أرشيف الصفحات الرئيسية السابقة

 
القائمة الرئيسية
كــــتــــب
صوتيات ومرئيات
تـحـقـيـقـات
فـقـهــيــات
أصـوات خـاشـعـة
خـــدمـــات
لـغـات أخــرى
عدد زوار الشبكة
38,209,311
فعالية الشبكة
لقد تم تصفح موقع السراج من قِبل 133 دولة في العالم ، اضغط هنا لرؤية أسماء هذه الدول.
تم إحصاء 831،872،167 طلب تصفح لصفحات موقع شبكة السراج خلال 142 شهرٍ و 2 أيامٍ.
اضغط هنا لإضافة موقع الشبكة للقائمة المفضلة في جهازك
اضغط هنا لجعل صفحة شبكة السراج صفحتك الأولى
مـقـتـطـفـات

آخر تحديث: السبت 10 ربيع الأول 1438 - 10/12/2016 - 05 : 2 صباحاً (مكة المكرمة)

حــكــمــة هذا الــيــوم

رُوي عن الامام الرضا (عليه السلام) : يقال للعابد يوم القيامة : نِعْمَ الرجل كنت!.. همتك ذات نفسك ، وكفيت الناس مؤونتك فادخل الجنة .. ألا إنّ الفقيه من أفاض على الناس خيره ، وأنقذهم من أعدائهم ، ووفّر عليهم نعم جنان الله ، وحصل لهم رضوان الله تعالى .ويقال للفقيه : يا أيها الكافل لأيتام آل محمد !.. الهادي لضعفاء محبيهم ومواليهم ، قف حتى تشفع لمن أخذ عنك ، أو تعلّم منك ، فيقف فيدخل الجنة معه فئاما وفئاما وفئاما حتى قال عشرا ، وهم الذين أخذوا عنه علومه ، وأخذوا عمّن أخذ عنه ، وعمّن أخذ عمّن أخذ عنه إلى يوم القيامة ، فانظروا كم فرق بين المنزلتين ؟!...... جواهر البحار

هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

رُوي عن الامام الهادي (عليه السلام) : إنما اتخذ الله عزّ وجلّ إبراهيم خليلاً ، لكثرة صلواته على محمد وأهل بيته صلوات الله عليه وآله ..... جواهر البحار

رســالــة الــشــبــكــة
صفحة جديدة 2
محاضرات شهر رمضان 1437هـ  سلسلة محاضرات حج الابرار 1437هـ ....
المحاضرات المحرمية عام 1437 هـ : دروس من ايام عاشوراء  
صفحة قناة المعارف الفضائية ...

  

خطب الجمعة...
محاضرات في رحاب المناجيات الخمس عشرة
محاضرات مبوبة... نصوص المحاضرات...
مـشـكـلـة تحتاج إلى حل

تعلقت بصورة شاب فكيف انساه؟!

كنت بحمد الله تعالى ملتزمة بديني وحجابي الزينبي ، الى ان دخلت الجامعة وهناك وقع نظري سهوا على شاب وسيم ، فدخلت صورته في قلبي ، ولا يمكنني الان نسيانه .. ولكن ديني وعفتي وسمعتي لا تسمح لي بالتقرب منه كما هي عادة فتيات العصر ، فماذا تنصحوني في هذا المجال ؟

اضغط هنا لإضافة تعليقك والاطلاع على المشاركات الأخرى فى حل المشكلة

اضغط هنا للاطلاع على قائمة المشاكل السابقة ومشاركاتها

صــورة هــذا الــيــوم
أسال نـفـسـك في هـذا الـيـوم
على خطى المحاسبة والمراقبة فإننا سنطرح سؤالا في كل يوم ، يفتح بابا من هدى ، أو يسد بابا من ردى وسؤال اليوم هو :

لاشك ان البدن السليم نعم العون على العمل الصالح ، والا افأن كثيرا من الامراض يقعدنا عن العمل الرسالي والعبادي ، والمريض في بدنه محروم من كثير من انواع النشاط الديني والاجتماعي .. فهل انت مهتم بحفظ صحتك ، رعاية للاكل والتزاما للرياضه وغيرها من موجبات سلامة البدن ؟!.

خطبة مختارة
زادك السريع لهذا اليوم
الجارحة الإلهية قراءة
استماع
استماع صوتي
مشاهدة
مشاهدة مرئية
تحميل صوتي
تحميل صوتي
تحميل مرئي
تحميل مرئي
موجبات طول العمر
مدة هذه المحاضرة هي 13 دقيقة
13 دقيقة
استماع صوتي
13 دقيقة
مشاهدة مرئية

تطوع للكتابة
1.1 ميجابايت
تحميل صوتي
4.9 ميجابايت
تحميل مرئي

المحاضرات السابقة
إعــلانــات الــشــبــكــة
درر السراج

الحساسية الزائدة !..

إن الإنسان المؤمن له حالة من الحساسية الزائدة، تجاه كل شيء يشغله عن الله عز وجل، فيخاف من أي شيء يشغله عن الله عز وجل، كخوفه من الشبح.. ولهذا فإن من أدعية المؤمن قوله: "اللهم اقطع عني كل شيء يقطعني عنك"!.. وفي دعاء مكارم الأخلاق يقول الإمام السجاد (عليه السلام): (وَعَمِّرْني ما كانَ عُمْري بِذْلَةً في طاعَتِك.. فَإذا كانَ عُمْري مَرْتَعاً لِلشَّيْطانِ، فَاقْبِضْني إليك!).. فالإنسان المؤمن يدعو على نفسه بالموت، إذا كانت حياته حياة غير مثمرة في طاعة الله عز وجل، ومقدمة لإغواء الشيطان اللعين؛ لأنه لا يرى نفعاً من هذه الحياة إذا كانت تزيده ذنباً إلى ذنب!..

ألف كلمة قصيرة...

رُوي عن الإمام الجواد (عليه السلام): نعمة لا تُشكر ، كسيئة لا تُغفر ..

نصوص المحاضرات...

رُوي عن النبي (): ضغطة القبر للمؤمن كفارة لما كان منه من تضييع النعم.

نصوص محاضرات السراج (قراءة)نصوص المحاضرات الإلكترونية (تحميل)

زادك في دقائق..

رُوي عن الإمام الصادق (عليه السلام): إنّ أعلم الناس بالله أرضاهم بقضاء الله عزّ وجلّ...

مقتطفات من .....
رُوي عن الإمام الصادق (عليه السلام): ما من رجلٍ تكبّر أو تجبّر إلا لذلّة وجدها في نفسه.

المحاضرات

الجزء

إستماع

Rm

mp3

باقي المحاضرات

زاد البرزخ والقيامة

الثالث

تقرب إلى الله تعالى ...

تقرب في شهر ربيع الاول بإدخال السرور على قلب
إمامنا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عج الله فرجه الشريف)

تفقــــــــهوا في دين الله
تفقَهوا في دين الله ولا تكونوا أعراباً ، فإنه من لم يتفقَه في دين الله لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكّ له عملاً (الإمام الصادق عليه السلام - بحار الأنوار)

مختارات الشبكة...

إسم الكتاب

تصفحتحميل
سماحة (( آية الله الشيخ بهجت - قدس )) وتوصياته.
كتاب الناصح (( آية الله الشيخ بهجت - قدس ))
سماحة ( آية الله السيد عبد الكريم الكشميري ) وأجوبة المسائل العرفانية
أرشيف مختارات الشبكة
من كل بستان زهرة... ...

بإمكان أعزائنا الزوار أن يزرعوا ورودهم المتنوعة ، في مختلف فروع المعرفة على شبكة السراج ، ثم نجعلها نحن : من كل بستان زهرة.
أرسل ما عندك الآن من معلومات طريفة - ولو كانت من خلال الكتب أو المنتديات - وذاك في مجال القرآن، والحديث، والأخلاق، والأخبار العلمية .. للمشاركة ولمشاهدة نتاج الآخرين.

سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى وَ يَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى !!!

روي عن الإمام علي (عليه السلام): عجبت لابن آدم أوله نطفة وآخره جيفة ، وهو قائم بينهما وعاءٌ للغائط ، ثم يتكبّر .

صوتيات- مرئيات

استماع

باقي الصوتيات

استمع لما يردعك عن المعصية

الكلم الطيب...

السؤال: كيف نجمع بين نزول القرآن في شهر رمضان، كما في سورة القدر: (إنا أنزلناه في ليلة القدر) وبين لقاء رسول الله (صلى الله عليه وآله) بجبرائيل للمرة الأولى في غار حراء، وقراءة خمس آيات من سورة العلق ؟

الرد: يتلخص الجواب في أن للقرآن نزولين :
1/ النزول الدفعي: وهو نزول القرآن بأجمعه على قلب النبي
() أو على البيت المعمور، أو من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا .
2/ النزول التدريجي: وهو ما تمّ خلال 23 سنه من عصر النبوة .
الجدير ذكره هنا : أن تعبير الآيات عن نزول القرآن يكون مرة بكلمة (إنزال) ومرة أخرى بكلمة (تنزيل)، ويستفاد من كتب اللغة أن التنزيل للنزول التدريجي، والإنزال له مفهوم واسع يشمل النزول الدفعي أيضاً، وهذا التفاوت في التعبير القرآني قد يكون إشارة إلى النزولين المذكورين .

 

أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال: بظهور الانترنت ، ظهرت ظاهرة الصور الاباحية التي سلبت عقول الشباب المتعطشين .. ومشكلتي ان زوجي واحد منهم ، ولكنه بدافع او باخر يريد ان اشاركه في المشاهدة وذلك اثناء العلاقة الزوجية الشرعية ، وانا بدوري ارفض ذلك وبشدة ، واذكر ربي وعقابه لكن دون جدوى .. فماذا أفعل؟

الرد: ان النظر الى هذه الصور محرم في الفتاوى كما تعلمين ، ومخالفة مرجع التقليد ، يعني التعرض لغضب الله تعالى وغضب أوليائه (عليهم السلام) .. والذي يثير غضب مولاه سيعيش النكد والعقوبة الالهية في الدنيا قبل الآخرة .. ومن المعلوم ان هذه الصور تثير الانسان اكثر من حده الطبيعي , وحينئذ لا يشبع بحلاله ، فيفكر في الاخرين ، وبالتالي يبتعد الزوج نفسيا عن زوجته عندما يقارنها بمن هي اقوى منها في اشباع الغريزة .. وبما ان الزوجة لا تؤدي الغرض الذي يراه في الافلام الاباحية ، فانه سينتقصها في ذاته ، ولو لم يعترف بذلك ظاهرا.. اضف الى ان هذه الصور ، تحول الانسان الى موجود شهواني لا يفكر في الوجود الا في هذا المجال ، لان الغريزة تطغى بشكل طبيعي على كل ابعاد الانسان عند افساح المجال لها.. وبعبارة موجزة : إن هذا الامر يعود اخيرا لتحطيم الحياة الزوجية بدلا من تثبيتها كما قد يدعيه قائلها .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: كثير منا يستخدم العطور ومعظم ما هو متوفر في الاسواق من انتاج الدول الغربية ونحن لا نعرف محتوياتها وهل يدخل فيها الكحول أم لا ,هل يجوز استخدام عطور تدخل الكحول في تركيبها ؟ وكذلك الحال بالنسبة للادوية والمراهم, هل علينا ان نتحرى من تركيبتها قبل استخدامها ؟

الرد: لا مانع من استخدامها وان اشتملت على الكحول فهو طاهر .


السؤال: ما هي تسبيحة الجبر ؟.. وما حكمها في صلاة القصر ؟

الرد: ان يقول عقيب كل صلاة مقصورة ثلاثين مرة : ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ) ، وهو مستحب مؤكد بعدها .


السؤال: هل يجب الخمس في هدايا العيد والزواج ؟

الرد:اذا لم يستفد منها في مؤونة السنة وجب الخمس فيها .

تنويه : هذه الفتاوى لا تعبر عن الرأي القطعي في المسالة فلزم مراجعة المرجع إبراء للذمة

قبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات

شهوة الشهرة

إن من الشهوات التي تستهوي الخواص من العباد هو حب الشهرة ، فيبذلون لأجلها الكثير ، فضلاً عن إيقاع أنفسهم في موجبات الردى ، وارتكاب ما لا يمكن التكفير عنه .. والحال أن واقع الشهرة هو ميل الإنسان لانطباع صورته الحسنة في قلوب الآخرين .. فالأجدر به أن يسأل نفسه: أنه ما قيمة (رضا) القلوب قياسا إلى رضا رب القلوب ، فضلا عن ذلك (الاعتبار) النفسي فيها ؟! وهل (يمتلك) هذه الصور الذهنية لتكون جزء من كيانه يلتذ بوجدانها ؟! وهل (يضمن) بقاء هذه الصور المحسَّنة في قلوب العامة الذين تتجاذبهم الأهواء ، فلا ضمان لقرارهم ولا ثبات لمواقفهم ؟!.. والحل الجامع هو الالتفات إلى حقيقة فناء ما هو دون الحق ، وبقاء وجه الرب الذي ببقائه يبقى ما هو منتسب إليه ، مصداقا لقوله تعالى: {كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام} .

مـلاحـظـات فـنـيـة
*إذا كنتم مسجلين لدينا في القائمة البريدية للشبكة وأردتم استقبال رسائلنا بشكل صحيح وباللغة العربية..بريد الياهو (yahoo )... ..بريد الهوت (hotmail )...