كــنــز الــفــتــاوى
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
هذه مجموعة من الفتاوى المهمة والجديدة ، و المقتبسة في غالبيتها من أجوبة ما ورد في المواقع المنتسبة لمكتب آية الله العظمى السيد السيستانى دام ظله الوارف ، بوبناها تبويبا جديدا مطابقا لنفس تبويب فتاوى آية الله العظمى السيد الخوئي قدس سره ، لتسهل عملية المقارنة ، والرجوع إلى الفتوى في موارد الاحتياط الوجوبي.

فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.
 
ملاحظة هامة
طبقا لما قاله بعض اعضاء مكتب الاستفتاء فانه قد يلزم تعديل او تغيير بعض الفتاوى فى سلة الفتاوى ، لتغير راى السيد دام ظله او غير ذلك ، ولهذا لزم التنويه ابراء للذمة ، ويبقى هذا التنويه ساريا الى اصلاح الامر كاملة.
شبكة السراج

باب أحكام الحيض

<<< الصفحة السابقة [ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم
31 السؤال:
إذا كانت مدة الدورة لأمرأة سبعة أيام ، واليوم السابع يكون فيه الدم قليلاً جداً ومتقطعا وأصفر
اللون ، وصادف أن تكون الدورة خلال شهر رمضان المبارك .
1 هل تصوم اليوم السابع أم تفطر وعليها القضاء ؟
2 ما حكم صلواتها في اليوم السابع والحال كما ذكر أعلاه ؟
الفتوى:
1 تفطر وعليها القضاء .
2 لا صلاة عليها .
32 السؤال:
ما هو رأيكم في من استمر بها الدم أشهراً ولم تكن ذات عادة وقتية وارادت بالروايات, فمتى تأخذ الحيضة الثانية..هل بعد حيضتها الأول بهلال أو ب 30 يوماً , وما هي الضابطة في ذلك ؟
الفتوى:
تحسب الشهر من ابتداء رؤية الدم الى ثلاثين يوماً .
33 السؤال:
امرأة اعتادت ان ترى قطرة او قطرتين بعد ان تنقضي عادتها وتغتسل وتصلي, فما هو حكم هذه القطرة وما حكم صومها في شهر رمضان ؟
الفتوى:
اذا كان مجموع ما تراه من الدم والقطرات لا يتجاوز العشرة فالدم جميعه حيض وتحتاط في النقاء المتخلل بينهما بالجمع بين واجبات الطاهرة وتروك الحائض.
34 السؤال:
في المرّة الاول حينما شاهدت قطرة الدم لم تكن تتصور انه حيض ولذا لم تعتن بها ولم تغتسل ,فما حكم صلواتها الماضية؟
الفتوى:
كل الصلوات التي اتت بها حتى الغسل اللاحق باطلة ويجب عليها قضاؤها ,فاذا لم تغتسل بعد غسل الحيض المذكور الى شهر لا غسل جنابة ولا استحاضة بل حتى ولا غسل جمعة فيجب عليها قضاء صلوات شهر.
35 السؤال:
لو رأت المضطربة دما قبل مرور عشرة أيام نقاء فإنها لا تحكم بحيضية ، ولكن لو إستمر إلى أن مر أقل الطهر ، فهل تعتبره حيضاً بمجرد إنقضاء أقل الطهر ؟ مثلاً لو رأت دماً بعد مرور ثمانية أيام من حيضها السابق .. وبقي مستمراً تسعة أيام ، فهل تعتبر ما بعد اليومين الأولين المكملين لعشرة النقاء حيضاً أم لا ؟
الفتوى:
نعم يعتبر حيضاً إذا إستمرّ ثلاثاً ولو في الباطن .
36 السؤال:
كانت عادتي وقتية وعددية ( منتظمة ولمدة 6 7 أيام ) ، ولكنها تغيرت منذ ما يقارب الثلاث سنوات فأصبحت كالتالي : تنزل بشكل دم وإفرازات لون بني لمدة 2 5 أيام متصلة ثم ينزل بعد ذلك الدم الأحمر بحيث يكون مجموع الدم من بدايتها هو عشرة أيام أو تسعة أيام وكذلك أصبحت غير وقتية بحيث أنها قد تتقدم أو تتأخر بمدة 5 أيام أو أكثر ، وسؤالي هو هل أحسب عدد أيام الحيض عندي 7 أيام أو عشرة أيام كما صارت في آخر ثلاث سنوات لي ؟
الفتوى:
إذا إنقطع الدم قبل تجاوز العشرة فكله حيض .
37 السؤال:
هو أنني لم أكن أعرف بهذا الحكم الذي أرسلتموه لي جهلاً مع أنني أطلع على الفتاوى والمسائل المنتخبة ولكن لم أفهمها أو أستوعبها كما أرسلتموها لي ، بالنسبة لحالتي الآن لا أذكر في أي يوم بدأت أرى الدم لأنه سيقارب على أكثر من شهر تقريباً ولكن أشك بأنه يكون إما في 28 أو 29|10|99 فهل عليّ أن أحسب عشرة أيام حيض وعشرة أيام إستحاضة مثلاً إلى أن أصل إلى يومي الحالي لأعرف إذا أنا في حيض أو إستحاضة حالياً ؟ وهل أبدأ باليوم الذي أشك فيه أكثر أي 28 أو 29 وخصوصاً أنني الآن في شهر رمضان وما زلت أحتاط في الصلاة والصيام . أرجو إفادتي عن حالتي ماذا عليّ أن أفعل الآن ؟ أعتذر للتطويل ولكن شرحت لكم حالتي لأتبين ما عليّ فعله ورأي سماحتكم فيه ؟
الفتوى:
إذا رأيت الدم أكثر من عشرة كما هو الحال فعلاً .. فإن كان بعض الدم واجداً لصفات الحيض وبعضه غير واجد له من اللون والشدة والغلظة والحرقة ، وكان الواجد للصفات لا ينقص من ثلاثة ولا يزيد على العشرة فإن الواجد حيض والفاقد إستحاضة ، إلاّ فيما ترينه بعد إنتهاء ما إعتبرته حيضاً بعشرة أيام أن كان الدم مستمراً فإن ما ترينه بعد ذلك يعد حيضاً أيضاً إذا لم يتجاوز العشرة ، وإذا تجاوزها يأتي فيه ما تقدم أيضاً . وإذا كان كل الدم بصفة واحدة أو كان ما بصفة الحيض قليلاً لا يبلغ الثلاثة .. كان المقياس لتشخيص الحيض عن الإستحاضة مراجعة إمرأة من أقاربك تكون لها عادة عددية منتظمة ويناسب حالها حالك من حيث السن ونحوه ، فتجعلين بمقدار أيام عادتها حيضاً والباقي إستحاضة .. ولا بد أن تجعلي أيام الحيض في هذا الفرض شاملة لأيام وجدان الصفة إذا كانت أقل من ثلاثة فلو كان الدم الواجد للصفة يومين مثلاً إعتبرتها حيضاً وأكملتهنا بالعدد المذكور قبلهما أو بعدهما . فإن لم تتيسر مراجعة إمرأة بهذه الصفة فأنت مخيرة أن تجعلي أياماً من ثلاثة إلى عشرة حيضاً حسبما يناسب حالك في السن وغيره وما عداه إستحاضة . فلابد من ملاحظة ما ذكرناه هنا أيضاً من إعتبار أيام الصفات حيضاً على كل تقدير . وكذلك بالنسبة للدم الذي يأتي بعد مرور عشرة أيام على ما أعتبرته حيضاً فإنه حيض إذا لم بتجاوز العشرة ، وإن تجاوزها اتى فيه التفصيل المتقدم .
38 السؤال:
إمرأة لا تعرف أي وقت تأتيها عادتها تتفاجىء عندما تأتيها ولم تكن قد أتت بالصلاة في وقتها ، هل تكتسب أثماً بسبب تركها للصلاة في أولها أم لا ؟
الفتوى:
لا إثم عليها ، بل يجب القضاء بعد الظهر .
39 السؤال:
إمرأة حيضها خمسة أيام أو أربعة في الرابع أو الخامس نقية .. فاذا الدم ثانية في اليوم السابع او راته متواصلا لسبعة أيام ، فما الحكم هنا بالنسبة لصلاتها وصومها ؟
الفتوى:
إذا لم يتجاوز الدم العشرة كان كله حيضاً ، وبالنسبة للنقاء المتخلل إذا كان الداخل نقياً أيضاً فعليها الإحتياط بإتيان أعمال الطاهرة وترك محرمات الحائض .
