أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
36.243.144
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الخميس 28 ذو الحجة 1435 - 23/10/2014 - 30 : 7 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : كفى بالمرء غِشّاً لنفسه أن يُبصر من الناس ما يعمى عليه من أمر نفسه، أو يَعيبَ غيرَه بما لا يستطيع تركَه، أو يُؤذيَ جليسه بما لا يعنيه... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟
صفحة جديدة 4

قال النبي () : من كان القرآن حديثه والمسجد بيته بني له بيتا في الجنة .
 

استمع إلى أدعية الأيام والزيارات والتواشيح

رســالــة الــشــبــكــة

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

   خطبة الجمعة 18-04

بقية الخطب..

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف أصل الأرحام وغيرهم من الغافلين؟!..

المشكلة التي أواجهها هي أنه رغم أن الاجتماعات فيما بين المؤمنين محببة للأئمة صلوات الله عليهم، ففي الحديث عن الامام الصادق:(اني لأحب حديثكم وأحب ريحكم)، ولكن ما ان اجتمع مع جمع من الناس إلا دارت بينهم أحاديث الغيبة والنميمة، أو الأحاديث عن لهو الدنيا، كالحديث عن الفاسقين (الممثلين) بإعجاب، فيصبح المجلس بدلا من أن يكون محببا عند الأئمة مجلسا للشيطان، حتى في المواطن التي تكون واجبة، كصلة الأرحام..
ولهذا قرر كثير من المؤمنين الذين هم في بداية الطريق أن ينطووا على أنفسهم، بحجة أن الجلوس مع الناس يوجب الكثير من الذنوب والغفلة.. فما هو وجه الجمع بين صلة الارحام، وعدم الانشغال بأباطيلهم؟!..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن من المفاهيم الباطلة في حياة الناس هذه الأيام، هو الاعتقاد ببعض المؤثرات الوهمية في الحياة.. فهناك من يعتقد بما يسمى بالأبراج والنحوسة -وبتعبير قرآني- هناك حالة من التطير.. فالإنسان المؤمن شعاره في الحياة هو عدم اتباع الظن، فإن الظن لا يغني عن الحق شيئا.. فكيف إذا كان الأمر بمستوى الوهم والخيال وما شابه ذلك؟!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الاستعداد لنصرة الإمام المهدي (عج) قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
كثرة الكلام
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
5.0 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

المقام المحمود!..

إن من صفات المؤمن: العدل في الرضا والغضب.. فالمؤمن إذا غضب، فإن غضبه لا يخرجه عن العدل.. ولهذا سمي المسلم: "مسلماً"؛ لأن الناس سلموا من يده ومن لسانه، وهنيئاً لمن وصل إلى هذه المرتبة!.. إن صلاة الليل من موجبات المقام المحمود، ولكن نعتقد أن ما هو أرقى من صلاة الليل، هو الملكات الباطنية.. إذا وصل أحدنا إلى هذه المرحلة فهو على ألف خير، الخير منه مأمول، والشر منه مأمون.

ألف كلمة قصيرة...

 قال الإمام الصادق (عليه السلام) : من حقر مؤمنا مسكينا ، لم يزل الله عز وجل حاقرا له ماقتا ، حتى يرجع عن حقرته إياه....

نصوص المحاضرات...

 قال النبي(): من أراد سفراً فأخذ بعضادتَي باب منزله فقرأ إحدى عشرة مرة { قل هو الله أحد } ، كان الله له حارساً حتى يرجع .

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

قال الإمام الصادق (عليه السلام) : مَن توضّأ فأحسن الوضوء ، ثمّ صلّى ركعتين فأتمّ ركوعهما وسجودهما ، ثمّ سلّم وأثنى على الله عزّ وجلّ وعلى رسول الله (ص) ، ثمّ سأل حاجته فقد طلب في مظانّه ، ومَن طلب الخير في مظانّه لم يخبً ....

مقتطفات من .....
قال الإمام الباقر (عليه السلام) : إنّ العبد يسأل الله الحاجة فيكون من شأنه قضاؤها إلى أجلٍ قريب أو إلى وقتٍ بطيء ، فيُذنب العبد ذنباً فيقول الله تبارك وتعالى للملَكَ : لا تقضِ حاجته واحرمه إيّاها ، فإنّه تعرّض لسخطي واستوجب الحرمان منّي .

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ذي الحجة  بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً , فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفح تحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت ) وتوصياته.
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

قال الإمام الباقر (عليه السلام): مَن سبّح تسبيح الزهراء (عليها السلام) ثمّ استغفر غفر له ، وهي مائة باللّسان ، وألف في الميزان ، وتطرد الشيطان ، وترضي الرّحمن .

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: إذا كان الله تعالى يعلم من سيدخل النار فلماذا خلقه ؟.. هل ينسجم هذا مع الرحمة الإلهية ؟ 

الرد:
 إن الله تعالى يعلم من سيدخل النار ومن سيدخل الجنة بلا شك في ذلك ، إلاّ أن لا منافاة ولا تعارض بين علمه تعالى وبين خلقه ، فعلمه لا يعني إجبار الإنسان أن يدخل النار . فهو خلقه وترك له الاختيار للصلاح والطاعة : " انا هديناه السبيل إما شاكراً وإما كفوراً " فالله تعالى قد خلق خلقه ، وأوضح لهم سبل الهداية وترك لهم الاختيار فإما الطاعة وإما المعصية ، وهذا لا ينافي علمه تعالى في خلقه ، وعلمه تعالى لا يؤثر في طاعة المطيع ولا في معصية العاصي .

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: انا متزوجة من زوج ارتكب بعض الاخطاء سابقا كالتعرف على البنات من خلال الانترنت ومحادثتهن والاتصال بهم بالهاتف .. وعندما اكتشفت انا الأمر طلب مني المسامحة واعتذر وابدى ندمه وتوبته ، وانا بدوري رضيت وابديت موافقتي واستعدادي لفتح صفحه جديدة معه على ان لايرجع للماضي .. الآن هو علاقته معي ممتازة ولكن مازال هناك بعض الشك يراودني من ناحيته ، وتبدي لي بعض تصرفاته انه مازال على خطئه السابق ومازالت تأتيه رسائل من بعض الفتيات في هاتفه الجوال ، ومازال يطفي جهازه عندما اقترب منه .. والآن انا في غاية التعب والشك يكاد يقتلني والغيرة هدتني . وكلما فاتحته بالموضوع وبينت له شكي وحزني يثور علي ويتهمني بالشك بلا سبب والتدخل بخصوصياته بلا داعي وانني اجلب المشاكل من دون سبب ويزعل مني !!! والآن ما العمل ؟؟ هل يحق لي ان اراقبه وانظر الى ما يفعل والى من يكلم من دون اذنه ؟ ام يعتبر هذا تجسس اعاقب عليه ؟ هذا من ناحية الشرع .. اما من الناحية الاجتماعية ألا يعتبر التجسس هنا محمود حتى اضمن ابتعاد زوجي عن كل ما يبعده عن البيت والاسرة ؟ مراقبة ومتابعة حتى لايقع بالخطا مرة أخرة ؟ 

الرد:
 لا شك أنك إمرأة عاقله ، والواجب عليك المحافظة على الحياة الزوجية وأسرار المنزل وأسرار زوجك . إن كانت لديه علاقة غير شرعيه فالواجب عليك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حسب القدرة والشروط في هذا الباب . ومن المؤكد أن الشك قاتل ويفتك بنفسك ، فتركه مهم والأفضل هنا هو المصارحة والكلام الطيب والدعوة الحسنى لعل الله يهديه ويصلح حاله . وأما التجسس فلا فائدة فيه أبدا وينتهي بدمارك قبل دماره ودمار الحياة الزوجية المقدسة . يمكن أن يقال أنه لا بد من مراجعة النفس والأوضاع بشكل عام لمعرفة سبب توجه الرجل إلى الحرام مع أنه متزوج وعندها يمكن إيجاد حلول أفضل . نحن نعتقد بأن همك للمحافظة على زوجك وإيجاد جو الحب والتفاهم كفيل بتغيير الإنسان مع الإستعانة بالدعاء وتوفيق الله عز وجل .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى
صفحة جديدة 6

السؤال : كيف يصلي من ترك صلاته متعمداً ، ولا يعلم كم صلاة عليه ؟

الرد:
 يصلي المقدار الذي علم انه فاته ، ولا يجب المقدار المشكوك .‏‎


السؤال : كم سفرة في الشهر حتى يصلي تماماً بحيث يصدق عليه كثير السفر ؟ 

الرد:
 إذا كان مسافراً عشرة أيام في كل شهر وقصد ذلك لمدة ستة أشهر إذا كان في سنة أو ثلاثة أشهر إذ كان أكثر من سنة فهو كثير السفر .


السؤال : أنا أعمل في مجال الاعلام ، ووظيفتي منفذ برامج على الهواء مباشرة أي الفضائية ، وفي بعض البرامج يوجد بها برامج أغاني ، وأنا عندما أعرضها لم أكن راضيا لهذه الأغاني ، وأنا لا أسمع الأغاني .. ما حكم هذا العمل ؟.. هل يجوز ام لا يجوز ؟

الرد:
 لا يجوز .


تنويه
: هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسألة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة.

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

تمنيات الغافلين

قد يتمنى الغافل عن الحق ملذات المستغرقين في الشهوات ، كما تمنى الغافلون من قبل ما أوتي قارون من متاع ، إذ قالوا: { يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون إنه لذو حظ عظيم }..والمطلوب في هذه الحالة الالتفات إلى حقائق تزهّده في تلك الأماني الباطلة: فمنها الاعتقاد ( بفناء ) الملذات ودفعيّـتها حتى في الحياة الدنيا ، ولهذا يستوحش أصحابها بمجرد الفراغ منها ، بل يصيبهم شعور بالملل والفتور كما هو واضح في شهوة البطن والفرج ..ومنها أن إقبال أهلها عليها إنما هو ( فرار ) في حالات كثيرة ، لما هم فيه من الضيق والضنك في العيش ، ولهذا يلتجأون إلى ما ينسي واقعهم كالمسكرات وما يشبه ذلك من مزيلات اليقظة والانتباه ، فيرتمون في أحضان تلك الموبقات ، لعدم وجود بديل لهم يشفي الغليل ، والحال أن المؤمن لا يرى في حياته ما يوجب الهروب منه ، ليلجأ إلى الاستمتاع المجرد من الهدف ، فهو متزود من الدنيا لا مستمتع بها ..أضف إلى ذلك كله ، وجود تبعات اللذائذ التي تلحق أهل المعاصي في الدنيا والآخرة ، خلافاً لأولياء الحق الذين جمعوا بين سعادة الدارين ، كما روي عن الإمام الصادق (ع) أنه قال : { المال والبنون حرث الدنيا ، والعمل الصالح حرث الآخرة ، وقد يجمعهما الله لأقوام }البحار-70ص225 .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...