتوجب غسلاً ولا وضوءاً .
60 السؤال:
هل تكفي غسلة واحدة بالماء القليل مثل الابريق للتطهير من الغائط ؟
الفتوى:
تكفي .
<<< الصفحة السابقة [ 1 | 2 | 3 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج