أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
35.555.032
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: الجمعة 18 جمادي الثانية 1435 - 18/4/2014 - 30 : 5 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

قال الإمام الصادق (عليه السلام) : إنّ للجمعة حقاً واجباً ، فإياك أن تضيّع أو تقصّر في شيءٍ من عبادة الله والتقرّب إليه تعالى بالعمل الصالح وترك المحارم كلها ، فإن الله يضاعف فيه الحسنات ، ويمحو فيه السيئات ، ويرفع فيه الدرجات ، ويومه مثل ليلته ، فإن استطعت أن تحييها بالدعاء والصلاة فافعل ، فإنّ الله تعالى يُضاعف فيها الحسنات ، ويمحو فيها السيئات ، وإنّ الله واسعٌ كريمٌ . . جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟
صفحة جديدة 4

قال الإمام الصادق (عليه السلام ) لرجل : كان علي بن الحسين (عليه السلام) يحلف مجتهداً أنّ مَن قرأها ( آية الكرسي ) قبل زوال الشمس سبعين مرة فوافق تكملة سبعين زوالها غُفر له ما تقدَّم من ذنبه وما تأخّر ، فإن مات في عامه ذلك مات مغفوراً غير مُحَاسب .

 

رســالــة الــشــبــكــة

صفحة قناة المعارف الفضائية ...

   خطبة الجمعة 12-12

بقية الخطب..

محاضرات مبوبة...

نصوص المحاضرات...

مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

اخشى من الشيطان في الدعوة الى الله تعالى!..

أنا فتاة في مقتبل العمر، وقد انفتحت بصيرتي على أبواب السير إلى الخالق الرازق، وأردت أن ترافقني بعض زميلاتي في هذه الرحلة الطويلة، فقمت أحببهن في هذا الطريق بواسطة التحدث معهن بوسائل الاتصال الاجتماعي (الواتساب) لأن لي القدرة على الإقناع والتأثير..
ولكن المشكلة ان مثل هذه الطريقة تأخذ وقتا طويلا كي أصل لهدفي، وهي تؤثر في اقبالي على الطاعة، بسبب انشغال القلب أغلب الأوقات مع هذه الوسائل، وأنا خائفة من فخاخ الشيطان التي تبعدني عن غايتي.

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

إن من الغريب حقا، تفنن الناس في البحث عن المال بطرق غريبة، تصل إلى حد تجاوز الشرع والقانون؛ وذلك طلبا للذائذ التي يكسبونها من وراء المال.. والحال أن العاقل لو فتح عين بصيرته، لرأى أن هنالك مكاسب كثيرة في عالم الوجود، أشد نفعا وأكثر دواما؛ ولكن أين هم الذين يحسنون البحث عن الصفقات المربحة في عالم الوجود؟!..

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
العلاقة بين الرجال والنساء قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
العيشة الهنيئة
مدة هذه المحاضرة هي 11 دقيقة
11 دقيقة
استماع صوتي
11 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
955 كيلوبايت
تحميل صوتي
4.5 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

همة العبد!..

إنه لمن الغريب أن الإنسان في أمور الدنيا التافهة، نرى بأن له عزما قويا، تجاوز التحدي لكل العراقيل والصعوبات التي تعترض طريقه.. ولكنه من المؤسف هذا التخاذل والقعود، عما من شأنه العروج بالإنسان إلى ملكوت السماوات والأرض!.. ومن هنا ورد عن أهل البيت (ع) قولهم: (وإن أفضل زاد الراحل إليك، عزم إرادة يختارك بها...)، وهنا تحفيز وحث على بذل الجهد وشد الهمة في الطريق إلى الله، حيث يقول تعالى: {وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ}..

ألف كلمة قصيرة...

قال الإمام الباقر (عليه السلام) : إذا أردت أن تعلم أنّ فيك خيراً فانظر إلى قلبك ، فإن كان يحبّ أهلَ طاعة الله عزّ وجلّ ، ويبغض أهل معصيته ، ففيك خيرٌ والله يحبّك ، وإذا كان يبغض أهلَ طاعة الله ، ويحبّ أهلَ معصيته ، فليس فيك خيرٌ والله يبغضك ، والمرء مع مَن أَحَبّ ..

نصوص المحاضرات...

قال النبي(): من سنّ سنّة حسنة فله أجرها وأجر من عملوها من غير أن ينقص من أُجورهم شيء.

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق...

قال أمير المؤمنين (عليه السلام) : ثلاث من حافظ عليها سعد : إذا ظهرت عليك نعمة فأحمد الله ، وإذا أبطأ عنك الرّزق فاستغفر الله ، وإذا أصابتك شدّة فأكثر من قول : لا حول ولا قوة إلا بالله  ...

مقتطفات من .....

قال الإمام الصادق (عليه السلام) : من أنعم الله عليه نعمة فعرفها بقلبه ، وعلم أنّ المنعَم عليه الله ، فقد أدّى شكرها ، وإن لم يحرك لسانه ، ومن علم أنّ المعاقِب على الذنوب الله فقد استغفر وإن لم يحرك به لسانه ، وقرأ : { إن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه }..

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر جمادى الثاني  بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً , فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفح تحميل
سماحة ( آية الله الشيخ بهجت ) وتوصياته.
سماحة (آية الله السيد عبد الكريم الكشميري) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

قال الإمام الصادق (عليه السلام) : إياكم والغفلة !.. فإنهُ من غفل فإنما يغفل عن نفسه ، وإياكم والتهاون بأمر الله عز وجلّ !.. فإنه من تهاون بأمر الله أهانهُ الله يوم القيامة.

