أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
36.559.870
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الثلاثاء 6 ربيع الثاني 1436 - 27/1/2015 - 00 : 12 ظهراً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

قال أمير المؤمنين (عليه السلام) : إنّ لله عبادا كسرت قلوبهم خشيته ، وأسكتتهم عن النطق وإنهم لفصحاء عقلاء ، يستبقون إلى الله بالأعمال الزكية ، لا يستكثرون له الكثير ، ولا يرضون له من أنفسهم بالقليل ، يرون في أنفسهم أنهم أشرار ، وإنهم لأكياس وأبرار .. جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

قال رسول الله () : إنّ آخر عبد يؤمر به إلى النار ، فإذا أُمر به التفت فيقول الجبار : ردوه فيردونه ، فيقول له : لِمَ التفت ؟!.. فيقول : يا رب !.. لمْ يكن ظني بك هذا ، فيقول : وما كان ظنك بي ؟.. فيقول : 
يا رب !.. كان ظني بك أن تغفر لي خطيئتي ، وتسكنني جنتك فيقول الجبار : يا ملائكتي !.. وعزتي وجلالي وآلائي وعلوي وارتفاع مكاني ، ما ظن بي عبدي هذا ساعة من خير قط ، ولو ظن بي ساعة من خير ما روّعته بالنار ، أجيزوا له كذبه وأدخلوه الجنة .

 

رســالــة الــشــبــكــة

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

   خطبة الجمعة 18-04

بقية الخطب..

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

كيف أخرج من أحببته من حياتي؟!..

فقد ابتليت بأحد ابتلاءات هذا الزمن، وهو إني تعرفت على شاب كنت أظنه ملتزما مؤمنا يخاف الله تعالى، وأقسم أن هذا ما جذبني إليه!.. وقد فاتحني بطلب الزواج مني، إﻻ أن لديه بعض المعوقات، بسبب وضعه المادي الصعب، وعدم موافقة أهله على زواجه حاليا..
كانت معرفتي به عن طريق الجامعة، وبدأ يتواصل معي عن طريق الانترنت، وشيئا فشيئا بدأ يتقرب مني، وتطور الأمر إلى كلام في الهاتف.. ولكن بعد فترة، أخبرني أنه ﻻ يريدني أن أنتظره، فقد يتأخر زواجي بسببه!.. ولكن المشكلة أني تعلقت به، وﻻ أستطيع الاقتران برجل غيره، ولا حل لي غير البكاء!.. كيف أخرجه الآن من حياتي، وأنا أحتمل أنه أراد التسلية بي، كعادة الشباب في هذا العصر؟!.. بل كيف لي الخروج من هذا الوضع؟!.. فأوضاعي النفسية والاجتماعية والدراسية كلها تأزمت!.. والشاب ﻻ زال على تواصل معي، تارة أراه شيطان قد أستغل قلة خبرتي بالحياة وغفلتي، وتارة أراه ملاك ينصحني ويؤنبني، ويقول إن ما فعله غير صحيح، ويذكرني بالعودة إلى الله..
لم أعد أستطيع فهم ما يحصل، هل هو كاذب، أم صادق؟ هل حقا ظروفه تمنعه، أم إنه أراد التسلية وقضاء الوقت معي؟.. ﻻ أستطيع الجزم بأنه محتال، لأنه لم يتماد معي في الكلام، ودائما كان حديثه معي دينيا، وبخصوص الدراسة ولم يتجاوز حدوده معي أبدا..
أرجوكم أرشدوني إلى سبيل الخلاص! فحياتي أصبحت جحيما وبكاء ليل نهار.. هذا أول شاب أتحدث معه، وﻻ أريد أن يتكرر الأمر مع غيره! كيف لي أن أكمل حياتي مع شخص آخر، وأنا لدي هذا الماضي.. ﻻ أريد أن تكون لي علاقات سابقة مع أي رجل.. كنت دائما أدعو الله أن يرزقني بزوج صالح يكون الأول والأخير في حياتي، ولكن دعواتي لم تستجب، وها أنا اصبحت فتاة تمتلك ماضيا تخجل منه!

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن الذي تفوته نافلة الليل، عليه أن يقضيها أولاً، ويعيش الحسرة والندامة ثانياً.. فلو رأى الله -عز وجل- في قلبه هذه الحسرة، فإنه يؤجر أجراً مضاعفاً، أكثر لعله في بعض الحالات من أصل صلاة الليل....فهل أوجدت هذه الحسرة في قلبك ؟!

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الاستعداد لنصرة الإمام المهدي (عج) قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
جوائز صلاة الليل
مدة هذه المحاضرة هي 14 دقيقة
14 دقيقة
استماع صوتي
14 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
903 كيلوبايت
تحميل صوتي
5.2 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

جهاز المراقبة!!!

لو علم إنسان أنه مراقب من جهة متسلطة قد وضعت جهاز مراقبة في غرفته، فهل يستطيع أن يتكلم ضد هذه الجهة؟.. أم أن القلق والخوف يتمكن منه، إلى درجة أنه يراقب كل حركاته وسكناته، خشية صدور ما يوجب له الإدانة والعقاب الأليم؟.. فإنك لو أحسست بحضوره تعالى، يستحيل أن تصدر منك المعصية.. فلا تجعلن الله تعالى أهون الناظرين إليك.

ألف كلمة قصيرة...

 قال الإمام الباقر (عليه السلام) : إنّ اللعنة إذا خرجت من صاحبها تردّدت بينه وبين الذي يلعن ، فإن وجدت مساغاً وإلا عادت إلى صاحبها وكان أحق بها ، فاحذروا أن تلعنوا مؤمناً فيحل بكم....

نصوص المحاضرات...

قال النبي(): أفضل الجهاد من أصبح لا يهم بظلم أحد

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

قال رسول الله () : يا عليّ !.. مَنْ لم تنتفع بدينه ودنياه فلا خير لك في مجالسته ، ومَنْ لم يُوجب لك فلا توجب له ولا كرامة..

مقتطفات من .....

قال الإمام الباقر (عليه السلام) : في قوله { وقولوا للناس حسنا } : قولوا للناس أحسن ما تحبون أن يقال لكم ، فإنّ الله يبغض اللّعان السبّاب ، الطعّان على المؤمنين ، المتفحّش السائل الملحف ، ويحب الحييّ الحليم ، العفيف المتعفّف .

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ربيع ثاني بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً , فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفح تحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت ) وتوصياته.
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

قال الإمام الباقر (عليه السلام): مَن سبّح تسبيح الزهراء (عليها السلام) ثمّ استغفر غفر له ، وهي مائة باللّسان ، وألف في الميزان ، وتطرد الشيطان ، وترضي الرّحمن .

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: ما هو الطريق لأخذ العقائد الشرعية ؟

الرد: 
اللازم على المكلّف في أصول الدّين والمذهب تحصيل العلم واليقين بالأدلّة المذكورة في الكتب المعتبرة الكلامية ولو بالتعلّم والدراسة عند أهلها، وأمّا سائر العقائد الدينية فلا يجب تحصيل المعرفة بها تفصيلاً، بل يكفي الاعتقاد بما هو عليه في الواقع المعبّر عنه بالاعتقاد الإجمالي كخصوصيات القيامة وأمثالها، هذا بالنسبة إلى من لا يحصل له العلم واليقين إلاّ بالدراسة، وأمّا إذا حصل اليقين بالأدلّة الإجمالية فيكفي كقول الأعرابي: «البعرة تدلّ على البعير وأثر الأقدام يدلّ على المسير، أسماء ذات أبراج وأرض ذات فجاج لا يدلان على اللطيف الخبير»؟ وأمثاله، وهكذا الأدلّة الإجمالية التي يستدلّ بها على النبوة والإمامة.
ولا يخفى أنّ ما ذكرنا من مراجعة الكتب الكلامية ما نريد به مؤلّفات العلماء المتبحّرين في الأمور الدينية من الاعتقادات وغيرها، لا قول من يدّعي العلم وليس له حظ من مسائل الدّين أصولاً وفروعاً، ويعتمد في آرائه وأفكاره على مجرّد عقله الفاتر، ويترك ظواهر الكتاب والسنّة ويطرح الروايات المأثورة عن الأئمة الأطهار (عليهم السلام)الذين هم عدل للكتاب في قول النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) «إنّي تارك فيكم الثقلين كتاب اللّه وعترتي، وإنّهما لن يفترقا حتّى يردا عليّ الحوض» .

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: هل تعلمون اشخاصا بامكاننا ان نتصل بهم ممن وصلوا الى مراتب عالية من السير والسلوك وجهاد النفس ؟!.. عسى ان نستفيد من تجارب المؤمنين في هذا المجال ؟

الرد: مشكلة هولاء انهم لا يتعاملون مع الادوات الحديثة بل ان البعض منهم لا يرد على الهاتف ايضا
حاول ان تعمل مع نفسك الى درجة تستحضر فيها المعية الالهية الى درجة ترى فى نفسك تحقق الوصف الالهى ( يا خير من خلا به وحيد ) و ( يا شفبق يا رفيق ) و ( يا انيس المستوحشين ) و ( انا جليس من ذكرنى ) .. ولا انكر ان الوصول الى هذه المراتب دونه خرط القتاد ، ولكن من يخطب الحسناء هل يغله المهر ؟.
اعتقد ان ربط السالك بين الوصول الى الله تعالى ، ووجود من ياخذ باليد فى كل حركة وسكنة ، من موجبات الاحباط .. فان المربين فى كل عصر يعدون من النوادر ، اذ فرق بين الصالح وبين المربي للصالحين !!.. كما اننى ادعوكم الى النظر الى امام زمانك (ع) على انه على راس هرم الصالحين والمصلحين ، واعلم انه مشتاق اشد الشوق الى من يستغيث به فى عصر الغيبة ، ليخصه بالنظرة الكريمة ، فانه مظهر لتجلى اسم الرب فى عالم الوجود ..فالنبى (ص) يصف نفسه ( انا اديب ربى وعلى اديبى ) ونحن نقول بنفس الملاك : ان الامة اديب لعلى وللائمة من ذريته (ع) ، ومن الواضح ان الاديب هنا بمعنى من تم تم تاديبه على يد الغير ..
حاول ان تغتنم فرصة وجودك فى المشاهد المشرفة لتحقيق درجة عالية من القرب ، بحيث ترى نفسك تطير فى افق بعيد عن مرمى الشياطين ، وهذه هى المرحلة النازلة لما يسمى بالعصمة الصغرى !!

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى
صفحة جديدة 6

السؤال: إذا اتصلت يد الانسان حين مسح الرأس بالجبهة ، فهل يبطل وضوءه ؟

الرد:
 لا يبطل ، ولكن لا يمسح قدمه بهذا الجانب من اليد الذي اختلط فيه بلل الجبهة ببلل اليد .


السؤال: ما حكم الايمان بالابراج ؟.. وما حكم مشاهدة البرامج التي تتكلم عنها بانه يكون يوم صاحب البرج كذا وكذا ؟

الرد:
 خرافات لا ينبغي الاعتقاد بها .


السؤال: بالنسبة للصلاة هل يصح أن أقطع الصلاة لو شككت في صحتها ، ومن ثم أعيدها ؟ ( أرجو أن تفيدوني بطريقة تجنبني الشك ، حيث أنني كثير الشك في الصلاة والوضوء لدرجة أنني أعيد الصلاة أحيانا مرتين أو ثلاث ) . ولو كان من الممكن لكم شرح لي أوقات الصلاة ( لو أمكنكم ذلك ) ؟

الرد:
 يجوز قطع الصلاة عند الشك . والطريقة المفيدة لدفع الوسوسة هو عدم الاعتناء بالشك الناشيء منها . ووقت صلاة الصبح من طلوع الفجر الصادق إلى طلوع الشمس ، وقت الظهر والعصر من زوال الشمس إلى غروبها ، وقت المغرب والعشاء من زوال الحمرة المشرقية بعد غروب الشمس ( على الاحوط فيما إذا تيقنت الغروب ) إلى نصف الليل للمختار .


تنويه
: هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسألة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة.

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

الاصطفاء الإلهي

إن السير إلى الحق المتعال يكون تارة: في ضمن أسلوب (المجاهدة) المستلزم للنجاح حينا وللفشل أحيانا أخرى، ويكون تارة أخرى في ضمن (الاصطفاء) الإلهي أو ما يسمى بالجذب الرباني للعبد.. كما قد يشير إلى ذلك قوله تعالى: {وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي} و{وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي} و{وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا} و{وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي} و{إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ} و{اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاء}.. ومن المعلوم أن وقوع العبد في دائرة الاصطفاء والجذب، يوفّر عليه كثيرا من المعاناة والتعثر في أثناء سيره إلى الحق المتعال، ولكن الكلام هنا في (موجبات) هذا الاصطفاء الإلهي الذي يعد من أغلى أسرار الوجود.. ولاريب في أن المجاهدة المستمرة لفترة طويلة أو التضحية العظيمة ولو في فترة قصيرة، وكذلك الالتجاء الدائم إلى الحق، مما يرشح العبد لمرحلة الاصطفاء.. وقد قيل: (إن الطرق إلى الله بعدد أنفاس الخلائق).

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...