كــنــز الــفــتــاوى
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
هذه مجموعة من الفتاوى المهمة والجديدة ، و المقتبسة في غالبيتها من أجوبة ما ورد في المواقع المنتسبة لمكتب آية الله العظمى السيد السيستانى دام ظله الوارف ، بوبناها تبويبا جديدا مطابقا لنفس تبويب فتاوى آية الله العظمى السيد الخوئي قدس سره ، لتسهل عملية المقارنة ، والرجوع إلى الفتوى في موارد الاحتياط الوجوبي.

فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.
 
ملاحظة هامة
طبقا لما قاله بعض اعضاء مكتب الاستفتاء فانه قد يلزم تعديل او تغيير بعض الفتاوى فى سلة الفتاوى ، لتغير راى السيد دام ظله او غير ذلك ، ولهذا لزم التنويه ابراء للذمة ، ويبقى هذا التنويه ساريا الى اصلاح الامر كاملة.
شبكة السراج

باب أحكام الحيض

<<< الصفحة السابقة [ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم
91 السؤال:
امرأة تعلم أنها حائض قبل دخولها مكة وسافرت برفقة زوجها وقام الزوج بالطواف وصلاة الركعتين وطواف النساء وركعتي الطواف وأدت هي بقية مناسك العمرة المفردة ، فهل عمرتها صحيحة وأن كانت غير ذلك فما حكم تكليفها الان ؟
الفتوى:
لا تصح على الاحوط وجوباً ، وعليها أن تأتي بالاعمال بنفسها .
92 السؤال:
هل يتوجب غسل كافة الملابس المستخدمة أثناء فترة الدورة الشهرية ، وأثناء الجنابة لمجرد ملامستها للجسم ، وإن لم تلامسها أي نجاسة ؟
الفتوى:
لا يجب .
93 السؤال:
تأخرت الدورة الشهرية عن زوجتي وقامت بالتحليل في المستشفى ، فتبين لها من التحليل انها حامل ، إلا انها بعد ثلاثة أيام اخذ يسقط منها بعض قطرات الدم الخفيفة والمتقطعة .. فما الحكم من ناحية الصلاة والصوم ؟
الفتوى:
إذا لم يستمر الدم ثلاثة أيام ولو في الداخل فهو استحاضة ، وعليها ان تعمل بوظائف المستحاضة من الوضوء أو الغسل وغير ذلك ، وتصلي .
94 السؤال:
بعض النساء يتركن الصلاة وربما الصيام ، عندما يشعرّن بأعراض دورتهن من الآلام دون ظهور الدم ، ويكون ذلك عادة يوماً واحداً قبل ظهورها .. فما حكم ذلك اليوم ؟
الفتوى:
لا يجوز لهن ترك العبادة قبل نزول الدم .
95 السؤال:
امرأة عادتها مضطربة فمرة تكون 8 ، 9 ، 10 أيام ، وبعد مدة كانت تأخذ فيها حبوب منع الحمل ثم تركتها ، بعد تركها للحبوب جاءتها الدورة شهرين ، وكانت عادتها في الشهرين سبعة أيام بعدها حملت .. فهل تعتبر أيام النفاس عندها سبعة أيام أم عشرة أيام ؟
الفتوى:
سبعة ايام ، وما بعدها استحاضة إذا تجاوز الدم العشرة ، فان لم يتجاوزها فالنفاس ايضاً سبعة ايام ، وفيما بعدها تحتاط بالجمع بين تروك النفساء ووظائف المستحاضة .
96 السؤال:
إذا اجرت المرأة عمليه جراحية اخرجت خلالها رحمها فلم تعد تحيض فهل عليها عدة ؟
الفتوى:
مادامها غير يائسة فيجب عليها الاعتداد.
97 السؤال:
عندما بلغت وجائتني الدورةالشهرية كنت أحسب أيام الحيض الى نزول آخر قطرة دم مهما كان لونها ، وكان يتراوح ذلك بين خمسة الى ستة أيام ، وفي تلك المرحلة كنت أجهل بضرورة الفحص وهو ادخال القطنة للتاكد من الطهارة ، واستمر الحال على ذلك حتى مرور سبع سنين تقريباً ، وكنت في حينها متزوجة ، وعرفنا عندها بضرورة الفحص للتأكد من الطهارة ، فكان التالي : تأتي الدورة أول أيامها بحرقة وحرارة ومستكملة شروط الحيض ، وبعد مرور أول يومين يبقى لونها كما هو ، ولكن بدون حرقة وألم ، وفي اليوم الخامس يخف لونها ويستمر ، حتى يصبح بنياً أو أصفر ، وبعد اليوم السادس تصبح في هذه الصفات ، ولكن داخل الرحم ، فالمسألة هي انني لا أعلم : هل اعتبر هذه الأيام والتي تصل الى ثمانية وتسعة أيام كلها من الدورة ، أم لا ؟ وهل كانت هذه هي الحال قبل ان أتعلم الفحص ؟ وإذا كانت هذه الأيام هي من الدورة الشهرية ، علماً انني كنت اغتسل واتطهر بعد أن يتوقف الدم عن الخروج الى خارج الرحم .. فهل تصبح دورتي خمسة أو ستة أيام ، أم تصبح ثمان أو تسعة وهو بعد انقطاع الدم تماماً حتى من داخل الرحم ؟ واكرر مع العلم ان لونه يصبح أصفراً تقريباً وقليلاً جداً لدرجة بقائه داخل الرحم ؟
الفتوى:
يعتبر كله حيضاً ، إذا لم يتجاوز المجموع عشرة أيام .. وبالنسبة لما مضى إذا لم تعلمي حالياً وقوع بضع الصلوات بعد انقطاع الدم في الداخل وقبل غسل صحيح شرعي ، وان كان مستحباً كغسل الجمعة ، لم يجب عليك شيء .. وإذا علمت بذلك ، وجب قضاء تلك الصلوات .
98 السؤال:
هل يجب للمرأة أن تحتاط عندما ترى المادة التي تسبق العادة الشهرية بعدة أيام وأحياناً أسبوع ، وتشك في أنها مادة صفراء ؟ وإذا حدث في تلك الفترة جماع .. فهل تكون المرأة آثمة ؟
الفتوى:
لا يجب الاحتياط إن لم يكن دماً.
99 السؤال:
ما معنى قولكم في بعض أحكام الحائض ب ( الجمع بين تروك الحائض وأفعال المستحاضة ) ، في حين أن ترك الصلاة هو من أفعال الحائض بينما الأتيان بها هو من أفعال المستحاضة ؟.. فكيف يتم الجمع بينهما ( وكذلك الحال في الجمع في بقية الأفعال بينهما ) ؟ أليس في ذلك تنافي بين هذه الأفعال ؟
الفتوى:
لا تحرم الصلاة على الحائض ، ولكن لا تصح ، وإنما يحرم عليها الجماع ، ودخول المساجد ، ومس القرآن ونحو ذلك .
100 السؤال:
ابتلت إحدى الفتيات المؤمنات بحالة غريبة جداً ، وهي أنها ترى دم الحيض من غير موضعه ، أي يخرج عليها من الدبر ، والدم الذي تراه هو تماماً بمواصفات الحيض ، أي يتصل معها مدة الحيض ومواصفاته من ناحية الحرقة واللون كلها مثل مواصفات الحيض .. فماذا تعمل هذه الفتات .. هل تعمل عمل الحائض أم ماذا ؟
الفتوى:
إذا علمت ان الدم من الرحم فهو حيض ، وإن خرج من الدبر.. وإن لم يتبين ذلك فلا يحكم به .
101 السؤال:
ما حكم حمل الحائض أو الجنب لأقراص الكمبيوتر التي تحمل صوراً لنصوص سور القرآن الكريم ؟
الفتوى:
يجوز .
102 السؤال:
إذا شاهدت البنت بعد شهر الصوم على ثوبها دم .. فما حكم صومها ؟
الفتوى:
إذا كان حيضاً وكانت البنت جاهلةً بكونها حائضاً ، أو جاهلة بأن الحائض لا صوم لها ، فالصوم صحيح ، وإذا لم يكن الدم مستمراً ثلاثة أيام ، فهو استحاضة .
103 السؤال:
إذا كانت الدورة الشهرية تستمر لمدة عشرة أيام ، فاذا نزل الدم عليها واستمر 6 أيام ، ثم انقطع يومين في اليوم الثامن والتاسع ، بعد فترة تغيرت هذه الوضعية ، فصار الدم يستمر لمدة 3 أيام ، وباقي 7 أيام يكون الدم خفيفاً جداً ( مقارب للون البني واحياناً اللون الوردي ، ويكون داخلياً لا يرى إلاّ بإدخال قطنة ) ، وأحيانا ينزل الدم لمدة بسيطة لا تتجاوز الساعة ، ثم يرجع ويكون داخلياً .. ما حكم الصلاة في هذه الفترة ؟.. هل تغتسل وتصلي ، أم تحسب من فترة الحيض ، علماً بأن الفترة لا تتجاوز 10 أيام ؟
الفتوى:
الدم كله يعتبر حيضاً في الحالتين ، وفي النقاء المتخلل إذا لم يكن الداخل متلوثاً الأحوط الجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة .
104 السؤال:
امرأة عادتها الشهرية عددية ستة أيام ، وشبه وقتيه حيث تأتيها كل شهر بعد يومين إلى أسبوع من تاريخ الشهر السابق ( مثال : لو أتتها في تاريخ 15 /3 قد تأتيها في الشهر التالي ما بين 15 حتى 21 و تتغير في شهر ) .
السؤال : ترى قبل مجيء العادة بأسبوع بقعا بنية فاتحة ، أو فاتحة جداً في بعض الأحيان مع إحساسها بألام الدورة ، ثم تأتي العادة الشهرية .. فهل تعتبر هذه الأيام ضمن عادتها ، أم تنطبق عليها أحكام الاستحاضة ؟
الفتوى:
تعتبر من أيام الحيض إذا لم يتجاوز المجموع عشرة أيام .. نعم إذا كانت البقع تنقطع نهائياً بحيث لا يكون الداخل متلوثاً لم يكن حيضاً ، فلا بد في الحيض من الاستمرار ثلاثة أيام ولو في الداخل بعد الخروج ولو قطرة .
105 السؤال:
هل يجوز جماع الزوجة بعد انتهاء الدورة الشهرية وقبل الغسل ؟
الفتوى:
يجوز ، والاحوط وجوباً أن يكون بعد غسل الفرج .
106 السؤال:
هل يتحتم على الحائض الغسل في اليوم الثالث او اليوم السابع من عادتها الشهرية ؟
الفتوى:
لا بل إذا رأت الدم الى عشرة أيام ، فكله حيض .
107 السؤال:
امراة اغتسلت للحيض يوم 15 رمضان ، ثم يوم العشرين علمت بأنها قد أخطات في غسلها .. فما حكم صيامها وصلواتها خلال تلك الفترة ؟
الفتوى:
إذا كان غسلها باطلاً ، فيجب عليها قضاء الصلوات دون الصيام ، وليعلم بأن الترتيب بين الجانب الأيمن والايسر من البدن غير واجب ، بل وجوب الترتيب بين الرأس والرقبة وجميع البدن مبني على الاحتياط الوجوبي ، على أن الاخلال بالترتيب إنما يوجب قضاء الصلوات على الاحوط إذا لم يكن عن جهل قصوري.
108 السؤال:
هناك امرأة دورتها الشهرية 6 أيام ، وفي أحد المرات كانت أربعة أيام .. وما حكم اليومين الباقيين من حيث الصلاة والصوم ؟
الفتوى:
إذا انقطع الدم نهائياً فانها طاهرة .
109 السؤال:
يخرج منا سائل بلون أصفر ، وأحياناً كثيرة يكون بلون بني .. فهل هذا دم استحاضة ، أم هو إفرازات نسائية ؟ فالمرأة كثيرة الإفرازات ، ونحن حينما يخرج منا هذا السائل الأصفر لا يغمرنا ، ولكن يكون على شكل بقع صغيرة بعض الشيء ، وأحياناً تكون بقعة واحدة صغيرة وغالباً ما يكون بعد انتهاء الدورة الشهرية وحتى موعد مجيئها ، وأحياناً أخرى تخرج هذه الإفرازات على فترات متباعدة لاسيما قرب وبعد الدورة الشهرية ، والإحراج الذي نعاني منه بسبب هذه الإفرازات أنه يتحتم علينا أن نتأكد .. هل نزلت علينا الإستحاضة ، وأن نتوضأ بعد الطواف لصلاة ركعتي الطواف وبعد السعي بين الصفا والمروة وبعد طواف النساء ، والمسافة بين البيت الحرام ودورات المياه بعيدة جداً ، وهذا يأخذ منا مأخذاً عظيماً ذهاباً وإياباً ، والكل ينتظرنا لتكملة المناسك ،
فإن كان لابد من ذلك .. هل يجوز لنا من المرة الأولى حينما نتأكد ولا نجد أثراً للاستحاضة أن لا نتأكد في المرات الأخرى؟ وما يشغل تفكيرنا هو .. كيف لنا أن نتجاوز مئات الألاف من الحجاج في موسم الحج لنذهب لدورة المياه للتأكد أكثر من مرة ؟ فهذه مشقة ما بعدها مشقة علينا ، وأنتم تعلمون جيداً .. كيف يكون البيت الحرام وخارجه مكتظاً بآلالاف الآلاف من الحجاج ؟
الفتوى:
لايجب الوضوء إذا شككت في كونه دماً أو سائلاً آخر ، ولايجب الفحص مع الشك في الخروج ، أو الشك في كون الخارج دماً ، مع كونك طاهرة قبل ذلك .
110 السؤال:
هل يشترط أن يستجمع الدم كل الصفات كي يعتبر حيضا ، ام يكفي لو وجدت فيه الحرارة فقط ، أو كان احمر اللون ؟
الفتوى:
إذا إستمر الدم ثلاثة أيام ، ولو في الداخل بعد الخروج ولو قطرة ، وكان مع الفصل 10 أيام بينه وبين الحيض السابق ، فهو حيض وإن لم يكن بالصفات .
111 السؤال:
ما حكم من جامع زوجته وهي في دورتها الشهرية ؟ بالتفصيل ، أكانت الزوجة في أول يوم ، أم ثاني يوم ، أو نهاية الدورة ؟
الفتوى:
مذنب وعليه التوبة ، وكذلك هي مذنبة وعليها التوبة ، ولاتجب الكفارة .
112 السؤال:
في حال جهلي بوجوب غسل الجنابة عند سبب من اسباب الجنابة .. فهل يمكن أن يجزي عنه غسل الحيض ؟
الفتوى:
نعم يجزي عنه .
113 السؤال:
لعلاج المشاكل المسببة لتأخر الحمل يصف الطبيب المعالج ابرة تكون نتيجتها في معظم الاحيان نزول دم من المرأة ، ليبدء العلاج بعد ذلك .. فهل هذا الدم يعتبر حيضاً ويطبق عليه احكام الحيض ، علما بأن وقته غير وقت الدورة الشهرية العادية ؟
الفتوى:
إذا إستمر الدم ثلاثة أيام ، وكان الفصل بينه وبين الحيض السابق عشرة أيام أو أكثر ، فهو حيض .
114 السؤال:
هل يكره للمرأة الحائض زيارة القبور ام لا ؟
الفتوى:
لايكره .
115 السؤال:
هل يجوز للحائض إذ طهرت بعد طلوع الشمس ان تصلي صلاة الصبح مع صلاة الظهرين ؟
الفتوى:
لا يجب عليها قضاء صلاة الصبح في مفروض السؤال حيث فاتتها في حال الحيض .
116 السؤال:
هنالك فتاة في الحادية والعشرين من العمر ، قد عرفت من امها عند سن البلوغ ان الحيض يكون غزيراً في اوائل الايام ، وتتدرج الى اللون الاصفر ، وفي حين رؤية اللون الاصفر تغتسل باعتباره ماء طهر ، ولكن في خلال هذه الايام سمعت انه من المفترض الا تغتسل إلاّ بعد زوال هذا اللون الاصفر تماماً لانه يعتبر حيضاً ، فذلك يعني ان كل اغتسال كان في غير وقته المناسب لانها كانت تغتسل قبل زوال ذلك اللون الاصفر ، علماً بانها كانت تراه خلال عشرة الايام الاولى من الحيض .. فما حكم اغتسال تلك الفتاة وحكم صلاتها ؟.. وهل يتوجب عليها اعادة صلواتها السابقة خلال التسع سنوات الماضية ؟
الفتوى:
تبطل كل صلاة صلتها قبل غسل صحيح آخر ثبت مشروعيته ، وإن كان مستحباً كغسل الجمعة ، وأما الصلوات التي صلتها بعد ذلك فهي صحيحة .
117 السؤال:
متى يجب على الفتاة الحائض الاغتسال ؟
الفتوى:
يجب الغسل بعد إنتهاء أيام الحيض ، فإذا كانت ترى الدم ولو بلون اصفر لمدة لاتتجاوز عشرة أيام ، فكله حيض ، وعليها أن تغتسل بعد النقاء التام بحيث لايكون دم حتى في الداخل .
118 السؤال:
إمرأة ترى دم الحيض يوماً كاملاً ، ثم ينقطع عنها ثلاثة أيام ، وبعدها تأتي لها الدورة بالشكل الطبيعي .. فما حكم الطهر المتخلل بين الدمين ؟
الفتوى:
إذا كان باطن الفرج نظيفاً في الايام الثلاثة ، فالدم الأول استحاضة .
119 السؤال:
ذات العادة الوقتية والعددية إذا رأت الدم في العادة ، ثم انقطع يوماً ، ثم عاد بصفات الاستحاضة حتى تجاوز المجموع عشرة أيام .. فما حكم الدم الثاني ؟
الفتوى:
إذا كان الدم الثاني بعد أيام العادة ، فهو إستحاضة .
120 السؤال:
ذات العادة العددية إذا رأت الدم لأكثر من 10 أيام ، ولا تميّز بين الدم ، وكل الدم كان فاقدا للصفحات .. فما حكمها ؟
الفتوى:
تجعل بمقدار أيام العادة من أول الدم حيضاً ، والباقي إستحاضة .
<<< الصفحة السابقة [ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج