كــنــز الــفــتــاوى
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين
الإمام الصادق عليه السلام
هذه مجموعة من الفتاوى المهمة والجديدة ، و المقتبسة في غالبيتها من أجوبة ما ورد في المواقع المنتسبة لمكتب آية الله العظمى السيد السيستانى دام ظله الوارف ، بوبناها تبويبا جديدا مطابقا لنفس تبويب فتاوى آية الله العظمى السيد الخوئي قدس سره ، لتسهل عملية المقارنة ، والرجوع إلى الفتوى في موارد الاحتياط الوجوبي.

فلنعمل جميعاً للجمع بين الفقه الأكبر والأصغر
لنوفق للجمع بين الجهاد الأكبر والأصغر.
 
ملاحظة هامة
طبقا لما قاله بعض اعضاء مكتب الاستفتاء فانه قد يلزم تعديل او تغيير بعض الفتاوى فى سلة الفتاوى ، لتغير راى السيد دام ظله او غير ذلك ، ولهذا لزم التنويه ابراء للذمة ، ويبقى هذا التنويه ساريا الى اصلاح الامر كاملة.
شبكة السراج

باب التقليد والفتوى

<<< الصفحة السابقة [ 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم
211 السؤال:
هناك بعض المسائل يجوز فيها الرجوع إلى مجتهد آخر، وسؤالي هو: هذا يكون في أي مسألة ؟
الفتوى:
مورده عدم وجود فتوى للأعلم كما لو احتاط في مسألة احتياطا وجوبياً او عدم تيسر الوصول اليه فيجوز الرجوع الى الاعلم بعده .
212 السؤال:
اذا قلد الشخص مرجعا يفتي ببطلان عمل من الاعمال ، ثم عدل هذا الشخص الى تقليد مرجع آخر في ظنه اعلم من الاول ؟
الفتوى:
الاعتبار بالصحة والبطلان بحسب تقليده الفعلي اذا كان صحيحاً .
213 السؤال:
اذا خالف المقلد مرجعه في مسألة من المسائل او الاحكام مثلا يسمع الغناء .. فهل يعتبرمخلا في تقليده مع علمه بحرمة الغناء ؟
الفتوى:
لا وانما يعد فاسقاً .
214 السؤال:
عندما يدور في رسائل العلماء في باب التقليد ( أهل الخبرة ) .. فمن هم أهل الخبرة ، وكيف اعرفهم ؟.. وهل كل امام للجماعة هو من أهل الخبرة أو ماذا ؟
الفتوى:
هم المجتهدون ومن يدانيهم ممن هو مطلع على آراء العلماء الذين تدور الاعلمية بينهم ولو اجمالاً مع قدرته على تمييز الاقدر منهم .
215 السؤال:
نقرأ في معظم الرسائل الفقهية وجود عبارة على الاحوط او على الاولى او ما شابهها ، فما معنى هذه العبارة ؟
الفتوى:
الاولى تعني الاستحباب . فيجوز الترك وكذلك الاحوط الاولى تدل على استحباب الاحتياط ، ويجوز الترك ايضا . واما الاحوط فان كان مع قيد الوجوب او اللزوم فهو احتياط وجوبي ، وكذلك اذا كان مطلقا ولكن لم يذكر معه فتوى في نفس المسألة ، والاحتياط الوجوبي اينما كان يجب على المقلد اما ان يعمل بموجبه او يرجع الى فتوى اعلم الباقين .
216 السؤال:
ما حكم تقليد من لا يرى الاعلمية في التقليد وهو ليس بالاعلم ؟
الفتوى:
لا يجوز العمل برأيه في ذلك ، اذ لا يصح عقلاً ان يكون مستند حجية ما يقوله رأيه . وانما يجوز تقليد غير الاعلم اذا افتى الاعلم بجوازه ، وهذا واضح .
217 السؤال:
إذا فوض أحد الوكلاء لسماحتكم احد الطلبة باستلام الاخماس وصرفها في مواردها الشرعية مع اطلاعه على الحسابات ,فهل ان مثل هذا التفويض من الوكيل يعد بمنزلة الوكالة الشرعية من سماحتكم ؟
الفتوى:
لا يصح ذلك إلا إذا كان الوكيل وكيلاً في التوكيل ايضاً .
218 السؤال:
متى يجب على المجتهد ان يصدر رسالة عملية ؟
الفتوى:
متى رأى ان المجتمع بحاجة إلى فتاواه .
219 السؤال:
الفقه الإسلامي كما نعرف من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ الرسائل العمليّة وضعت هكذا حتّى لا ينفصل المكلّف عن العالم ، و لكننا نرى في واقعنا كثيرًا من اللّبس في فهم مباني و ما ترمي إليه الفتاوى ، و ليس من العوام فقط بل حتّى من طلبة العلوم الدينيّة الموجودين بيننا ، فكلّ عالم يعطيك تفسيرًا أو شرحًا مختلفًا عن غيره ، و خصوصًا في أبواب المعاملات كالخمس مثلاً .. و السؤال هو:
لِمَ لا تكون الفتاوى في متناول فهم العلماء الذين هم بين ظهراني المجتمع على الأقل ، و إن كانت في فهم العامة و مستواهم ، فهذا أفضل ؟
الفتوى:
المحاولة ان تكون العبارة واضحة ، ولكن الفقه في حد ذاته اختصاص كبقية الاختصاصات لها لغتها ومصطلحاتها ، ولايمكن تغير هذ المصطلحات في كتاب مثل الرسالة العملية .
220 السؤال:
ما رأي سماحتكم في الأعلمية ؟
الفتوى:
شرط رئيسي في التقليد شرعاً .
221 السؤال:
ما رأيكم في البعضية ؟
الفتوى:
موردها فيما إذا فرض شخصان او ثلاثة كل اعلم في باب او ابواب من الفقه من الآخر .
222 السؤال:
اريد ان اعرف الشروط اللازمة لكي يتخذ الشخص مرجعاً له ويقلده ، وايّ مرجع يختار ؟
الفتوى:
يختار الاعلم بتقليده ، ويعرفه بمراجعة اهل الخبرة في تشخيص الاعلم ، ويكفي الثقة الواحد منهم .
223 السؤال:
ما معنى المأذونية ؟
الفتوى:
تعني الاجازة بالتصرف من قبل الحاكم الشرعي .
224 السؤال:
هل يمكن للمجتهد أن يجيب السائلين وفق نظر مجتهد آخر وهو يخالفه في حكم هذه المسألة ، لكي يعمل المكلف برأي ذلك المرجع ؟
الفتوى:
يجوز ان ينقل لهم فتوى الاعلم من بعده إذا لم يكن له فتوى .
225 السؤال:
هل يجوز الإنتقال من مقلد إلى مقلد آخر ، وإذا كنت مقلداً لمن يجيز البقاء على تقليد الميت فهل إستطيع أن أقلد غيره ؟
الفتوى:
يجوز إذا كانا متساويين في العلم والورع في مقام الإفتاء .
226 السؤال:
ما حكم من لم يقلد لحد الآن ، ولا يعلم هل ان اعماله الماضية مطابقة لفتوى مرجعه الفعلي او لا ؟
الفتوى:
محكومة بالصحة ، ولا يجب عليه قضاؤها .
227 السؤال:
إذا كان شخص يقلد مجتهداً معيناً ثم شك بأن مجتهد آخر أعلم منه ، وأصبح في حالة شك أيهم أعلم فما حكمه ؟ هل يبقى على تقليد الأول أو يجب عليه أن يبحث حتى يطمئن أيهم الأعلم ويقلده ؟ مع العلم أنه حاول أن يتوصل إلى أيهم أعلم لفترة طويلة ولم يستطع التوصل إلى ذلك ؟
الفتوى:
يجوز له البقاء .
228 السؤال:
نحن في الولايات المتحدة الأمريكية Michigan أرجو من سماحتكم إعلامنا عن وكلائكم ، الخاص منهم والعام في مدينة دترويت ؟
الفتوى:
لسماحة السيّد وكلاء هناك يمكن مراجعة أي منهم يحمل الوكالة الكتبية ، مع المطالبة بوصل المكتب .
229 السؤال:
أريد العدول إلى السيد السيستاني دام ظله مع إنني من مقلدي العلامة الشيخ حسين البحراني قدس سره الشريف ، فما حكم الأعمال السابقة الرجاء الرد مع العلم إنني من مقلدي الميت إبتداء ؟
الفتوى:
يجب تقليد الأعلم من الأحياء ، فإن كان عملك موافقاً لفتواه صح وكذا غير الموافق إذا لم يكن الإخلال بالأركان ، وأما إذا كان الإخلال بها فلا يصح إلا إذا كنت معذوراً في جهلك بعدم جواز تقليد الميت إبتداءً .
230 السؤال:
ما هو الشياع المعتبر في الاعلمية ؟
الفتوى:
الشياع المفيد للعلم اذا كان منشأه تشخيص أهل الخبرة .
231 السؤال:
لدي استفسار حول طريقة اختيار المرجع لتقليده .. هل ينبغي ان يتم ذلك بمجرد قراءة الرسالة العملية لكل مرجع فقط ؟.. وما هي ابرز الفروقات بين المراجع الشيعية ؟
الفتوى:
لابد من الفحص عن الاعلم بمراجعة اهل الخبرة الثقاة ، وهم موجودون عادة في حوزتي قم المقدسة والنجف الأشرف .. وبما ان الاجتهاد يبتني على اُسس واُصول ومبتنيات وغيرها ، فالاختلاف بينهم يكون طبيعياً ، والاعتبار والمعذرية إنما هي لرأي الاعلم .
232 السؤال:
لماذا ينحصر التقليد في شخص واحد فقط في جميع المسائل ؟
الفتوى:
لا ينحصر إلا إذا فرض ان الشخص الواحد هو الاعلم في جميع الابواب الفقهية ، ولكن معرفة الاعلم منوطة بالخبرة .
233 السؤال:
ذكرتم وجوب تقليد الأعلم .. فمن هو أعلم مرجع ؟ قد يقول البعض انه يثبت بأهل الخبرة .. فمن هم أهل الخبرة ؟ وقد تكون الخبرة من العلم الذي هو أعلى علماً من العالم ، حتى يتسنى له معرفة علم أي عالم ، فبهذا فأهل الخبرة أولى بالتقليد ؟ وإذا لم يكن كذلك على أي أساس نعتمد قولهم ؟ وهناك قول سائد : ان الأعلمية لا يدركها إلا الإمام الحجة ( عج ) .. فهل هذا القول صحيح ؟
الفتوى:
يتعين الاعلم بشهادة أهل الخبرة ، وهم المجتهدون ومن يدانيهم في العلم المطلعون على مستويات من هم في اطراف شبهة الاعلمية .. واذا اختلف اهل الخبرة في تحديد الاعلم يلزم الاخذ بقول من هو الاكثر خبرة وكفاية منهم ، كما هو الحكم في سائر موارد وقوع الاختلاف بين آراء أهل الخبرة .
234 السؤال:
هل هناك نص قرآني أو روايات عن أئمة أهل البيت توجب تقليد الاعلم ، وإذا كان الجواب بنعم ، الرجاء ذكر هذه الآيات أو الروايات ، والتفاسير المشيرة اليها ؟
الفتوى:
رواية عمر بن حنظلة : ( الحكم ما حكم به أعدلهما وافقههما واصدقهما في الحديث ) ، ورواية داود بن الحصين : ( ينظر الى افقههما واعلمهما باحاديثنا واورعهما ، فينفذ حكمه ، ولا يلتفت الى الآخر ) راجع وسائل الشيعة : باب وجوب الجمع بين الاحاديث ج27 طبعة آل البيت ص113 .. هذا مع أن هذا الحكم ثابت عقلاً ، والعامي لا يمكنه الاجتهاد بمراجعة الرواية ، والمفروض انه بعد لم يقلد احداً ، ولكنه بمقتضى عقله لابد له من حجة امام الله للخروج عن ذمة التكاليف الشرعية ، والحجة لا بد ان يكون مقطوع الحجية ، او تنتهي حجيتها الى القطع ، وحجية قول الاعلم متفق عليها ، وحجية قول غيرالاعلم مشكوك فيها ، فلا يصح الاعتماد عليه عقلاً ، إلا إذا جوزه الاعلم ، ولا يصح الاستناد في حجية قول غيرالاعلم الى فتوى غير الاعلم نفسه ، لانه دور واضح البطلان .
235 السؤال:
هل الإستفتاءات على شبكة رافد المباركة معتمدة علماً بأن هنالك ملاحظة تفيد بأن جميع الأجوبة تحمل ختم مكتب سماحة السيد في قم المقدسة ؟
الفتوى:
نعم معتمدة .
236 السؤال:
قلد زيد مرجعاً معتبراً إياه الأعلم دون أن يبحث عن بينات بقية المراجع ، مكتفيا ببينات المرجع الذي قلده دون إعتبار لمسألة البحث عن الأعلم ، وهو يقول حين رجوعه هذا أنه لا يفهم معنى التقليد والبحث عن الأعلم بالصورة الصحيحة ، والآن بعد أن فهم معنى التقليد وأهمية الموضوع وأنتبه إلى نفسه وبعد البحث عن الأعلم رجع إلى سماحتكم .
أنه كان مدة تقليده الأول يقصر الصلاة أثناء دراسته في بلد تبعد عن بلده مسافة شرعية ، ويقيم حسب رأي من كان يقلده في تلك الفترة فيها من السبت إلى الأربعاء ويرجع يومي الخميس
والجمعة ؟
1 ماذا يكون تكليفه الفعلي الآن بعد أن رجع إلى سماحتكم خصوصاً أنه لا يزال يدرس في تلك البلدة والتي تستمر فيها مدة دراسته أربع سنوات أو أكثر ؟
2 هل يجب عليه قضاء الصلوات الفائتة تماماً والتي كان يقصر الصلاة فيها طول مدة تقليده الأول أم لا ؟
الفتوى:
صلاته تامة هناك . وإذا كان تقليده مع الوثوق بجواز تقليده بمراجعة أهل الخبرة فلا شيء عليه ، وإلا وجب القضاء .
237 السؤال:
هل يجوز لي الرجوع في المسائل الشرعية لأكثر من مرجع ؟ وما الحكمة من تحديد المرجعية لمرجع بعينه ما داموا كلهم على صواب ؟ علماً بأني عازم على أداء فريضة الحج هذا العام إن شاء الله . ولم يسبق لي التقليد من قبل إلا في الأمور اليومية الواضحة ؟
الفتوى:
يجب تقليد الأعلم ، فإن ثبت لك بوجه شرعي أعلمية أحد المراجع في باب من أبواب الفقه وأعلمية غيره في باب آخر وجب تقليد كل منهما في مجال أعلميته .
238 السؤال:
لماذا تحدّدون شرط الأعلمية في التقليد وأنتم العلماء الأفاضل لم تحدّدوا من الأعلم فيما بينكم فكيف للعامي يستطيع أن يحدّد الاعلم ، إنها مشكلة معظم الناس ؟
الفتوى:
هذا مقتضى الأدلة الشرعية وعلى المكلف التحري ، فإن لم يمكن التمييز واحتمل التساوي تخير في تطبيق عمله إلا في موارد العلم الإجمالي .
239 السؤال:
إن كان الاحتياط الكافي عن التقليد هو مراعاة كل الاحتمالات فما هو حكم سهم الإمام ارواحنا فداه حيث أنه من الاولين من رأى وجوب دفن سهم الإمام عجل الله فرجه الشريف ، أو الوصية به للعدول عند الوفاة الى ظهور الامام عليه السلام ، والمتأخرين يقول بوجوب تقديم الخمس للفقيه كونه نائباً عاماً للامام عليه السلام ؟
الفتوى:
الواجب مراعاته هو الاحتمالات لا الاقوال ، وليس هذا أمراً محتملاً وان قال به قائل .
240 السؤال:
لقد مضى على وفاة الشيخ العصفوري سنين ولا يزال البعض يقلدوه ابتداءً الابن والاب والجد ، فهل هؤلاء مبرؤون الذمة من الناحية الشرعية ؟ وهل تصح الصلاة خلف هؤلاء المجموعة ؟ لان الإمام عادة يقرأ ويبسمل فى الركعات الاخيرات مثل الظهر والعصر والمغرب والعشاء فلو صادف ان صليت معهم هل اقرأ مثلهم ام اقوم بوظيفتي حسب مقلدي ( سماحتكم ) ، إن هؤلاء لهم عيدين ووفاتين وغير ذلك من الامور التى لا تخفى عليكم فانهم فى الحج مثلا في المزدلفة يتأخرون ويعتذرون بألف عذر عن الحملات وتلك اعمال ربما تجلب للفرقة الشيعية مشاكل نحن فى غنى عنها فكيف التعامل مع هؤلاء الجماعة ؟
الفتوى:
لا يجوز تقليد الميت إبتداءً ، ولا يجوز الاقتداء بمن يقلد الميت ابتداءً إلا إذا كان معذوراً .
<<< الصفحة السابقة [ 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 ] الصفحة التالية >>الصفحة الرئيسية لهذا القسم

عودة للصفحة الرئيسية لشبكة السراج