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: هل تسمية الاشخاص بعبد الحسين وعبد الامير وعبد الزهرآء وامثالها جائز عقائديا وما هوحكمها الفقهي ؟ 

الرد:
 التسمية بعبد الحسين وعبد الزهراء وعبد الرسول ونحو ذلك جائزة ، إذ ليس المقصود من العبودية هو المخلوقية أو تأليه المعصومين عليهم السلام ، بل المراد خضوع الطاعة لهم والخدمة احتراماً لهم كما أمر بذلك القرآن الكريم ( واطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم ) ، هذا مع أن العبودية في القرآن المجيد والفقه على أقسام منها عبودية المخلوقية وهي مضافة لله تعالى خاصة ، ومنها عبودية للطاعة ، ومنها عبودية ملك المنفعة وهو الذي يسمى ملك الرقبة في كتب الفقه عند جميع المذاهب الاسلامية واطلقوا على ذلك الباب الفقهي اسم كتاب العبيد والإماء وبيعهم وشراءهم وهم الكفار الذين يؤسرون ويغنمون ، فيقال هذا عبد فلان وغلام وجارية فلان ، واشار اليه القرآن الكريم ( عبداً مملوكاً لا يقدر على شيء ) فالمملوكية ههنا ليس بمعنى الملك التكويني للخالق على مخلوقه ، بل هو الملك الاعتباري التخويلي وهو ملك المنفعة المسمى بملك الرقبة . فلم يستشكل أحد من المسلمين في قراءه هذه الآية ونظيرها من الآيات الوارد في العبيد ولا استشكل أحد من الفقهاء في كتابة كتاب العبيد والإماء ، وليس الا لأن استعمال العبودية على معان وأقسام مختلفة لا بمعنى المخلوقية.

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: أعرف ان الغيبة حرام ولقد أغتبت كثيرا وطلبت من الله المغفرة ولكن اعرف لوذهبت الي الذي اغتبته سوف تكون مشكلة كبيرة لانه كبيرالسن وعصبي جدا .. فما الحل ؟

الرد: يكفي الاستغفار الصادق ، والاحساس بالندامة ، والعزم على عدم العود ، والقيام بالعمل الصالح اهداء لمن اغتبته من صدقة او عبادة ، ولا يجب الاخبار خصوصا اذا ادى ذلك الى اثارة الفتنة.. والمهم في هذه المرحلة ان يصل الانسان الى رؤية ملكوت الغيبة المتمثلة باكل الميتة ، فلو عاش العبد هذا التقزز بعينه في الغيبة لما صار له ميل الى الغيبة ليحتاج الامر الى استحلال وندامة .. ومن الغريب ان بعض الروايات جعلتها فى عداد الزنا ، ولا عجب في ذلك لان في كليهما هتك وخرق للستر الذي وضعه الله تعالى .. هذا في في عالم الابدان وذاك في عالم النفوس.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى
صفحة جديدة 6

السؤال: صلاة المرأة جماعة مع وجود حاجز يحجزها عن الرجال المصلين .. هل يجب على الرجال او يكونوا ملاصقين او قريبين من الحاجز او الستارة التي تحجز الطرفين عن بعضهم لتكون صلاة النساء جماعة صحيحة ، او يكفي سماع الصلاة ؟

الرد:
 نعم لابدّ من النساء أن يحرزن الاتصال بالجماعة . ولا بأس بالحائل بينهما وبين بقية المأمومين من الرجال ، مع كون الإمام رجلاً شرط ان تتمكن من المتابعة بان تكون عالمة بأحوال الامام من القيام والركوع والسجود ونحوها .


السؤال: هل عم الاُم أو الأب وخالهما محرم لابناءهما ؟

الرد:
 نعم .


السؤال: إذا خرج الدم من الفم أثناء الوضوء.. فهل نتم الوضوء أو نزيل الدم ؟

الرد:
 إذا لم يوجب تنجس مواضع الوضوء وأمكن عدم بلعه ، جاز إتمام الوضوء .

 

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسألة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة.

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

اجتياز حدود الحق

ورد التحذير في آياتٍ عديدةٍ من اجتياز حدود الله تعالى ، فكما أن اجتياز الحدود في البلاد يتم بخطوة واحدة توجب له العقوبة المغلّظة ، فكذلك فإن ما يتجاوز به العبد حدود ربه ، قد يكون أمرا ( يسيرا ) إلا أنه قد يوجب له العقوبة الشديدة ، عندما يكون العبد قاصداً لمثل ذلك التجاوز ..ومن هنا تأكد النهي عن ( المحقرات ) من الذنوب - وهي التي يستهين بها صاحبها - والحال أنها قد تكون بمثابة الخطوة الأخيرة التي تخرجه عن حدود مملكة الرب المتعال ، بكل ما يحمله الخروج: من تبعات الحرمان من حماية مملكة الحق له ، والدخول في مملكة الطاغوت ..وقد حذر الحق مرات عديدة في آية: { الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان }من تعدي حدوده ، وخاصة أنها تتعلق بالخلاف بين الزوجين ، الذَّين يسهل عليهما تجاوز الحدود ، لعدم وجود ( الرقيب ) بينهما ..أضف إلى جوّ الخصومة التي تلفهما بما ينسيهما الحدود الإلهية .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...