40 السؤال:
ما هو حكم الصفار الخارج من المرأة في اخر يوم من العادة الشهرية ؟ وهل يجوز مقاربتها مع العلم بأنها اغتسلت للصلاة ,وهل اذا خرج دم بعد انقطاع الدم يجب عليها الغسل ثانيا للصلاة ؟
الفتوى:
اذا كان دما رقيقا فهو من الحيض ولا يجوز مقاربتها وعليها الغسل .
41 السؤال:
امرأة اجرت عملية في الرحم وبعد العملية صار يخرج شيء من الدم ,فما حكم هذا الدم هل تجري عليه احكام الحيض والاستحاضة ام انه دم عادي يكفي فيه التطهير فقط ؟
الفتوى:
اذا احتملت انه من الجرح فلا يحكم بكونه حيضاً او استحاضة .
42 السؤال:
ماحكم اتيان الزوج زوجته في اخر أيام الدورة ؟ وان حدث ، ما هو الحكم الشرعي للزوج والزوجة ؟
الفتوى:
لا يجوز مع بقاء الدم ، وليس عليهما إلا التوبة .
43 السؤال:
اني امرأة في يوم من أيام رمضان شاهدت كمية من الدم قد نزلت عليّ ، فتوقعت ان الدورة الشهرية قد نزلت وأنها ليست في الايام المتوقعة نزولها ، فقمت بقطع صيام ذلك اليوم وبعد ذلك إتضح لي أنها ليست الدورة فقد توقف ذلك!
..ما حكم ذلك وماذا يترتب عليه؟
الفتوى:
يجب عليك قضاء ذلك اليوم ولاكفارة عليك .
44 السؤال:
دورتي الشهرية عادة خسمة أيام واليوم السادس يتم فيه الغسل ، وقد لاحظت مؤخراً وجود إفرازات صفراء في نهاية اليوم السادس وما يتبعه من أيام وعندما سألت عن هذه الإفرازات قيل أنها حيض تتبع الدورة الشهرية . علماً أنه سبق لي وأن مررت بهذه الحالات من الإفرازات وكنت اغتسل غسل الحيض في اليوم السادس ظناً مني بالطهارة ... فما هو حكم الغسل السابق لي ؟
الفتوى:
إذا كانت الافرازات المذكورة دماً وكانت تتجاوز مع أيام الدم عشرة أيام فلا تعد من الحيض ,وان كانت تنقطع قبل أن تتم العشرة فهي من الحيض ويجب قضاء ما اتيت بعده من الصلاة ,وان كانت لا تعدّ دماً فلا حكم لها .
45 السؤال:
ما هو الحكم لدورتي الشهرية إذا كانت في الأيام الثلاثة الأولى مستمرة ثم تنقطع لمدة يوم واحد ثم تظهر لمدة يوم ثم تنقطع وتظهر الإفرازات الصفراء ( اللون الليموني ) في اليوم السادس ويستمر لعدة أيام أخرى أكثر من العشرة ?
الفتوى:
الايام الثلاثة واليوم الخامس حيض ولابد من الاحتياط في يوم النقاء المتوسط بترك محرمات الحائض واتيان واجبات الطاهرة, والافرازات لا تعد من الحيض إذا جاوزت العشرة بل تعد من الاستحاضة .
46 السؤال:
انني استخدم حبوبا لتنظيم الدورة الشهرية ، وقد جربتها من قبل ، وعند الانتهاء منها بخمسة ايام ، ينزل الحيض في شهر رمضان عند الانتهاء من الحبوب بيومين فقط أي في غير وقتها ، وبدات ارى نقط لونها بني ، مع فاصل زمني طويل ، أي في الصباح نقطة مثلا ، ثم لا ارى شيئا الى المساء حتى اليوم الخامس ، ثم نزل الحيض في موعده المتوقع ، و استمر كما في الأشهر السابقة بعدد أيام الحيض الدائمة ..ما حكم أيام الثلاثة التي سبقت الحيض في شهر رمضان ، مع العلم انني كنت أصلي كما أنها استحاضة قليلة و كنت اصوم فيها..فهل علي قضاءها ؟
الفتوى:
ليس عليك قضائها .
47 السؤال:
بالنسبة الى المرأة في الحيض ، إذا توقف دم الحيض بعد اربعة او خمسة ايام ، ثم وجدت المرأة بقع بنية على ملابسها ، وتكرر هذا الشيء عدة ايام.. فهل نعد تلك البقع جزاً من الحيض ، وعليها الانتظار حتى تطهر تماما ام لا ؟ في حالة توقف نزول دم الحيض ، ولكن بادخال القطن الى الداخل تظهر بقع حمراء على القطن ..فهل يعني انها لم تطهر بعد ام لا ؟
الفتوى:
لا تطهر إلا بالنقاء تماماً ؛ فإذا إستمرت الحالة وتجاوزت العشرة ، جعلت عادتها حيضاً وماسواه استحاضة .
48 السؤال:
ما حكم توقيف العادة الشهرية لدى النساء ، عن طريق بعض حبوب منع الحمل؟ اي بمعنى ان تتناول المراة حبوب منع اتيان الدورة الشهرية ، بحجة اكمال الصوم لمدة شهر، ثم ترجع الى وضعها الطبيعي ..ثم ما حكم امراة بدأت بمنع العادة منذ نهاية هذا الشهر المبارك..هل تعيد الصوم ام ماذا ؟
الفتوى:
لا مانع منه ، وإذا لم يأتها الدم ، أو اتاها قطرات متقطعة مع تخلل النقاء حتى في الداخل ، فصومها صحيح .
49 السؤال:
ما حكم قراءة المرأة الحائض للزيارات ، مثل زيارة عاشوراء ؟
الفتوى:
لا بأس بها .
50 السؤال:
ينزل علي دم بني اللون قبل الحيض ، وتتراوح ايامه بين ثلاثة الى تسعة ايام ، وثم ينزل بعده دم احمر بصفات الحيض ، وتتراوح ايامه بين ثمانية الي ثلاثة عشر يوما.. فايهما اعتبر استحاضة ؟ وأيها الحيض ؟
الفتوى:
الدم الذي ليس بصفات الحيض ، إستحاضة ، فإن كان ما بصفاته لا يزيد على عشرة أيام ، فكله حيض . وإذا زاد عنها ولم تكن لها عادة عددية ، رجعت الى واحدة من نساء قومها لتعيين العدد ، إذا لم تعلم بمخالفة عادتها مع عادة غيرها من عائلتها من سائر نسائها ، وتكون هي أيضاً ممن لا تعلم بمخالفتها معها في مقدار الحيض ، فلا تقتدي الشابة لمن هي قريبة من الياس ، فإن لم يكن لها أقارب أو اختلفن ، اختارت عدداً مناسباً لحالها ما بين الثلاثة والعشرة ، فجعلته حيضاً ، والباقي استحاضة .
51 السؤال:
ما حكم صيام الحائض بدعوى الحياء أي هل يجوز لها ذلك ؟
الفتوى:
يجوز لها الإمتناع من الأكل والشرب .
52 السؤال:
من كان لها عادة وقتية وعددية ثم جاءها الدم واستمر سنة كاملة لا ينقطع ,فهل تتحيض بمقدار عادتها السابقة فقط أو تعمل بالصفات بحيث إذا صار الدم بصفات الحيض مع عدم نزوله عن ثلاثة تبني على انه حيض أو ان حكمها حكم المضطربة ,والفرض نفسه لو كانت سابقاً ذات عادة عددية فقط أو وقتية فقط أو مبتدئة أو مضطربة ؟
الفتوى:
أما ذات العادة الوقتية والعددية فتجعل عادتها حيضاً ، واما ذات العادة العددية فقط فترجع في العدد إلى عادتها واما في الزمان فتأخذ بما فيه الصفة ومع فقد التمييز تجعل العدد الاول ، واما ذات العادة الوقتية فقط فترجع في العادة الى التمييز وان لم يكن لها تمييز فترجع الى الاقارب وكذلك المضطربة والمبتدئة فانهما ترجعان الى التمييز ومع فقده ترجعان إلى الاقارب على تفصيل مذكور في كتبنا الفتوائية .
53 السؤال:
لو رأت المضطربة دما ، قبل مرور عشرة أيام نقاء ، فإنها لا تحكم بحيضية ، ولكن لو إستمر إلى أن مر أقل الطهر.. فهل تعتبره حيضاً بمجرد إنقضاء أقل الطهر؟ مثلاً لو رأت دماً بعد مرور ثمانية أيام من حيضها السابق ، وبقي مستمراً تسعة أيام.. فهل تعتبر ما بعد اليومين الأولين المكملين لعشرة النقاء ، حيضاً أم لا ؟
الفتوى:
نعم يعتبر حيضاً ، إذا إستمرّ ثلاثاً ولو في الباطن .
54 السؤال:
اذا رأت المرأة الدم على غير صفات الحيض ، قبل عادتها بيومين او اكثر.. فهل تتحيض بمجرد رؤية الدم او من ايام عادتها ؟
الفتوى:
تتحيض بمجرد الرؤية ، اذا تقدم الدم ليومين او ثلاثة ، بحيث يصدق انه من تقدم العادة .
55 السؤال:
متى يجب على المرأة الحائض أن تتطهر ؟
الفتوى:
حينما ينتهي حيضها وهو يختلف باختلاف الموارد .
56 السؤال:
1 إذا تركت المرأة الحائض الإستبراء لعذر من نسيان أو غيره وأغتسلت وصادف براءة الرحم ونقاءه, فما الحكم ؟
2 اذا تركته لا لعذر, فهل يصح فهل يصح غسلها ؟
3 أن لم تتمكن من الإستبراء فهل تغتسل أم لا ?
الفتوى:
1 لا شيء عليها والاستبراء لا يجب في حد ذاته وانما لا يجوز للمرأة التي انقطع دمها ظاهراً ان تترك العبادة إلا اذا استبرئت فوجدت الدم باقياً في الداخل واما اذا احتاطت فاتت بالاعمال الواجبة وتركت ما تترك الحائض فلا يجب الاستبراء .
2 ، 3 تبين الجواب .
57 السؤال:
في بداية سنوات البلوغ ، نزلت الدورة ، واستمر الدم مدة 18 يوما ولم ينقطع ، إلا بعد أن تناولت الدواء.. هل يجب قضاء الصلاة علما باني ناسية في أي وقت من الشهر ، والدورة كانت مضطربة ؟
الفتوى:
يجب القضاء إلا الأيام التي يعتبرالدم فيها حيضاً شرعاً ، فإن إختلفت صفة الدم ، جعلت ما بصفة الحيض حيضاً فقط ، إذا لم ينقص من الثلاثة ، وإلا اضيف اليه من غيره ، حسبما نذكر وإذا لم يزد على العشرة وإلا نقص منه كذلك ، وإن لم تختلف الصفة ، فانظري عادة إمرأة مناسبة لك سناً ومزاجاً من نساء قومك ، إذا لم تعملي مخالفة غيرها منهن لعادتها ، فاجعلي مقدار عادتها حيضاً والباقي استحاضة . وإذا لم تتمكني من ذلك أو اختلفن ، فاجعلي عدداً مناسباً لك من الثلاثة الى العشرة حيضاً ، والباقي استحاضة . ومع الشك ، اقضي المقدار المتيقن .
58 السؤال:
ما حكم الصلاة والصوم اذا نزل دم في وقت غير موعد الدورة وكانت مدته قصيرة لا تكاد تتجاوز الثلاث ساعات ثم ينقطع لمدة يوم أو يومين بعدها يرجع ينزل وبنفس الطريقة والكيفية ,وما حكم الصوم والصلاة اذا كان في وقتها ؟
الفتوى:
تصح الصلاة ويصح الصوم اذا اتت بوظيفة المستحاضة .
59 السؤال:
سيدة حامل في اشهرها الأولى ,صامت في هذا الشهر ( رجب المبارك ) وقبل حلول موعد الإفطار بنصف ساعة نزل منها سائل بني وأستمر معها لمدة ثلاثة أيام ,هل صيامها مقبولا أم لا ..علما بأن صيامها تطوع لله ,وما الحكم إذا حدثت لها هذه الحالة في شهر رمضان المبارك, هل يجب عليها القضاء ؟
الفتوى:
يبطل صومها ويجب القضاء إذا كان في شهر رمضان .
60 السؤال:
امرأة ذات عادة مضطربة ، عليها قضاء صوم شهر رمضان ، وصامت القضاء خلال الاستحاضة القليلة ، ثم توقف الدم.. ما حكم صومها ؟.. وهل عليها قضاء الصوم مرة أخرى ؟
الفتوى:
يصح صومها ، ولا شيء عليها .
<<< الصفحة السابقة [ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج