كــنــز الــفــتــاوى
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
هذه مجموعة من الفتاوى المهمة والجديدة ، و المقتبسة في غالبيتها من أجوبة ما ورد في المواقع المنتسبة لمكتب آية الله العظمى السيد السيستانى دام ظله الوارف ، بوبناها تبويبا جديدا مطابقا لنفس تبويب فتاوى آية الله العظمى السيد الخوئي قدس سره ، لتسهل عملية المقارنة ، والرجوع إلى الفتوى في موارد الاحتياط الوجوبي.

فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.
 
ملاحظة هامة
طبقا لما قاله بعض اعضاء مكتب الاستفتاء فانه قد يلزم تعديل او تغيير بعض الفتاوى فى سلة الفتاوى ، لتغير راى السيد دام ظله او غير ذلك ، ولهذا لزم التنويه ابراء للذمة ، ويبقى هذا التنويه ساريا الى اصلاح الامر كاملة.
شبكة السراج

باب اليمين والعهد

[ 1 | 2 | 3 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم
1 السؤال:
هل يجزي دفع الخبز في الكفارات للفقراء ؟‏‎
الفتوى:
نعم فالخبر طعام عرفاً ، فيجوز دفعه في مصرف سائر الكفارات للفقراء ، إلا في كفارة اليمين.. فالاحوط وجوباً كونها في الحنطة‎ ‎او دقيقها .‏‎
2 السؤال:
شخص اقسم وهو في حالة غضب ان لا يمزح مع زوجته.. فهل ينعقد هذ اليمين ؟ وهل يمكن ان يتخلص منه ؟
الفتوى:
لا ينعقد لانه مرجوح .
3 السؤال:
ما حكم من اخذ على نفسه عهداً بأن لا يفعل معصية بقوله ( عاهدت الله ) ، وانه نسى ذلك العهد وأتى بالمعصية ثم تذكر عهد الله عز وجل وتاب ولم يعد يأتي بتلك المعصية ؟
الفتوى:
حنث ولا كفارة عليه مع فرض النسيان .
4 السؤال:
شخص حلف ان لا يفعل شيئاً معيناً في زمن معين فما حكمه لو فعله في هذه الفترة نسياناً ، وما الحكم لو فعله تعمداً بعد فترة ولكنه يشك هل انتهت الفترة أو لا ؟
الفتوى:
لا تجب الكفارة في فرض النسيان وتجب في الفرض الثاني .
5 السؤال:
الذي حلف على شيء من دون تعيين زمان ، كيف يتخلص من هذا اليمين لو أراد ذلك ؟
الفتوى:
إذا خالف اليمين مرة ، وجبت الكفارة وبطلت اليمين .
6 السؤال:
هل يحق للزوج أن يبطل يمين زوجته او نذرها ؟
الفتوى:
يصح يمين الزوجة من دون إذن زوجها . ولكن إذا حلفت من دون إذنه كان للزوج حل يمينها فلا حنث ولاكفارة . ولكن لا يصح نذر الزوجة بدون أذن زوجها او إجازته فيما ينافي حقه في الاستمتاع منها . وفي صحة نذرها في مالها من دون إذنه وإجازته في غير الحج والزكاة والصدقه وبر والديها وصلة رحمها اشكال . ولكن إذا أذن لها الزوج في النذر فيما يعتبر إذنه فنذرت عن إذنه انعقد .. ولم يكن له حله بعد ذلك ولا المنع عن الوفاء به .
7 السؤال:
ماحكم من أقسم بالله في وقت الغضب ورجع عن قسمه ؟
الفتوى:
اذا اشتد به الغضب حتى سلبه قصده او اختياره فلا يمين له .
8 السؤال:
اذا حلف يمينا بانه اذا لم يتحقق العمل الكذائي لا يتزوج بفلانة ..فهل هو ملزم بالعمل به ,وهل زواجه منها حرام اذا لم يتحقق العمل , وهل يجوز له الحنث ودفع الكفارة؟
الفتوى:
لا تنعقد اليمين بذلك وزواجه منها حلال.
9 السؤال:
ما مدى وجوب الإلتزام بحفظ النظام في البلد الذي يعيش فيه ؟
الفتوى:
أما بالنسبة للبلدان الإسلامية فسماحة السيد لا يجيز مخالفة أي قانون وضع لمصلحة المجتمع ولم يخالف الشرع ، وأما في سائر البلاد فمن كان متعهداً برعاية قوانينهم كما مرّ يجب عليه رعاية قوانينهم ما لم يخالف الشرع ، وأما مثل قوانين المرور فيجب على الجميع رعايتها إذا كان عدم رعايتها يؤدي عادة إلى تضرر من يحرم الإضرار به .
10 السؤال:
إذا كان هناك شخص قد عاهد الله عهداً بأن يصوم لمدة اسبوعين متتاليين مثلاً لغرض ما،وهو(أي العهد) فيه طاعة لله ولم يستطع الوفاء بهذا العهد فما الحكم ؟ أي هل هناك كفارة لرفع هذا العهد ؟
الفتوى:
لا بد من الوفاء بالعهد لانه لم يقيده بزمان خاص فان لم يستطع الى آخر عمره لم يكن عليه شيء .
11 السؤال:
أني قد وعدت نفسي ، أن أترك فعلا معينا ، لمدة أسبوع . و لكن بعد مضي يومان ، وجدت نفسي أني لا أستطيع أن أترك هذا الفعل ، لمدة أسبوع.. فهل يجوز لي أن أقطع هذا الوعد ، وأوعد نفسي بوعد آخر ، أي أوعد أني لا أفعل ذلك الفعل ، لمدة يوم أو يومين ؟.. فهل تجب الكفارة لذاك ؟.. وهل وعد النفس ، ينطبق عليه نفس أحكام وعد الغير من الناس ؟
الفتوى:
لا أثر لوعد النفس ، ولاشيء عليك .
12 السؤال:
لو حلف زوج على زوجته ، بانها لو فعلت كذا وكذا ، فانها تحرم عليه الى الابد.. فهل في مخالفتها لأوامره ، حرمة فعليه ام لا ؟
الفتوى:
لا اثر لهذا الحلف .
13 السؤال:
هل تجب الكفارة على الحلف ، إذا كان بصيغة المستقبل كأن يقول الشخص ( والله سأصبح طبيبا ) ؟
الفتوى:
لا تجب الكفارة.
14 السؤال:
اني قد عاهدت الله على أن لا أذهب الى الانترنت ,وهذا العهد كان ردة فعل لمجاهدة نفسي وإني الآن أحتاج الى الانترنت لما له من فوائد وأني قد خالفت العهد لاكثر من مرة مع نية دفع الكفارة, فما حكمي الشرعي ؟ وكيف يمكن التخلص من هذا العهد ?
الفتوى:
عليك دفع كفارة واحدة ، وقد بطل العهد ، والكفارة صوم ستين يوماً أو أطعام ستين مسكيناً .
15 السؤال:
هل يجوز عقد الصداقة مع من لا اعرفه مسلماً أو كافراً ؟
الفتوى:
لا مانع منه في حد ذاته .
16 السؤال:
اذا حلف الانسان وهو غاضب .. فماذا يجب عليه ؟
الفتوى:
تنعقد اليمين وعليه الالتزام بموجبها مع تحقق الشرائط ، الا اذا كان ذلك إثر إشتداد الغضب به حتى سلبه قصده واختياره .
17 السؤال:
ما حكم الحلف بقوله : والله العظيم انت هكذا اي التشبيه بالحيوان ، مع العلم اني كنت في حالة غضب ؟
الفتوى:
لا كفارة عليك ولاتعودى لمثل هذا الحلف .
18 السؤال:
ما حكم من اخذ على نفسه عهداً بأن لا يفعل معصية بقوله : ( عاهدت الله ) وانه نسى ذلك العهد وأتى بالمعصية ، ثم تذكر عهد الله عز وجل وتاب ولم يعد يأتي بتلك المعصية ؟
الفتوى:
حنث ولا كفارة عليه مع فرض النسيان .
19 السؤال:
شخص اقسم وهو في حالة غضب ان لا يمزح مع زوجته .. فهل ينعقد هذ اليمين ؟.. وهل يمكن ان يتخلص منه ؟
الفتوى:
لا ينعقد لانه مرجوح .
20 السؤال:
رجل تزوج من امرأة منهى عليها ( النهوة العشائرية ) فاخبروه عمومتها وقالوا له ان كنت لا تعلم بالنهوة فتبقى زوجتك عندك بشرط ان تقسم بابي الفضل العباس عليه السلام وان كنت تعلم في النهوة فتطلقها اجباراً منك, فهل يجوز له الحلف بانه لا يعلم بالنهوة مع عمله المسبق بها .
الفتوى:
يجوز .
21 السؤال:
لقد تجرأت ونقضت عهدي مع الله اكثر من مرة ولقد دفعت الكفارة, فما حكم العهد مع الله اذا كان في سبيل الامتناع عن المحرم كالامتناع عن مشاهدة الصور الفاضحة والبحث عنها والاستمناء ؟
الفتوى:
ينبغي العهد بالحنث مرّة فلا تجب الكفارة في ما بعده ولكن يبقى عليك العهد من الله تعالى حيث قال : ( ألم اعهد اليكم يا بني آدم ان لا تعبدوا الشيطان انه كان لكم عدو مبين ) .
22 السؤال:
إذا حلفت اليمين على دفع مبلغ معين إذا فعلت أمراً ما ثم حنثت .. هل ألزم بالدفع ، مع العلم أني لم آخذ إذن الوالد باليمين ؟ وعلى فرض إنعقاده .. هل يمكن للوالد أن يحله بعد الحنث ؟
الفتوى:
تنعقد اليمين بدون إذنه ، ولكن إذا حلها انحلت فلا يجب الكفارة .
23 السؤال:
رجل اقسم على التالي على القرآن متوضأ اقسم ان اطيع فلاناً واسمع كلامه وعلى ان لا يفرقنا إلا الموت واذا لم اطبق هذا القسم فأنا في النار مخلد فيها ؟
الفتوى:
لا اثر لهذا القسم .
24 السؤال:
أنا شاب مُبتلى بكثرة الحلف والقسم في أغلب الحوارات والمناقشات مثل قول ( والله سأمنعكم من قراءة كذا ومطالعة كذا إن لم تقوموا بعمل كذا ) للاطفال الصغار كنوع من العقاب ، ولكنني لا أستطيع منعهم للعاطفة ، فماذا يترتب عليّ في هذا النوع من القسم ؟ علماً بأنني كثيراً ما أكرر هذا النوع من القسم ؟
الفتوى:
إذا كان متعلق اليمين أمراً واجباً أو مستحباً أو مباحاً راجحاً لدى العقلاء أو فيه مصلحة شخصية لك وجب العمل ، فإن لم تفعل وجبت الكفارة . نعم إذا كان الحلف في حالة غضب شديد سلبك القصد والاختيار لم يترتب عليه أثر .
25 السؤال:
لو أقسم شخص على أمر بالصيغة التالية ( اقسمت عليك بضلع الزهراء ) على ترك كذا .. هل يكون ملزماً له ترك ذلك ، وكان القاسم غير الوالدين ؟
الفتوى:
ليس ملزماً حتى لو أقسم بالله .
26 السؤال:
انا مبتلى بكثرة الشك واعادة لتكبيرة الاحرام ، وعدة مرات احلف بطلاق زوجتي مني اذا اعدة التكبيرة .. ما رأيكم بهذا الحلف ، مع العلم من شدة الغضب اقول هذا الحلف ، ومن شدّ الاعصاب الذي يحدث لي وكيفية التخلص من اعادة التكبيرة ؟
الفتوى:
لا أثر له ، فهو حلف باطل لعدم الرجحان .
27 السؤال:
هل ينحلّ اليمين اذا حصل للحالف العجز عن الإتيان بما حلف به ؟
الفتوى:
نعم ينحل .
28 السؤال:
على أيّ من ألفاظ اليمين التالية تترتب الكفّارة : فعل الغير كقول :« والله لتفعلن » ، أو الماضي كقول :« والله لقد فعلت كذا » ، أو المستقبل كقول :« والله سأصبح طبيباً » ؟
الفتوى:
لا تترتب على شيء منها ، بل تترتب على مثل أن يقول : والله لأ فعلن كذا ، أو لأتركن كذا .
29 السؤال:
إذا اقسمت الأم على عدم حضور زواج بنتها .. فهل يجب عليها الالتزام به ؟
الفتوى:
لا أثر لحلفها .
30 السؤال:
زوجة إختلفت مع زوجها وكانت حاملاً ، فأقسمت بأنها سوف تتخلص من الجنين ولم تكن متأكدة من القسم .. هل هو ظاهري أو قلبي ؟.. هل يجب عليها الكفارة وما هي ؟
الفتوى:
حلفها باطل ، ولا كفارة عليها .
[ 1 | 2 | 3 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج