كــنــز الــفــتــاوى
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
هذه مجموعة من الفتاوى المهمة والجديدة ، و المقتبسة في غالبيتها من أجوبة ما ورد في المواقع المنتسبة لمكتب آية الله العظمى السيد السيستانى دام ظله الوارف ، بوبناها تبويبا جديدا مطابقا لنفس تبويب فتاوى آية الله العظمى السيد الخوئي قدس سره ، لتسهل عملية المقارنة ، والرجوع إلى الفتوى في موارد الاحتياط الوجوبي.

فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.
 
ملاحظة هامة
طبقا لما قاله بعض اعضاء مكتب الاستفتاء فانه قد يلزم تعديل او تغيير بعض الفتاوى فى سلة الفتاوى ، لتغير راى السيد دام ظله او غير ذلك ، ولهذا لزم التنويه ابراء للذمة ، ويبقى هذا التنويه ساريا الى اصلاح الامر كاملة.
شبكة السراج

باب احكام الارث

[ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم
1 السؤال:
مات شخص عن زوجتين وام وولد له طفل بعد وفاته وقد اوصى بجانب من امواله لزوجتيه وللصرف في مجالات الخير والمشاهد المشرفة فكيف تقسم تركته ؟
الفتوى:
تنفذ وصيته في ثلث تركته يوزع على زوجتيه ومجالات الخير والمشاهد المشرفة للأئمة عليهم السلام بالنسبة والباقي يقسم لكل زوجة 1 / 16 وللام السدس والباقي للطفل اذا كان ولداً واما اذا كان بنتا فبعد اخراج 2 / 16 للزوجتين يقسم الباقي اربعة اقسام قسم منها للام والباقي للبنت .
2 السؤال:
شخص توفي في حادث سيارة وترك عائلة المبلغ الاساس الذي اخذ من المسبب في الحادث هو دية المقتول لكن المحامي يستطيع ان ياخذ في بعض الاحيان مبلغ اخر بعنوان تعويض خسارة الاسرة فقدها لمعيلها ، السؤال هل هذا المبلغ الاخير يوزع كالارث ام هو مال تمتلكه الاسرة مباشرة يوزع بالتساوي ولا علاقة له بالارث ؟
الفتوى:
لا يجوز اخذ ما يزيد على الدية الشرعية الا برضى الدافع وحين اذن يكون تابعا بقصده .. واما اذا كان ما يدفع بهذا العنوان مع ما دفع بعنوان الدية لا يزيد عن الدية الشرعية فحكم المجموع حكم الدية ويوزع حسب الارث .
3 السؤال:
هل ترث الزوجة الكافرة من زوجها المسلم ؟
الفتوى:
لا ترث .
4 السؤال:
في إمرأة ترث من أبيها ، لديها ثلاث بنات توفوا جميعهن في حياتها ، اثنتان لم تنجبا وواحدة أنجبت ولدين ، وبعد وفاة المرأة المذكورة ، ظهر الإرث الذي كان موضع نزاع طويل بين أفراد العشيرة من زمن الأجداد ، فمن يرث نصيب المرأة من ارث ابيها . هل هما ولدا ابنته التي توفيت في حياتها ، أم اولاد أخيها الذي توفي هو أيضاً في حياتها ، وليس لديها أخاً غيره علماً بأن الأرث أرض بياض ، وفي بعض المذاهب الاسلامية من يقول بأن المرأة يرثها العصب وهو أخوها ، في حالة وفاة ابنتها (الوحيدة) في حياتها ، وأبناء أخيها في حالة وفاة أخيها .
الفتوى:
يرث ولدا بنتها فقط .
5 السؤال:
بعد القسمة وعلى افتراض فرز حق القصّر أم بقي مشاعاً مع الورثة البالغين وعلى افتراض أن جدهم لابيهم موجود أم متوفى .. ما حكم دخول منزلهم لزيارتهم وصلتهم .. وعلى افتراض عدم جوازه بالحكم الاولي فهل يمكن تصحيح ذلك شرعاً ببذل عوض أو نحو ذلك ؟
الفتوى:
لا بأس اذا كان لمصلحة الصغار باذن الوصي .
6 السؤال:
كم يجوز لقيم الاطفال ان يستضيف الغير من اموالهم ؟
الفتوى:
بمقدار ما تقتضيه مصلحتهم .
7 السؤال:
شاب مسلم يبلغ من العمر 17 سنة وله ثلاث أخوات يكبرونه في العمر وله أم أيضاً أما أبوه فمتوفي ، يملك هذا الشاب مزرعة خاصة به وتقع ضمن ملكه الخاص ولم يرثها من أحد ، وبعد فترة توفي هذا الشاب ، فإلى من تورث هذه المزرعة ، الى الام أم الى الأم والاخوات ؟
الفتوى:
الى الام فقط .
8 السؤال:
توفي رجل وله زوجة واحدة وله أخوان اثنان واختان إثنتان كلهم توفوا قبله ما عدا الزوجة ، واحد الاخوين له 8 أولاد 9 وبنات والاخ الثاني له بنتان أما الاخت الأولى لها ولد واحد والأخت الثانية لها ولد واحد أما زوجته والتي توفيت بعده لم تنجب شيئاً ولها أخت وأخ ..
أما عن تركة الزوج فهي عبارة عن ملك يتكون من أرض بني عليها منزل من قبل المرحوم .
فما هو حكم الشرع في هذا الميراث ؟
الفتوى:
للزوجة ربع قيمة البناء ولا ترث من الارض .
وسهمها يقسم بين أختها واخيها اذا كانوا ثلاثتهم من اب وام .
ويرث أخوها ثلثي السهم واختها ثلثه .
وأما الارض والبناء ما عدا ربع ربع قيمته فيقسم بين اولاد الاخ والاخت إذا كانت الاخوة بينهم من الاب والام ومع الاختلاف يختلف الحكم . فلا بد أن يبين ، ونحن نذكر هنا حكم ما إذا كانوا كلهم اخوة لاب وام وهو :
ان لولدي الاختين لكل واحد منهما سدس المجموع (أي ما عدا سهم الزوجة) ولكل واحدة من بنتي الاخ الثاني ايضاً سدس المجموع .‎
ويبقى ثلثه يدفع لاولاد الاخ الاول ، وحيث انهم اخوة وأخوات ففي كون التقسيم بينهم بالسوية أوللذكر مثل حظ الانثيين اشكال ، والاحوط وجوباً التصالح بينهم بالنسبة للفرق بين نحوي التقسيم .
9 السؤال:
فتح الحكومة الكندية باب اللجوء لبعض الايتام والأرامل ، وقد تولت ذلك السفارة الكندية في بيروت ودمشّق . السؤال هو :
اولاً هل يجوز للمتمكن مالياً ان يمدّ يد العون لهؤلاء الايتام والارامل ويسهل مهمتهم ويساعد في عملية نقلهم الى كندا ؟
ثانياً فيما لو ساعد هؤلاء وانتقلوا ، ثم انحرف بعضهم أوتنصّر ، فهل يستحق هذا المحسن المعين اثم أو ذنب ؟
علماً ان هذا المحسن من المقلدين لسماحة السيد السيستاني دام ظله وهو ينتظر الجواب .
الفتوى:
الأول لا يجوز الا اذا اطمأن بعدم تأثير ذلك على دينهم اعتقاداً وعملاً .
الثاني ألاثم يحصل بمجرد المساعدة مع عدم الوثوق .
10 السؤال:
حول موضوع أرث البنت من والديها .. كنت قد سمعت حديثاً للشيخ الدكتور الوائلي قال فيه بأن فقهاء الامامية جعلوا البنت ترث في كل شيء ماعدا الارض ولكن قسماً فيهم اقر لها بما يعادل سعر الارض اي ان تستلم البنت مبلغاً يعادل سعر الارض وليس من حقها ان تأخذ نصيبها من الارض ، اي ان قسم من الفقهاء الاماميين لم يجعلوا لها حقاً في الارض التي يتركها ابواها والقسم الأخر اقروا لها بتعويض عن الارض بتقدير ثم حصتها واعطاءها اياه كمبلغ مادي , وقد فسر الدكتور الوائلي ذلك بقوله ان الارض عزيزة ومسألة دخول غريب كزوج البنت في تقسيم الارض او الاستفادة منها مسألة غير مرغوب فيها .
وقد شعرت بالأسى وعدم الاقتناع بالموضوع ككل .. اذ كيف يتسنى للفقهاء حرمان النساء من تركة الارض في حين ان فاطمة الزهراء رضوان الله عليها كانت تطالب وتدعي وهي صادقة طبعاً ملكيتها لضيعة فدك .. ان كانت السيدة فاطمة عليها السلام قد ورثت فدك من رسول الله وما فدك الاّ ارضاً ومزارع فهذا ما يعطي اي امرأة الحق في تركة الارض اليس كذلك ؟
الفتوى:
لا فرق بين البنت والابن الاّ في مقدار السهم فهي ترث من الارض كالابن ولم يقل بما نقل هنا احد من فقهاء المسلمين وانما ذلك في ارث الزوجة فانها لا ترث من الارض وانما ترث من قيمة البناء والاشجار واما فدك فلم تكن ارثاً تدّعيها سيدة النساء سلام الله عليها بل كانت نحلةً انحلها ايّاها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين نزول الاية المباركة ( وأت ذا القربى حقه )
11 السؤال:
شخص توفي وترك زوجة ، ووالدة ، ووالده لا يعلم عنه شيئاً فكيف يتم تقسيم التركة؟
الفتوى:
اربع سنين بعد اعتقاله وكان وفاة ابنه بعد مضي السنين الاربع او علم بموته فتقسم التركة على سائر الورثة وحينئذٍ فللزوجة الربع في مفروض السئوال وللوالدة الباقي وان لم يفحص عند ولم يعلم بموته فللزوجة الربع وللوالدة الثلث ويترك الباقي للاب حتى يتبين حاله او يمضي عشر سنين على انقطاع خبره.
12 السؤال:
بذمة المتوفى واجبات من صلاة وصيام اضف الى انه لم يخمس فكيف يتم قضاء ذلك؟
الفتوى:
اذا لم يوص بشيء لم يجب الاستيجار من تركته لقضاء عباداته واذا كان ممن لا يخمس لم يجب تخميس ماله على الورثة.
13 السؤال:
هناك ارض زراعية ورثت لخمسة اخوان من اب واحد .. وفي هذه الارض الزراعية حفر احدهم بئراً على كلفته الخاصة باذنهم قبل تقسيم الارض والان يريدون تقسمها بينهم. السؤال:
1 ماحكم هذه البئر الموجودة في الارض؟
2 التكاليف المصروفة في حفر البئر مع اذن الباقين ما حكمها؟
3 بعد تقسيم الارض لمن تكون احقية الارض التي فيها البئر ولمن احقية الاستفادة من مائه؟
الفتوى:
1 البئر ملك لحافرها الا اذا تبرع بذلك لجميع فتكون مشتركة.
2 اذا كان قد تبرع بذلك الجميع فهي من ماله واذا كان قد اقرضهم سهمهم من التكاليف فله المطالبة واذا كان قد حفر لنفسه باذنهم فالتكاليف من ماله والبئر له.
3 ليس هناك احقية وانما هو يملك البئر في احد الفروض.
14 السؤال:
اذا لم يوصي الميت بقطع عضو لالحاقه بالغير فهل للورثة ذلك ؟
الفتوى:
لا يجوز ذلك .
15 السؤال:
1 والدي توفي وترك أموالاً منقولة وغير منقولة منها منزل سكناه وترك أربعة ذكور احدهم قاصر واربع بنات وزوجة وهو لم يكن يخمس في حياته فهل يجب علينا اخراج خمس التركة قبل تقسيمها أم لا ؟
2 اذا كان جواب السؤال الاول بالوجوب فهل بالامكان المصالحة على بعض الخمس والاستفادة من باقي الخمس في قضاء عبادات الوالد من باب ابراء الذمة وكذلك سداد ديون بعض الاقارب ومساعدة الفقراء ، باعتبار أن الوالد مات بدون وصية ؟
3 نظراً لعدم توفر المبلغ النقدي الذي يكفي لدفع الخمس المطلوب في الحال باعتبار ان التركة أكثرها اراضي وعقارات فهل بالامكان تقسيط بعض الخمس ودفعه مستقبلاً ؟ وما هي المدة المسموح بها في تأجيل دفع الخمس أو بقيته . وهل بالامكان إعطاء بعض الورثة حصتهم من التركة وذلك قبل الانتهاء من دفع بقية الخمس ؟
4 هل تجيزون لنا صرف بعض الخمس لمساعدة بعض المحتاجين من الارحام ؟
الفتوى:
1 لا يجب عليكم ولكن الافضل للورثة الكبار ان يدفعوا الخمس الذي في ذمة ابيهم من حصتهم تخليصاً لذمته .
2 تبين الجواب وعلى تقدير دفع الخمس من حصتكم لا يجوز صرفه في شيء من ذلك نعم يجوز صرف جزء من سهم الامام عليه السلام لمساعدة الفقراء باجازة خاصة من الحاكم الشرعي .
3 تبيّن الجواب .
4 بالنسبة للخمس المذكور تبيّن الجواب واما بالنسبة لخمس اموالكم فيجوز لكم دفع سهم السادة للسادة المستحقين واما سهم الامام عليه السلام فيجاز لكم دفع ثلث مايجب عليكم شخصياً للفقراء المذكورين بشرط ارسال الباقي الى هذا المكتب .
16 السؤال:
هل من حق الولي على القاصر ان يطالب بعزل حصة القاصر من التركة وعدم تأخير ذلك لحين توفر المبلغ النقدي ؟ وفي حالة احتساب حصته في بعض الاملاك الموجودة بدلاً من المبلغ النقدي فهل الولي ضامن في حالة نقص قيمتها مستقبلاً ؟ وهل يجب إشراكه ببعض الاعمال التجارية القائمة كجزء من حصته ؟ وكيف يكون الامر في حالة الخسارة التي قد تتعرض لها الاعمال ؟
الفتوى:
يجوز للولّي المطالبة بالعزل اذا كان ذلك من مصلحة القاصر بنظر العقلاء حسب تشخيصه ولا يضمن النقصان في هذه الصورة ولا يجوز له ذلك ان لم يكن من مصلحته فيضمن خسارته ولا يجب اشراكه بالاعمال التجارية ولكن يجوز ذلك اذا كان بمصلحته ايضاً ولا يضمن الخسارة في هذه الحالة هذا اذا كان قيماً عليه بوصية من والده وإلاّ فلا ولاية له ولا يجوز له التصرف إلاّ بتوكيل من الحاكم الشرعي فان لم يتيسر فلعدول المؤمنين الولاية في حدود المصلحة والغبطة للقاصر.
17 السؤال:
هل يجوز لأم الولد القاصر أن تاخذ شيئاً من حصة ولدها كقرض مضمون لتضيفه لحصتها من التركة وتشتري لها عقاراً على ان ترد السلفة مستقبلاً وذلك بموافقة الولي على القاصر وهو أخوه الاكبر؟
الفتوى:
لا يجوز .
18 السؤال:
اذا كان الدين مستوعباً للتركة فهل تنتقل التركة الى الوارث فيجب عليه أداء الدين أم تنقل الى الدائن مباشرة ؟
الفتوى:
لا تنتقل التركة الى الدائن مباشرة بل تنتقل الى الورثة متعلقة لحق الغرماء وقيل تبقى على ملك الميت ولا تنتقل الى الورثة ولكن الاقوى ما ذكرناه .
19 السؤال:
رجل ورث من بعض أقاربه أمولاً يعلم بتعلق الخمس بها ولم يؤده مورثه ، فهل يحل له التصرف في حصته بإخراج خمس حصته ؟ علماً بأن من الورثة من لا يقوم بدفع خمس حصته ؟
الفتوى:
إذا كان المورث ممن لا يدفع الخمس ولو عصياناً لم يجب على الوارث دفعه .. وإن كان ممن يدفع ولم يدفع كفى للوارث أن يدفع خمس حصته .
20 السؤال:
هل يجوزللورثة صرف خيرات للميت من تركته قبل تقسيمها؟
الفتوى:
يجوز من سهم الكبار من التركة باجازتهم.
21 السؤال:
هل يجوز الدخول في بيت الورثة وفيهم صغار وكان بحيث اذا لم يدخل ويأكل من طعامهم فقد تترتب عليه نتائج سيئة ؟
الفتوى:
يجوز ذلك باذن الحاكم الشرعي واذا لم يتيسر له الاستجازة من الحاكم الشرعي فاذا كان دخوله البيت والجلوس على مائدتهم بمصلحة الصغار وان كان لاجل ان حضوره بينهم يؤنسهم ويخفف عنهم وطأة فراق الميت فلا مانع منه ، و اذا لم يكن في دخوله مصلحة للصغار فيجوز ايضاً اذا ضمن حق الصغار من المقدار الذي يتصرف فيه ، بالبيت ومتعلقاته .
22 السؤال:
لو كان المورث مجنوناً فهل يجب على الورثة تخميس تركته ؟
الفتوى:
إذا كان وليه ممن لا يدفع الخمس ولو عصياناً لم يجب على الوارث وان كان ممن يدفع وتركه نسياناً أو غفلة وجب عليه.
23 السؤال:
هل السرقفلية من الارث من طرف المستأجر او المالك ؟
الفتوى:
السرقفلية التي للمستأجر تورث والسرقفلية من طرف المالك تتبع الملك فهي حق ثابت فيه فينتقل الملك إلى الوارث وهو متعلق لحق الخلو (السرقفلية) .
24 السؤال:
ورث اخوة قطعة ارض من ابيهم فباعوها لشخص على ان يصرف المشتري الثمن في بناء مسجد .. ومضت اعوام ولم يقم المشتري ببناء المسجد والارض بقيت على حالها فعاد الورثة فقسموا الارض بينهم فهل عملهم صحيح وهل الارض تعود ملكاً لهم؟
الفتوى:
عملهم صحيح والارض بعد الفسخ ترجع ملكاً لهم.
25 السؤال:
إمرأة مسلمة كانت متزوجة لشخص مسلم وأنجبت منه ابناء وتوفي الزوج .. وبعد ذلك تزوجت شخص غير مسلم (مسيحي) ولا زالت في عصمته ولها بعض الحقوق من الميراث .
هل تستحق ذلك ويسلم إليها أم أن زاوجها من غير المسلم صار مانعاً من استحقاقها ويعطى لأبنائها ؟
الفتوى:
تستحق الارث .
26 السؤال:
انه إذا لم يستلم الإنسان الرواتب أو أرباح البنوك المحكومة بكونها مجهولة المالك لا يجب عليه التصدق بشيء ولا التخميس فالسؤال هو :
إذا لم يستلم المكلف شيئاً منها وتوفي ثم استلمها الورثة فهل يتعامل معها معاملة المجهول المالك ويتصدق بشيء منه عند الاستلام ؟ هل يجب التخميس عندما يفضل شيء منها عن مؤونة السنة أم حكمه حكم الإرث فلا خمس عليه ؟
الفتوى:
يعامل الورثة معه معاملة مجهول المالك .. إلاّ أن سماحة السيد دام ظله لا يأذن في تملكه إلاّ بتقسيمه حسب سهام الارث ولكن يجب تخميسه إذا زاد عن مؤونة السنة ويجب التصدق بالنصف بالنسبة للأرباح .
27 السؤال:
هل ترث الزوجة من الحقوق المتعلقة بالارض مثل ما يؤخذ من بعض الاراضي الموقوفة ؟
الفتوى:
اذا فرض ثبوت حق فهي ترث منه .
28 السؤال:
توفي رجل وترك ابنتيه وزوجته واُمه وابيه وليس لديه ابن ذكر ، فالى من تعود سيارته وسلاحه وعصاه وخاتمه الثمين ؟
الفتوى:
تقسم بين الورثة كسائر التركة .
29 السؤال:
هل صرف الثلث في حياة الانسان أفضل وأثوب من صرفه بعد مماته ..وهل يمكن له ان يسجل على الثلث ما يصرفه في حياته من الخيرات والصدقات ؟
الفتوى:
الثلث يحسب من التركة وهي مجموعة امواله وممتلكاته حين وفاته, فما يصرفه في حال حياته لا يحسب من الثلث سوى ما ينجزه في مرض موته .
30 السؤال:
رجل ملك أرضاً تدّر أرباحاً كل سنة وبعد موته قسمت الاموال والارباح على اولاد فقط دون الزوجة والبنات ، حيث أن هناك أجير يعمل في هذه الارض الزراعية وفي نهاية الموسم يبعث بحصص الاموال الى الذكور فقط ، فهل هذا جائز من باب أن المرأة لا تورث أرضاً ؟
الفتوى:
البنات يرثن من الارض ، انما لا ترثها الزوجة .
[ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج