كــنــز الــفــتــاوى
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
هذه مجموعة من الفتاوى المهمة والجديدة ، و المقتبسة في غالبيتها من أجوبة ما ورد في المواقع المنتسبة لمكتب آية الله العظمى السيد السيستانى دام ظله الوارف ، بوبناها تبويبا جديدا مطابقا لنفس تبويب فتاوى آية الله العظمى السيد الخوئي قدس سره ، لتسهل عملية المقارنة ، والرجوع إلى الفتوى في موارد الاحتياط الوجوبي.

فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.
 
ملاحظة هامة
طبقا لما قاله بعض اعضاء مكتب الاستفتاء فانه قد يلزم تعديل او تغيير بعض الفتاوى فى سلة الفتاوى ، لتغير راى السيد دام ظله او غير ذلك ، ولهذا لزم التنويه ابراء للذمة ، ويبقى هذا التنويه ساريا الى اصلاح الامر كاملة.
شبكة السراج

باب علاقات الوالدين والابناء

<<< الصفحة السابقة [ 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم
271 السؤال:
هل يجب تحمل ظلم الوالدين ؟.. وهل يحرم دفع الظلم ؟.. وما الحكم لو توقف على رفع الصوت عليهما ؟
الفتوى:
من الواجب على الولد تجاه أبويه : مصاحبتهما بالمعروف بعدم الاساءة إليهما قولاً أو فعلاً ، وان كانا ظالمين له ، وفي الرواية : « وان ضرباك فلاتنهرها ، وقل غفر الله لكما » ، ويجوز للولد ان يناقش والديه فيما لا يعتقد بصحته من آرائهما ، ولكن عليه ان يراعي الهدوء والأدب في مناقشته ، فلا يحد النظر اليهما ، ولا يرفع صوته فوق صوتهما ، فضلاً عن استخدام الكلمات الخشنة .
272 السؤال:
يعارض والدي رغبتي في العمل بالمستشفى بحجة ان ذلك في غير مصلحتي ، كما ويعارض أيضاً رغبتي في العمل بالتدريس في منطقة تبعد عدة ساعات عن مكان اقامتي ، مع العلم ان الحصول على وظيفة التدريس في مكان قريب من مكان اقامتي أمر مستحيل .. فهل يجب عليّ طاعته في ذلك ؟.. وهل مخالفتي لرغبته تعد عقوقاً له ؟
الفتوى:
إذا كانت مخالفته موجبة لتأذيه الناشيء من شفقته عليك ، فلا تجوز المخالفة .
273 السؤال:
والدي كان يعمل في احدى الوزارات الحكومية ، والان هو متقاعد ، ويستلم راتبا وقدره 350 دينار ، وكذلك له دخل آخر إذ أنه يعمل في عمل الحجاب والأحراز ، أو ما يسميه البعض بالفال ، وهو ينفق علينا من الدخلين ، كذلك توجد حسينية في المنزل ، وللوالد مساهمة مادية نسبية في تغطية تكاليف المأتم ، ومن المؤسف أن البعض يعمل جاهداً في منع بعض الخطباء والمستمعين من الحضور والتواجد والمشاركة تحت عنوان الإستشكال الشرعي حول الدخل الثاني المالي للوالد .. فهل هذه تصرفات جائزه شرعاً أو خلقاً ؟.. وما هو الحكم في هذه المسألة ؟.. وما هو تكليفي الشرعي والأخلاقي تجاه والدي ، وأنا ابن له ، وتجاه من يتعامل بهذه التصرفات ؟
الفتوى:
إذا كان يستفيد من الآيات القرآنية والأدعية المأثورة ونحو ذلك فلا بأس ، وعلى كل حال فإن ما يعطى برضا المعطي لو كان راضياً حتى مع عدم الاستحقاق شرعاً ، فإنه يملك بلا إشكال .
274 السؤال:
رزقت والحمد لله بمولود ، ومن ضمن الهدايا التي قدمت له مبلغ من المال لشراء بعض الملابس والحاجيات له .. هل يجوز لي التصرف بجزء من هذا المال ومن ثم اعادته ، أم أنه يجب أن يصرف فقط على المولود ، ولا يجوز التصرف فيه لغير ذلك ؟
الفتوى:
لا يجوز ، ويجوز للأب ان يقترضه ويرجعه ، كما يجوز صرفه في نفقات الطفل .
275 السؤال:
أنا امرأة متزوجة ، ولكنني أحس باحساس الكره لوالدتي ووالدي ، وذلك من أثر تعاملهم السيء معي في أثناء صغري ، والان بعد ان قرأت الكثير عن حقوق الوالدين ، وعرفت منزلتهما يتابعني هذا الاحساس دائماً .. فهل يعد هذا من العقوق لهما ؟.. وماذا أفعل ان كنت جاهدة في ارضائهما وخدمتهما ، والغض عما يوجهانه اليّ من أذى ؟
الفتوى:
الشعور بالكراهة ليس عقوقاً ، وإنما الواجب هو أداء الحقوق عملياً .
276 السؤال:
إذا تزوجت الاُم بعد مفارقة الأب سقط حقها في حضانة الولد ، وكانت من حق الأب خاصة .. فهل الحكم يشمل ما اذا تزوجت الاُم زواجاً منقطعاً ، أم ان ذلك مختص بالزواج الدائم ؟
الفتوى:
لا فرق بين الزواج الدائم والمنقطع .
277 السؤال:
هل تسقط نفقة الولد بالعقوق ؟
الفتوى:
لا تسقط .
278 السؤال:
1 هل يجوز التصرف في هدايا مولودتي غير النقود مثل الذهب والثياب المهداة ، أم انه يمكنني استبدال الذهب مثلاً بعد تسعيره بالمال ، أو استبدال الثياب باخرى في حال انها لا تناسبها الهدية ؟
2 هل يمكن ان استخدم نقودها التي حصلت عليها من هدايا ، او ما يدخر لها والدها في شراء ما استضيف به الذين ياتون لمباركة قدومها من ضيوف ؟
الفتوى:
1 يجوز ان لم يكن في ذلك مفسدة لها .
2 يجوز اخذها كقرض تدفعها لها بعد ذلك ، ويجوز ان تصرفها عليها .
279 السؤال:
زيد من الناس يملك الاستطاعة الفعلية للحج ، ولكنه يملك ولدين لم يتزوجا بعد .. فهل تكون الأولوية لتزويج الأولاد ، أم يجب عليه أن يذهب للحج ؟
الفتوى:
إذا كان صرف المال في الحج موجباً لوقوعه في الحرج من جهة ترك تزويج ولده لم يجب عليه الحج ، وإلا وجب .
280 السؤال:
إذا الأب أو الاُم أفشى أسرار أحد أولاده أو بناته إلى الآخرين بأن يقول : عمل ابني بي هكذا وهكذا من مظلوميات الأبناء كما يعتقد هو .. فهل تعتبر هذه غيبة ؟.. وهل الآباء تحسب عليهم غيبة في ذكر أشياء عن أبنائهم ، أم لهم الحرية بذلك ؟.. وهل توجد فيه استثناءات ؟
الفتوى:
لا يجوز للوالدين غيبة الأولاد ، ولكن يجوز التظلم ، ولكن الأحوط وجوباً إختصاص الجواز بصورة الانتصار لا مطلقاً .
281 السؤال:
هل شروط الغيبة من ذكر العيوب وغيرها تنطبق على الناس مثلها كمثل تطبيقها على الوالدين ، أم ان للوالدين لهم استثناءات باعتبارهم والدين ؟
الفتوى:
لا فرق بينهما .
282 السؤال:
هل يجب على الوالدين براءة الذمة من الأبناء في الغيبة أو غيرها ، كما ينطبق على الآخرين من وجوب براءة الذمة في مناسبات مثل الحج ، أو عند الاحتضار وغيرها ، أم انه لا تجب على الوالدين أخذ براءة الذمة ؟
الفتوى:
لا يجب ذلك على أحد ، وإنما الواجب التوبة .
283 السؤال:
هل أحد الوالدين إذا أخذ مالا من جيب أو بيت ابنه ، أو بنته المتزوج ، أو الأعزب ، أو أخذ شيء ما من بيته بدون علمه .. هل هذا حرام ، أم حلال بالنسبة إلى الوالدين ؟
الفتوى:
لا يجوز ذلك .
284 السؤال:
البنت وهي رشيدة طلبت من أبيها ان يزوجها نظراً لحاجتها لذلك ، فرفض الأب في الوقت الحاضر باعتبار ان قانون البلد لا يسمح بالزواج إلا بعد بلوغ الثامنة عشر .. فهل في مثل ذلك تعتبر ولاية الأب ساقطة ، ويمكن تزويجها من الكفؤ من دون اذنه ؟
الفتوى:
لا تسقط ولاية الأب بمجرد ذلك .
285 السؤال:
هل يجوز لي التصرف الشخصي بأموال أطفالي ، علماً اني ان شاء الله مستقبلاً افكر بارجاعها ، أو ابراء ذمتي منهم ، علماً اني ارسل قسماً منها إلى أهلي المحتاجين ، والقسم الثاني هو مأكلهم وملبسهم ؟
الفتوى:
يجوز صرفها مع عدم المفسدة عليهم بنظر العقلاء .
286 السؤال:
إذا مات الوالدان ، او فقدا صلاحية حضانة الطفل .. لمن تكون الحضانة ؟
الفتوى:
الحضانة للجد .
287 السؤال:
هل يجوز تسمية المولود بعبد الرسول ، أو عبد الحسين و...؟ وإذا جاز هذا .. فما هو الدليل الشرعي على جوازه ؟ ومن حمل مثل هذا الاسم ما مدى وجوب تغيره ؟
الفتوى:
يجوز إذا لا دليل على حرمته ، وليس المراد بالعبد المشتق من العبادة ، فانها تختص بالله تعالى ، بل العبد بمعنى المملوك ، فإذا جاز أن يكون الانسان مملوكاً لغيره كما قرره الشرع في أسرى الحرب ، فإن الرقية تبقى حتى لو أسلم العبد ، فإنه يجوز ان يعبر عن غاية الحب لأحد انه كعبده ومملوكه .
288 السؤال:
يوجد نوعان من منع الحمل مؤقت وقطع كلي .. فهل يجوز للرجل ، أو المرأة أن يمنعا مؤقتاً ، مع وجود نية مسبقة بأنهما لن يفتحا هذا الربط المؤقت ؟
الفتوى:
يجوز ، ولكن إذا توقف ذلك على كشف ما يحرم كشفه من بدنها ، للنظر إليه ، أو للمسه من غير حائل لم يجز لها الكشف ، إلا في حال الضرورة ، كما إذا كان الحمل مضراً بالمرأة ، أو موجباً لوقوعها في حرج شديد لا يتحمل عادة ، ولم يكن يتيسر لها المنع منه ببعض طرقه الاُخرى التي لا تستلزم ذلك ، أو كانت ضرورية ، أو حرجية عليها كذلك .
289 السؤال:
هل يتم عهد الحضانة بالبلوغ ، أو بالرشد أيضاً ؟
الفتوى:
تنتفي الحضانة بالبلوغ رشيداً .
290 السؤال:
إذا كانت اُمي على خلاف دائم مع والدي ، وعند إرضائي أي منهما تكون المشاكل ، وأنا في حيرة من ناحية الحكم الشرعي ؟
الفتوى:
يجب عليك الاحسان لهما وترك الاساءة إليهما ، ويحرم مخالفتهما فيما يوجب تأذيهما الناشيء من شفقتهما عليك ، وإذا وقعت في تزاحم محرج بين ارادتيهما بحيث لم تتمكن من الخروج بنحو يرضيهما معاً ، فلا يبعد تقدم إرادة الاُم في هذا الظرف .
291 السؤال:
انا فتاة أعيش مع اخوتي فقط ، ووالدي يرفض زواجنا بغير سبب بقوله الزواج لدي حرام .. هل يجوز لي ان اتزوج بدون موافقته ، إذا تقدم شاب ملتزم كفؤ مع موافقة اخوتي ؟
الفتوى:
إذا امتنع من الاذن بزواجك من كل كفؤ ، فلا ولاية له عليك .
292 السؤال:
هل يجوز إجبار الفتاة على الزواج من ابن العم أو ابن الخالة ؟.. وهل يجوز الزواج دون موافقة الوالدين لتجنب الزواج الإجباري ؟
الفتوى:
لا يجوز في الموردين ولا يصح ، نعم إذا أصر الأب أو الجد للأب على منع الفتاة من كل خاطب وان كفوءًا سقطت ولايتهما .
293 السؤال:
إذا كان هناك رجل تزوج بدون عقد شرعي .. فما حكم الأطفال ، علماً بانه تزوج من غير مسلمة ؟.. فهل له من توبة .. وكيف تكون والأطفال كذلك ؟
الفتوى:
إذا كان عالماً بأن الجماع كذلك سفاح ، فالأولاد وان لم يكونوا شرعيين ولكنهم أولاده ، ولهم ما للأولاد الشرعيين ، وعليهم ما عليهم ، سوى انه لا يرثهم ولا يرثونه .
294 السؤال:
ماذا لو تعارضت أقوال الوالدين في المسائل الشرعية مع المرجع الديني في الاُمور الدينية والدنيوية .. فماذا يفعل الشخص .. هل يطيع الوالدين ولا يلتزم بكلام المرجع الديني الذي يقول وجوب تقليده في جميع الاُمور ، أم يستمع لكلام المرجع ، وهو والقرآن يوصي بطاعة الوالدين ، هذا الكلام إذا الوالدين غير مشركين بالله ، ولا يحثون ابنهم على ذلك ، وانما فقط كما ذكرت في الاُمور الدينية والدنيوية ، وربما فيه اذىً عليهم من جراء الشفقة على ابنهم ، عندما يخالف كلامهم المرجع الاسلامي ؟
الفتوى:
إذا لم يكن طلبهما منه ترك واجب أو فعل حرام وكان ترك امتثاله موجباً لأذيتهما الناشئة من الشفقة عليه فلا يجوز له المخالفة .
295 السؤال:
اُصيب والدي بجلطة في الدماغ ، أقعدته عن الحركة وهو الآن لا يشعر شعوراً تاماً ، وهنا عندي سؤالين لسماحتكم :
1 بالنسبة للصيام .. ماذا نفعل ؟
2 هو يستلم راتبا شهريا بدل تقاعد .. فهل يجوز لنا أن نتصرف في صرف هذا الراتب ؟
الفتوى:
1 لا يجب عليه الصلاة والصوم ، إذا لم يكن منتبهاً لما حوله .
2 إذا لم يشعر بما حوله ، فلا يجوز لأحد التصرف في المال ، فإذا اضطررتم إلى التصرف لصالحه وصالح من يجب عليه نفقتهم ، فلابد من مراجعة وكيل سماحة السيد هناك ليكتب لنا عن الوضع ويعني أحد أولاده ممن هو مورد للوثوق ويقبله جميع أفراد الاُسرة ان يكون ولياً على أموال الوالد ، فنطلب من سماحة السيد حفظه الله ان يجعله قيماً على أمواله ، ولكن لا يجوز له التصرف ، إلا بمقدار ما يحتاج إليه شخصياً وبمقدار النفقة الواجبة لعائلته .
296 السؤال:
ما واجب الأب تجاه ابنه الذي لا يصلي ، وقد بلغ 12 عاماً وهو مميز ولم يبلغ الحلم ؟.. وما واجبي انا تجاهه إذا كنت أنا أخوه ؟
الفتوى:
على الأب ان يربي أولاده تربية إسلامية ، وقد ورد في روايات أهل البيت عليهم السلام ما يدلّ على الحث على تأديب الأولاد على الصلاة ، وهم أبناء سبع ، فليحاول بتشويقه ووعده وإيعاده على ان يباشر الصلاة بحيث تصبح عادة له ، فلا يتثاقل منها والعياذ بالله حين بلوغه .. وهذا ما يقتضيه واجب صلة الرحم عليك أيضاً بأن تشوقه لأداء الصلاة ، وتحثه على الاتيان بها .
297 السؤال:
هل مساعدة الأب مادياً واجبة على ابنته ، وان كانت حالته المادية جيدة ؟
الفتوى:
لا تجب في هذا الحال .
298 السؤال:
هل يجب الخمس في اموال الصبي ؟
الفتوى:
نعم يجب على الولي ذلك .
299 السؤال:
الذي اعرف انه يجب على الولد امتثال نواهي أبيه ، إذا كانت ناشئة من الخوف عليه ، ويجب على الابن امتثال أي أمر ونهي من والده إذا كان التخلف عن ذلك سبباً في ايذائه :
إذا كان الأب يقول على كل كبيرة وصغيرة (هذا يؤذيني ) ، ويغضب على ابنه ولا يكلمه عند مخالفته لما يريد ، حتى لبعض الاُمور الشخصية الخاصة بالولد ، فتراه يقول هكذا بالنسبة لكل ما يخالف رأيه ، مثلاً يقول للولد لا تخرج بدون اذني ، وخروجك بدونه ايذاء لي ، ويقول للابن يؤذيني خروجك من البيت مع غيري أنا أو اخوانك ، فيؤذيه خروج الابن مع أصدقائه حتى إلى الأماكن القريبة مثلاً ، يؤذيني ذهابك إلى بيت فلان ، أو إلى المكان الفلاني مثلاً ، يقول يؤذيني صداقتك لفلان مثلاً ، يؤذيني تأخرك في المكان الفلاني ، وغير ذلك كأن يقول يؤذيني عدم فعلك لكذا ، أو فعلك لكذا مؤذي .. فهل يجب على الولد امتثال أمثال هذه الأوامر ، كلاً أو بعضاً ؟
الفتوى:
إذا كانت المخالفة موجبة لايذائه ، وكان ذلك ناشئاً من الشفقة على الولد ، فلا تجوز .
300 السؤال:
أنا أعيش في إحدى الدول الغربية ، واني متزوج ، ولي خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين 4 15 سنوات ، الدولة هنا تعطينا مساعدة مالية من طريقين الاول مبلغ للمعيشة والملابس وغيرها وكون عندي أطفال خمسة ، فالمبلغ اكثر من شخص آخر ليس عنده أطفال ، والطريق الثاني هو ضمان الطفولة ، وهذه الأموال باسم الاُم ، سؤالي .. هل لي ان اتصرف بهذه المبالغ مع المراعات في موارد الصرف ؟.. هل لي ان اجمع من هذه المبالغ واذهب الى الحج ؟
الفتوى:
لا يجوز ، بل يجب أن يصرف أموالهم عليهم .
<<< الصفحة السابقة [ 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج