أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
36.104.493
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الأحد 18 ذو القعدة 1435 - 14/9/2014 - 15 : 7 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

قال أمير المؤمنين (عليه السلام): الإعجاب يمنع من الازدياد... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟
صفحة جديدة 4

قال الإمام الصادق (عليه السلام) : يا سدير ! . . ما كثُر مالُ رجلٍ قطُّ إلاّ عظمت الحجّة لله عليه ، فإن قدرتم أن تدفعوها عن أنفسكم فافعلوا ، فقال له : يا بن رسول الله ! . . بماذا ؟ . . قال : بقضاء حوائج إخوانكم من أموالكم .

 

روي عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) صلاة في اليوم الأحد من هذا الشهر ذات فضل كثير وفضلها ملخصا: أنّ من صلاها قبلت توبته، وغفرت ذنوبه، ورضي عنه خصماؤه يوم القيامة، ومات على الايمان وما سلب منه الدين، ويفسح في قبره وينور فيه، ويرضى عنه أبواه ويغفر لابويه ولذريته ويوسّع في رزقه، ويرفق به ملك الموت عند موته ويخرج الروح من جسده بيسر وسهولة.

وصفتها: أن يغتسل في يوم الاحد ويتوضأ ويصلي أربع ركعات يقرأ في كل منها الحمد مرة وقُل هُو الله أحَد ثلاث مرات والمعوّذتين مرّة، ثم يستغفر سبعين مرة ثم يختم بكلمة: [ لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاّ بِالله العَلِيِّ العَظِيمِ ].

ثم يقول: [ ياعَزِيزُ ياغَفَّارُ اغْفِرْ لِي ذُنوبِي وَذُنُوبَ جَمِيعِ المُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِناتِ فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاّ أَنْتَ ].

استمع إلى أدعية الأيام والزيارات والتواشيح

رســالــة الــشــبــكــة

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

   خطبة الجمعة 18-04

بقية الخطب..

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف أصل الأرحام وغيرهم من الغافلين؟!..

المشكلة التي أواجهها هي أنه رغم أن الاجتماعات فيما بين المؤمنين محببة للأئمة صلوات الله عليهم، ففي الحديث عن الامام الصادق:(اني لأحب حديثكم وأحب ريحكم)، ولكن ما ان اجتمع مع جمع من الناس إلا دارت بينهم أحاديث الغيبة والنميمة، أو الأحاديث عن لهو الدنيا، كالحديث عن الفاسقين (الممثلين) بإعجاب، فيصبح المجلس بدلا من أن يكون محببا عند الأئمة مجلسا للشيطان، حتى في المواطن التي تكون واجبة، كصلة الأرحام..
ولهذا قرر كثير من المؤمنين الذين هم في بداية الطريق أن ينطووا على أنفسهم، بحجة أن الجلوس مع الناس يوجب الكثير من الذنوب والغفلة.. فما هو وجه الجمع بين صلة الارحام، وعدم الانشغال بأباطيلهم؟!..

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

يوم القيامة يؤتى بالعبد، تفتح له صناديق، وهذه الصناديق هي عبارة عن ساعات العمر.. ولكن -مع الأسف- أغلب الصناديق خالية: لا خير ولا شر.. هذه ساعات العمر، أليست هي خسارة، فمتى نتدارك الأمر؟..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
درجات القرب من الحق قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
النذر الراجح
مدة هذه المحاضرة هي 14 دقيقة
14 دقيقة
استماع صوتي
14 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.2 ميجابايت
تحميل صوتي
5.5 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

قصر الحياة!..

إن قصر الحياة في هذه الدنيا، يجعل أحدنا حريصا على اغتنام أية فرصة من فرص العمر، وخاصة أن حياة أحدنا يكتنفها جهل ما قبل البلوغ، وضعف ما قبل الممات؛ فلم يبق إلا أيام عنفوان الشباب بما فيه من نشاط وحيوية.. والذي يحز في النفس، ويثير بالغ الأسف: أن سكر الشباب يشغل البال عن كثير من الأمور، التي لا يمكن تعويضها لاحقا.. ومن المعلوم أن الندامة يوم القيامة من أشد صور التعذيب، عندما يرى الفرد تلك الفرص الذهبية التي مرت عليه مر السحاب من دون اغتنام!..

ألف كلمة قصيرة...

قال النبي () : اعمل بفرائض الله تكن من أتقى الناس ، وارضَ بقسم الله تكن من أغنى الناس ، وكفّ عن محارم الله تكن أورع الناس ، وأحسن مجاورة من يجاورك تكن مؤمناً ، وأحسن مصاحبة من صاحبك تكن مسلماً....

نصوص المحاضرات...

 قال الإمام الصادق (عليه السلام) : ملعونٌ ملعونٌ من آذى جاره. 

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

قال الإمام علي (عليه السلام) : لا وجع أوجع للقلوب من الذنوب ، ولا خوف أشدّ من الموت ، وكفى بما سلف تفكّراً ، وكفى بالموت واعظاً....

مقتطفات من .....
قال الإمام الصادق (عليه السلام): اجعلوا أمركم هذا لله ولا تجعلوه للناس ، فإنه ما كان لله فهو لله ، وما كان للناس فلا يصعد إلى الله .

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ذي القعدة  بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً , فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفح تحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت ) وتوصياته.
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

قال الإمام علي (عليه السلام( إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم ، فسعوهم بطلاقة الوجه وحسن اللقاء.

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال:  هل الانسان مخير ام مسير؟ فان كان مسيراً .. فما سبب خلق الجنة والنار ، وما هي الاعمال المخيرة له ، وما هي الاعمال المسير بها ؟ 

الرد:
 الإنسان مخير بقدرة الله تعالى وإرادته ، وهذا امر يشهد له الوجدان ، ولكنه مع ذلك اختيار داخل ضمن إطارالعلل والعوامل والقوانين التي تحكم العالم ، فليس هو مجبراً ولكنه ليس في كامل أختياره ، بل هو محكوم بقوانين الطبيعة ، وهذا هو الامر بين الامرين الذي ورد في أحاديث اهل البيت عليهم السلام .

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: جو من الإنحطاط الخلقي نعيشه في الجامعة ، حيث المكياج واللباس شبه العاري لدى بعضهن ، وإذا أتينا إلى الجنبة الفقهية نجد أن هناك مسائل لا تجيز المرور صوب الأماكن التي يخاف منها الحرام ، وطبعاً جامعتنا لا تكاد تجد مكان يخلو من ضحكات وارتفاع اصوات الجنس الآخر، فضلاً أنك لا تدري ما تفعل حين ما تطلب منك إحداهن مساعدتها ، والحال انك تجد الفتاة امامك بلباس مفصل لجسدها فكيف بنا وغض البصر؟!

الرد:لقد نوهنا فى كل مجال طرح فيه مثل هذا السؤال ان بوابة الفكر والقلب هو النظر ، فانه كما يتفاعل الجسم تفاعلا غير اختيارى مع الغازات المنومة والمخدرة مثلا عبر حليمات الشم فى الانف ، فان القلب ايضا يتاثر من خلال شبكية العين بالصور المثيرة ، فيصاب بالخدر والهيجان الشهوى الذى يخرج عن الاختيار فى كثير من الاحيان فالذى يستنشق غاز التخدير سوف يتخدر حتى لو اجتمع على راسه جميع الواعظين قائلين : لا تتخدر!! . ومن هنا فاننا نقول : انه لا بد من عدم ملئ الذاكرة بالصور الحسية التى هى مادة للحرام وخاصة ان الانسان لديه خاصية المقارنه ، فيقارن بين الصور الجميلة المحللة لديه كزوجته مثلا ، وبين الصور المحرمة والتى هى اكثر جمالا .. ومن هنا يتحول الانسان الى عبد كفور حينما لا يقنع بحلاله ويتاثر بالحرام الذى يجره الى البلاء الدنيوى والاخروى . ان العين التى تلتهى بفضول النظر تحجب عن الملكوت فكيف بالعين التى تلتهى بحرام النظر ؟ ومن الحلول الناجحة فى هذا الاطار ان ينظر الانسان للمراة التى لم تتقيد بحدود الشريعه فى حشمتها وعفافها نظر من تعادى الشريعه ولو فى هذا المجال .. وحينئذ نقول اليس من لوازم الحب الالهى ان ننظر بعين الاحتقار لمن خالفت الحد الالهى وعرضت فتنتها للاخرين ، لتتحول الى فخ يصطاد به الشيطان اوليائه ؟

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى
صفحة جديدة 6

السؤال: حكم الالتفات في الطواف والسعي مع قليل من التفصيل؟

الرد:
 
لايضر الالتفات في السعي مادمت متوجها الى الامام ولايجوزالالتفات في الطواف بحيث لايصدق كون الكعبة على يسارك بل الاحوط تركه بصفحة الوجه الى الخلف بحيث يمكن رؤية شيء من الوراء.


السؤال: هل تشترط الطهارة حال السعي بين الصفا والمروة؟

الرد:
 لا تشترط الطهارة في السعي.


السؤال: ما حكم الذهاب اضطراراً هل يسعى في الطابق العلوي ويتجزئ به ؟

الرد:
 لا يتجزأ بالسعي من الطابق العلوي لأنه فوق الجبلين لا بينهما وحكم المعتمر الذي يسمح له بالسعي من الطابق الأرضي هو الذبح مع الإحتياط بضم الحلق اوالتقصير اليه للخروج من الاحرام .


تنويه
: هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسألة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة.

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

ترك التسافل

إن الوظيفة الأساسية للعبد أن ( يترك ) التسافل والإخلاد إلى الأرض ، بترك موجبات ذلك ، ولا يحمل بعد ذلك ( هـمّ ) التعالي والعروج ، إذ المولى أدرى بكيفية الصعود بعبده ، إلى ما لا يخطر بباله من الدرجات التي لا تتناهى ..إذ هو الذي يرفع عمله الصالح - على تفسيرٍ - لقوله تعالى: { والعمل الصالح يرفعه }، وبارتفاع ( العمل ) يرتفع ( العبد ) أيضا ، لأنه القائم بذلك العمل الصالح ، وقد عبّر في موضع آخر بقوله تعالى: { ورفعناه مكانا عليا } ..

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...